أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية انجبرت فيك وماتوقعت احبك واموت فيك -9

رواية انجبرت فيك وماتوقعت احبك واموت فيك - غرام

رواية انجبرت فيك وماتوقعت احبك واموت فيك -9

رنيم وهي ترفع حاجب مستغربة: ليـش؟!
نجوى بأسى: لأني مجبورة فيـه
اعتالت ملاامح الصدمة وعدم التصديق ملاامح ويها ..
رنيم: لـــــــيش ؟!
دلال وهي تدافع: لاا مو مجبورة .. إحنى سألناها وهي وافقة
نجوى بقهر: ما كنت أدري إنه خالج الرخمــة
دلال بعصبية: إحترمي نفسج خالي ريــال مو رخمة
رنيم وهي تهديهم: صلوا على النبي .. هدوو
نجوى ودلال: اللهم صلي وسلم عليه


.. رنيم علشان تغير الموضوع: يلاا خليـني أجوف الثياب
دلال وهي تقوم : يلااا
قامت رنيم ولفت على نجوى: مب يايه
نجوى وهي تلف راسها: لااا .. مو لاازم لااحقه أجوفهم وأشبع منهم
مسكت دلال يد رنيم وهي منقهرة من تصرفات نجوى
دخلت دلاال مع رنيم .. وعلى طول راوتها فستانها
رنيم : وااو روعه الفستان .. بليــز أبي أجوفه عليــج
دلال وهي تبتسم: أوكي .. مع إنه امي ما عجبها .. ههههههه
رنيم : ههههههه
دخلت دلاال تلبسه ورنيم تنتظر .. وكلها ثوانـي
دلاال : سبراااايــــــز
رنيــم بإنبهار: رووووعه عليـج هـ اللووون .. وجسمج طاالع خطيــــــــر
دلاال بإحراج: هههههههه ميرســي

~ اليوم الثانـي ~



.. في بيت أبو رنيم ..
.. رايح راد وهو يناظر بـ الساعة .. عصب لأنها تأخرت وايــد ..
أبو رنيــم بصوت عالـــي: يا حصــــــة .. يلاااااا تأخرنااااااا .. إذا ما نزلتي الحيــن والله لاا أتركج و أروح بروحـــي
.. نزلت من الدري بسرررعه .. أم رنيم: لاا لاا أكاانــــي أكاانـــــي
.. طلع أبو رنيم وراح ركب السيارة .. و ثوانــي إلاا أم رنيم وعيالها لااحقيـنه

.. في فلة سعود ..


كانوا قاعديـــــن سوالف وضحك و وناسـة ..
دلاال وهي تضحك: ههههههههه لااا بالذمة هالحركة لاازم تسوينها يا نجوى
نجوى و هي شوي وتكب على دلال الماي إلي في يدها: سخيـفة
رنيم بحراج: هههههههه طيب ما بتجوفون باقي الصور
دلال: إلااا
نجوى وهي شوي وتطلع عيونها من الصورة: يا قلــبي هـ الصورة خطيــــرة .. نصيحة مني يا سعود تكبرها وتحطها في غرفة نومكم
ابتسم سعود: أي صورة ؟!
نجوى وهي ترفع الألبوم: هـذي
طالع سعود بـ الصورة وابتسم: أمم هي حلوة بس .. مرتي عـ الطبيعه أحلـــى
نزلت رنيم عيونها بخجل وهي تتمنى الأرض تنشق وتبلعها ولاا إنها تناظر نظرات نجوى ودلاال .. حست بالحقد عليهم من نظراتهم إلي حرقتها
.. لاحظ سعود احمرار وجه رنيم إلي وضح عليها الخجل .. ابتسم على خجلها
.. بس سرعان ما أختفت ابتسامته وهو يتذكر كلاام أبوها إلي يرن في مسامعه ..
سعود في نفسه "تسوي نفسها خجلااانــة .. هــه على منوو يا رنيم إنتي لو فيج ذرة خجل كان ما وافقتي على واحد كبـر أبوج"


.. قطع عليهم في ذي اللحظة صوت جرس الباب ..
قام سعود يجوف منو .. و البنات مازالوا سوالف وتعليقات على الصور
.. أول ما فتح الباب وطاحت عيونه على ويهه حس إنه مخنوق .. حس بغثيان واشمئزاز منـه
أبو رنيم ببتسامة وهو يمد يده يسلم: هلااا سعود هلاا ولدي
سعود من غير نفس وهو يسلم عليه باليد: هلااا
أم رنيم ببتسامة حلوة وكل طيبة: هلاا ولدي .. شخبارك يما
ابتسم سعود وهو يحس بطيبة أم رنيم ياكثر ما أرتاح لها: هلاا والله خالتي .. أسفرت و أنورت .. حياج (قالها بقصد)
استغرب أبو رنيم بس ما علق ولاا عطى الموضوع أكبر من حجمه .. توه بيدخل إلاا
سعود: لاا لاا تدخل
أبو رنيم بصدمة شلته: شنووو ؟!
سعود بحده: لاا تدخل .. خواتي داخل مع رنيم مو عدله تدخل عليهم جذي .. أنتظر بسوي درب
ارتاح أبو رنيم وحس كأنه هم وإنزاح .. توقع للحظـة إنه كل أوراقه مكشوفه و إنه سعود بياخذ حقه منه
.. تحجبوا دلال ونجوى ودخل أبو رنيم .. وجاف بـ عيونه رنيم وهي تسلم على أمها بحرارة .. قرب منها وهو يبتسم
أبو رنيم: شخبارج يا بنيتي
رنيم وهي تطالعه برتباك ما خفى عن سعود إلي كان يتابع بـصمت
قرب أبو رنيم أكثر لـ رنيم و مد يده لها
.. سلمت على أبوها وهي تحس قلبها شوي ويوقـف
رنيم وهي تناظر بـ سعود وتبلع ريجها : هـ.. هلاا بابا
أبو رنيم وهو يبتسم: هلاا فيج .. شخبارج وأنا أبوج
رنيم هي تنزل راسها: الحمد الله بخير جعلك بخيـر
.. قعد أبو رنيـم يم سعود وهو مقهور من وجود خوات سعود وسعود نفسـه
وأم رنيم فرحانه في بنتها وقعدت تسولف وتضحك مع دلال ونجوى
أما سعود يناظر بـ ارتباك و توتر رنيم إلي ما خفى عنه .. وفي نفس الوقت يقعد يلااعب بـ ليث (أخو رنيم)
أبو رنيم في نفسه "يـــا رب يستأذن سعود لـ شغل ظروري .. وخواته يتفشلون ويطلعون"

.. في فلة بدر ..
خلص فرش و تأثيـث .. وصارت الفلـة روووعه .. وطبعاً هو مسويها مفاجأة لـ نجوى إلي تتوقع إنهم راح يسكنون في بيت أبوه
بدر وهو يبتسم: أخيـــــراً ما بقى غير أسبوعيــن وتكونين معاي يا نجوى .. أتصبح في ويهج وأتمسى فيه .. أناظر فيج لحد ما أرتوي وأسمع صوتج الموسيقي و أرقص على ألحانه آآه يا نجوى آه لو تعرفين بـ لوعتي لو تعرفيـن مكانج في (وهو يأشر على قلبه) هالقلب آه يا ليتج تعرفيــن
نزل راسه و البسمة مازالت على شفاته: مع إني عارف إنـي راح أتعب معاج بس قلبي راح يتحمل جفاج


+++++++


عندما أرى عيناك
أنسى كل المأسي
عندما أرى عيناك
أرى النور في دنياي
أرى الصبح وقد صار أحلا
وأحس بفرح العيد للوليد
وعندما تغيبين
أحس بالشوق والحنين
ويصدر قلبي صوتً أشبه بالأنين
لأنك فكري فبماذا تفكرين
ولأنك قلبي فمن تعشقين
أنت أضوائي ففي الليل تنيرين دروبي
وفي الصبح تشرقين كما الشمس
وفي الحياة أنتي ومن سواكي محبوبتي
جل إهتمامي أن أعرف كيف تفكرين
ولماذا تسرحين
سأسحق قلبي وأمنعه من الأنين
ومن إصدار ذلك الصوت الحزين
ومن الشجون والبكاء على الفراق
ومن إنتظار ساعة اللقاء
فمتى اللقاء حبيبتي
حبيبتي أنتِ


_(منقول)_


+++++++




.. في فلة سعود ..
حس إنه مكانه غلط .. ما عجباه الوضع .. فقرر إنه ينسحب ويأجل كل شي لوقت ثانـي
أبو رنيم وهو يقوم: يلاا أنا أستأذن الحيــن .. عندي شغل ولاازم أروح
ابتسم سعود بسخرية وقام: مع السلاامة
استغرب أبو رنيم من أسلوب سعود وكأنه يبي الفكـة
.. مشى طالع وهو يوجه كلاامه لأم رنيم : بمرج بعد ساعة
.. طلع وهو يحس بـ النار تحرقة من داخل .. وقرر يحط حرته كلها في الشيـشـة ..


.. في الصالة ..
حست بشوي إرتياح لما طلع لأنها كانت تحس نفسها مخنوقه من نظراته .. و واضح عليـه إنه ياي يكلمها بـالموضوع .. وهالشي أربكها خصوصاً وسعود موجود
أم رنيم وهي تبتسم حق بنتها: ما شاء الله عليكم طالعين تهبلون في الصور
رنيم بخجل : تسلميـن ماما
.. قامت رنيم و هي تبتسم: بروح أجهز مع الخدم العشى
قامت أم رنيم معاها: بايي معاج ..
رنيم: لاا ماما
أم رنيم: أشش ولاا كلمة قلت بيي يعني بيي أساعدج
.. راحت أم رنيم مع رنيم للمطبخ يشرفون على الأكل ويجهزونه ..


وكلها ثوانـي ولحقهم سعود علشان يطلب من رنيم تسرع في العشـى


.. في المطبـخ ..


رنيم وهي تذوق الشوربة: أممم يبيلها شوية ملح ماصـخه
أم رنيم وهي تذوق الشوربة: لااا بالعكس زيــنة .. شنو تبينها متروسه ملح مثل ماي البحر
رنيم وهي تهز راسها: لااا مدام عجبتج أنا مالي كلمة بعدج
أم رنيم وهي تلعب بحواجبها: هاا لاا يكون حامل
رنيم بخجل: لااا ويــن حامل الله يهداج وأنا فيني الدورة


.. كان سعود توه بيدخل المطبخ بس كلاام أم رنيم وقفة .. وصار يسمع باقي الحوار ..


أم رنيم وهي تمد بوزها: والله كنت فرحانه وحسيت بأمل .. بس حبطتيني .. يا بنتي لاازم تحمليــن
رنيم بحراج: ماما .. يعني شنو تبيني أسوي
أم رنيم وهي تبتسم: يا حبيبتي .. لاازم تشديـن حيلج وتحمليـن بولد يحمل اسم أبوه .. وهذا الشي تراه راح يعلق زوجج فيج أكثـــر
رنيم في نفسها "شاقول لج يا الغاليــة شاقول .. يعني وين أحمل وأنا بغرفة وهو بغرفة .. أووف لاازم اضيع السالفة"
.. رنيم بمرح: ماما شرايـج بالباستا
أبتسمت أم رنيم وهي عارفة إنها تبي تضيع السالفة: حلوة


.. كان واقف متصنم في مكانه ..
سعود في نفسه "حتى أم رنيــم إلي أرتحت لها طلعت تخطط معاهم .. هــــه شنو متوقع يعني يا سعود .. هذا أمها يعني أكيد مثل ريلها وبنتها .. ولو هي مو راضية كان ما رضت ببنتها تتزوج واحد كبيـر إلاا علشان الفلوووس"

.. مر اليوم على خيــر .. بس سعود قعد يتحلف إنه راح ينتقم منهم في بنتهم و راح يكرهون الساعـة إلي فكروا يزوجونها


~~ بعد اسبوعيـــــــــن ~~

.. يوم زواج _نجوى & بدر_ ..
الكل في حوسه .. لـ تجهيــز .. إلاا نجوى ولاا على بالها قاعده تطالع التلفزيون (توم & جيـري) وتتضحك
.. طلعت دلاال من الغرفة وهي مستعيله .. انصدمت من إلي جافته ..
دلال وهي فاتحه فمها: نجــــــــوى
نجوى بعدم مبالااه: خيــــر
دلال بعصبية وهي تتوجه للتلفزيون وتطفيـه: اليوم زواجج وإنتي قاعده تطالعيـن رسوم .. قومــي جهزي نفسج
نجوى ببرود: اللهم طولك يا روح .. المصففه للحيـن ما يت لي
دلال بصدمة: من قال ؟! .. خذا لها ساعة ناقعة تحت وأنا على بالي تمكيجج


نجوى ببرود عكس إلي بداخلها: طيب لاا تزعجيني ناديها ..
.. ودخلت غرفتها تاركة دلال بعصبيه من برودها ..
يات لها رنيم وهي مبتسمه: شفيــج ؟!
دلال وهي تهدي: نجوى قســم صايرة سخيــفه تخيلي المصففه تنتظر وهي تطالع رسوم متحركة
رنيم: ههههههه حبيبتي هذا اكيد من التوتر وهي تبي تخفف على نفسها
دلال وهي تطالع باب غرفة نجوى: تتوقعيــن
رنيم وهي تهز راسها : إلاا أكيـد
دلاال: يلااا خل نروح الصالون
رنيم: يلااا .. ترى سعود ينتظرنا تحت
دلاال وهي تبتسم: بروح ألبس عباتي .. ولااحقتج
.. مشت دلال لغرفتها ولبست عبايتها وعلى طول راحت لـ سعود إلي كان ينتظرها وينتظر رنيم ..
.. ركبت رنيم جدام و دلال ورى وعلى طول لـ صالون ..


.. عند الصالون ..
سعود: أول ما تخلصون عطوني ألوو أوكي بطرش لكم السايق لأني بروح للرياييل وما راح يمديني
رنيم ودلال وهم يهزون راسهم : أوكــي
سعود وهو يبتسم: يلاا قلبوا ويهكم
دلال: هههههههههه أوكـي باي
سعود : باي
.. طلعت دلاال وسكرت الباب .. يات رنيم بتطلع بس وقفتها يد سعود ..
سعود وهو متردد من إلي راح يسويــه: اليوم راح يكون يومنه يا رنيم
رنيم بتوتر وخجل: إن شاء الله .. عن إذنك
طلعت وسكرت الباب وهي تبتسم بـ سعاده وهي تتذكر بعد ما طلعوا أهلها ونجوى ودلاال من عندهم ..


..........
سعود وهو يوقف يمها: رنيــم
رنيم بخوف: هـ. هلااا
سعود وهو يبتسم : شفيج خايفة؟!
هزت راسها بنفي .. رنيم: من قال ؟!
سعود وهو يحاوطها من خصرها: شكلج
أرتبكت من حركته و صار قلبها يدق بـ قوى ..
رنيم: .........
سعود وهو يناظرها من فوقها لين تحتها: لين متى ؟؟
رنيم بـ غباء: شنوو ؟؟
سعود وهو يهمس في أذونها: حالنا ..
حست إنه قلبها من قوة دقاته راح يوقف .. رنيم:.............
سعود وهو يتركها: أنا بخليـج تفكريــن ما أبي أجبرج على شي .. بس معاج لي يوم عرس نجوى وبدر .. إذا ما رديـتي علي معناته إنتي في طريـج وأنا في طريــج
.. لف عنها بيمشي .. بس صوتها وقفه..
رنيم بـ تردد: سعووود
ابتسم بخبث ولف عليها .. سعود: عيونه
رنيم وهي تنزل عيونها بخجل: أنا .. مو. موافقة .. بس مو الحيــن
سعود وهو يبتسم بمكر ويهز راسه: أوكي ما عندي مانع .. يوم زواج نجوى وبدر .. راح نبتدي حياة مثل أي زوجيــن ^^
.........
صحت من هالذكرى صوت الفلبينيــة إلي تسوي شعرها


~ بعد 10 ساعات ~


جهز الكل أخيـراً والعروس طبعاً آخر من جهز ^^ .. طلعوا من الفلــة متوجهيــن لـ صالة الأفراح


.. في صالـة الأفراح ..

بدر حاس إنه راح يطيــر من السعااده والونـاســة إلي يحس فيها
سعود كان يبتسم على خاله : طالع الشق ويــن واااصل كل هذا فرح
بدر وهو يتبسم ومو قادر يوقف تبسم: مو منــي والله .. ولاا نسيــت نفسك في عررسك
سعود بصدمة: ليش أنا كنت أتبسم في عرسي مثلك؟!
بدر وهو يحك راسه ويعدل الشماغ: لااا بس أكيـد في نفسك كنت طايـر من الفرح :)
سعود وهو يرقع: إي إي كيــد .. بس ما أقول غير الله يعين نجوى عليك
بدر بإستنكار: إلاا الله يعين قلبي عليها .. فديتها والله عروستــي
.. صاروا المعازيــم يقبلون عليهم ويباركون لهم وبدر بس شاق الحلــــج وده لو الوقت يمشي مثل البرق


.. وصلت السيارة عند باب صالة الأفراح .. نزلت دلال مع رنيم و نجوى ^^ ودخلوا من الباب إلي يدخل لغرفة العروس ..


يلاااااااااااا أنتظرووووني بكمل .. هع :)

بعد ربع ساعة بالكثيــــــر ما بطول .. أو تدرووون بكرة أحســـن خخخخ علشان يكون أطول

يلاااا توقعااااااااتكم

هالمرة ماراح أكتب أسأله أبيــكم تكتبون كل شي يخطر في بالكم ^^

وإلي تحزر صح لها حلاااوة خخخخخخخخ

تحيــــــــــاتي للجميــــــــــع


مفتون قلبي
~~

سووووووووووووووري يا جمااعة .. والله كاتبـــــــــته

بس أمس النت شير علـــــــــي و مارضى يشتغل عندي

وأنا نعست ورحت نمت

والحيــــــــن بطلعت الرووووح صار يشتغل .. ما أدري من يصير الليل يشير !!

والله السموووووووووووووووووحـــــــــــــــــه منكم

.. طيب قبل لاا أبدء بالبـــــــــــــــارت ..

((لااااااااااحظت أغلبيتكم طالبوا بيوم واحـــــــــد وهو يوم الجمــــــعة))

فـ الحيـــــــــن راح يصيـــــــــر كل جمعـــــــــــــة

ما بطول عليـــــــــــــــكم

أتركم مع البارت

بس للمعلومة .. البارت إلي قبل صفحـــة 229

قراءة ممتعـــــــــة للجميـــــــــــــــع

.. ((تكملـــــــــــة البارت الحـــــــــــــادي عشــــــــــــــــــــر)) ..

.. وصلت السيارة عند باب صالة الأفراح .. نزلت دلال مع رنيم و نجوى ^^ ودخلوا من الباب إلي يدخل لغرفة العروس ..


.. نجوى بربكــه: أحس بتوتر مو طبيعي .. حتى بطني يألمني
رنيم وهي تحاول تهديها: لاا تحاتيــن يا قلبي تعوذي من أبليس
دلاال وهي تبتسم تطمن نجوى: لااا تخافيـن ولاا تتوتريــن .. خذي بس نفس عميق و زفريـه .. مثل إلي يولدون
نجوى وهي تضرب دلال: سخيــفة يقال الحيــن إنج راح تهديــن من روعتي
دلال بخبث: وليش مرتاعه خالي ما ياكل ترى
نجوى وهي تناظر بـ رنيم: طلعيها لاا أحط حرتــي كلها فيهااا
رنيم: هههههههه .. دلاال كفي شرررج عنها ترى إلي فيها مكفيــها
دلاال وهي تمد البوز: أنـزيــن
سمعوا طق على الباب .. راحت رنيم فتحته إلاا بـ خوله و حنان
نجوى اتسعت ابتسامتها أخيــراً بتفتك من دلال ..
دلاال وهي تسلم عليـهم : هلاا والله .. شالحلاااه
خوله وهي تدور حول نفسها: أحم أحم طول عمري
دلاال وهي تخمس في ويها: مالــت بس صدقتي روحج والله مشكلة
حنان وهي تعدي دلاال وتسلم على رنيم: هاااي رنووم .. من زمان عنج .. شالجماال لااا شكلج ناوية على ولد خالتــي ههههههههه
رنيم بخجل: ههههههه تسلميــن عيونج الحلوة .. حتى انتي طالعه تهبليــن
نجوى وهي رافعه حاجب: حلفوا كل وحده استلمت لها وحده وأنا مطقعيــن لي (يعني مو ماعطيني ويه)
خوله وهي تسلم على نجوى: فديت مرت خالي .. طالعه تهبليـن
حنان وهي تبتسم بخبث: لااا خالــي يرووح فيهاا مع الجمال وخصوصاً بالفستان رووعه


نجوى بخجل بس تحاول ما تبينه: أقوول يوم إنكم ابعاد عني أنا كنت بخيــر .. يلااا طلعواا
دلاال وهي تطلع مع خوله وحنان ويسحبون رنيم معاهم ..
نجوى وهي تقعد وتفرك يدينها بتوتر مو طبيعي : يا ربي شفيــني من الصبح وأنا على هالحال .. خايفة خايفة إلاا بموووت من الخوووووووووف


.. في القاعــــة ..



صوت الدي جي مالي صداه كل أرجاء الصالــــة .. و البنات طاقيــنها رقص و وناســة
أم سعود و هي تبتسم: ما شاء الله .. رنيــم طالعه قمر اليوم
رنيم بخجل: تسلميــن خالتي .. نجوى متوترة وحالتها حاله .. ياريت تروحين تخففين عنها
أم سعود وهي تبتسم: إي الحين بروح لها
.. راحت أم سعود لـ نجوى علشان تهديها ..
وفي نفس الوقت دخلت أم رنيم القاعة وجافت دلاال مع خوله قاعدين سوالف ..
سلمت عليهم وراحت لـ رنيم إلي كانت قاعده على الطالة إلي قريبة من المسرح


.. أم رنيم ببتسامه: هلااا يما شخبارج يا قلبي .. شالزيــن .. (وهي تغمز لها)
رنيم ببتسامه خجوله: تسلميـن ماما .. إنتي بعد طالعة تهبليـــن
.. أم رنيم وهي تضحك: هههههههه إنتي لو تجوفين أبوج أول ما جافني ما عرفني
رنيم: هههههههههه




.. في غرفة العروس ..
كانت أم سعود تحاول تهدي نجوى إلي كلما و توتر يزيـد .. تحس نفسها شوي وتصيح ..
أم سعود بهدوء: ذكري المعوذات .. لاا تخافيــن إنتي بس توكلي على الله
نجوى في نفسها "آآخ أنا مو موترني غير بدر شلون راح تكون حياتي معاه" ..
تعوذت من أبليــس وهدت شوي وحاولت تخلي نفسها عادي ومن بين نفسها قررت إنه لاا يمـكن تسمح له إنه يلمسها أو حتى يفرض رايه عليهاا ..
من هالكلاام إلي قالته حق نفسها حست إنها هدت وخف توترها وخوفها إلي كانوا مقيديـنها




.. في المجلـــس ..
سعود وهو يبتسم: يلاا يا المعرس .. صار وقت زفتك .. قوم أنقز ههههههه
قام وهو شاق الحلـج .. بدر: آآه أخيـــــراً
أبو سعود: ههههههههههه شكلك مستعيل
نواف: ههههه ما أقول إلاا الله يعيــن بنت أختي
الكل: هههههههههههه


..طلع بدر متوجه للقاعه وعلى طول دخل غرفه العرووس..
جاف ملاك قاعده على هيأت بشر ..بلع ريجه كذا مره وعيونه تناظر كل شي فيها حتى انه ماحس بوجود ام سعود..
لاحظته ام سعود وابتسمت :مبروووك عليك نجوى يا اخوي
إلتفت وتوه يلاحظها ..ابتسم ورجع يناظر بـ نجوى إلي منزله راسها وتلعب في أناملها الناعمه ..


بدر :الله يباارج فيج
طلعت أم سعود تنادي المصوره ..تاركه وراها قلب متلوع بشوق وحب وقلب خايف ومتوتر
قعد يمها والبسمه مازالت مرسومه على شفاته حتى إنه حس بألم في خدوده وفكه
..رفع يده وحطها على راسها ..بلعت ريجها وهي تحس دقات قلبها شوي وتوقف
نجوى في نفسها "لا مو انا الي اخاف من بدر لازم ما ابيين له ضعفي"
رفعت راسها وتلاقت عيونهم في بعض ..في ذي الحظه دخلت المصوره مع ام سعود ...

...في القاعه...


كان الرقص والوناسه ..
رنيم وهي ترقص مع دلال:دلول
دلال وهي تبتسم :هلاااا
رنيم وهي تغمز لها :جوفي المرة (الحرمة) الي وراج من مساعه تناظر فيج شكلها ناويه تخطبج حق ولدها..
دلال وهي تقعد حواجبها :منووو ..أي وحده؟؟؟
رنيم وهي تأشر لها بس بطريقه ماتبيين حق الناس:ذيك اليي لابسه جلاابية حمرة
لفت دلال وهي تدور بعيونها عن الي قالت عنها رنيم...
وأول وما جافتها انصعقت ..حست بصدمه ماوبعدها صدمه ..
رنيم استغربت من شكل دلال المتوتر:خير اشفيج؟؟
دلال وهي تحاول ماتبيين صدمتها ..ابتسمت :هاا لا لا ولا شي
رنيم بشك:متأكده ؟؟
دلال:اي متأكده.
حست بضربه على ظهرها ..لفت وابتسمت
..دلال:خولووه خرعتيني
خوله :هههه مو منج من(وهي تناظر المرة وتغمز لها )من ام احمد
رنيم بمكر :منواام احمد؟؟
خوله وهي تأشر على نفس المرة الي اشرت عليها رنيم :هذيك
هزت رنيم راسها وهي تبتسم وتجوف دلال الي ويها تغير..

..في غرفه العرووس..
قعدت ام سعود تراقبهم وهي تبتسم وتحس نفسها طايره من الفرح خصوصا انه نجوى صايره مطيعه وما طولت إلسانها على بدر ..وهـ شي ريحها مبدئياً..

..بس إلي ماكانت تعرفه انه نجوى ماخلت سبه ودعوه ماقالتها لـ بدر بس بصوت غير مسموع

..وبدر ولا على باله وفرحان ويتبسم في ويها بكل حب كأنه يبين لها انه وله كأنه يسمعها ..
.. والمصورة ماخلت حركة ما طلبت يسونها .. ونجوى شوي وتقوم تتطوى في جبد المصورة ..
أما بدر مكيف ومستانس ويتمنى ما يخلصون الصور


.. في المجلــس ..



كان يفكر بالليـلة .. وهو يحس نفسه محتار و في نفس الوقت يحس بـ سعادة ليــش ما يدري ؟!!
سعود بحيـرة في نفسه "هل إلي راح أسويه هو الصح .. صحيح إني راح أنتقم .. بــس أحس إنه في شي مو صح في السالفة فيــه إن .. لاا لاا ما راح أتراجـع .. لااازم أدمرها قبل لاا تدمرنــي"
رفع تلفونه وهو يبتسم بخبث بإلي راح يسويـه فيها ..
.. ثواني و وصل له الرد ..
رنيم بنعومة: ألووو
حس بـ مشاعر تجتاحه كل ما سمع صوتها .. سعود بخبث: هلااا قلبي
حست إنه قلبها يرقع بقوة من كلمتـه .. أول مرة يقول لها كلمة حلوة ..
ابتسمت وبخجل .. رنيم: .... هلاا فيك
سعود: ...................

يلاااااااااااااااا توقعاااااااااااااااااااااتكـــــــــــــــــــــم

.. أنتظروووووني يوووووووووم الجمـــــــــــــعة .. أقصد كل جمعــــــــــــــة
تحياتي للجميـــــــع

مفتون قلبي
~~

أحــــــــــــم أحـــــــــــــم

وصلــــــــــــــــت فرشو الزوليــــــــــــة الحمرة وجهزو الورد أحم أحم

هااااااااااالوووووووووووووهااااااااااااا

حبـــــــــــــــــــــايبـــــــــــــــــي .. بما أنه أنا أحتاريـــــــــت في منكم من يبي بارتيــــن في الأسبووووووووع وفي بعضكم لاااا يبوون بارت


فعلشان أرضــــــــي الطرفيــــــــــن

يوم الثلااثاء فيـــــــه بارت ولـــــــــكن قصيـــــــــــــــــر

يوم الجمـــــــعه فيه بارت ولــــــــــكن طويـــــــــــــــــل

الحيـــــــــــــــن أتركم مع البـــــــــــارت .. وأتمنى يعجبكم وينال رضاكـــــــــم

قراءة ممتعة للجميــــــــــــــــع


.. ((البارت الثانــي عشـــر)) ..

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -