بداية

رواية وقت حاجتي ناديتك وما رديت على صوتي -17

رواية وقت حاجتي ناديتك وما رديت على صوتي - غرام

رواية وقت حاجتي ناديتك وما رديت على صوتي -17

اما رهف نزلت دموعها غصب عنها زياد من شافها تصيح ضمها بقوه لصدره
وبعدها بدقايق طلع الدكتور من غرفه العمليات
راح زياد مسرع للدكتور :هاه دكتور كيفها \
الدكتور :لا الحمدلله هي بخير سوينا لها تنظيف بــــس
زياد :بس ايش
الدكتور :انتم لازم تقولو لها انها كانت حامل
زياد :طيب ...بنقولها
الدكتور :بس راح تتغير نفسيتها من تعرف الخبر وانتم لازم تكونو جنبها
زياد :اكيد يادكتور ...مشكور ...يعطيك العافيه
الدكتور:الله يعافيك ..والله يكون معكم
(وراح وتركهم بمهمه اكبر من انه يقدر يتحملونها )
راح مسر ع ليوسف الي كان ماسك راسه
زياد :يوسف
يوسف رفع راسه ويناضره
زياد :تذكر يايوسف وش قلت لك يوم زواجك مع شموخ
يوسف سكت
زياد :اذا شموخ ماتبي تشوفك وطلبت الطلاق اللي هو الحلم اللي انت تبيه من زمان ...خلاص هذا بيكون نهايه صداقتنا بتكون انت بطريق وانا بطريق يايوسف
يوسف :زيـ.....
زياد :لاتقول شي يا يوسف... خلاص لاتقول شي
شجون من بعيد جايه مسرعه ورهف ماسكتها لأنها كانت تغلي من العصبيه :انت كيف تتجرء يايوسف تسوي كذا فيها احترمتك ولبت طلباتك وتسوي اللي تبيه وانت وش سويت غير انك
اهنتها ولا حتى احترام ...انا اكرهك يايوسف اكرهك الله لا...استغفر الله العلي العظيم ...الله يسامحك الله يسامحك
يوسف تأثر باالكلام اللي قالته شجون لدرجه حس ان دموعه بتخونه وتنزل
قام وطلع من المستشفى يبي يهدى شوي
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
مر اليومين بسرعه على كل طرف من اطراف روايتي زياد ...يوسف ..رهف ...شجون


بكينا هم بكينا جروح
بيظل هاذا القدر مكتوب
هذا اللي نطقته شجون هذا اللي قالته
بعد ماوصلت للمستشفى دخلت غرفتها شافتها على السرير نايمه ووجها ذابل لونه اصفر جلست جنبها ومسكت يدها وضمتها ...وعلى ضمتها شموخ فتحت عيونها بتعب وصوتها رايح :انا وين فيه
شجون :شموخ انتي قمتي
شموخ :شجون انا وين فيه
شجون :انتي باالمستشفى
شموخ :ليش ؟
شجون هدى صوتها :ماتذكرين شي
شموخ غمضت عيونها ورجعت فتحتها وبصوت تعب :يوسف ..يــوسف وينه ...اذكر انه عطاني كف ....هاذا اخر شي اذكره
شجون ضمتها :معليش ياقلبي
سمعو صوت طق باب :احــم ياولـــد
شجون تغطت :ادخل زياد (قامت ابعدت عنها )
زياد يطل براسه وببتسامه :السلام عليكم
شموخ ابتسمت :هلا زيود ...ادخل
زياد :عادي
شموخ :ههه ايه عادي
زياد يدخل ويبوس راسها :الحمدلله على السلامه وماتشوفين شر ياالغاليه
شموخ :الشر مايجيك
زياد يجلس وسكت
شموخ بتعب:وش فيكم ...صاير شي ...وين رهف
رهف تفتح الباب بهدوء :كأني سامعه اسمي
شموخ :أي والله مشتاقه لك كثيييييير
رهف : يابعد قلبي شمو (جلست جنب زياد وسكتت)
عم المكان الهدوء
شموخ :وش فيكم صاير شي
رهف تناضر زياد يعني انت قول
شموخ :روعتوني ...صاير شي
زياد :شموخ انا بقولك شي بس ابيك تهدين وما ابي أي انفعال
شموخ بنفعال :وشي قول
زياد :اول شي اهدي
شموخ تهدي نفسها:خلاص هديت... ممكن تقول وش صاير
زياد وقلبه يرجف من رده فعلها :شموخ انتي عاقل وتؤمنين باالقضاء والقدر و....
شموخ :زياد بلا مقدمات
زياد :شموخ انتي ....انتي كنتي ...كنتي
شموخ :انا ايش ؟ وش فيني يازياد
زياد ماقدر ينطق ...ماقدر يقول لها ان ولدها اللي ماتهنت به راح ...مات
شجون تبعد وجهها عن شموخ :شموخ انتي كنتي حـامل
شموخ :ايش وش ...وش لون يعني
رهف بهدوء وعيونها تدمع :شموخ الجنين طاح ... كنتي باالشهر الثاني
شموخ صرخت صرخه ... هزت المستشفى :لااااااااااااا(ودموعها تنزل بحراره)انتم تكذبون لااااااااا
زياد يقرب ويضمها لصدره عشان تهدى بس كانت تزيد في الصراخ :رهف نادي النيرس
رهف قامت من مكانها متأثره باللي يصير ولحقتها شجون نادو الدكتور
وهو مسرع مع النيرس بعد ما اعطوها ابره مهدي ونامت
زياد لازال ضامها لصدره ويمسح على راسها
شجون بصوت واطي مايسمعه الا رهف :اللي يشوف اخوك يقول حبيبته والا زوجته مايقول اخته باالرضاع
رهف :انتي ماتعرفين مكانه شموخ عنده
شجون :بصراحه بديت اشك انه يحبها اكثر منك
رهف :يمكن هو يحبها اكثر مني ..اخوي جت له فتره طويله صاير غامض فيها
شجون :ماينلام صراحه بااللي صار له
رهف بصدمه :وش صاير لخوي وانا مدري
شجون :ليه ماتدري انك ياالهبله خليتيه يحب وحده خلاص تزوجت
رهف بصدمه اكبر من الثانيه :هااااه مافهمت
شجون :انتي ياالغبيه من قبل ماتتزوج حصيص تتكلمين عنها انها حبوبه ومدري ايش ...عاد اخوك اعجب فيها فهمتي
رهف :وانتي وش دراك اني اتكلم عنها
شجون: رنادوه قالت لي
رهف :اها عشان كذا طيب اوريها
شجون :المفروض ياالهبله ماتتكلمين عن صديقاتك قدام اخوك
رهف :وانا وش دراني
شجون :ههههه ياحليلك يارهيف والله انك على نياتك
زياد :شجون
شجون :هلا
زياد :من اللي بياخذك
شجون :السايق
زياد :لوحدك
شجون :ايه
زياد :لا وش تروحين لوحدك ...تعالي معنا اوصلك ونروح لبيتنا
شجون :لا مشكور ماتقصر
زياد :افا ترديني
شجون :لااا بس
زياد :لابس ولا شي ...بعدين انا ما ارضى على وحده من خواتي تركب مع السواق لوحدها
شجون انحرجت من اسلوبه وسكتت
زياد :ياالله مشينا
شجون ورهف قام يلحقون زياد اللي كان يوعد شموخ بنضراته بزياره ثانيه
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
انتشر خبر حمل شموخ و سقوطه
يواسيني وانا الميت وحالي يجبر الدمعات
تسيل من الذي فيني ويبكي وهو يواسيني
وانا ابكي واتنهد وارسم بالحزن لوحات
يجبروني عشان امشي ورجلي ما تمشيني
قتلت رعايتي بيدي قتلت الحب والرحمات
حرمت النفس من حقها وانا ابكيها وتبكيني
وكنه حلم قدامي يقيدني من الصرخات
ابي اصحى ولكني عجزت القى ال يصحيني
فداك القلب يايمه ومهما قلت من كلمات
صغيره في كبر حقك بس اتمنى تعذريني
نهبت الفرح من بيتي صحيح اني خسيس الذات
يمشي في شوارع الرياض بلا هدف يحس انه ضايع ...ندم على كل شي سواها ندم على انه ضايقها ...خلاص انا ضيعتها من يدي ...وشلون تسوي كذا يايوسف ...مو انت الطيب اللي يضرب
فيه مثل ....ليش تغيرت ؟....معقوله كل هذا عشان تضايق شموخ ...وهذي هي صارت احسن منك وصبرت عليك يايوسف ...اصبرت عليك .....بس باالمقابل خسرت ولدك اللي من
لحمك ودمك وانت السبب بااللي صار....انت السبب
نزل من السياره من شاف نفسه عند باب المستشفى واخذ يركض باالممرات
وقف عند الباب يهدي نفسه وفتح الباب بخفيف ومن شاف السرير فاضي اخترع راح ركض الأستقبال ويتكلم وبخوف
يوسف :لو سمحت
الأستقبال :نعم ياخوي ...امر بغيت شي
يوسف :اللي في غرفه 109 وينها
الأستقبال :الأسم ياخوي
يوسف:شموخ حمدان الـ......
الأستقبال يدور وبعد ثواني :ايه طلعت اليوم الصبح ..جاء اخوها وطلعها
يوسف جلس على الكرسي بتعب ورمى شماغه على الكرسي وحط يدينه على راسه
...:وش فيك ياخوي عسى ماشر ...فيك شي
يوسف يرفع راسه بشويش ودموعه على وشك الأنهمار :ولــيــــد وش تسوي
الوليد :انت اللي وش تسوي ...انا اشتغل هنا والا نسيت
يوسف :ايه صح
الوليد يجلس جنبه ويحط يده على كتف يوسف :صاير شي وانا اخوك قولي
يوسف :شموخ ياوليد
الوليد ابتسم :وش فيها ؟
يوسف :انا خسرتها
الوليد رفع حاجبه :وشلون مافهمت
يوسف خبر اللي صار كله
الوليد انصدم :أيـــش انت وش سويت ...انجنيت
يوسف :........لارد
الوليد :والله لو يصير لها شي انا بوقف في وجهك ...فهمت ...انت تذكر وش قلت لك ...يوم زواجك ....صح (وقف يمشي)
يوسف :وين بتروح
الوليد :خلاص يايوسف ...انا وانت ماعد بنكون اصدقاء بااللي سويته في البنت
(مشى وتركه مثل الفاهي )
<< معقوله بتخسر اصدقاك كلهم من بعد اللي سويته في شموخ
الوليد طلع من المستشفى وتركه ...ركب سيارته ومشى مسرع وهو يمشي جاء على باله شجون
""وش صار لك ياشجون اخر مره شفت فيها بزواج فيصل
رجعت ذاكرته يوم زواجه لما طلعت شجون وكان فيصل بيطلع هو وسحر
وشجون ركضت وضمت فيصل وبكت ...نزلت دموعها اكثر ماقدرت تسكت
شجون :فيصل ما ابي تتغير علي
فيصل ضمه وابتسم :مافي انسان بيغيرك علي ياشجو
رجع لحاظره من اصوات البواري
طاطا.... طاط ....طاط
الوليد يكمل مشيه
رن جواله رفعه ضحك
الوليد :مرحبا ...شكلك ياخوي مغلط في الجوال
...:هلا والله باالمهلي ...وينك فيه ماتنشاف
الوليد :والله الشغل ..شاغلني معليه سامحني
..:ياالله معليه هاالمره سماح ...اقول وليد
الوليد:هههههه زاد انت ماتتصل الا اذا عندك شغل ههههه ...وش تبي تروك امرني
تركي :ههههههه مايامر عليك عدو ...البنات يبون يروحون بيت يوسف عــ
الوليد عض على شفايفه :ليش ...يبون يروحون ...هناك
تركي :شكلك صدق زاعلته انت وزيود
الوليد :ايه ما ني مكلمه
تركي :لاتخاف بتقعد برى بس بياخذون اغراض شموخ
الوليد :ليش ؟
تركي بهدوء :بتطلب الطلاق منه
الوليد :طيب انا بجيب البنات اللي على طريقك وانت بعد ...الا من قالك تاخذهم ؟
تركي :فهيد
الوليد :ايه انزين من بيروح
تركي :اختك...واخت فيصل واخت زيود وبنت عمي
الوليد:مايحتاج سيارتين تعالي عند د.كيف واركب معي
تركي :زين ياالله باي
الوليد :باي \
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
...: ودي اسئلك سؤال ادري اني غبت وقت طويل ...ولا عاد اكلمك ولا اسئل عنكم
...:سارونه اسئلي
ساره :شموخ ..يوسف كان يأذيها صح
...:ايه صح ليش ؟
ساره :وش لون قدرت تتحمل لوهي انا كان رحت عند اهلي
...:اللي يحب يا ساره يصبر
ساره :انتي تحبين ياشجون
شجون :تذكرين شذى الله يرجمها وش قالت لما كنا في ثالث ثنوي
ساره :لا ما اذكر وش قالت
شجون نزلت راسها :قالت انتي اذا بتحبين ماراح تحبين الا واحد مثلك
ساره :وشلون ؟
شجون :يضحي بكل شي عشاني... يسوي أي شي عشان يسعدني
ساره :يعني انتي تحبين
شجون رفعت راسها :لاا ياساره انا ما احب ..وان شا لله ما احب
ساره :اللي يشوفك شجون يقول انك تحبين
شجون :اللي يشوفني... لكني وحده متأذيه
ساره :انتي وش تقولين ياشجون
شجون توقف :لا ولاشي ابي اروح لشموخ قبل ما نروح لبيت العله
ساره :طيب ...الا صدق فهده بتتزوجت
شجون ابتسمت : ايه الله يحفظها بعد سبع شهور
ساره :ياقلبي هي
شموخ :من تتكلمو عنه؟
ساره :عن فهوده
شموخ :ايه اكيد تخططون وش تصممون لعرسها
شجون بهدوء :بنات
البنات :نعم
شجون :بنات انا بسافر
شموخ وجعها قلبها عرفت وش قصدت لأنها سبق وقالت لها
دلع :والله ...وين بتروحين
شجون :انجيلترا
البنات :واو
شجون عرفت انهم مافهم :بنات انا مو راجعه
البنات :ايش ؟
شجون :........لارد
رهف :ليش ياشجون... من بتقعدين عنده
شجون :بقعد عند جدتي
فجر :عندك جده
شجون :ايه جده امي كبيره في السن
رها :وش اللي يوديك هناك اقعدي عندنا احنا نبيك
شجون نزلت راسها :انا آسفه يابنات اناقررت هذا القرار من زمان ومقدر اتراجع عن هاالقرار
البنات حزت بخاطره ...وحزنو من قرار شجون انها بتسافر وتتركهم وماراح ترجع يعني بتطول
رشا :طيب ليه قررتي هاالقرار
شهد :انتي كنت تقولين ماراح تتركينا ...واللحين انت بتتركينا ياشجو
شجون :انا آسف مقدر.... مقدر ...اشوف هم عايشين عادي وهم سبب عذابي ...وعذاب الناس اللي أذوهم
رهف فهمت عليها كانت تناضر شجون خاف انها تتكلم
رشا يرن جوالها
المتصل شكسبيريو
رشا وبصوت حزين :هلا خوي وش اخبارك
الوليد وبنفس الحاله اللي اخته فيه :هلا رشا ياالله اطلعو حنا عند الباب
رشا :طيب ياالله باي
الوليد:باي
طلعت رهف وشجون ورشا وشهد وفجر
وركبو مع الوليد
البنات بعد ماتعدلو في جلستهم :السلام عليكم
الوليد وتركي :وعليكم لسلام
الوليد :وش اخباركم بنات
البنات ماعدا شجون :الحمدلله ...وانت كيفك
الوليد :الحمدلله داخل البيت
تركي يتحرك وهو يكلم الوليد :اجل شفت يوسف
الوليد :ايه بس لو تشوفه والله ماتعرفه وجهه شاحب منقلب
شجون عصبت كان هذاك الوقت ودها تقولهم احسن جعله من هاالحال وارد بس ماقدرت
تركي :وانت زدت عليه
الوليد :احسن يستاهل انا قايل له اني بوقف بوجهه وبينتهي اللي بينا اذا اذا اذاها والله انه مايستاهلها
تركي :انت من جدك ماتستهبل
الوليد :لا ما استهبل انا جاد في هاالشيء
تركي وقف عند بيت يوسف :ياالله بنات تفضلو
نزلت رها ورهف ورشا وشهد وفجر ويوم جت تنزل
شجون :تركي
تركي :هلا
شجون :قول لـ
تركي ينتظرها تكمل
شجون :لا خلاص مشكور
نزلت وتركته
تركي :تدري انها تغيرت
الوليد يتغيبى :من ؟
تركي :شجون
الوليد يرجع نفسه على الكرسي :اها ..الا صدق اللي سمعته
تركي يبتسم :وشو ؟
الوليد :انت خطبتاها
تركي ينزل راسه للدركسون:ايه ...تعرف ليه رفضتني
الوليد :اكيد عشانها تقول انت مثل اخوي
تركي :هههههههه... لا..عشانها تقول اذا تزوجته اكون خنت شذى
الوليد :معقوله ...مع انه ماصار الا خطبه
تركي :ايه هذا انا اللي مستغرب منه
الوليد :وانت وش دراك
تركي :جاني علم
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
داخل البيت
شجون تفتح الأدراج وتطلع اغراض شموخ معصبه وتحطها باالشنطه
رها :شجون وش بلاك معصبه كذا
شجون :بليزلا تسأليني
رها :طيب ليش ؟
شجون :افففففف كله من يوسفوه انا اكرهه ...اكرهه
شجون تصك الشنطه: هاه بنات خلصتو
رهف :باقي شوي تأكدي فيه صور والا شي وخذيها
شجون :طيب
تروح تمشي شافت صوره كبيره لشموخ معلقه على الحأط عرفت ان اللي معلقتها شموخ نزلتها وخذت الصوره
وراحت للغرفه الثانيه شافت غرفه عاديه فتحت الدالوب شافت فستان زواج شموخ حطته على السرير.... وكان محطوط على الكومادينه صوره شموخ ويوسف .....وصوره ثانيه ليوسف
اخذت صورته وبعصبيه صقعتها بالجدار وخذت الفستان والصورتين وطلعت
شجون :خذي الفستان
رهف :خذي الشنطه اللي فوق وحطي الفستان والصور
شجون :افففففف
ارفعت نفسها وخذت الشنطه وحطت الفستان والصور
شجون :خلصتوا
البنات :ايه ياالله مشينى
وطلعو من البيت وراحو يركبون السياره
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
يلعن ابو الحب.. واللـي فيـه يتعلّـق
دام الخيانه فحكـم النـاس مشروعـه
صدري من الهم.. كنّه ثـوب وتشقـق
يامن يخيّط جروح انسان.. مقطوعـه!
مسكين قلب(ن) رهيف(ن).. بالغلا صدّق
واحلام فكر(ن) بواقـع مُـر مفجوعـه
ماكـل شـي(ن).. اذا تبغـاه يتحقـق
لوراق جفّت.. وذيـك اقـلام مرفوعـه
ياويل حالـي.. معـي كـذاب يتملـق
يلعب بقلبي.. وروحي منـه منزوعـه
لاطيب ينفع.. ولايسمـع لكلمـة حـق
يجرح وليف(ن) عشانه يذرف دموعـه
ليتـه بحالـي دقيقـه راف.. واترفّـق
من قبل يعلن فراق(ن) قاطـع اْرجوعـه
لاجيت بدعي عليـه.. امحبتـه تسبـق
واقول يارب.....؟ حبه غير في نوعه!!
صحيح انه تركنـي غـرب(ن) وشـرّق
لكن ذكـرى غرامـه جـات مربوعـه
وان جيت ابمشي بدونه.. مركبي يغرق
مالي بغيره.. ولو هـي ألـف دلوّعـه
وان حدثوني بذكره.. ارتجف.. واعـرق
والنبض كنّـه كمـا دقـات مسموعـه
يلعن ابو الحب.. واللـي فيـه يتعلّـق
ياما وياما.. بدربـه نـاس مخدوعـه
((للأمانه منقول))
ــــــــــــــ ـــــــــــ
..:ايش وانتي وش تقولين ؟
..:وليد وش فيك ...البنت هذا اللي قالته لي بعظمه لسانها
الوليد :يعني شجون بتسافر بعد اسبوع
...(نزلت راسها) :ايه
الوليد :رشا انتي متأكده
رشا :ياخوي ايه ....وبعدين سؤال ...انت وش عليك منها
الوليد :.........لارد
رشا :ماتقولي ياخوي وش عليك منها ...هي بتسافر وتروح عند جدتها ...اخوها راضي وانت وش لك دخل
الوليد لأني...افكر فيها :لا بس اخاف عليها مثل اختي
رشا :ماهقيته ياخوي ...ماهقيته
الوليد :انا ابي انوم تبين شي
رشا :رجعنا ايام زمان تبي تنوم عندي وامي تنهبل
الوليد :اعتبرها طرده
رشا :لا والله حياك الغرفه مثل ماتركتاها
الوليد :مشكوره ياختي ياالله انا برقى انوم
رشا :ههههههه ماصدقت خبر
الوليد :ههههههه احد يعاف النوم
(رقى للغرفه وطاح على السرير يفكر وش يسوي عشان يخلي شجون تتراجع وهو يعرفها من النوع العنيد )
اما الطابق التحتي
رشا :حي الله من جانا
...:الله يحييك رشوه
رشا :انا رشوه يااللي ماتستحين
...:هههه لاتزعلين
رشا :شجو والله صعبانه علي فراقك ...والله صعبه
شجون :بتتعودين
رشا جلست :وشلون تبيني اتعود على فراق اختي
شجون جلست جنبها :اعتبريني مــ
رشا حطت يدها على فم شجون :لاتقولينها ياشجون ...لاتقولينها ...ما اصعبها علي من كلمه تبين تموتين نفسك وانتي حيه
شجون نزلت راسه واطلقت لدموعها العنان
رشا :بسوي القهوه واجي
شجون :لامايحتاج
رشا :هو ...اول مره ترضين تجين عندي وماتبيني اقهويك
شجون مسحت دموعها :هههههه ياحبيلك يارشوه ...تتكلمين مثل الحريم الكبار
رشا:ايه اعجبك
رشا راحت المطبخ
رشا من المطبخ :الا ماقلتي لي وش اخبار شمو
شجون :علمي علمك من ذاك اليوم
رشا :يوووه حتى انا
شجون :وين برادتكم
رشا :تبين مويه
شجون :ايه
رشا :انا بجيبلك
شجون :مشكوره انا احب اجيب الشي لي
رشا :هو ...انتي ضيفه
شجون :مو هذا مثل بيتي مشكوره انا ابي اجيب المويه بنفسي
رشا ابتسمت :شوفي بره باالحوش
شجون :اوكيه دقيقه واجي
رشا :وانا بعد ...ههههههه
شجون :هههههههه
دخلت المطبخ خذت لها كاس وتبتسم وطلعت خذتغطاتها وطلعت
الطابق الثاني
الوليد ينزل مسرع ويطلع سمع صوت حركه كعب وراح يشوف من هناك
الوليد يتنحنح :احححم .....احححم
شجون لفت وجهها انصدمت غطت وجهها بسرعه
الوليد وبنفس الصدمه اللي كانت فيها شجون :شجــــون
شجون لا زالت منصدمه : ...........لارد
الوليد :شجون انا ...انا ابي اكلمك
شجون :وبأي حق تكلمني ياالوليد
الوليد :........لارد
شجون :اسمعني ياالوليد ...انت عزيز وغالي بس انا مـ
الوليد :شجون اسمعيني وبعدين قولي اللي تبين
شجون تسمع وش يقول بسكوت
الوليد :شجون انا ....(ارتبك ماعرف وش لون يوصل الكلام يحس انه اول مره يتكلم ) شجون انا ابي اتقدم لك وابي اعرف رايـ
شجون :الوليد لوسمحت لا تكمل اللي يبي يتزوج يجي من الباب مايجي من الطاقه
(راحت وتركته في صدمه )
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
....:شموخ طلبت الطلاق يايوسف ...تبي ورقتها
يوسف :ايش تبي الطلاق
...:ايه
يوسف :زياد خلني ادخل انا ابي اشوفها
زياد :انا اسف مقدر اخليك تشوفها
يوسف :مو بكيفك انا زوجها وقدر اشوفها
زياد :توك تعترف انك زوجها
يوسف :زياد خلني ادخل والا دخلت غصب عنك
زياد :هو كيفك تدخل هي ماتبي
يوسف :زياد
زياد سكت لثواني :ادخل تشوفها باالحديقه بس لاتزيد عليها ...لو سمحت
يوسف دخل وترك زياد عند الباب
يوسف شافها تناضر القمر
شموخ كانت ناحفه اكثر من اول وجهها ذبل
يوسف :شمـ.....شموخ
شموخ نزلت راسه وتناضره انصدمت عجزت تتكلم من شافت يوسف قبالها لكن شكله متغير كثييير وجهه اصفر ومهمل نفسه ووثوبه مجعلك وشعرمعفس ووذقنه نابت
يوسف ياخذ الكرسي ويحط قبالها ويجلس عليه :شموخ
شموخ ولازالت منصدمه :.........لارد
يوسف تنهد :شموخ ....انا آسف ...سامحيني ياشموخ
شموخ :وش اسوي بها كلمه اسف ..بترجع لي ولدي ...والا بترجع لي جدي
يوسف :شموخ ...انا ادري ان مالي عذر بااللي سويته بس انا كنت اغار ...اغار
شموخ :تغار ههه وش تغار منه ان شاء الله
يوسف :انا اغار عليك حتى من نفسي
شموخ ترفع وتنزل حاجبها
يوسف :انا احبك ياشموخ لكني كنت ارفض فكره اني احبك انا كذا اخسر اللي احبهم ...و مقدر ارجعهم
شموخ :قصدك جنى
يوسف بهدوء :لا ياشموخ قصدي امي
شموخ :........لارد
يوسف :شموخ ابيك ترجعين معي ارجعي معي لبيتنا
شموخ :لا يايوسف انا مالي رجعه لبيتك
يوسف :ليش ياشموخ انا محتاج لك ...انا مشتاق لك
شموخ :توك تحبني يايوسف ...توك تحتاجني ...توك تشتاق لي ...بعد شهر يايوسف ....بعد شهر
يوسف :ادري اني غلاطان بس انا تغيرت ...تغيرت ياشموخ
شموخ :مقدر اسامحك يايوسف مقدر ...مقدر ارجع معك
(وقفت بتمشي ..يوسف مسك يدها )
يوسف :لاااا ...ياشموخ لاتتركيني ...انا احبك ياشموخ ...احبك
شموخ تبعديده عن يدها :سهله عليك كلمه احبك وكلمه اكرهك
(راحت وتركته)
ــــــــــــــ ــــــــــــــ ـــــــــــ
...:ايش انت وش تقول فيراس انت صادق والا تكذب
فيراس :ايه صادق ابوي خطبك لك وحده
...:وبأي حق تخطبون لي وانا ماقلت لكم من ابي اتزوج
فيراس وفي وجهه علامه نصر :توك قلت ابي اتزوج
....:تستهبل انت وخشتك انا ماني متزوج
فيراس :فارس تبي تفشل ابوي مع الرجال عمرك مارفضت لبوي طلب معقوله ترفض هاالطلب المصيري انك تتزوج بنت صديق ابوي ......وابوي خطبها لك
فارس :........لارد

يتبع ,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -