أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه -4

رواية ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه - غرام

رواية ان شكيت من الهوى قالوا فضيحه -4

حصه : امييييييييييييه ... اميييييييييييه ..
ام خليفه : هاااااااااااااااااه ..
حصه : اميه .. حبيبتي انت ..
ام خليفه : شتبين يالوتيه ..
حصه : اريد فلوس ..
ام خليفه : حق شوووو ...
حصه : با خلي .. عبد الرحمن ... يروح ايبلي اله حاسبه .. مالتي ضاعت ..
ام خليفه : انت وبعدين معاج .. انا فلوسي راحت الا من الاتج الحاسبه .. كم مره شتريت .. لج .. انت شو تسوين فيهن .. تاكلينهن ..
حصه : ههههههههههههههه .. هيه اكلهن .. بس عطيني فلوس ..
ام خليفه : روحي خذي من البوك .. بس ترى هذي اخر مره ..
حصه : اووووووكي .. مشكوره حبيبتي ..
ام خليفه : يالواااااته ..
وراحت حصه .. وطلع خليفه من حجرته .. وسلم على امه ..
خليفه : الغاليه انا طالع تامريني بشي ..
ام خليفه : لا غناتيه .. بس وين رايح ؟؟؟
خليفه : رايح انا ومحمد صوب الشباب .. اريده يرفه عن عمره شوي ..
ام خليفه : هييييييه ... ذكرتنيه .. ما قلتلي سالفه محمد ...؟؟؟ََ!!!
خليفه : اوووووووه .. فديتج ما ذكرتيني البارحه .. خلاص انا يوم برجع باقولج .. مستعيل ..
ام خليفه : خلاص الغالي .. الله يحفظك ...
خليفه : اوكي .. صح اميه الا وين فاطوم ... ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ام خليفه : بعد وين اكيد تكلم مريوم .. بنت خالتك .. يا على النت او على التلفون
خليفه : هذي وبعدين معاها .. ما جنها ثانويه عامه .. وبعدين هذيله ما يملن من بعض ..
ام خليفه : يا بن الحلال خلهن يلتهن بعض .. وافتك انا من حشره فطوم ..
خليفه : هههههههههههه في هذي صدقتي ..
وطلع خليفه يلاقي محمد ... وراحوا صوب الشباب .. طبعا بعد ساعه من محاولات خليفه لمحمد انه يروحون صوب الشباب .. في العزبه ... وبعد ما وصلوا .. يلسوا .. يسولفون .. وخليفه .. يشل لحمد العامري و عبد الله الرميثي .. ولف محمد على خليفه ..
محمد : خليفه اريد اشل شله .. تقرقع في خاطريه .. ( محمد صوته حلو مثل خليفه .. بس خليفه صوته احلا في الغنى ...)


يا بوي ضاع العقل مني في شوف خلي ناعم العود
امس بتعد يا بوي عني واليوم فكري معتمي زود
عفت الحياه بلياه كني .. منقاد لحزاني قووود
دوم الزمان معاندني .. ليته يزيح الهم ويعود
باول زماني كنت اغني .. واحيد اني كنت به محسود
واليوم غرني بالتمني .. وسط البشر ما ني موجود
اسرح واهوجس به واوني .. وادعي عساه يرد ويعود
يا بوي ضاع العقل مني .. في شوف خلي ناعم العود
وسلااااااااااااااااااامتكم ...
ناصر : اوووووووووب بو الشباب .. شكله شارب هوى
محمد : هههههههههههههه .. لا مش شارب .. انا غرقان من الهوى ..
عبد الله : عاااااااااااش .. ولا تخبرنا .. يالخاين .. من ورايه .. هذا اخر تربيتي فيك ..
محمد : هههههههههههههههههه .. شو بتحرمني من الميراث ..
عبد الله : يا وحش .. انا مخصمك خلاص ..
خليفه : شكلك عايش الدور واااااااايد .. ههههههههههه
الشباب : هههههههههههههههههه
وبعد السهره رد محمد وخليفه .. نزل محمد البيت وقبل ما ينزل ..
محمد : مشكور فديتك .. لولاك كنت انا الحين في اعداد الاموات من الهم والقهر ..
خليفه : العفو الغالي .. وهذا من واجبي .. وعشان مره ثانيه تسمع الكلام ..
محمد : ان شاء الله استاذي .. هههههههههه
خليفه : هههههههههههههه .. يله اخليك .. انا باروح الحين الحق .. يمكن العنود دخلت ..
محمد : ههههههههه انت محد لاعببك الا هالعنود ....
خليفه : ههههههههههه .. عاده انت اللي مسكت .. ولا كنك العن منيه .. المهم .. يله جلب ويهك .. عطيتك ويه واااايد ...
محمد : هههههههههه يله باي ..
وراح خليفه البيت ..واول ما دخل لقى امه جدامه ..
خليفه : هااااااااااااه الغاليه ما نمتي ..
ام خليفه : وكيف انام .. وانت مش في البيت ..
خليفه : فديت ماماتي انا ..
ام خليفه : هااااااااااااه .. اخبار محمد .. ان شاء الله مرتاح ..
خليفه : يا ويل حاله محمد .. الله يكون في عونه ..
ام خليفه : خبرني السالفه ...
خليفه : احم احم ... ........................( وخبرها السالفه كلها )
ام خليفه : يا ويلي عليه ... والله خنقتني العبره .. انزين والحين شو بيسوي .. ؟؟؟؟؟
خليفه : ما ادري .. بس هو صابر .. والله العالم بالي رح يصير ..
ام خليفه : وانت ان شاء الله ما تعلق قلبك .. ( تغمزله )
خليفه : بسم الله عليه .. بعيد الشر ..
ام خليفه : اف اف .. ليش ؟؟ ... لهذي الدرجه متعقد ...
خليفه : والله يا ام خليفه ( رافع خشمه .. ويعدل كندورته ) ... والله ما نولدت ولا بتنولد اللي تيب راس خليفه الكتبي ........
ام خليفه : هههههههههههههههههههه .. انت ما بيضعك .. الا هال خقه ... قوم قوم .. رح نام ..
خليفه : هههههههههههههه .. انزين وين فاطوم .. والله تولهت عليها ...
ام خليفه : بتلاقيها في حجرتها .. اذا ما كانت نامت .. بتلاقيها اكيد على النت تكلم مريوم ..
خليفه : اهاااااااااااا .. خلاص فديتج انا باروح اطب عليها .. وبلوع بجبدها ..
وراح خليفه صوب حجره فاطوم ... ودخل شيشوي .. وما حست فيه .. ومره وحده زعق وراهاااااااا
فاطوم : ( صرخت من الخاطر ) اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه ..
خليفه : ( عق عمره على الشبريه ميت من الضحك ) .......هههههههههههههههههههههههههه .. باموت من الضحك ...
فاطوم : يالسبببببببببببببببال .. يالخايس .. (وقامت تضربه ) ...
خليفه : ههههههه والله شكلج كان يذبح ....
فاطوم : كنت باموت من الخوف .. لا تعيدها مره ثانيه .. قلبي ما يستحمل التخويف ..
خليفه : ياااااااااااااااااااله ... يالرهيفه ..
فاطوم : عندك شك ..
خليفه : لا ما عندي شك ...
( فاطمه اصغر من محمد بسنتين ... وهي الحين ثنويه عامه .. ورقيقه وااااااااايد .. وراعيه كشخه وعداله .. )
فاطوم : انزين .. شو اللي يابنا على بالك ...
خليفه : تولهت عليج عمري ..
فاطوم : وجااااااان استحي ...
خليفه : لا تصدقين عمرج وااااااايد .. انت شو تسوين ؟؟؟؟؟؟؟
فاطوم : اسولف مع مريوم .. بنت خالوه .. على المسنجر ..
خليفه : انتن ما تملن من بعض ... !!!!!!!!!
فاطوم : لا ما نمل .. وعن الحسد .........
خليفه : احسد شو يا حسره .. انزين عطيني ايميلها بسويلها مقلب ...
فاطوم : شو بتسوي ؟؟؟؟؟؟
خليفه : بالعب عليها .... الا هيه الحين دخلت الكليه ..؟؟؟؟
فاطوم : شو كليه ... في جامعه زايد مريوم ؟؟؟؟؟؟
خليفه : قووووووولي والله ..( على طول يت في باله العنود ... لان مريوم بنت خالته تدرس في دبي .. عيل اكيد مع العنود في الجامعه ) ......
فطوم : وليش مستغرب .. عادي .. انا ان شاء الله بدخلها السنه اليايه ..
خليفه : ها ها هاي .. تفلي على ويهي اذا دخلتيها .. وانت مجابله مريوم ..
فطوم : بنشووووف ...
خليفه : يله جلبي ويهج ..
وخذ الايميل مال مريوم وراح حجرته ... واول ما دخل سوى حق مريوم ادد عنده ...
والله ستر ان العنود توها كانت طالعه من النت .. بعد ما فقدت الامل ان ( خليفه ) يدخل
مريوم : هلا
خليفه : يا مرحباااااااااااا الساع .. بالغالين ..
مريوم : من معاي ؟؟؟؟
خليفه : معجب ..
مريوم : احلف انت بس ..
خليفه : والله ...
مريوم : شكلك فاضي .. روح يابابه العب مع غيري ..
خليفه : ليش .. كلمه ولو جبر خاطر ..
مريوم : لو سمحت انا مش من الخايسات .. عشان اكلمك ..
خليفه : انزين .. انا ما قلت انج من الخايسات ..
مريوم : عيل شو قصدك .. اخوه في االله .. ( تطنز )
خليفه : ههههههههههه والله انج هب هينه يالرميثيه ..
مريوم : ( ويه فاج عيونه ) ... منو انت ؟؟؟ .. شكلك تعرفني ..
خليفه : شو هالذكاء اكيد اعرفج .. لو ما اعرفج ما كنت قلت يالرميثيه ..
مريوم : انزين انت منو ؟؟؟ .... ترى والله ان ما قلت لسوي لك بلوك وديليت ..
خليفه : اف اف .. ما يسوى علينا ...
مريوم : لا تطولها ... يله قووووووووول ...
خليفه : اوكي اوكي ... انا خليفه ..
مريوم : خلووووووووووووووووووووف ... شحالك ؟؟؟؟
خليفه : بخير .. وبعدين انا اصغر عيالج خلوف .. ريال بلحيتيه ..
مريوم : اووه اوووه .. نسينا .... انزين ... اخبار الكليه معاك ..؟؟؟
خليفه : تمام ... وانت شحال الجامعه ...؟؟؟؟؟
مريوم : اوكيك ...


وشوي ان العنود داخله المسنجر .. وشوفوا الحظ ... مريوم وخليفه .. موجودين ...
......................................................................................................................................
cut


الجزء التاسع ...



دخلت العنود المسنجر واول ما لقت (خليفه ) اون لاين .. دخلت عليه ...
العنود : السلام عليكم ..
خليفه : وعليكم السلام ....
العنود : يالخايسه .. يالسباله .. من متى وانا استناج .. ثلاث تيام .. وانا النوم ما انامه ..
خليفه : اف اف .. خير .. شي صاير ..
العنود : شوفي مريوم ... هذا اذا كنت مريوم .... ترى انت مش قد العب معاي ..
خليفه : أي لعب ....
العنود : شوفي انت انكشفتي .. واعترفي احسلج .. قبل ما اجلب الدنيا على راسج ...
خليفه : شو هو .. اللي نكشفت فيه .. وكيف انكشفت ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!
العنود : اولا ... يوم قلتي باروح اميه تنادينيه .. انت امج متوفيه يالذكيه .. وبعدين انت مش مريوم ...
اعترفي احسلج ...
خليفه : امممممممممممممممم ... هيه انا مش ربيعج مريوم ...
العنود : والله اني كنت حاسه ... انزين ... انت ولد وله بنت ..؟؟؟؟؟؟؟ ( في خاطرها .. يا رب يكون بنت )
خليفه : انا ... ولد ..
العنود : يالحقير .. يالحيوان ... انت كيف تتجرا وتلعب علي ..
خليفه : هدي .. وعن الغلط ...
العنود : انت منو عشان ما اغلط عليك .... ترضى ان واحد يسوي جي في وحده من خواتك ..
خليفه : ( سكت شوي .. وحس انه نذل وحقير صدق ) .... لا ما ارضى .. وانا غلطان ... سمحيلي .. واذا بغيت سويلي بلوك وديليت .. بس بليز .. اول شي سامحيني ..
العنود : شو انبك ضميرك .. وعلى العموم .. انا بسوي لك بلوك وديليت من دون ما شاورك .. باي ..
خليفه : باي ..
وراحت العنود تكلم مريوم الرميثي ...
العنود : شحالج الغاليه ؟؟؟؟
مريوم : بخير الحمد الله ... والله تولهت عليج ... من زمان ما يلسنا مع بعض ...
العنود : زين انج حاسه ..و نحنا من زمان متولهين عليج ... والله ان الوقت ما يسوى من دونج ..
مريوم : فديت روحج يا ربي ... خلاص انا من اليوم فاضيتلكم ..
العنود : خلاص عيل من السبت .. تمشين معانا ..
مريوم : اكيد .. وانا مال غنى عنكم ... بس اللي كان شغلني شوي البرزنتيشن .. وخلصته ..
العنود : وييييييينج عنا هذا الاسبوع ستوت احداث واااااايد .. فاتج ..
مريوم : شوو .. خبريني ...
العنود : الله يسلمج ..............................( خبرتها سالفه خليفه )
مريوم : انزين .. والحين شو صار .؟؟؟!!!!!
العنود : خلاص سويتله بلوك وديليت ...
مريوم : هذا سبال .. بس انت كيف .. خربطتي في الايميل ...
العنود : مريوم ربيعتي ايميلها ( AAAAAAA3429@hotmail.com.(. وانا لخبطت في اخر رقم ...
مريوم : وكم حطيتيه .. ( متشككه ) .....؟؟؟؟؟؟
العنود : حطيته رقم .....8 .......
مريوم : ( ويه فاج عيونه ) ..... اعرف راعي الايميل .....
العنود : ( ويه فاج عيونه ) .........تعرفينه ..... منو؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!
مريوم : لاوانا اكلمه الحين ... هذا ولد خالتي ...
العنود : والله ............. يالصدف ...
مريوم : والله لفظحه في العايله ...
العنود : حرام عليج ... الريال تاسف ..
مريوم : ما عليه الحين باطيح فيه ... ستني علي شوي ....
العنود : اوكي ... انا باطلع الحين .......
مريوم : خلاص تصبحين على خير ... وهذا خلوف انا بتفاهم معاه
العنود : هههههههههههه ... وانت من اهله .. باي ...
وسكرت ... ومريوم ردت تكلم خليفه .....
مريوم : خلوووووووووووووف ...
خليفه : حووووووووووو ... شعندج ...
مريوم : انت شو مسوي .. يا مسود الويه ...
خليفه : مش مسوي شي .. وبعدين .. اصغر عيالج انا تكلميني .. بها الاسلوب ..
مريوم : فضحتنا .. الله يفضح العدو ...
خليفه : انت وبعدين معاج ... بتقولين شعندج .. وله الحين ادق لين دبي .. والعن خيرج ...
مريوم : تعرف راعيه هالايميل ... ( وكتبت ايميل العنود )
خليفه : ما شاء الله مسرع خبرج بالسالفه ...
مريوم : لا زم تخبرني بالسالفه .. انا ربيعتها .. كيف ما تخبرني ...
خليفه : والحين .. انت شو تبين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مريوم : ما ابغي شي .. بس .. انت ليش سويت جي ... !!!!!!!!!!!!
خليفه : يوم دريت انها مغلطه ..حبيت اني العب عليها ...
مريوم : انزين .. انت شو ستفدت ..؟؟؟!!!!!
خليفه : استفدت ... وااااااااايد ............
مريوم : لا والله ... شو ستفدت ان شاء الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خليفه : حسستني بتأنيب الضمير .. والله يا مريوم .. اني حسيت اني نذل وحقير باللي سويته ...
مريوم : هيه ... خبرتني انك اعتذرت منها ..... ويوم قلت اني بفضحك في العايله .. قالتلي .. حرام عليج ... هو عتذر وخلاص ...
خليفه : باين عليها ان قلبها طيب .. مع انه لسانها طويل .......
مريوم : ههههههههههههه ... هيه والله صدقك ... قلبها طيب بس لسانها طويل شوي ...
خليفه : شوي بس .. هذا يباله قص كله ... لعنت قفدي .. خلتني ما اسوى شي ...
مريوم : هههههههههههههههه جزاك ... حد يلعب مع فلاحيه .....
خليفه : مريوم ..... هيه حلوه ؟؟؟؟؟؟؟؟
مريوم : وانت شلك تسال .....!!!!!!!!!!!
خليفه : انا سمعت صوتها بس ...
مريوم : هييييييييييييه .. خبرتني ..
خليفه : شكلها خبرج بكل شي .. من الالف للياء ...
مريوم : هههههههههههههه .. نحنا ما نخبي شي عن بعض ...
خليفه : الله يديم هالمحبه ... انا باظهر الحين ... سلميلي عليها .. وعتذري منها مره ثانيه ..
مريوم : ان شاء الله .... تصبح على خير .....
وسكرت مريوم عن خليفه ..
. وثاني يوم ( الجمعه ) ........................ في بيت محمد ............... العصر ........
بو محمد .. وام محمد ردوا من دبي ..... ويلسوا في الصاله .... ويت مزنه ووضحى يسلمون عليهم ... وبعدها ياهم محمد ...... وحالته كانت باينه انه تعبان .. وخاصه انه من اليوم اللي درى فيه ان خلود انخطبت .. وهو ما ياكل شي ...
ام محمد : يا ويلي عليك يا حمود ... فديت روحك انت تعبان ...؟؟؟؟؟
محمد : لا اميه مش تعبان ..( في خاطره يقول ... لا الغاليه انا مش تعبان .. انا ميت )
بو محمد : هيه بويه شكلك وااااااايد تعبان ... تباني اوديك المستشفى ...
محمد : لا ما اريد ............. وانا بخير ...
وضحى : ابويه ما عليك منه ... وده المستشفى ..
محمد : شو ياهل انا ...
مزنه : خلوه على راحته ....
ام محمد : انزين .. ابويه ... اذا حسيت بشي خبرني فديتك ...
محمد : ان شاء الله ....
وضحى : هيييييه .. اميه اخبار العروس ... ( على طول قام محمد )
محمد : اترخص ... عندي شغل باروح .....
مزنه : وييييييييييييييين ما شفناك ...( وطالعها محمد بنظره ... ما قدرت تقول شي .. وسكتت)
ام محمد : الله معاك فديتك ..
وضحى : ما قلتولي اخبار خلود .. وشو قالوا العرب .. يوم شافوها ...
ام محمد : تسرج اخبارها بغت عيونهم طيح من كثر ما دققوا فيها ..وطاروبها السما .. كانت تجنن ما شاء الله عليها ... بس بعده عمج ما عطاهم الرد .. بيسال عن الريال اول شي ..
وضحى : وليش يسؤلون .؟؟؟؟ يوزوها وخلاص ..
بو محمد : واااابويه ... كيف يوزونها على طول من دون ما يسؤلون عن الريال ... بنت شوارع هيه .. وله مالها اهل ...
وضحى : خلاص .. نسحبها ...
قامت مزنه عنهم .. وراحت ادق حق خلود . .. ما قدرت تستحمل زياده تشوف هذي حالة محمد ... يمكن هالمره تغير خلود رايها .......
مزنه : الوووو .... مرحبا
خلود : الووووو ... مرحباااااا ملاين ولا يكفن
مزنه : شحالج ..
خلود : بخير .. شحالج انت ...
مزنه ( تنهدت ) : بخير ...
خلود ( عورها قلبها من تنهيدت مزنه ) : مزون شو فيج ... ليش تتنهدين جي !!!!!!!!!!!!!!
مزنه : خلود ما عرف شو اقولج .. انا ما اريد اضايقج ... بس خلود ... محمد يتعذب ... لو تشوفين حالته كيف صايره ... حتى اميه وبويه انتبهوا عليه ...
خلود : اممممممممممممم .... انزين مزنه هو مع الايام بينسى ... وانا والله عورني قلبي يوم كان عندنا .. وشفت حالته .. ونظرته يوم سالني اذا كنت موافقه على العرس او لا ....... حتى والله الليل ما بته ..
مزنه ( حست ان ممكن خلود تغير رايها ...) : على العموم .. انت كل شي بيدج ... واللي بيريحج سويه ...
وسكرت مزنه عن خلود ....... وخلود كانت تفكر في الكلام اللي قالته مزنه الها ... وحتارت شو تسوي ...
وثاني يوم في الجامعه ....................... جتمعت الشله كال عاده ... ومريوم وعنود خبروهن ياللي صار ..
ريموه : طالعوووووووووا ... والله زين انه حس على دمه ...
مريوم : والله انه مش لانه ولد خالتيه .. ولعاب .. بس والله الكل يمدح في اخلاقه وشخصيته .. ولا لو سمعتوا صوته ما حلاه ..
موزوه : يمكن هو اللي كان يغني في التصوير ....
مريوم : أي تصوير ...
شموه : فاااااااتج .. تصوير شباب .. .. هو معطنه عنود .. وعنود روتنه اياه .. بس روعه ... وفيه واحد يغني .. صوته وااايد حلو ..
مريوم : انزين روني اياه .. يمكن هو ...
وقامن رون مريوم التصوير ...
مريوم : هو هذا خليفه .. اللي كلم عنود ......
ايمان : مريوم يخسج .. ولد خالج هذا .. والله لو انا عنج ما ضيعه من ايدي ... حلو .. يعق الطير من السما ...
مريوم : ههههههههههه .. والله ولا طرالي اخذه .. وبعدين خلوف مثل اخويه رابين مع بعض ...
موزوه : يالسباله .. انا ربيعج ... ما تبينه .. طرشيه صوبيه ..
مريوم : ههههههههههههههه فالج طيب ...
شموه : تراها بتصدق عمرها .....
سلامي : وليش ان شاء الله ... موزوه شيخه البنات .. وما بيلاقي احسن منها ( موزوه متشققه وتحط يدها على جتف سلامي )
العنود : حووووووووووو ... شعندكن .. خطبتن للريال ويوزتنه ..
حسنوه : هههههههههههههه .. الله يعينه .. ان جانه بتظوي عليه موزوه .. بتكسر ريوله من الحواطه والمشي ...
ريموه : ههههههههههههههه صدقتي ...
موزوه : تراكن واااااايد خذتن عليه ... تعالن بعد ونادنيه بسميه ...
شموه : ههههههههههههه فديتج يا ربي ..
ريموه : اقول .. خلصنا كلاسات .. خلونا انلم البنات .. ونروح واحد من الكلاسات .. ونشغل الاب توب على البروجكت ونرتبش ... وما قصرن .. لين ما ردن البيت .. وهن يرقصن ويولن .. والجامعه كلها التمت عليهن .. ونمزر الكلاس كله بنات ..
وبعد مرور اسبوع ... ....................خليفه يكلم مريوم .. ويسال عن العنود ويحس انه تعلق فيها واايد .. ومحمد حالته حاله .. ضايع في هالدنيا ... 1
في بيت خلود ..............
بو سلطان : ندوي .. قومي نادي خلود ......
ندى : ان شاء الله ... ( وقامت ندى تنادي خلود ... وبعد شوي خلود يت .. وحبت ابوها على راسه ويلست عداله )
خلود : خير ابويه ... ندى قالتلي انك بغيتني !!!!!!!!!!!!!!!!!!!
بو سلطان : خير فديتج ...بس انا سالت عن حمدان ... والكل مدحه لي .. وبغيت رايج .. اذا موافقه .. وله لا .. عشان ارد على العرب ...
خلود : راي من رايك ابوي .. ( قامت على طول ) ... اترخص عندي دراسه ....
ندى : اوووووووووووووونه ... مستحيه ...
بوسلطان : هههههههههههه .. خليها ....
ندى : انزين متى العرس ؟؟؟؟؟؟؟
بو سلطان : وليش مستعيله جي .. تبين الفكه منها ......
ندى : هههههههههههه .. لا بس باخذ حجرتها ...
بو سلطان : ههههههههههه .. والله هب هينه .. تخططين على كبير ..
وبعدها اتصل بو سلطان لحمدان وخبره انهم موافقين .. وحدد يوم .. عشان يون ويحددون العرس ويعطون خلود مهرها ..عشان تزهب ...

وفي بيت محمد ......
في الصاله .. وكانت العيله الكريمه كال عاده مجتمعين ....
ام محمد : ام سلطان كلمتني .. وافقوا على العرب اللي خطبوا خلود .. وباجر بيون يعطونهم المهر ويحددون يوم العرس ....
(محمد تغير على طول ويها .. وكانت كل يوم حالته تسوء عن اليوم اللي قبله .. وضعف .. وزاد السواد اللي تحت عيونه .. )
مزنه.. لفت صوب محمد ... ونقبض قلبها .... حست انه شي بيصيرله ....
محمد : ... اانا اترخص ... ( وقام عنهم وراح حجرته )
وضحى ... هالمره حست ان محمد فيه شي .. لان كل ما يبون سالفه خطوبه خلود يقوم .. وحالته ادهورت من يوم ما قالوا ان خلود انخطبت .....
وضحى : ( تنحز مزنه ) ... مزون حمود شو فيه ..؟؟؟؟؟؟؟
مزنه : ما فيه شي ... وجب .... ( وقامت عنها )
وقامت وضحى تلحقها ... ودخلت حجره مزنه ..
وضحى : انا ما بخليج .. ولا بطلع .. لين ما تخبريني سالفه محمد .. انت اكيد تعرفين ....
وبعد ما يلست تزن وضحى على راس مزنه ... ولوعت بجبدها ... خبرتها بالسالفه كلها ...
وضحى : يا ويلي على اخويه .... هذي شو ما تحس ... حراااااااام عليها .. ما بترتاح لين ما تذبحه ...
مزنه : وضوح .. وطي صوتج .. ما اريد ابويه وله اميه يسمعونج ...
وضحى : انا باروح صوب محمد .. بكلمه ...
مزنه : وين بتروحين .. انا باروح .. ما اريده يدري انج دريتي ...
وضحى : ما عليه .. بس ردي خبريني باللي بيصير .. انا بترياج هنيه ....
وقامت مزنه صوب حجره محمد ... ودقت عليه الباب ...
مزنه : محمد فديتك فتح الباب .... ( بس محمد ما يرد عليها .. وتمت دق الباب عليه .. لين ما حست بخوف في قلبها ....وراحت صوب وضحى .. وخبرتها .. وربعت وضحى مع مزنه حجره محمد .. يدقن الباب .. بس بعد ما رد .... وما قدرن يسكتن .. يلسن يزاعقن على ابوهم وامهم ...


.....................................................................................................................................
cut

الجزء العاشر .........



بو محمد : محمد ..... محمد ... ( يدق الباب ) ....
ام محمد : بووووويه فتح الباب فديك ... لا تسوي فينا جي .... ( بس محمد ما رد عليهم )
وضحى : الله يلعن من كان السبب ... والله لو صارله شي ... والله ما سكت ...
ام محمد : شو اللي صاير لمحمد ....
مزنه : ما شي اميه ..... ابويه اكسر الباب ....
ويكسر بو محمد الباب ..... ويوم شافول محمد ..... زعقن مزنه ووضحى وام محمد ... وربع ايوه صوبه ....
( كان محمد راسه ينزف دم .... واللي صار انه محمد اول ما دخل الحجره من الحزن وحالته النفسيه كانت زفت ... داخ ... ويوم اغمى عليه ضرب راسه على التسريحه ... ونزف راسه ...)
وبسرعه ربعوا بمحمد المستشفى ... والكل كان على ريل وحده .... ودخلوا محمد غرفه العمليات ... وكان لازم له نقل دم بسرعه لانه نزف واااااايد.. وله محمد بيموت ... وماكان حد فصيله دمه مثل دم محمد غير وضحى ... وعلى طول تبرعت بدمها حق محمد ..... وبعدها نقلوا محمد للعنايه المركزه .. عشان يطمنون عليه .. انه يخافون يصير له نزيف داخلي ...
ويرن تلفون بو محمد ........
بو محمد : الوو مرحبا ...
بو سلطان : مرحبا بو محمد ....
بو محمد : الحقني يا بو سلطان ... ( ونهار وقعد علىالارض طول ... ونهار )
بو سلطان : خير ... شلي صاير .... بو محمد شو فيك ....
بو محمد : محمد بيروح يا بو سلطان ... محمد بيضيع منيه ....
بو سلطان : شو فيه محمد ... ربه ما صار له شي ...؟؟!!!!!!
بو محمد : والله يابوسلطان .....................................( وخبره السالفه كله )
بو سلطان : هد اعصابك .... وان شاء الله بيقوم بالسلامه .....
بو محمد : حالته ما طمن ...... والدكاتره يقولون ..... انه في توقعات انه يستويله نزيف داخلي ....
بو سلطان : خلاص انا ياي صوبكم الحين .....
بو محمد : وين تي الحين ..؟؟؟؟؟؟ .... والوقت تاخر ... باجر تعال ....
بو سلطان : لا والله ... وين ارتاح .. ومحمد في المستشفى .... يله بس مسافه الطريق وباكون عندكم ....
وطلع بو سلطان حق ام سلطان ..... وكانت خلود وندى يالسين ....
بو سلطان : ام سلطان ... انا بسري ابوظبي ....
ام سلطان : الحين .... الوقت متاخر ... طلع باجر ..
بو سلطان : لا زم اكون مع خويه الحين ... بو محمد محتايليه ...
ام سلطان : خير ... ربه ما شر ...
بو سلطان : محمد في المستشفى ... في العنايه المركزه .... ( وعلى طول فزت خلود من سمعت ابوها )
ام سلطان : ياااااااااااااااااااااويلي .... والله لسري معاك ....
بو سلطان : عيل قومي بسرعه ...
ندى : انا باجر اخر امتحان عندي .. وبخلي سلطان يبني صوبكم ....
خلود ما كانت عارفه شو تسوي .. وتمت ساكته .. مصدومه
بو سلطان : خلاص باجر تعالوا .... خلود ... خليج مع ختج اليوم ... وتعالوا باجر ...
خلود : ان شاء الله ......
وقامت خلود تدق تلفون حق مزنه ......................... مزنه اول ما شافت رقم خلود ....ردت
مزنه : انت شو تبين ( وتصارخ )
خلود : مزوووون هدي ... انا شولي خص تزاعقين جي عليه ...
مزنه : خلاااااااااص رتحتي ... محمد بيموت ... يا خلود ......
خلود : مزنه انا باجر بي عندكم ...
مزنه : شو تبين ؟؟؟؟........ تبين تجوفين .... وتفتخرين باللي سويتيه ....
خلود : حرام عليج تظلميني ... انا ما كنت ادري انه جي بيصير له ...
مزنه : انا كم مره قلت لج .... انج بتذبحينه ...
خلود : ما توقعت ان هذا بيصير له ..... مزون .... والله ما اعرف شو اسوي .... حسيت اني باموت سمعت ان محمد في المستشفى ....
مزنه : زين انج تحسين ....
خلود : حرام عليج مزون ... قولي لي شو اسوي ... والله لسويه ....
مزنه : شو الفايده الحين ....
خلود : والله اني كارها عمريه ... والله ما اعرف شو اسوي ......( وصاحت )
مزنه ما كانت متوقعه ان خلود تصيح ... ويلست تصيح معاها ... ما عرفت شو اللي صار ... بس قلبها عورها عليها..........................
مزنه : خلاص خلود لا تصيحين .... وباجر بنتلاقه ......
وسكرت عنها ... والكل ما نام هذاك اليوم ... يتريون الاطباء ....
وخلود طول الليل تصلي حق محمد وتدعي انه ما يصير له شي ... لان لو محمد صار له شي ما بتسامح عمرها ...
في ثاني يوم ...........................................................................
على العصر ..... وصلت خلود وندى وسلطان .... واول ما شافت وضحى خلود يلست تزاعق ...
وضحى : انت شو بتين ....... ليش يايه .... انت السبب في كل اللي صار ....... والله لو صار له شي ... والله ما سامحج طول عمري ....( وخلود منزله راسها .... مش عارفه شو تقول ) .... والكل منصدم مش عارف السالفه ...
مزنه : وضوح .... تعرفين تسكتين ...... والله ان ما سكتي ... لرويج ... نحنا مش ناقصينج .....
سلطان : شو السالفه .... شولها خص خلود ..... ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
مزنه : لا ما عليك .... خلود مالها خص .... هذي تخرف ....... ( وسحبت مزنه وضحى بعيد عنهم ) ........... انت ماتستحين ..... فضحتينا .... امسكي اعصابج ...
وضحى : ما قدرت .... ( وصاحت ) ..... مزنه والله لو يصير شي لمحمد .... والله لذبحها بيدي .....
مزنه : ( لوت على وضحى ) .... ما بيصير شي ان شاء الله ... ومحمد بيكون احسن عن قبل بعد .... بس انت دعيله ....
وسطان راح صوب ابوه وعمه ... عند الدكتور .....
بو محمد : بشر دكتور ..... محمد تعدى مرحله الخطر ...؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!
الدكتور : الحمد الله ... ربنا كان معانا .وتعدى محمد مرحله الخطر ...... بس نحنا قدرنا نسطر على الجرح والنزيف ... بس محمد ... حالته النفسيه مدهوره ... وهي السبب باللي صار له ... واذا تم على هالحاله ممكن يروح فيها ... وهذا الشي مش بيدنا ..... بيده هو ..... والله المعين ...
بو سلطان : شو قصدك دكتور .... ان محمد اذا ما تحسنت حالته النفسيه يمكن ................. ( وسكت )
الدكتور: انت لازم تعرفون . السبب ..... وهو على بكره الصبح بيقدر يرمس ... واحسن شي تخلون اقرب شخص اله هو اللي يكلمه .. ويعرف سبب حالته ........................................
بو محمد الحين المهم انه حالته ستقرت وبخير ... واول ما يقدر يتكلم ... انا بعرف شو فيه ...
وطلع على طول صوب ام محمد يبشرها ..... ..
بو محمد : ام محمد .............
ام محمد : بشر ...... محمد شو حالته ؟؟؟؟؟؟
وخلود ساكته قابضه صدرها ... خايفه تسمع أي شي .................. والكل كان واقف واولهم ام محمد اللي كانت منهاره طول الوقت تدعي وتصلي ان محمد ما يصير له شي ....
بو محمد : ابشرن ...محمد تعدى مرحله الخطر ....
خلود مره وحده من الفرحه ما قدرت تمسك عمرها ... ويلست تصيح ...... بس محمد انتبه لها ... لانهم كلهم كانوا طايرين من الفرح ....
بومحمد : بس ........................................
مزنه : بس شووووووووووووه .....
بو محمد : .................................................( وخبرهم سبب الحاله اللي محمد فيها هي .. ان محمد حالته النفسيه تدهور كل يوم اكثر عن اليوم اللي قبله ...ولازم يعالجونه وله محمد ).....................(..وسكت )
واول ما سمعت خلود هالكلام ..... قامت عنهم .... ما قدرت تمسك عمرها زياده ... وطلعت وراها مزنه ...
مزنه : خلوووووووووووود ... خلوووووووووووود .... وقفي ...
وقفت خلود ...وكدها مزنه واصلتنها .... ولفت عليها .....
خلود : مزنه انا السبب .... انا حقيره ... انا حيوانه .... انا عديمه الاحساس ... فكرت في عمري بس .... شو كان بيصير لي لو انتظرته .... بس والله يا مزنه اني ما كنت ادري انه هالكثر يحبني ... والله انه يسوى روحي ....
ولوت مزنه على خلود ..............

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -