بداية

رواية مها وساره -3

رواية مها وساره - غرام

رواية مها وساره -3

فجأه لماء دخلت..: وش اللي عليك انتي ؟؟
ساره : ولا شي.. كيف حالك ؟
لماء : تمام.. وانتوا شخباركم ؟
ساره ومها : الحمدلله بخير
وكملوا سوالف..
ومن الجهه الثانيه..،
عزيز وفهد يتمشون ويسولفون.. وعلى فكره عزيز راح مدرسة فهد.. وصار معاه بنفس الصف.. لكن عزيز كان هااادي ومؤدب.. وما كان مثل فهد وربعه.. اللي كانوا مزعجين ودايم يضايقون المعلمين..
فهد حط عزيز في باله، وقال لااازم اغيره واخليه مثلنا !! (فهد إذا حط احد في باله ما يرتاح الى اذا نفذ اللي يبيه..!!)
،،،
عند البنات،
كانت سواليف عاديه وكانوا شبه طفشانين..
مها : أقول بنات خلونا نسوي شي خطيييييير.. نستهبل.. نسوي مقلب.. نسوي اي شي !!!!!
(لماء مثل اخوها عزيز.. يعني مها وفهد ثنائي الإزعاج، ولماء وعزيز ثنائي الأدب ههههههه)
لماء : لالالا.. مانبي نسوي زي اللي سويتوه بالمدرسه !!! اذا بتبدئون كذا اجل انا من الحين مو معاكم..
مها : يلاااا عاااد !!!! بلا سخافه يلا.. طلعوا لنا اي فكره.. انتي يا ساره.. عندك افكار طلعي لنا اي شي !!
ساره : ننتظر ويصير خير..
مها : أقول بس وش رايكم نكلم هديل وبنو نخليهم يجون.. طفشت.. بنو راح تطلع لنا افكار احسن منكم !! (بنو هي البندري.. يدلعونها بنو)
ساره : اوكي يلا نشوف..
مها : طيب بكلمهم بعد شوي..
****
ونفس الحال عند الأولاد..
قرر فهد يكلم باقي ربعه يجون.. احسن من انهم يجلسون لوحدهم يتمشون بدون أي هدف في الحياه خخخخخخخخ
فهد كلم سلمان ومعاذ وزياد.. << الشله (شلة الأولاد زي البنات.. عددهم 5، وهم : فهد وعزيز وسلمان ومعاذ وزياد)
وكلهم قالوا بيجون..
طبعا المزرعه كانت كبيره وفيها اشياء وااجد.. في بركة سباحه.. ودبابات.. وملعب كره.. وبعد كانت عند البحر.. يعني في جزء منها يقدرون يطلعون عالبحر.. يعني مو بس كانت مزرعه.. كانت زي شاليه..
يوم جاو الشباب، راحوا كلهم يلعبون كرة قدم.. فهد وزياد في فريق، ومعاذ وعزيز في فريق.. والحكم هو سلمان..
*****

عند البنات،

كانت الغرفه اللي هم فيها قريبه من ملعب الكره..
سمعوا أصوات شباب وكذا..
ساره : وش هالأصوات.. على علمي ان ما في غير فهد وعبدالعزيز اخو لما..!
مها : اي والله.. تتوقعين جاو ربع فهد ؟؟
ساره ومها طالعوا بعض وكأنهم يفكرون بنفس الفكره..
مها وساره : هههههههههههههههه
لماء : وش السالفه ؟؟
مها : اعتقد ان احنا لقينا الفكره..
لماء : وشو ليكون بتروحون عند الأولاد أو شي ؟؟
مها : لا بصراحه ما عندي فكره محدده بالضبط.. بس بما ان الأولاد موجودين نقدر نستهبل بطرق كثير.. أو نسوي مقالب.. أو على الأقل نقدر نتفرج عليهم..!!!
لماء : اهااا
ساره : يلا نتصل على هديل وبنو عشان يصير حماس اكثر !
مها : اوكي..
واتصلت ساره عليهم،
بعد ما سكرت، مها : ها، وش قالوا ؟؟
ساره : اممم توقعي ..
مها : يلا عااااااد !!!
ساره : يقدرون يجون..
مها : هيييه وناااسه !!
وبعد ما جاو البنات.. سلموا عليهم.. وجلسوا..
هديل : يالخاينات كنتوا ناوين تجتمعون بدوننا ؟؟
بنو : اي والله !
مها : هههه سوري..
هديل : طيب ما علينا..
مها : ايه الشي الأهم من هذا كله...
بنو : ايه وش الشي الأهم من انكم اجتمعتوا بدوني.. اصلا كنت عارفه ان الحفله ما تحلى إلا وياي !!
ساره : أقول يا شين الغرور بس..!
بنو : هههههه.. طيب يا مها، وش الشي الأهم ؟؟
مها قالت لهم عن ان الشباب موجودين.. وانهم يبون يستهبلون..: عشان كذا يا بنووووووووو.... انتي اكيييد عندك الأفكار !
البندري : ايه اكيد عندي ! أفاا عليكم..!!
هديل : يلا نورينا بأفكارك يأم الأفكاار..
،،،، وقالت لهم هديل الفكره اللي أذهلتهم !

نكمل في الجزء القااادم
مع تحياتي،
ألماسه تحب الوناسه


الجزء الحااااااادي عشررر ^^

قالت لهم البندري هالفكره اللي اذهلتهم..! وأعجبتهم بعد..
بعد ربع ساعه..
.......: هلا والله يا شبااب.. معاكم تركي..
فهد : تركي ؟ ومين تركي ؟؟
........: اناااا.... تركي !!!!!
سلمان : تركي ولد من ؟
تركي : تركي ولد ..... آآآآ .......
فهد : طيب طيب.. تشرفنا يا تركي.. بس احنا نعرفك ؟
تركي : اي تعرفونا..
زياد : ومن انت بعد ؟
..........: انا نواف
سلمان : وانت ؟
..........: انا مشعل !
فهد : طيب كيف جيتوا هنا ؟؟
مشعل : احنااا.. احنا،، احنا جينا .. اااا احنا من مدرستكم !!!!!!
فهد : اهاااااا انت تركي الـ......؟
تركي : اي اي انا !!
فهد : هلا والله حياكم..
نواف : الله يحييك..،، نلعب معكم كوره ؟؟
زياد : حياكم..
وبينما هم يلعبون كوره.. مع الأولاد الغريبين اللي فجأه جاو.. وكانوا متلثمين بالشماغ..
وقفوا شوي ياخذون استراحه..
عزيز : اااااخ تعبت !
بعد لحظات من الصمت،
معاذ : انتوا الحين ليش متلثمين ؟؟
نواف : ها ؟؟ احنااا ،، متلثمين.. عشان....
فهد : ايوا عشان ايش ؟
تركي : عشان برد..!
(طبعا كان الجو رطوبه وحر !!)
الشباب استغربوا..!
عزيز : الحين برد ؟!!
مشعل : لا مش برد..!
سلمان : اجل وخروا الشماغ.... (الشباب بدوا يشكون....)
فهد : ايه !
نواف : هاا ؟؟ لالالا
معاذ : ليش ؟؟
بعدها عزيز من باب المزح راح ووسحب شماغ نواف..!
فجأه ................ الــــصـــدمــــه الـــكـــبـــرى ...............
نزل شعرها الطويل بخصلات على وجهها وكانت منزله راسها..
تركي ومشعل شهقوا.. وطبعا ما كانوا تركي ومشعل لأنهم مها وساره !!!!!
فهد وكأنه بدا يفهم شي...........: مشعل .. تعال اكلمك شوي..
(طبعا فهد ظن ان مشعل هي مها.. لانها داائما اذا جات تمثل انها ولد.. تقول انا اسمي مشعل .. لكن هالمره كانت هي تركي.. ومشعل ..... هو ساره !!!!!)
فهد أخذ ساره إلى غرفه بالمزرعه.. بعيده شوي.. أخذها وسكر الباب بعدهاا ،،
فهد بعصبيه : طيب يا أخ مشعل .. أو بالأحرى مهاااااا !!!
ووخر الشمااغ وكااانت الصدمه... ساره طبعا على طول نزلت راسها وهي مستحيييييه....!!
ووفهد انصدم وهو بعد استحى !! خخخخخ
ومن الصدمه محد تحرك..!! هههههههههههه
بعد لحظات.. رفعت ساره راسها شوي.. والتقت نظراتهم ببعض.. وفهد حس بمشاعر غريبه.. ما يدري وش معناها..
لكنه بعد كذا انتبه على نفسه ولف..
فهد : اا.. اسف.. ظنيتك مها..
ساره بصوت واااطي اشبه للهمس..: طيب ممكن تخليني اروح..
فهد وخر عن الباب .. وانتظر ساره تتحرك.. بعدها لف عليها..
ساره : اا.. لو سمحت ابي الشماغ.. كيف اطلع كذا ؟
فهد انتبه، وكان بيعطيها الشماغ.. لكن قال مستحيل يضيع هالفرصه.. والتفت عليها ولف على شعرها الشماغ.. وهي ودها الأرض تنشق وتبلعها..!!! وطبعا فهد مبسووط .. ههههههههههههههه
وهي مب قادره حتى تتحرك من قربه لها ومن الخجل !!
ولثمها بالشماغ..
بعدها قالت : طيب ممكن الحين اروح ؟
ووخر فهد عن الباب.. ووعلى طووووووووووول راحت ساره وعلى طوول على الغرفه اللي فيها البنات..
وفهد بعد هالموقف نسى غضبه على مها.. بالعكس كان وده يشكرها على فكرتها اللي خلته يقدر يشوف ساره !! هههههههه وجلس على اقرب كنب بالغرفه ورااح بأفكاره ههههه
***
عند البنات.. طبعا لماء وهديل كانوا خايفين يروحون.. جلسوا يراقبونهم من الدريشه.. والبندري اللي هي *نوااااااااااف* وتركي اللي هي مها كانوا بالغرفه وقالوا لهم كل اللي صار لماء وهديل ميتين ضححححك.. وطبعا قالت لهم ان فهد اخذ ساره يوم ظن انها مها .. وانهم لحد الحين ما رجعت ساره !! وهم كل وحده تتوقع في بالها وش قاعدين يسوون !!! ههههههههه
فجأه انفتح الباب بأقوى قوه ودخلت ساره وهي معصصصبه ووجها احمررر..!!
ساره : الله يا...........كم !! قولوا ااامين..! خصوصا انتي ويا اخوك..
مها وهي تضحك : والله آسفه والله آسفه خلاص شسوي فيه هو اللي ظن انك انا .. عموما وش صار
ساره : وتبين تعرفين بعد وش صار.. والله لو تموتين ما رح اقول لك ! كذا عناااد فيك !!!
البنات : تكفييين علمينا...
وبعد الترجي والإقناع،
ساره : طيب خلااااص خلاااااااااااااااص بقول !
وقالت لهم كل اللي صار !
والبنات ميتين ضحكككككككك..!
مها : والله منت بسهل يا فهوود !!
هديل : اكسر ايدي اذا ما كان يحبك !
لماء : لا وش دعوى مو لازم تفسرونها "حب" على طول !!
ساره : اي والله وش اللي يحبني..؟!
مها وهي في بالها والله ما دريتي انك انتي اللي ماخذه عقله وتفكيرره.. وابتسمت..!
البندري : وش فيك انتي بعد تتبسمين ؟؟
مها : هاه .. لا ولا شي !
هديل : إلا إلا قولي !!
ساره وهي ما تدري وش السالفه : اي قووولي !!
مها تطالعها بخبث : اقووول ؟؟
ساره : اي وش فيك ؟ قولي..
مها : والله ما دريتي يا ساره انك انتي اللي ماخذه قلبه وتفكيره !!
البنات صرخوا بحماس مع بعض : وااااااااااو.. حركااات..!!
البندري : طبعا اكيد انتي تحبينه ! يلا عااد سوو قصة حب وحماس.. من جد نبي قصة حب بالشله ! مو كله طفش كذا
هديل ولماء : اي من جد !!
ساره : روحوا بس..! قالوا ايش ؟ قالوا "قصة حب" هاهاااي
*****
أما عند الأولاد..،،
كانوا يضحكوون على خبال هالبنات.. بس تسائلوا وين راح فهد بعد ما أخذ "اخته" (ما كانوا يدرون انها ساره)
راحوا ولقوه بذيك الغرفه، سرحاان
قاموا رجعوا واتفقوا يسوون عليه مقلب..
بعد دقايق..
عند فهد.. يفكر بحبيبة القلب ساره ! ما درى إلا شي بارد ينكب على راسه !!!!
إلتفت بعصبيه وشافهم : يالـ............!!!
وهم طبعا يضحكون عليه..
زياد : من اللي ماخذه عقلك وتفكيرك ؟؟ انت متأكد ان اللي تو اختك ؟!
فهد توتر.. بس حاول يخفي هالشي..: اي اجل مين بعد ؟!
المهم تعالوا..
(أما عزيز فـ كان يفكر باللي وخر عنها الشماغ........ الـــبـــنـــدري ....!)
*****
عند البنات،
راحت ساره الحمام (وانتوا بكرامه)
فـ على طول جات البندري وقالت : تعالوا تعالو.. جلسوا البنات عل الارض على شكل دائره.. << يعني واضح من جلستهم انهم يخططون على شي..
البندري : خلونا نخطط لـ مقالب حق ساره مع فهد..!
كل البنات أيدوا هالشي.. وقاموا يتفقون على أشيااااااء وأشياء !
يوم طلعت ساره من الحمام.. قالوا البنات خلونا نتمشى..
البندري مع هديل ولماء..
وساره مع مها..
وراحوا يتمشووون ويسووولفووون....
بعدها قربوا مها وساره من البركه.. كانوا الأولاد مخططين يسبحون فيها.. بس ما بعد يدخلونها.. كانوا بس في الغرفه اللي فيها البركه.. وكان في رشاش مويه طويل جلسوا الأولاد يستهبلون ويرشون على بعض مويه فيه.. فـ وصلت المويه لبرى غرفة السباحه.. وكان فهد عند الباب دق جواله وجلس يكلم.. وكان بيطلع عشان يكلم.. ويوم جا بيطلع مروا مها وساره عند الباب.. وبما ان كان فيه مويه........
فجأه زلقت ساره وفهد طلع (ومها تراقب الوضع وهي مبسوطه عالموقف هههههه) وفـهد مسك ساره قبل لا تطيح.. (ساره كانت لابسه بنطلون جينز ضيق.. وبلوزه حمرا عليها كتابات بالأبيض.. وتاركه شعرها البني الغامق الطويل.. كانت تاركته مفتوح ولابسه طوق احمر.. وميك اب نااعم وحلو)
وفهد (كان لابس شورت إلى الركبه.. اسود.. وبلوزه زرقا.. وكاب اسود.. وشعره اللي كان مطوله شوي كان طالع من تحت الكاب وشكله جناااان)
مسكها قبل لا تطيح وما كان فيه بالظلام غير نور اصفر بعيد.. والجو جدا رومانسي هههههه وتلاقت نظراتهم..!
وباقي البنات اللي كانوا جايين من بعيد، شافوا الموقف بعد ما بقى احد ما شاف الموقف هههههههههههه
بعدها وقفت ساره.. وهي مرررررررررررررررررررررره مرررره مستحيه بشكل غير طبيعي..
ومشت لعند مها ووقفت وراها..
فهد اللي ما كان أقل خجل منها : احم.. اسف..
مها : لا عادي.. على الأقل حضرنا موقف رومانسي جميل !
دخل فهد داخل وهو ناسي ان صديقه كان عالتليفون !!!
بعدها جاو كل البنات عند ساره اللي كانت منزله راسها...
اما مها كانت عارفه ان صديقتها مرره مستحيه وحاسه بشعورها.. فـ ما حبت تزيد عليها ..
مها : خلاص خلاص.. ما صار شي.. خلونا نكمل تمشي.. وعلى فكره.. ترى السهره ما بدت صدق ! لازم نشوف الفلم اللي انا جهزته !
البنات : اوكي !
مها : بس مو الحين ! ههههه
لماء : طيب..
هديل : اجل وش نسوي الحين ؟؟


مها : الحين نخلص البارت.. ونكمل بالجزء القااااااااادم

الجزء الثاني عشر

بعد السهره.. ناموا وقاموا اليوم الثاني على العزيمه..
تجهزوا البنات.. وطلعوا لعند المجلس،
ام عبدالله تكلم مها بنتها : ها يا مها.. عسى انبسطتي امس ؟
مها : اي يمه انبسطت..
ام عبدالله : زين..
**
كانت الساعه 8 الليل،
ساره تكلم مها : تعالي سلمي على امي..
مها : طيب..
وراحت مها سلمت على ام ساره..
بعدها راحوا البنات الغرفه ذيك..
وشغلوا اغاني وفلووها.. رقص واستهبال وضحك
بعدين ساره وقفت المسجل.. وقالت : بناات مشتهيه ببسي.. مين الشاطره اللي تجييييييب...
مها : آآآه ركبتي توجعني .. << عااش مصرف..! خخخخخخ
هديل : كم الساعه ؟
لماء..: بنات عن اذنكم بروح الحمام.. << وكل وحده لها عذر..
فجأه جلست ساره تطالع البندري.. البندري فهمت قصدها ولفت : لأ ما رح اجيب شي..
ساره : تكفييييييين..
فجأه لماء وهديل رجعوا : لو سمحتييييييي
مها : يلا عاااد بلييييييييز
البندري : طيب طيب سكتوا بس افففففففف مالت عليكم
وراحت وهي تتحلطم.. وذكرتني بشغالتنا الفلبينيه ذيك.. المهم ما علينا..
وبينما كانت تمشي وهي متنرفزه من البنات.. سمعت صوت واحد يغني وصوته حلووووووووووووووو ورومنسي مرره..
طبعا تعرفون اللقافه.. قررت تروح وتشوف مين هو..
قربت من الصوت.. وقربت اكثر..
وشافت واحد جالس على كرسي معطيها ظهره.. ويحوس بجواله ويغني..
طبعا الجوال كان نفس جوال اخوها زياد (على فكره ما قلت لكم.. زياد هو اخو البندري..!!)
فـ راحت عند زياد.. وحطت يدينها على عيونه.. وقالت بصوتها الناعم : توقع مين انااا ؟؟
زياد : آآ.. مين انتي ؟
وخرت البندري يدينها عن عيونه.. ولفت عليه : زيادوه..................
صــــدمــــه أخـــــرى !!!!!!!!!!!!!!
ما كان زياد.. بل كاااااااااااان.................................... عـــزيـــز !!!!


خلص الجزء..
سوري كان الجزء قصير..
بس لا تخافون .. انا بنزل جزء كل يوم.. ما رح اطول عليكم باااااااااي انتظروني يا أحلى متابعين..!

الجزء الثالث عشر..

راحت عند زياد.. وحطت يدينها على عيونه.. وقالت بصوتها الناعم : توقع مين انااا ؟؟
زياد : آآ.. مين انتي ؟
وخرت البندري يدينها عن عيونه.. ولفت عليه : زيادوه..................
صــــدمــــه أخـــــرى !!!!!!!!!!!!!!
ما كان زياد.. بل كاااااااااااان.................................... عـــزيـــز !!!!
هو انصدم اكثر منها .. لان هي ما تستحي واجد.. عادي عندها.. هي حتى ما تتحجب.. أما هو من النوع الـخجول..!
بس انه جلس يطااالع فيها.. مرره مصدوم من جمالها (على فكره البندري كان مرره حلوه.. ملامحها هنديه وجذابه.. وهي سمرا شوي.. شعرها بني فاتح بس مش مره فاتح.. وطويله.. وجسمها حلو.. وكل شي فيها حلوو ويخقق)
أما هي.. فـ كانت من النوع الجريء جدا.. قالت له بصوت عالي : هييييه انت علامك تطالع فيني ؟؟ وجهي فيه شي غلط ؟!!
عزيز قال بصوت واطي وهو مب حاس في نفسه : إلا وجهك فيه الجمال كله..!
البندري ما سمعته بس بصراحه خقت عليه..: ويييش ؟!
عزيز : ابد سلامتك..
البندري : ايه طيب..
وراحت ومن كثر ما هي خااقه عليه نست نفسها ورجعت للغرفه بدون الببسي..
فتحت الباب وجلست عالكنب..
ساره : هاااه وين الببسي ؟!
البندري : هاه ؟
ساره : قولي نعم لا تقولين هاه !!
البندري : نعم نعم..؟!!
ساره وهي راايقه : نعم الله عليك
البندري : خلصيني وش تبين ؟!
ساره : انتي اللي خلصيني وين الببسي ؟!!
البندري وكأنها تذكرت شي..: اوووه الببسي !!
ساره : صباح النوور توك تذكرين ؟! أقول بس بروح اجيبه لنفسي احسن لي !!
وراحت ساره عند المطبخ.. وقبل لا تدخل سمعت صوت امها تكلم بالجوال فـ رجعت على ورا وجلست تسمع المكالمه وانصدمت من اللي سمعته !
سمعت امها تتكلم بصوت عالي وكانت تصيح : انت مو كافي كل اللي سويته فيني ؟!
مو كافي أخذت مني كل ما أملك .. وألحين بعد ما هدأت الأوضاع جاي تكمل وتاخذ الشي الوحيد اللي بقى لي.. جاي تبي تاخذ مني بنتي ؟!!
اسمعني زين ! بنتي ما راح ياخذها احد مني لو ايش ما صار ،، فاهم ؟!
ساره كانت فاتحه عيونها على آآآخر شي من الصدمه !
آآخر شي توقعته يصير هو ان ابوها يبي ياخذها من أمها..! مستحييييييييييل
راحت تركض وطلعت من المطبخ.. طلعت ومشت ومشت ومشت الى ابعد مكان.. ووقفت عند البحر.. وقامت تصيح وتصيح.. هي ما تحملت تشوف ابوها يرجع كل ليله وهو بحاله الله واعلم فيها.. ما تحملت تشوف امها تتعذب وابوها يطقها هي وامها.. ما تحملت تشوف ابوها يطلق امها.. والحين يبي ياخذها من امها.. يعني بترجع لأبوها القاسي من جديد ؟! مستحيل !
وفجأه انهارت على الأرض وقامت تصييح وتصيح..
أما مها صار لها ساعه تدور عليها.. يوم حست ان السالفة فيها شي.. قالت للبنات وقاموا يدورونها، دوروها في كل مكان.. وفجأه شافتها مها : ساااره سااره ! وش فيك ؟؟
ساره لازالت تصيح وما ردت..
مها خافت عليها ولمتها : وش فيك قولي لي.. انا مها صديقتك.. علميني وش صار ؟
ساره وهي تصيح وبين دموعها : ابوي.. ابووي يا مها.. يبي ياخذني من امي !
مها انصدمت ولمتها بقووه.. وبدت تهديها..
وبينما هالموقف يصير.. مها وساره ما كانوا حاسين بالعيون اللي كانت تراقبهم من بعيد.. فهد يوم سمع صياح ساره وقف بعيد وهو منصدم ويتسائل وش فيها ؟ ويوم شاف مها قال اكيد بعرف الحين وش فيها.. وقام يتسمع عليها.. ويوم عرف السالفه انصدم ! وخاف على ساره مررره.. وكسرت خاطره.. بس كان يقول في باله : الله شكلها يهبل حتى وهي تصيح هههههه
،،،
وبعد ما هدأت ساره مسحت دموعها وراحت مع مها المطبخ جابت الببسي ورجعت للبنات.. وضيعت مها السالفه بأي شي.. أما ساره فـ كانت من جد خايفه.. وما تدري وش القدر مخبي لها.. بس مثلت القوه وحاولت ما تبين ضعفها ابدًا.. وعلى فكره ساره دائما كانت تظهر بمظهر القويه اللي ما يهزها شي.. وما قد شافها احد تصيح.. الا مها وأم ساره.. و..... فـهـد !
*********


إنتهى البارت....
وأبي التوقعات.. اذا ما شفت توقعات ماااا رح أكمل !


1- ليش أبو ساره يبي ياخذها ؟
2- هل بياخذها ولا راح تبقى مع امها ؟؟
3- فهد و ساره وش رح يصير لهم..
4- فهد.. وش راح يسوي لـ ساره ؟؟
5- عزيز والبندري.. وش الجديد اللي راح يحصل لهم ؟؟


كل هذا وأكثر بالجزء القاااااااادم
انتوا انتظروا الجزء القادم..
وانا انتظر الردووود والتوقعااااات !!


الجزء الرابع عشر

بعد كل هالاحداث بهالويك اند الطوييييييييل..!
رجعوا يوم السبت للمدرسه..
طبعا وكالعاده الشله سحبوا عالحصه وجالسين يتمشون بأرجاء المدرسه..
راحوا لعند صفوف ثالث ثانوي.. وفجأه.... تطلع سلطاااااان البويه....!!!!

يتبع ,,,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -