بداية

رواية كل مافيني يصرخ احبك الا لساني عجز ينطق مخارجها -21

رواية كل مافيني يصرخ احبك الا لساني عجز ينطق مخارجها - غرام

رواية كل مافيني يصرخ احبك الا لساني عجز ينطق مخارجها -21

ابتسمت بوجه رؤى وركضت وضمتها :الله لايحرمني منك ياحلى رؤى بعمري
رؤى:وه بث مقدر انا عالكلام الحلو(وضحكت)
حنين:حظك خلضتي شور بتامين الحين؟
رؤى وهي ميته نوم بس ماحبت تكسر بخاطر حنين:خلاص خذي شور وانا بنتظرك نسولف اوكيه؟
حنين:اوك
اخذت حنين منشفتها ودخلت دوره المياه(الله يكرم قدركم)
رؤى قعدت على سريرها وماحست بنفسها الا وهي نايمه
طلعت حنين وهي تصارخ:طولت؟
انتبهت عقبها لرؤى وهي نايمه وراحت جنبها وعدلتها على مخدتها ولحفتها وباست راسها(يارب ياحي ياقيوم تلقين اهلك عاجل غير اجل وتكونين من نصيب فواز)


فواز كان سهران مع عمر على البحر بعد ماطلعوا من عند الشباب في الاستراحه راحوا كوفي على البحر وهو محل فواز المفضل:فواز
فواز:لبيه
عمر:تتوقع عبود الحين وش يسوي؟خخخخخخخخخخ موب صاحي اخوك البنت توها تخلص اختبارها اليوم والعرس الاسبوع الجاي والله موب صاحي
فواز وعيونه تلمع:هههههههه احمد ربك ماكن عرسه اليوم هالولد فيه رجـ...(وسكت)
عمر:وش فيك؟
فواز وهو يطلع جواله من جيب بنطوله :دقيقه
وتوسعت عيونه وهو يشوف الرقم ورد بلهفه الكون كله:هلا والله استاذ ماجد
الباحث ماجد:اهلين باستاذ فواز وين الغيبات
فواز بحرج:والله ياستاذ كنت اختبارات وتوي مخلص اليوم
البحث ماجد:الله يوفقك وكيفه صديقك عمر؟
فواز بضحكه:هذا هو جنبي ويـ....(عقد جواجبه)وشعرفك فيه؟؟؟؟؟؟؟؟
الباحث ماجد بجديه:اقدر اشوفكم الحين
فواز بخوف:صاير شي؟
ماجد:ان شاء الله خير؟
فواز :احنا بكوفي...... تعرفه؟
ماجد:انا قريب دقايق واكون عندكم
قفل فواز منه والافكار تعصف براسه
عمر:وشفيك ؟من ذا ؟
فواز بهدوء:الباحث ماجد يبي يقابلنا والمصيبه انه يعرف انك صديقي كيف مادري
عمر باستغراب:يمكن لمن رحنا اخر مره عرف ان حنا اصدقاء
فواز:اولا قبل اسبوع وانا دخلت لوحدي عنده وانت رحت لامك ماتذكر؟
عمر:والله مادري يارب خير(وبفرحه):تتوقع لقى اختي؟
فواز حس قلبه بيطلع من مكانه :ان شاء الله الحين على وصول يارب يارب ؟
وانتظروا وصول الباحث وكل واحد منهم يدعي بداخله انه يكون لقى رؤى
إنتهى البارت
ــــــــــــــــــــــــــــــــ(24)
بالكوفي
ماجد بعد ما سلم على فواز وعمر قعد معهم عالطاوله
ماجد:كيفكم شباب؟
فواز+عمر:بخير الله يسلمك
فواز:كيفك انت؟
ماجد :انا طيب وعندي خبر حلو
عمر:طلبتك تقول مافيني اعصاب
ماجد:واخيرا تم العثور على اسم رؤى بين طالبات جامعه......... وهي طالبه منتظمه وبيكون عنوانها خلال هالاسبوع عندنا
صدمه فرحه عمر :قول والله انك صادق قول والله
ماجد وهو يضحك:والله العظيم ماصبرت لمن يجي بكره واناديكم بمكتبي ورسميه اول ماوصلني خبر كلمتكم على طول
قام عمر وضم ماجد وهو يصرخ من الفرح اما فواز يحس بالبرود اجتاحه معقول ربي استجاب له ولطف بحاله اخيرا لقاها اخيرا مستحيل مابيصدق الا لمن يشوفها بعيونه
ماجد:وخر ياولد عني فضحتنا هههههه
عمر :وهو يمسح على وجهه بتوتر :من فرحتي والله من فرحتي الف حمد والف شكر نذرا علي لو القاها لاتصدق بنص مليون وهذا نذر برقبتي ليوم الدين
ماجد:الله يوفقك للي يحب ويرضى
فواز وتوه يستوعي شوي:ومتى نلقى العنوان و نشوفها؟
ماجد:نهايه هالاسبوع ان شاء الله
فواز:وليه مو بكره
ماجد:مستعجلين؟
عمر:تكفى طالبك عجل بهالامور ابي اقر عين امي
ماجد :حاضر تامرون امر بروح بكره المكتب واشوف وش يصير معي وارد لكم خبر اوكيه ولا اقول مروا علي الساعه 9 ونكمل كلام
عمر وهو يصافح ماجد:ان شاء الله مشكور يااستاذ تعبناك معنا الله يجزاك جنات الفرودس وماراح انسى اتعباك معنا
ماجد:ولو ياولد هذا واجبي وشغلي والله يجمعكم فيها قريب
عمر:امين يارب مشكور استاذ
ووصل ماجد لمن السياره بينما فواز قاعد بالصدمه للحين مو مصدق توه حالم امس انه لقاها وكانت تضحك معقول كانت رؤيا (ياااااااارب)
عمر :آآآآآآخ فواز سمعت انا بحلم ولابعلم اختي لقيت لها طرف وبشوفها بعد كم يوم
فواز بامل:ان شاء الله والله تحمست انام علشان يجي بكره
عمر وهو يغمز له:ترى انا اخوها موب انت
فواز ابتسم وبانت غميزاته
عمر:يحليلك تستحي كنك بنوته ترى اعرف كل شي عنكم فماله داعي تخبي ولانسيت مكالمتك لي اخر يوم كانت معكم
فواز تذكر لمن كلم عمر وطلب مساعده وتوسعت ابتسامته:عمور
عمر وهو رافع حاجب:تبي تخطبها مافيه ماصدقنا لقيت اختي
فواز انفجر ضحك:هههههههههههههههههههه الله يغربل بليسك يالله انقلع بيتكم وبكره بعد صلاة الفجر امرك
رفع عمر يده لراس فواز:ابي اشوف حرارتك
فواز باستغراب:ليه وش فيك؟
عمر:مدري عنك وشو بعد الفجر اهجد لمن الموعد اللي عطانا الرجال بنروح الساعه 8تقريبا
فواز:خلاص وش رايك اروح بروحي
عمر:لا الولد انجن (وبهس)فواز برجع العب معها معد بخليها تضيع بروح معها كل مكان والله (وبكى )
فواز وهو يسحبه لسيارته:اهجد ياولد ماصدقنا نلقاها وانت تبكي
مسح دموعه وهو يضحك:ماعندك رمنسيه ياخي ابي اعبر عن مشاعري المفروض تضمني لصدرك واحس بالامان
ضحك فواز بعدين قال:حاس فيك والله (وابتسم لعمر)كل شي بيكون اوكيه
(كلمتهم لبعض باصعب الظروف كل شي بيكون اوكيه )
ابتسم عمر وضم فواز وبعد بسرعه عنه وهو يضحك
وكل واحد منهم ركب سيارته وفواز يضحك على عمر وبخاطره(الله يبرد قلبك وقلبي بشوفتها قريب يارؤى بتكونين جنبي قريب)
رجع البيت وتفكيره كله في بكره وهو متامل انه يسمع اخبار عنها بكره
بالدار الساعه 10وربع مساء
الاء قاعد بالصاله والبنات كل وحده بغرفتها
جت رؤى:غريبه وش عندك ماسكه الكتاب على اخر اختبار مو تقولين درجات دنيا وش نبي بها؟
الاء بهدوء غريب عليها:لييه مو ادرس جامعه زيي زيكم وعندي بكره اختبار خلاص؟
رؤى استغرب بجد موقف الاء العاده تاخذ الموضوع هبال وفله
قعدت بهدوء وهي تتامل ملامح الاء تبي تحاول تعرف وشفيها
الاء رفعت بصرها لرؤى:فيه شي؟
رؤى بذعر:لا لا بس بغيت اسالك اسوي لك عصير
الاء ببرود قاتل صلب قاسي:لا ولو بغيت عندي ايدين اسوي لنفسي
قامت الاء وهي تقول بصوت عالي(اووووووف)ورمت الكتاب عالكنبه
استغربت رؤى جدا اول مررره تشوف الاء كذا لدرجه حسبتها تمزح في البدايه
حنين:وشفيك؟
رؤى بصدمه:الاء وشفيها؟؟
حنين:وشفيها؟
رؤى:مدري معصبه وتتكلم بهدوء وبرود وعصبيه وتنافخ؟
حنين وهي رافعه حاجب:مايندرى عن هالبنت كل يوم شكل ولون كانت تتابع التلفزيون؟
رؤى:اتوقع؟مدري
حنين بتاثر :اكيد شافت موقف قتل ماعليك هاذي الحاله دايم تجيها وبترجع بعد شوي تضحك ماعليك
بس وين ماما هند والبنات؟
رؤى وللحين الاستغراب بادي بمحياها:كلن بغرفته وماما هند طلعت مع ولد اختها
انتفضت حنين من طرى شخص عبدالرحمن قدامها
حنين(وش نهايتك ياقلبي بتندعس وتنهان ولاتطير بالسماء مثل العصافير)
برئيه هي تلك الافكار ولكن لها جروح والالام مميته اذا دهست بلارحمه وبدون مراعاه
بشكل لايتصوره الا من خالجه ذات الشعور
بعد ربع ساعه اجتمعوا البنات بالصاله ماعدا شهد اللي نامت والاء
دخلت هند:السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
البنات:وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
غلا:ناس تنعزم بمطاعم وناس تذاكر اختبار سبحان الله
عنود:وناس حايسه وخايفه على معدلها وتقديرها وناس حايسه بالاكل سبحان الله
رتيل ورتال:وناس.....
قاطعتهم هند وهي تضحك:مايسوى علي هالعشاء انا ماعليه خلني امووت بس ولدي لا
البنات باصوات متفاوته:بسم الله على عمرك
هند بابتسامه من قلبها الخبر اللي زفه لها ولد اختها اللي ربته ومايعتبرها الا امه:وينها الاء وشهد
غلا:شهوده نامت
رؤى:الاء مدري وشفيها كانت متضايقه وطلعت الحديقه
هند:احد قايل لها شي؟
العنود:لاوالله محد قايل لها شي هبت برؤى ووطلعت بش كانت تتابع التلفزيون واكيد شافت لقطه فيها قتل كالعاده
هند:الله يهديها كم مره نبهتها ماتفتح قنوات اكشن ببدل واروح اشوفها وانتو الله يرضى عليكم كل وحده غرفتها مابي تسهرون وينقلب نظامكم
وبس يخلصون البنات بكره بقولكم نظام الاجازه اوكيه؟
البنات :اوكيه تصبحين على خير
هند:وانتو من اهله...
طلعت لالاء لقتها بحاله رهيبه ترجف بقوه وعيونها مفتوحه بحقد
هند:الاء
الاء:اكرهه مابسامحه مابسامحه الله لايوفقه
هند ضمت الاء بقوه:اوووش مايصير تدعين على ابوك
الاء انتفضت وبعدت عن هند:لاتقولين ابوي ماهو ابوي هاذي سفاح قاتل مجرم اكرررررررررررهه
هند خافت من ثورتها وقالت بهدوء:طيب طيب انتي اهدي
الاء بدت تبكي بهستريه قربت هند منها وسمحت لها تضمها بدون ماتضربها كالعاده لمن يصير لها كذا
هند(الله يرزقك باللي يعوضك عن الضيم اللي شفتيه)
اخذتها لغرفتها وصارت تقرا عليها لمن هدت واستكانت واستسلمت للنوم
الاء فتاه قليل وجودها بتسحلها بالقوه والمرح رغم ان داخلها بقايا انسان مجروح مكلوم مثقل بالالم والهم والحزن
الله يعينها ويصبرها ويعوضها بكل خيير
اليوم الثاني
مر الليل طويل كثير على فواز وبعمق تفكيره نام عالساعه 2 الفجر
بس من بعد صلاة الفجر مارجع نام ولبس وكشخ وطلع قعد بالصاله
دلال:هلا والله بفواز من سافرت امك وابوك امس وانت لاحس ولاخبر
فواز:تعرفين امس كان اخر اختبار وكنت مع الشباب
دلال: متى النتيجه؟
فواز:مدري بس خلال هاليومين مايطولون
دلال:الله يوفقك
جت ساره بصوت كله نوم وهي تسحب شنطتها وراها:صباح الخير
فواز :صباح النور وين فيونه؟
ساره اشرت باصبعها للدرج وراحت لغرفه الطعام تفطر اليوم رابع يوم لها باختبارت الثانويه العامه
نزلت في وهي تنشد :الشمس الساطعه الشمس قد خرجت والدنيا عرس
فواز ابتسم وهو يشوفها مندمجه تنشد ولانتبهت له ونادها:فيونتي
فيء طالعت فيه وابتسمت:وش هالكشخه كلها طالع جنتل مان وبعدين غريبه فواز صاحي الحين ؟
فواز وهو يمسك ياقه ثوبه :احم احم طول عمري كشخه وجنتل وبعدين وش عرفك بجنتل مان انا توي عرفتها السنه الماضيه
فيء وهي تقعد عالقنفه:اوف مشكله الثقه في هالبيت وبعدين من اللي الحين مايعرف وش معناها الحمد لله والشكر؟
فواز مات ضحك على كلامها كانت تبين انها اكبر من سنها:طيب يام الثقافه اليوم الشهاده وش شعورك؟
فيء بحزن:الله يستر من الرياضيات
فواز:افا ليه زعلانه انتي شاطره وقدها وقدود
فيء:ليت رؤى عندي كان رحت وانا مبسوطه واثقه
فواز(قريب ان شاء الله):لامعليك انا واثق فيك
(و يبتسم) انا بوصلك تاخذين شهادتك كم فيونه عندي
فيء بفرحه:يالبى فواز بس
وقعدت تفطر وهي فرحانه لانه اكيد بيعطيها هديه كبيره :شكرا فواز
فواز:العفو والحين يالله مشينا وراي شغل وتاخرت عليه
ركبوا السياره وهم بالطريق لمدرسه فيء
تكلمت في:فواز
فواز:هلا
فيء:اقدر اشوف رؤى اذا تعرف مكانها
فواز بحسره:ان شاء الله قريب بس ليكون تحبين رؤى اكثر مني
في بابتسامه واسعه:بصراحه كلكم اموت عليكم الله لو يصير زي المسلسلات لمن الحلو يتزوج الحلوه وناااسه ياارب تتزوجون وتجيبون ولد والله بدلعه
فواز انبسط على كلامها مره وتوسعت ابتسامته وقال بهمس:الله يسمع منك
في:هاه
فواز:ولاشي اقول وصلنا
في:اوك باي
فواز:مع السلامه ماتبين تاخذينها وتطلعين
فيء وهي تغمز له:اصلا باقي بدري عالشهاده بتطلع الساعه 8بس بقعد مع البنات
فواز مات ضحك:طيب الله يرعاك
نزلت وحرك فواز من المدرسه وهو سارح بافكاره وابتسم لمن تذكر كلام فيء
رفع جواله ودق على عمر:صباحك ورد ياورد
عمر:هيه تراني صديقك لاتنسى لاني بصراحه بديت اشك باخلاقك
فواز ضحك من قلب :الله يغربل ابليسك الشرهه عاللي يدلعك وبعدين نسينا من اللي طاح بحضني امس
عمر:شكرا مابيك تدلعني وع من زين حضنك وعع لاتلوع كبدي عالصبح
فواز:مقبوله منك ياحلو فطرت؟
عمر:لا للحين ام عمر مجهزه لي فطور يحبه قلبك
فواز:بجي افطر معكم
عمر:هيه هيه وكاله من دون بواب هي
فواز:مالك دخل انا وعمتي من دونك
عمر:هين يافوازه بكره بتنحد لي وانت اعرف ليه؟
ضحك فواز:طيب يالله باي تتفلسف وتهذر وانا المسكين اللي ادفع الفاتوره
عمر:يالله انقلع انتظرك يالوسيم ايه صح يالداوفر طلعت نتايجنا كلهمaماعدا مادتين bقل اعوذ برب الفلق هذا وانت ماجل وجايب هالنتيجه اجل لو مكمل عادي كلهم بيكونa
ضحك فواز على كلام صديقه:وانت؟
عمر:انا ثنتينaوثلاثbووحده cعندي التعدد والعدل مطلوب في النسب
فواز مات ضحك:طيب طيب الف الف مبروك وجايك ابارك لك بطريقتي الخاصه
عمر مسوي مستحي:لاتكلف على روحك حبيبي
قفل فواز بوجهه وهو ميت ضحك على هبال عمر
(بصراحه احس ودي اطير من السياره من الفرحه ومالومك ياعمور )
راح فواز لعمر وافطر معه وبعدها طلعوا رايحين لمكتب الباحث
وصلوا وتوجهوا لمكتب صاحب الباحث ماجد وبعد انتظار ربع ساعه دخلوا عنده
فواز+عمر:السلام عليكم
ماجد وهو يصافحهم:هلا وعليكم السلام والرحمه والاكرام تفضلوا
قعدوا فواز وعمر وتكلم فواز:بشر ياستاذ
التفت ماجد على الشخص اللي قاعد قدامهم وتكلم:ابو نايف معك فواز عبدالعزيز **** (واشر لجه عمر)وهذا عمر سطام*****
عمر فواز هذا استاذ سعيد من وزاره التربيه والتعليم لبى دعوتي له بمكتبي
ابونايف:هلا والله بولد عبدالعزيز وبولد سطام سبحان الله يالدنيا كيف ابوك يافواز؟
فواز:هلا فيك والله وانا بخير الله يسلمك ويعافيك
ابونايف :جعله دوم وانت ياعمر كيفك؟
عمر:الوالد عطالك عمره قبل 3سنين
ابو نايف باسى:الله يرحمه برحمته كان رجال كفو والنعم فيه واهل الخير افقدوه الله يغمد روحه الجنه
عمر:مشكور جزاك ربي الجنه
ماجد:حلو فيه معرفه قديمه (ولف لعمر وفواز)ابو نايف بيساعدنا نجيب عنوان رؤى من الجامعه
فواز:بس هي موقفه قيد
ماجد:لا استئنفت الدراسه هالترم بس تعرف الموضوع صعب شوي لان الاختبارات انتهت اليوم
ابو نايف :استاذ ماجد شرح لي كل شي وان شاء الله بجيب لكم العنوان في اقرب وقت
بس اتمنى تمهلوني لان المساله صعبه شويه بس ان شاء الله الوزاره من تشوف الاوراق والاثبتات مابتقصر
ومد عليه عمر بتقارير: هاذي التقارير ياليت تقدر تساعدنا مالنا أمل نلقاها الا بهالطريقه
ابونايف: الله يرجعها لكم سالمه يارب ابشر بجري اتصالاتي ومابقصر
وبكره يكون عندك الخبر لاكيد بدورها بفروع جامعتنا بالشرقيه كلها
فواز وهو يوقف يصافح ابو نايف:مشكور ماتقصر هذا العشم فيك وربي يجزاك كل خير احنا نستاذن وتفضل هذا كرتي أي جديد يجد اتمنى تتصل فيني
ابو نايف وهو يوقف معهم:ابشر يابوك ان شاء الله ابشركم باللي يفرحكم
عمر:مشكور عن اذنك
ابونايف:اذنكم معكم
طلعوا وركبوا السياره وتكلم عمر:للحين باقي يدورن
فواز:قول الحمد لله كلها كم يوم ونلقاها امش خل نحتفل بهالمناسبه وبمناسبه النجاح مع امك
عمر:فكره حلوه بس انا بدق على عبدالعزيز واقوله كل شي واللي عرفته عن رؤى
فواز:يكون احسن حتى مايزعل منك
بغرفه الضابط احمد
كان سرحان ويفكر صار لابو خالد اكثر من شهر وللحين ماصارت عمليه كبيره تستدعي خروج التنور بنفسه لها
لازم يمسكونه متلبس حتى مايكون له مهرب زي كل مررره
جمع قبضة يده بغضب(لمتى لمتى والله مايرتاح لي بال الا لمن امسكه بيدي انا لازم اعطي ابو خالد الاشاره للخطه الجديده ماعاد فيه وقت للصبر بعد الله يستر عليك يابو خالد مايندرى وش بيصير معنا ومعك)
بمكان ثاني وعند شخص غابت اخباره عنا لفتره طويله
واقف بقامته الطويله خارج منزله اللي استاجره له التاجر.......
ويرتدي افخم الاطقم الرجاليه بدله سموكن وحذاء لامع وسلاسل معلقه تحتضن عنقه
معاذ:ايه طال عمرك كل شي تمام وسفرتي زي ماقلت لك ماكانت اهمال مني بالعكس تنفيذ مختصر وسريع ومضمون
...............................
معاذ:اكيد طال عمرك اصلا انا شاك فيه ولازم نتاكد منه
............................
معاذ بنبره لم يفهمها الطرف الاخر:لا لا هذا بالذات خله علي محد يعرف له غيري
خلصت المكالمه الغامضه اللي كان فيها طرف ثالث منصت لاحدى الطرفين
لولوه حست بقرب خطواته ركضت للداخل وكانها ماكانت هنا من ثواني
معاذ(الله يصبرني على ذا الغثى ذا الانسانه الغبيه والله مو مصبرني عليك الا ابوك المخفه):مساء الخير روحي
لولوه:اهلين مساء النور
معاذ وهو يقعد براحه عالكنبه المريحه بداخل قصره:يوم متعب
لولؤه تقرب منه وهي تاخذ الجكيت من جنبه وتساله بلهفه:كان بابا معكم بالاجتماع اليوم؟
معاذ(والله النشبه من ذا الغبيه وذاك الشايب المخرف):ايه حبيبتي ويقول سلم لي على بنتي كثير
لولؤه بفرحه:الله يسلمه معاذ بروح له بكره
معاذ:طيب بس مافيه عشاء انا جوعان
لولؤه بفرحه غامره:دقايق
بس اختفت عن عينه
(كلها شهر افرحي فيه يالؤلوه ابوك وبعدها بتكون لك ولابوك الضربه القاسيه اسف حبيبتي هههههههههه(وبلمعه تحدي شرسه مرعبه) بس راجع لك يارؤى وين بتروحين على بالك لاصرتي بدار ومحد يعرف عن مكانك بيخفى عني تحلمين ياهانم )

صباح اليوم التالي

ببيت ابو عبدالله
فواز قاعد بالصاله وهو سرحان
جاء عبدالله بهباله وقعد بقوه جنب فواز:هاي ماي برذر
فواز:خرعتني بعدين الاثاث توه جديد باقي نبغى كراسينا ترى
عبدالله:ياشينك بس ماباركت لي
فواز بملل وهو يضم المخده ويرخي نفسه عالكنبه:على وشو؟
عبدالله:واخيرا عرسي الاسبوع الجاي اخ لو اخوانها مو اختبارت كان خليته بكره
فواز:الف الف الف الف مبروك ياحلى يابو فواز ارتحت الحين بعدين اثقل شوي ماكن احد قد بيعرس غيرك
عبدالله:وع وشو ابو فواز
فواز:يحصله ولدك يتسمى علي الا اقول بطلع تطلع معي؟
عبدالله:وين؟ بعدين هذا وجه واحد مخلص اليوم امتحانه امس مالت بس مالت
فواز وهو يتنهد:بروح مع عمور والشباب الاستراحه
عبدالله:لا عندي اشياء كثير اسويها
فواز وهو ياخذ شماغه: اجل برب
عبدالله مات على فواز ضحك:تيت يالخبل
تلاشت ابتسامه عبدالله بعد ماقام فواز لغرفته علشان يستعد للطلعه (الله يبرد قلبك ياخوي)وطلع جناحه وهو يتامل الاثاث الجديد اللي ترتب بعنايه وذووق أنيق وكلاسيكي يتناسب مع طبيعه مي الهاديه بعد اقل من اسبوعين بتكون هنا معه حلم للحين عاجز عن تصديقه وتلمس واقعه حبه الصغير اللي كبر مي اللي حبها من صغرهم وعشقها بس كبرت وكبر معه حبه لها لمن وصل مرحلة الهيام
من عدل وفرش الجناح وهو كل يوم يروح له يشيك على كل شي ويرجع يقفله من جديد
ولاسمح لاحد يدخله دق على جوالها وهو متاكد انها مابترد هي من قبل باموت تكلمه والحين يوم مابقى الا اسبوعين تقريبا ترد دق لمن قفل الجوال وماردت ابتسم ودز لها مسج يرسل لها بكل وقت مسجات مره نكت مره استهبال مره يقولها باقي كم باليوم وبالثانيه كم باقي على عرسهم ومره مشاعره لها (هبل فيها المسكينه خخخخخخخ)
وبعدها طلع من الجناح بعد ماطفى الليت وابتسم براحه
شافته امه وابتسمت فرحانه مررره بفرحه ولدها بس فواز وحزنه كاسر قلبها
ام عبدالله بابتسامه:اشوف خطت رجلك عالجناح واجد
عبدالله:اسوي بروفه علشان لو اجي من الشغل ماروح غرفتي بدال الجناح خخخخخخخخ
ام عبدالله بفرح:اليوم دقت على ام نايف
عبدالله باهتمام:ايوه وش قالت
ام عبدالله:تقو مي تبي تاجل العرس 6شهور ترتاح بعد الدراسه شوي
عبدالله بغضب:وعلى كيفهم هو مافيه
ام عبدالله ماتحملت وماتت ضحك وقتها عرف عبدالله انها تمزح معه قال يرقع:خلاص يالغاليه لو تبي سنه عادي
ام عبدالله وهي تمسك ايده وتنزل معه:والله انك عيار وين الركز والثقل وانت بتصير انسان متزوج ومسؤول
عبدالله:واذا تزوجت حكم علي بالاعدام بالعكس الضحك لازم يكون بكل عمرك شايب شباب طفل عندكم نظريه غبيه الحين الواحد لو تزوج كنه انعدم ماعد يصير يضحك ولابتمشى ولايسافر وش ذا؟فاهمين غلط وبقوه
ام عبدالله:مو القصد كذا ياعبود القصد ان هالاشياء بتكون طيش بالنسبه لسنك والمسوليات عليك
عبدالله وهو ابد مو مقتنع بكلام امه بس مايبي يراددها اكثر:خلاص يالغاليه بعقل واصير مسخ لعمي ابو نايف
ام عبدالله ماتت ضحك :نعنبو حيك الحين احد يتريق على ابو زوجته ؟
عبدالله:يافديت الطاري ملعونه الخير ماترد علي
ام عبدالله وهي تقرص اذنه:الحين وش هالهرج وشو ملعونه اللعن حرام وبعدين كيف تبي تكلمها وعرسكم بعد اسبوعين جد عيال اخر زمن
عبدالله وهو يفك ايد امه:لاتنسين انا عبدالله مو ابوه تفرغين طاقه الطق فيني (وهرب بعد عن امه)
ام عبدالله بغضب:الحين انا ياللي ماتستحي اطق ابوك ياقليل الحياء شرهتك على من كان رايح يرتب لك القاعه
وسوت نفسها زعلانه وقعدت
عبدالله نط عليها يبوس راسها:لاوقسم بالله ماعيدها (ومسك اديدها يقومها)امي نروح للقاعه نزينها
ام عبدالله:عيار السالفه فيها عرسك اكيد موافق عليها
عبدالله بحنان باس راس امه:قلعت العرس اهم شي رضاك عني يانجول
ام عبدالله:الله يرضى عنك (ورجعت تقرص اذنه) بس كملها على خير وقول يمه بدل نجول
(ام عبدالله طول عمرها علاقتها مع عيالها عميقه كانت لهم اخت وصديقه وام وخاصه انها مو كبيره حيل بس يبقى لها عندهم هيبتها واحترامها)
عبدالله:من عيوني ياجميل بروح اقرب السياره على ماتلبسين
ام عبدالله:ابشر يمه دقايق بس
طلع عبدالله لسيارته وام عبدالله توجهت لغرفه قريب الباب تاخذ عباتها وهي تدعي لولدها ولبكرها بالتوفيق بحياته مع مي
عند مشعل خال رؤى
كانت فجر قاعده وتبكي بغرفه
دخلت غاده وانصدمت لمن شافت فجر وقربت صوبها:ليه ياماما تبكين حالمه حلم مو زين
فجر حركت راسها بالنفسي وتكلمت :ابي رؤى هي معد تحبنا انا وخالد انا ماحبها
غاده تالمت على فجر وخاصه انها السبب بعدم جيت رؤى
(رؤى بعد ماجابت اخوانها بشهر ونص دقت على البيت تتطمن وردت عليها غاده وسمعتها كلام يجرح وقالت لها لو خليتيهم بيعيشون بافضل حال وياويلك لو عاد دقيتي على مشعل او عالبيت فكي هالمساكين من نحسك)
دمعت عيونها (غبيه قاسيه اغار من رؤى على خالها يارب سامحني بس والله مو قادره يارب اغفر لي)
غاده بحنان:فجر رؤى كل يوم تدق علي وتتطمن عليكم وتعرف كل شي عنكم وتجي تبوسكم مرات وانتو نايمين
بس هي عندها دراسه علشان تصير دكتوره وتعالج بابا لانه تعبان
فجر وكان ابوا السماء انفتحت لها من الفرح:صدددددددددددق بابا بيصير بخير ومايموت ويروح عند الله مثل ماما
غاده بالم:ومن اللي قالك ان ماما عند الله؟
فجر:رؤى تقول ماما تنتظرنا بالجنه بس لازم نصير طيبين وزينين ونسمع الكلام علشان نروح الجنه ونشوفها
غاده:ايه حبيبتي صح والحين وشرايك بعد العصر نروح مع نورس بنت الجيران للحديقه القريبه ونلعب شوي ونرجع
فجر بفرح وهي تقوم:طيب
غاده:اجل يالله نفطر
فجربابتسامه :بغسل وابدل واجي
غاده حست بالم فضيع بقلبها (أي انسانه قاسيه كنت انا اكثر وحده جربت يتم الام ورؤى يتيمه اهل مو ام بس
مالي وجه اكلمها ولاحتى اعتذر شلون بتقبل اعتذاري اللي سويته مو شوي يارب رحمتك )
الساعه 10ص
صحت رؤى وهي تحس بتعب موطبيعي اليوم الاربعاء والبنات كلهم خلصوا اختباراتهم ماعدا شهد
قامت وبدلت ملابسها وراحت للصاله فتحت التلفزيون على برنامج للصباح
راحت للمطبخ لقت ام محمد
رؤى:صباح الخير ياخاله احد صحى من البنات؟
ام محمد بحنان:صباح نور يمه لاوالله كلهم نايمين وشهد للحين مارجعت
رؤى بحنان:طيب ياخاله وكيف السكر اليوم ؟
ام محمد بامتنان:لايمه بخير جعلك بخير
رؤى:روحي ريحي البنات شكلهم مطولين
ام محمد :بطلع يابنتب بجيب اغراض للبيت تبين شي اجيبه لك؟
رؤى :لا ياخاله مابي شي مشكوره
طلعت ام محمد ورؤى سوت لها كوب موكاتشينو وراحت للتلفزيون
اخذت الجريده وصارت تقرا فيها لمن جت الفقره اللي تحبها رؤى بالبرنامج وهي فقره الديكور والتنسيق
وبدت تسجل بدفتر جمعت فيه ملاحظات ورسم مبدئي لتصاميم وديكورات مختلفه بتفيدها لو اشتغلت بمجال الديكور والتنسيق بيوم من الايام
كانت مندمجه وهي ترسم بقلم الرصاص ولاحست الا بالهواء اللي عند اذنها صرخت من الخوف وهي توقف ولفت تبي تشوف وشو طلعت شهد ميته ضحك:واك واك واك خرعتك
ابتسمت رؤى على عفويتها:شهود حرام عليك
شهد وهي تقعد جنبها:صباحك الخير
رؤى:صباحك النور والسرور
شهد:لحظه امس علمتني ماما شي.( وقعدت تفكر وكملت بفرحه انها تذكرت)ايه كيف اصبحتي؟
رؤى ضحكت من قلب:مثل مامسيت.
شهد احتارت شلون ترد على رؤى كملت:وانتي المفروض تقولين على الخير والرضى ان شاء الله
شهد:يس لحظه خلني اخزنها بعقلي الا صح محد قام من البقر حشى موب نوم
رؤى فيها الضحكه:عيب شهود تقولين عن اللي اكبر منك كذا كيف امتحانك؟
شهد:الحمد لله مررررررره سهل (ونطت بفرح) تدرين اليوم بنطلع برى بنتمشى ونتعشى برى البيت وناسه
رؤى:جد بس يمكن ماروح معكم اليوم بزور اخواني
شهد:ايه صح من شهر او اكثر مارحتي لهم غريبه وانتي من اول دايم تروحين؟
تذكرت رؤى اللي صار قبل شهر مع غاده حست بحرقه حست بالضيق يكبت على صدرها برغم هذا ابتسمت لشهد بمراره:كانوا مشغولين شوي
شهد:اها طيب روحي معنا وعقب المغرب نوديك هناك تطلين عليهم وناخذهم معنا
رؤى:افكر ان شاء الله ان كان مابعطلكم ؟
شهد:اوك بقول لماما هند وربي الطلعه ماتسوى الا فيك
رؤى:تسلمين لي ياحلى شهود والحين روحي صحي البنات وتعالي ساعديني بالمطبخ ام محمد تعبانه مسكينه
شهد وهي رايحه تركض:حاضر
تنفست رؤى بعمق تبي تاخذ اكبر قدر من الهواء علشان تفك الضيقه شوي عنها تحملت بعد اخوانها شهر ونص كامله
بس فاض فيها الشوق لهم قررت تروح تسلم عليهم وتتطمن عنهم 10دقايق وتطلع وهي دايم تتراسل مع مشعل تتطمن عنهم
ويطمنها باخبارهم اول باول واخبار ابوها اللي طلع من مستشفى الادمان ودخل السجن ولكن سمعوا قريب بهروبه من السجن بس طبعا مشعل ماقال لرؤى
بعد المغرب
كانت رؤى واقفه عند باب خالها مشعل دقت الباب بس ماكان احد يفتح لها(لانهم طالعين الحديقه)
انتظرت خمس دقايق
وبعدها رجعت للسياره عند هند والبنات
ركبت بهدوء :خلاص عم راشد امش.
هند:يمه رؤى وش فيه اخوانك فيهم شي؟
رؤى وهي تحاول تكتم العبره اللي بصوتها:لاخاله شكلهم طالعين ازورهم يوم ثاني ان شاء الله
وبعدها سكتت والكل قدر سكوتها
بعد فتره صمت
شهد:ماما
هند:عيون ماما
شهد:وين المكان المفاجاءه والله مافيني صبر لمن نوصل
هند وهي تضحك: طول عمرك عجوله المكان اللي بنروح له مدينه الالعاب
انهزت السياره من صراخ البنات وخاصه شهد
نطت شهد على هند وصارت تبوس فيها:احبك ياحلى ام في الدنيا لاموبس الدنيا في كل عصر وزمان ومكان
الكل:هههههههههههههههههههههههههه
هند:ذبحتيني شهد
شهد:من فرحتي هههههههههههههههه
هند:ابي اطلب طلب يابنات.
البنات :سمي
هند:ابي كل وحده تنتبه لنفسها ولاوحده تبعد عن الثانيه المكان زحمه وانا خايفه عليكم بس لازم تغير جو بعد اختباراتكم
البنات:ان شاء الله
رؤى بعالم ثاني تحس فيهم بس ماسمعت من كلامهم حرف افكارها صارت توديها لفجر وخالد
وابوها لو طلع من السجن وهي لو تخرجت وكان املها المقطوع انها تلاقي اهلها
طلعت منها تنهيده انتبه لها الكل بس سكتوا وطالعوا هند هند اشرت لهم يخلونها براحتها
وصلوا الالعاب واندمجوا باللعب اما رؤى كان هالطلعه السكين اللي تفتح الجرح
تذكرت اخر مره راحت للالعاب كانت مع فواز بالرياض تذكرت ذاك اليوم اللي اتهموها انها سرقت

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -