بداية

رواية كل مافيني يصرخ احبك الا لساني عجز ينطق مخارجها -9

رواية كل مافيني يصرخ احبك الا لساني عجز ينطق مخارجها - غرام

رواية كل مافيني يصرخ احبك الا لساني عجز ينطق مخارجها -9

فواز يقاطعها:لا بس ولاشي الوالد معطيني اوف من دوام العصر خصيصا امشيك من قدك والله لو اموت مايعطيني اجازه واليوم علشان تتمشين اجازه والبطاقه الذهبيه
رؤى حست بشي في داخلها لمن قال اموت هو خوف انها تفقد الانسان الوحيد اللي حسسها بالامان اوحب وهذا اللي ماكانت تبيه مشاعرها مختلطه ماهي قادره تحددها :ان شاء الله
فواز:فيونه بنروح الالعاب
في:ورؤى ؟
فواز:مدري هالبنت دلخه على مين وانا من اليوم وش اقول؟
فيء:خلاص دام رؤى بتروح انا بروح
فواز وهو حاب يحرج رؤى:علشان رؤى بس؟
فيء ببراءه:ايه
رؤى حست بانها خلاص ماهي قادره تتحمل احراج استذئنت وراحت من الباب الخلفي
فواز(اه بس ليتني اقدر اوديك القمر بعد والله وديتك )
جاء الغداء وتغدوا وراحت صباح ونور للخبر
العصرالساعه 4م
كانت رؤى قاعده بغرفتها ترسم دخلت عليها ساره
ساره:رؤى فواز ينتظرنا تحت ؟
رؤى:جد للحين مالبست اوك دقايق وجايه
ساره:طيب بروح اجيب فيء وضيء من غرفه الالعاب ونطلع للسياره
بدلت رؤى ملابيسها ولبست جنز سكني وعليه تيشرت طويل اسود حتى يكون مريح لها ولبست عبايتها ونزلت مستعجله وهي تقول في بالها(ياويلي فشله اكيد تاخرت )ولمن اركبت السياره لقت ان ساره والبنات ماجاو للحين حست باحراج من فواز ونزلت على انها نست شي
ودخلت الفله وراحت لدلال وام عبدالله بالصاله وشافت لو يبغون شي وطلعت لقت البنات ركبوا
طول الطريق كانوا هادين معدا في وضي يتهاوشون على من اللي يجلس جنب رؤى
ساره:وجع انتي وياها وانا بنت الغسال يعني
رؤى ضحكت من قلب وفواز يسمع ضحكتها (جعلها دوم هالضحكه و ماتفارق مبسمك)
رؤى:فيونه حبيبتي اقعدي قدام مع فواز وضيء خليها جنبي وش رايك؟
فواز:ايه ورى ماتقعدين جنبي وانا كني سواقكم
الكل ضحك على فواز بعدها
راحت فيء قدام وضيء ضلت جنب رؤى وصلوا للحكير وكان ابو الوناسه والهبال
لعبوا في البدايه ساره لعبت لحالها ورؤى لعبت فيء وضيء في العاب الاطفال
فواز:رؤى
رؤى:هلا
فواز:ليه ماتلعبين ؟ليكون خايفه؟
رؤى:لا بس اول بلعب البنات
فواز: خلاص ساره تكمل عنك سارونه تعالي
جت ساره :هاه
فواز امسكي فيء وضيء شوي
ساره انقهرت من حركه فواز اللي ترك فيء وضيء معها واخذ رؤى لعبة المقص
فواز:انا بركب بجهة الرجال وانتي بجهة البنات اوكيه
رؤى وهي ميته من الخوف:بس
فواز:يابتلعبينها يابتعلبين قطار الموت اختاري
رؤى وهي تشوف قطار الموت يتقلب ويلف:لا خلاص هاذي
ركبوا في نفس المستوى رؤى بجهة الحريم وفواز بجهة الرجال
وبدت اللعبه في البدايه خافت رؤى بعدين كملتها صراخ وضحك
ولمن نزلوا من اللعبه كان فواز ميت من الضحك على رؤى اللي تمشي وهي تترنح
جت ساره:والله لو تشوفون اشكالكم نكت
رؤى وهي تضحك:اه والله تقلب الواحد
كملوا لمن العشاء ولعبوا رؤى وساره وفواز اخذ البنات كانوا مره مستانسين
بعدين اخذهم فواز على محل ايس كريم وتمشوا شوي عالبحر بعدين راحوا مطعم فخم وتعشوا هناك
رؤى ماكلت شي خجل من فواز اللي معهم عالطاوله وفواز انتبه لصحنها انها ماحركت فيه شي
فواز:فيونه البنت اللي ماتاكل كيف تصير؟( وهو يقصد رؤى)
فيء بحماس :تصير نحيفه وماهي قويه وتمرض
فواز وهو ياكلها:شاطره فيونه
وصلت رؤى رساله فواز وابتسمت واخذت فطيره حتى تبعد الاحراج
طلعوا من المطعم وكانوا رؤى وساره يسولفون ورجعوا عالبيت بعد يوم متعب وممتع اللي كان من احلى ايام حياة رؤى
فتحت عيونها وفرحتها مرسومه على وجهها طالعت الساعه لقتها 9ونص استغربت من نفسها
ولاول مره من كم شهر تنام نوم متواصل ومريح تذكرت خالد وفجر وطاحت دمعه واختفت ابتسامتها
اخذت شور سريع ولبست تنوره طويله رمادي فاتح فيها تعرقه سوداء ماسكه من الخصر وفضفاضه من تحت
ولبست قميص اسود لون رقبتها رصاصي فيه نفس التعريقه اللي بالتنوره لفت حجابها بشكل حلو على رسمه وجهها المورد اكتفت باللوشن وماحطت مكياج او عطر لانها تعرف ان الكل الشباب وابوعبدالله مجتمعين تحت
نزلت وقعدت بصاله التلفزيون والكل كان قاعد بالصاله المفتوحه
مرت دلال وشافت رؤى حاطه برنامج الصباح وتقرا الجرايد
دلال:صباح الخير
رؤى:اهلين صباح النور
دلال:ليه ماجيتي تقعدين معنا بالصاله
رؤى:لا مرتاحه هنا
مانتظرت دلال رفضها وامسكتها من يدها وسحبتها معها
الكل التفت للصوت اللي جاي كان صوت رؤى تترجى دلال تتركها
ابوعبدالله:رؤى يبه تعالي وش فيك؟
حست رؤى بالدم يوقف في عروقها واستسلمت ليد دلال جلست على اول كنبه ووجهها بالارض
وبهمس:صباح الخير
الكل:صباح النور
دلال:تخيلوا قاعده بروحها بصاله التلفزيون وتقول مرتاحه
ام عبدالله:ليه رؤى ليكون عبدالله وفواز مضايقينك بخليهم يروحون المجلس؟
رؤى بربكه:لا لا ورجعت نزلت راسها
فواز كان يحب يسمع صوتها فكان مبتسم بعكس عبدالله اللي عصب من كلام امه ويمثل الزعل:
الله يالدنيا صارت رؤى الحبيبه واحنا عيال الطباخ
الكل ضحك ماعدا رؤى اللي نزلت راسها زياده من الاحراج
فواز بيلطف الجو عليها لانه حس باحراجها:بالعكس احس رؤى ترتاح معنا ولا لا يارؤى؟
رؤى حمرت خدودها وردت :ايه
ابو عبدالله:هاه يبه رؤى انبسطوا امس ولا بخل عليكم فواز بشي؟
رؤى:لا عمي كثر الله خيرك وماتقصر.
فواز: الحين انا اللي افتر راسي وانا امشيكم وتكسرت رجولي وعشيتكم وفي النهايه الجميل والشكر والعرفان
كله لابوي احتج (ورفع يده كنه بمظاهره)
الكل صار يضحك لان عبدالله قال بدون نفس لان طبعه لو صحى من النوم مايحب احد يكلمه الا بعد ساعه:نزل ايدك واشرب قهوتك واسكت
ام عبدالله تكلم فواز :يمه كليت البنت بقشورها تعالي يمه معليك منه اقعدي جنبي.
رؤى بغت تموت من الحياء:هاه لا خالتي مرتاحه هنا لانها كانت بطرف الصاله وبعيده عنهم شوي
ام عبدالله:افا ماتبين تقعدين جنبي؟
رؤى:لا مو كذا بس.
ام عبدالله:لا خلاص زعلت
قامت رؤى وهي تجر رجولها لعند ام عبدالله من الحياء وباست فوق راسها:اسفه خالتي ان زعلتك.
ام عبدالله وهي تقعدها:وين ازعل ومنك ؟
طبعا صباح خاله فواز موب عاجبها الوضع ابدا بس بما انها كانت متغطيه علشان زوج اختها فمحد انتبه لها
فواز:عندي لكم مفاجاه!
عبدالله:وشي؟
فواز:يالقافتك ياخي قبل شوي ماتبي تسمع صوتي وبعدين انا اقول مفاجاه تقول وشي؟
ام عبدالله:الله يستر من مفاجئتك.
فواز وهو يمثل الزعل:افا يالغاليه قد فجائتكم بش شين؟
ابوعبدالله وهو يتذكر المزرعه:لا ياولدي والله لو توديني القبر بنبسط
نقز فواز عند ابوه وباس راسه:سلامة عمرك يالغالي جعل يومي قبل يومك
كانت رؤى تغبط فواز ان عنده اهل وتتمنى ان الله يخليه لهم ويخليهم له
نزلت نور وساره ولقت رؤى من نور نظره ماقدرت تفسرها حست بالخوف من نور بسبب نظرتها الغريبه
نور+ساره:صباح الخير
الكل:ياصباح النور
رؤى قامت بتروح غرفتها ترتب الملفات وتعطيهم فواز
ام عبدالله:وين يمه؟
رؤى:بطلع غرفتي بعد اذنكم.
ام عبدالله:براحتك يمه.
نور:ماما بنروح الصاله انا وساره ناخذ راحتنا اكثر
صباح:روحوا يمه براحتكم
رؤى كانت طالعه من الصاله ونور وراها على طول
نور بهمس تسمعه رؤى:أولها طالعه من البيت وعايشه عند ناس مو محارمك وبدون محرم ابي افهم امك وابوك قبل لايموتون ماعرفوا يربونك ولاشكلك تعودتي مع كل رجال تقعدين ومشيه الوضع
حست نور بكف على وجهها وكان من رؤى قالت بحده والدموع تنذر بوصلها وبشفايف مرتجفه :أهلي لهنا وماأسمح لك
طلعت رؤى فوق وهي تبكي بقوه
الكل انتبه لهم لانهم كانوا قريب من الصاله
صباح:خير و ش صاير
نور وهي تتحسس وجهها وتمثل البكي:يمه ضربتني
صباح وهي تحضن بنتها وتوجه كلامها وصراخها لفواز :ماسمح لبنت من الشارع تجي وتضرب
بنتي قدام الكل بدون ماتحترم وجودي
فواز:وانا ماسمح تسبينها وبدون ماتحترمين وجودي (وجه كلامه لنور) انتي وش قلتي لها؟
نور وهي معصبه من فواز:وتدافع عنها بعد اعرف المحترمه اللي تتكلم عنها من تكلم وتسهر معه نصايف الليل
وبعدين اعرف تكلم؟
ام عبدالله بصراخ:فــــواز.
فواز كان وده يعطي نور كف ثاني يربيها فيه وهو فاهم قصدها انها تبي تشككه في اخلاق رؤى
صباح:مالي قعده ثانيه وحده بهالبيت
ام عبدالله قامت تهدي اختها بس ركبت صباح راسها وراحت تجههز اغراضها
رجعت ام عبدالله لفواز:فواز ممكن افهم ليه رؤى عطت نور كف وباي حق خلها تجي تتاسف من اختي وبنتها
فواز كان متاكد ان لتصرف رؤى مبرر قوي:يمه انا بفهم منها ليه بعدين احكمي
طلع فواز غرفه رؤى وطق الباب مع ان باب الغرفه كان مفتوح شوي
محد رد عليه نادى فيء وقالها تشوف رؤى وتقولها انه يبيها
طلعت فيء:مافيه احد؟
طلع الحديقه للمكان اللي دايم تروح له وهو متاكد انها هناك
كانت قاعده ورى الفله بزاويه بعيده تبكي بشكل هستيري وضامه رجولها لها وتمتم بينها وبين نفسها
:ليه يالغاليه تركتيني يمه والله حرام عليكم ليه مادورتوا عني ليه ماتطمنوني عنكم ابيكم ابي اعرف انتو وين
كملت وهي تشاهق:ليه ..ليه؟
فواز كانت يسمع وش تقول وده يضمها ويهديها ويمسح دمعتها وده يشيل عنها همها ويعطيها
كل فرحه وابتسامه بعمره كان وده يقولها انها صح من غير مايعرف شي وان اكيد نور غلطت عليها :رؤى.
رؤى من دون ماتلف وهي على وضعها وتشاهق :خلااص اسفه وانا غلطانه ماقدرت تكمل كلامها من رجفتها
فواز بكل حنان:رؤى انا اللي اسف اني شي من طرفي زعلك اكيد نور قالت لك شي كبير كبير يارؤى
وخلاك تسوين كذا من دون شعور
رؤى انصدمت كيف فاهمها وزادت بكى لان بتفكيرها اللي ببالها راح يزعل ويتضايق
استغرب فواز انها انهارت زياده وحب يخليها تهدى شوي
بعد لحظات قالت رؤى :فواز
فواز :هلا
رؤى:الله يخليك لاتزعل مني ابد والله ماسويت لها شي اسفه سببت لك مشكله مع اهلك وخالتك
هي شككت بتربيه اهلي اللي ماعرف عنهم شي هي طعنت بشرفي وكرامتي بكلامها
وصارت تشاهق وكملت:ابوي وامي اللي تخلوا عني وماسالوا ابوي وامي اللي مدري حيين ولاميتين
موجودين بالاساس ولا لا
فواز انا مابي شي انا ماوراي الا الهم فواز انا معد ابي انكد حياتك انت الوحيد اللي حسسني بوجودي في هالدنيا وبالامان خوفك حرصك اهتمامك فيني هو احلى شي مر علي بحياتي كلها يمكن ودي اعطيك كل فرحه عمري ولاتزعل مني فواز انا لازم اطلع من حياتك يكفيك الهم اللي جاك مني
فواز بحزن من كلامها اللي جرحه:وانا؟
رؤى صدمها السؤال:انت الشي الوحيد اللي ماني حابه اخسره وهو الشي الوحيد الحلو اللي انوجد بحياتي
ومابي افقد هالشي من حياتي واكون سبب ضيقته .. ساره تحبك يافواز ما..
فواز بحده قاطعها:رؤى ليييه؟ليه يارؤى انتي بكلامك تجرحيني كثير اذا بتتركيني بلحظه اوعدك
اترك حياتي وعمري علشانك رؤى تكفين حسي فيني
وقف رؤى بصدمه وفواز واقف وراها ويبعد عنها كم خطوه بكل ألم :فواز تكفى افهمني وجودي بيخرب عليك حياتك
ومشت بس فيه يد مسكتها ولفتها ناحيتها
رفعت عيونها الرماديه وطالعت في عيونه كانت تحكي لها الكثير أغناها عن كل الكلام اللي ينقال كانت بعيونها دمعه نزلت
مسح فواز دمعتها وظل يتامل عيونها
كانت لغه عيونهم تحكي اللي بخواطرهم وتوصله للثاني نفس ماهو بقلوبهم تاهت بعيوونه في الحنان والحب اللي فيهم
فواز بهدوء:رؤى دمعتك معد ابي اشوفها ابد انتي ارتاحي والكلام اللي قلتيه انسيه يارؤى انسيه .
رؤى نزلت عينها ومشت من عنده بسرعه
وقف مكانه يتابعها بعيونه لمن اختفت من قدامه تنهد :رؤى الى متى ؟
رجع للبيت واعتذر من خالته حتى يداري خاطر امه ونفس الشي رؤى اعتذرت من صباح
لخاطر ام عبدالله اللي ماشافت منها غير الحنان اللي فقدته من وفاة أم خالد
صباح بغرور:هالمره يانجلاء بسامحها بس والله ان شفت شي ثاني ماني براحمتها
نور بخبث وبدلع مصطنع:علشانك ياخالتي سامحتها ولا وجه الفقر ماتستاهل الا الطق جعل يدها الكسر عورتني
وفي خاطره(والله يارؤى ان مادفعتك ثمن هالكف غالي )وارتسمت على وجهها ابتسامه تخفي وراها من الشر الكثير
إنتهى البارت
ـــــــــــــــــــــــ(12)
بعد يومين هدت اوضاع البيت ورجعت صباح للرياض ورؤى ندرت نزلتها لتحت
دلال :نجلاء
ام عبدالله:هلا
دلال:والله حال رؤى لايسر عدو ولاصديق ؟
ام عبدالله بأسى:دلال انا عارفه بنت اختي زين اكيد قالت شي كبير لرؤى خلاها تتصرف كذا بس مقدر اوقف معها ضد اختي
دلال:اه بس عمري مارتحت لذا البنت ابد(تقصد نور)...اطلعي طيبي خاطرها وخليها تنزل تتغدا معنا
ام عبدالله:بروح اشوفها واصلي الظهر وبجي
راحت ام عبدالله لغرفه رؤى ولقت الباب مفتوح بشكل بسيط فتحت الباب بهدوء
لقت رؤى على سجادتها تناجي ربها وتمسح دمعتها
طلعت صوت باالباب حتى تحس رؤى بوجودها
رؤى بحركه سريعه امسحت دموعها ولفت عالباب وابتسمت:هلا خالتي تفضلي.
دخلت ام عبدالله وهي تناظر بالغرفه :والله ان الغرفه تغيرت كثير احسها محلوه عن ايام فواز فيها ماشاء الله يارؤى حتى لغرفه حطيتيها احساس فواز لمن كان فيها من كثر مايحبها ماكان يدخلها الا وقت النوم يحافظ عليها وضحكت
رؤى بابتسامه وهي باقي بحجاب الصلاه:استغليتها في وجوده مسكين.
ام عبدالله:اقعدي يمه ليه واقفه ابي اتكلم معك؟
رؤى فكت حجابها ورجعته مكانه وقعدت على القنفه مقابل ام عبدالله
ام عبدالله تنهدت:رؤى والله يابنتي اللي صار مع صباح ماني براضيه عنه وانا متاكده انك سويتي كذا لان الموقف يستاهل لااا ويستاهل اكثر من كذا بس ماقدرت اقولك شي او اوقف معك ضد اختي اللي مالي غيرها وزعلها ماأتحمله
رؤى قامت وقعدت جنبها ومسكت يدها وباستها:للحين تفكرين باللي صار انا نسيته ويشهد ربي ان مافي خاطري على احد شي ابدا حتى نور
ام عبدالله ضمت رؤى :الله يكملك بعقلك ويسعدك قلبك ويرجع لك اخوك بالسلامه
دمعت عينها على رؤى وكيف هالقلوب البيضاء نادر وجودها بهالزمن
رفعت راسها وهي تداري غصتها من حضن نجلاء
تكلمت نجلاء وهي تقوم :يالله يمه ننزل عند دلال عمك والعيال على وصول ونبي نتغدا جميع
ابتسمت رؤى :من عيوني بس دقايق ابدل لبسي
كانت لابسه بنطلون بني شامواه وبلوزه ثقيله ورديه
غيرت البلوزه ولبست بلوزه بيج صوف هاينك طويله لعند الركبه وباكمام طويله
بعد الغداء كان الكل بالصاله ام عبدالله وابو عبدالله يسولفون وساره ورؤى مع بعض ودلال وعبدالله مع بعض وفي وضي يلعبون عندهم
فواز :احم .احم.
الكل انتبه له:اليوم ياجماعه عندي مفاجاه لكم المفروض من زمان بس تاجلت كم يوم لظروف
ساره:وشي؟
عبدالله:ياخي ازعجتنا كل يوم عندي لكم مفاجاءه عندي لكم مفاجاءه
فواز وهو يعطي عبدالله نظره بمعناة اسكت :اتمنى من الكل يقوم يبدل ملابسه ويلبس شي ثقيل وينزل بسرعه
كلن يلتفت للثاني وفواز وده يضحك على اشكالهم:شكلكم ماتبون يالله بسرعه ماراح اخطفكم؟
ابوعبدالله:يبه وين بتودينا؟
فواز وهو يساعد ابوه يقوم :مفاجاه بتعجبكم كلكم
الكل قام يستعد ووده يعرف وش هالمفاجاه بعد ربع ساعه كلهم نزلوا وهم مستعدين
طلعوا من البيت وانقسموا بسيارتين فواز وابوه وامه ورؤى بسيارة فواز
وعبدالله اخذ الباقيين
بعد ثلث ساعه وصلوا للمزرعه وانفتحت البوابه ودخلت السياره
نزل فواز وفتح الباب لابوه ونفس الشي رؤى فتحت الباب لام عبدالله كانوا بنفس الجهه ابتسم فواز لرؤى
وهي ردت له الابتسامه وبعدهم بدقيقتين وصل عبدالله والباقين
فواز :امشوا معي
مشوا وهم مستغربين من فواز ويبون يعرفون سر حماسه
راحوا لغرب المزرعه مكان واسع وبعيد عن البيت والصاله والمسبح
فواز :وش رايكم؟
كان مجهز لهم اسطبل فيه خيل وغنم وابل ودجاج وارانب وعندها جلسه شعبيه بالسدو الاحمر
الكل انبهر بالمكان بجد كانت مفاجاه حلوه للكل خاصه ابوعبدالله لانه يحب هالاجواء ورؤى تعشق الخيل بجنون
ابوعبدالله وهو مبتسم:الله لايحرمك سعادتك يبه
وراح صوب القعده وفواز مبتسم ويمشي مع ابوه
دلال وهي تطالع بالمكان :والله يانجلاء ولدك مو بهين
ام عبدالله :الله لايحرمني منه دايم يسعدنا الله يسعده ويطول بعمره واشوفه معرس
رؤى كان ودها تركض للخيل وتلمسهم وتركب عليها
ساره:واو بجد فواز ذويق
رؤى:تصدقين ودي اطير من الفرح واخيرا بركب خيل حلمي من زمان
عبدالله كان وراهم وهو يضحك:من جدكم مستانسين بالزريبه (الزريبه =المكان اللي تعيش فيه الغنم وموب حلوه ريحته خخخخخخخ )
ساره لفت عليه بعصبيه:مالت عليك انت سو زيه بعدين تكلم ولفت وهي تتحلطم :قال زريبه قال.
عبدالله:يمه منك اكلتيني بقشوري امزح اصلا اعجبتني مالت عليك والله اني خايف
وهو يمسك قلبه:بسم الله عليك حبيبي
رؤى انفجرت من الضحك على هبالهم
قعدوا بالجلسه وفواز ورؤى وساره وعبدالله راحوا صوب الخيل
مسك فواز خيل كانت احلى وحده فيهم بيضاء ومن الخيول الاصيله النادره
فواز:هاذي الخيل لرؤى
رؤى انصدمت ووقفت مكانها:لي
فواز:ايه لك
ساره:واو رؤى رووووووعه الهديه من قدك فواز من متى يوزع هدايا * وهي تغمز لرؤى
رؤى قلب وجهها الوان وفواز صار يضحك خجل من كلام ساره
عبدالله:انا بركب ذي لمن حاول يركبها بغى يطيح والكل ضحكوا عليه
فواز:رؤى ماودك تمسكينها
رؤى خذت لجام الخيل(اللجام الحبل المربوط بالخيل) وهي خايفه مسحت عليها لمن شافتها هاديه انبسطت وقربت منها اكثر
فواز:تبين تركبينها
رؤى وهي تفكر شلون وقدامهم :هاه .لا
فواز:ادري مستحيه منهم بس ماعليك باخذك للجهه الثانيه
رؤى:اوكيه
راحوا للجهه الثانيه مع نور وانبسطوا مع خيل رؤى الجديد وبعد يوم متعب من اللعب والهبال رجعوا
صارت رؤى تروح تقريبا كل يوم مع دلال والبنات للمزرعه تشوف خيلها لانها تعلقت فيها كثير
اما ساره انشغلت بالاختبارات وكانت رؤى دايم تساعدها
بعد اسبوعين اختبارات لنهايه الفصل الدراسي الاول
كانت جايه ام عبدالله صديقه قديمه لها ورؤى بتروح مع ساره للمزرعه لان ساره عازمه صديقاتها هناك بمناسبه انتهاء الاختبارات
ســـاره لبست فستان رمادي لفوق الركبه بشوي كان ماسك وروعه عليها معطيها انوثه زايده ولبست معه بوت اسود طويل رولت شعرها القصير وحطت قلوس احمر وكحل اسود
واصرت على رؤى تروح معها
لبست رؤى تنوره لنص الساق زيتيه وفوقها بلوزه هاينك ابيض جبانيز ومعها جكيت زيتي نفس قماش التنوره وهذا الطقم كان ذووق ام عبدالله لها لمن راحت معها السوق تختار معها هديه لوحده من قرايبها
لبست باليه زيتي نفس القماش ساده كان مبين بياض رجولها وطالعه مره كيوت سرحت شعرها كلاسيك بسيط و ماتكلفت فيه واكتفت بالمسكر الزيتي والكحل الاسود من داخل العين وقولس لحمي وبلاش مشمشي
كانت نازله بسرعه من الدرج لانها تاخرت على ساره اللي احرقت جوالها
لفت للصاله لقت ام عبدالله معها حرمه
ام عبدالله:رؤى يمه هاذي خالتك ام عمر(عمر صديق فواز تذكرونه)
راحت رؤى لها تسلم بس من شافتها تضاربت داخلها اشياء كثير خوف دهشه ويغلبهم الالم اللي في راسها
حاولت تتوزان وتسلم على ام عمر دقات قلبها سريعه وماهي قادره تحس بشي حولها غير صرير قوي باذنها
سلمت عليها وضمتها ام عمر بقوه وكان ودها تطلع من المكان قبل لاتطيح حست بان قواها خارت
رؤى بابتسامه باهته:عن اذنكم تاخرت عن ساره
راحت رؤى وحاولت تتسند على الطاوله اللي بالمدخل لمن حست انها شوي احسن وصارت تمشي بثقل للسياره تبي توصل تسند راسها على شي
لانه بينفجر من الالم
كانت ساره تصارخ على رؤى:رؤى وينك تاخرتي؟
رؤى ماردت وسندت راسها على مقعد السياره بهدوء وهي ماتتكلم مكان فيها طاقه حتى تتكلم
ساره استغربت من رؤى انها ماقالت شي وتكلمت بخوف:رؤى فيك شي؟
رؤى مدت يدها ليد ساره واحطت راسها بحضنها
ساره وهي بتبكي :رؤى وش فيك؟
فواز لف عليهم وبصوت كله خوف:رؤى وش فيك؟
رؤى كانت تسمع اصواتهم وكانهم بعيد مررررره و ماهي قادره تركز وش يقولون تحس انها تحلم غمضت عينها وهي تضغط على يد ساره
ساره بصرخه :رؤى ..وبدت تضرب وجهها رؤى
فواز نزل وراح جهة رؤى وفتح الباب قعدها وساره ساندتها وكانت مهي حاسه فيه كان بيقفل الباب ويحرك للمستشفى بس رؤى مسكت طرف كمه
:فواز انا بخير ودنا المزرعه
فواز:رؤى طلبتك خلني اخذك المستشفى
رؤى بتعب :فواز الله يخليك ودنا المزرعه
فواز قفل الباب ورجع ركب قدام
فواز:رؤى متاكده صرتي احسن؟
رؤى بهمس :ايه
رؤى همست لساره :ابي انام لمن نوصل
ساره وهي مستغربه من رؤى كيف انقلب حالها وهي كانت في قمه نشاطها قبل تنزل يعني في 5دقايق انقلب حالها
مشى فواز وهو باله عندها وكل شوي يطالعها في المرايه
ساره:فواز؟
فواز:نعم
ساره بهمس:توها كانت بخير
فواز:والله ماني متطمن ساره تكفين انبهي عليها ولو تعبت مر ثانيه دقي علي بدون ماتسالينها اخذها المستشفى
ساره:ان شاء الله
وصلوا المزرعه وصحت ساره رؤى وقامت
فواز بلهفه:ها رؤى الحين احسن؟
رؤى ببحه :الحمد لله بس لاتخافون صداع بسيط وخلاص خف كثير
ساره:رؤى اكيد
رؤى:أي والله هذا حلفت خفيت
نزلوا البنات ونزل معهم فواز لمن يجي المغرب يروح لانه مايصير يقعدون بروحهم وخاصه ان دلال
ماراح تجي الا وقت العشاء علشان البوفيه اللي سوته ساره للبارتي
نزلوا وراح لمكان البارتي اللي هي الصاله الزجاجيه
كانت ابدااااااع مو طبيعي من الالوان للديكور للاضاءه لكل شي
(كانت الالوان الاحمر الخمري مع الليموني والنيلي والابيض تقريبا اغلب الوان الطاووس و بمكان الديجيه والرقص زوليه(فرشه) خاصه للرقص كانت بالوان الطاوس وغالب عليها الاحمر الخمري والطاولات بيضاء مع الاكسسوار النيلي والورد الاحمر الجوري مع الاكواب الكبيره المتوسطه الطاولات وفيها كور مائيه بالليموني والنيلي والابيض والاضاءه اللي معطيه المكان شي ثاني وطبعا مع طاوس كبير عند المدخل من ورى علاقه عبايات والتمثال نفسه معلق عليه كور صغار مزينه بلمعه ذهبيه تخلي الواحد يوقف وهو يتامل روعتها
وهي كانت عباره عن هدايا للمعازيم طبعا )
دخلوا بعده ساره ورؤى بخمس دقايق لانهم راحوا للمطبخ يحطون صحون الشوكولاته اللي كانت معهم
فواز:بجد يابنات مبدع اللي سوا هالقاعه رووووعه
ساره:هاذي رؤى وانا ساعدتها شوي وساعدتنا صديقه ماما في التركيب
فواز:بجد رؤى انتي ؟
رؤى بخجل :ايه بس افكار من مجلات يعني انا بس جمعتها ماسويت شي الا كم فكره بسيطه والكل ساعدني كثير
فواز : بجد ايداع
ساره:انت ماشفت قاعه الاكل احلى بواجد لانها ناعمه مره لان هاذي شوي اوفر
فواز :وين قررتوها
ساره:بالمجلس الكبير اللي بالبيت
راح فواز وتفاجاء انها احلى واحلى كانت كلاسك ورايقه مره اللون السماوي الفاتح كان غالب
كانت طاولات الاكل منظمه ومرتبه والاكسسوار وطريقه التزيين في المجلس روعه
فواز:لا بجد رؤى مبدعه من وين تعلمتي هالاشياء؟
رؤى:مدرسه الفنيه حقتنا مره مبدعه ونمت عندي حب الزينه والاكسسوار للحفلات
فواز: شي حلو والله طيب الحين اذن المغرب اخاف يجي احد وانتو ماستعديتوا ولي يارؤى تحقيق عن هالموهبه لانك تقدرين تنمينها وتسوين مشروع ناجح باذن الله
رؤى:اوكيه
فواز:عن اذنكم
ساره +رؤى:اذنك معك
راحوا البنات صلوا بالغرف اللي فوق وعدلوا مكياجهم وشعرهم
ساره:رؤى ترى حط فواز حارسين عند الباب
رؤى:ايه زين والله كنت خايفه؟
ساره لفت على رؤى وسكتت
رؤى:ساره وشفيك ؟
ساره :رؤى طالعه تخبلين ؟
رؤى انقلبت حمرا:على بالي عندك سالفه وين حلوه والله بيجون البنات وتعرفين الحلا صح؟
ساره:لا وربي طالعه خوقاق
رؤى:وانتي احلى قلبو يالله ننزل نشيك عالصاله وعالدجيه نشوف وصلت
ساره:يالله
بدو المعازيم يجون وكانت ساره تستقبلهم بصراخ وهبال ووناسه
مدى تطالع في ساره ونوره صديقتها وهم يضمون بعض:الحمد لله والشكر الي يشوفكم يقول ماكنتوا بالمدرسه مع بعض اليوم
ساره :غيرانه ؟
مدى:لا وليه اغار الا احمد ربي عالعقل
ضحكوا كلهم
ساره:نسيت اعرفكم على رؤى صديقتي بنتكون معها بالجامعه السنه الجايه
نوره وهي تسلم عليها:سوسو من جد ذي رؤى
ساره:ايه
سلمت نوره على رؤى ورؤى تحس انها مره منحرجه لانها ماهي متعوده على صديقات ساره
مدى:من الحين اضمن طابور معجبات وراك وانا اولهم ومدت يدها تسلم على رؤى
رؤى ضحكت:تسلمين
نوره وهي تهمس لساره:سارونه وربي انها خقاق ذا الرؤى اش نعومه احس اني رجال جنبها
ساره ضحكت ومسكت يد رؤى :يالله ماودكم ندخل
دخلوا البنات وجوا الباقين وبدت الحفله والوناسه واشتغل الدجيه
كانت رؤى تطالع البنات وهم يضحكون وهم يرقصون
كانت تفكر ياترى هل هم مبسوطين من قلب ولاعندهم هموم
( اللي مبسوطه يارب ماشي يغير عليها)
قطع حبل افكارها
:رؤى
رؤى لفت:اهلين مدى
مدى:ليه ماتقومين ترقصين ؟
رؤى:هاه لا ماعرف
مدى :علي هالكلام؟
رؤى بربكه:لاجد ماعرف
مدى :بتقنعيني ان هالجسم المنحوت مايعرف يهز
رؤى خافت من اسلوبها ونبره صوتها:لو اعرف كان قمت ارقص صدقيني
مدى راحت وسحبت ساره:سارونه رؤى تعرف ترقص
ساره وهي تغمز لرؤى:قولي وش ماتعرف ترقص عليها رقص بيخلي البنات يقعدون
رؤى:لا معليك تمزح معك
ساره وهي تضحك:ترى قالت كذا بحفل استقبال خالي وسحبناها انا ونور وش رايك نسحبها الحين؟
مدى :يالله
رؤى وهي تضحك ومن داخل خايفه ماتدري ليش:بنات اعقلوا
مانتظروا ردها وقامت ترقص معهم وهي تجامل
ساره راحت لصاحبه الدجيه ورجعت لهم وقفت الاغنيه وراحت رؤى تبي تقعد مسكت يدها مدى
مدى وهي تطالعها :ووين ؟الحين الرقص بيبدا
تشغلت اغنيه بلغ للجسمي
البنات الموجودات صاروا يفرون ويصفقون
وقاموا مجموعه بنات يرقصون
مدى :هاه رؤى بتكسرين بخاطري؟
ساره:يالله رؤى كلنا بنات يعني عادي
رقصت رؤى مع البنات اللي يرقصون بس كانت بينهم غير رقصها احلى بكثير منهم
قعدوا وبقى معها ثنتين لمن خلصت الاغنيه سلموا عليها اللي رقصوا معها ورجعت تبي تقعد
بس انصدمت من مدى وهي تبوسها على خدها وتقول:فديت اللي يستحون
رؤى بعدت عنها بقرف:تسلمين
وراحت تقعد وهي معصبه من حركه مدى لان مالها داعي
جت ساره ومعها بنت
ساره:رؤى هاذي منال صديقتي
رؤى وهي تصافحها بابتسامه:اهلين كيفك؟
منال بدلع:تمامو رقصك جنان
رؤى بخجل:تسلمين من ذووقك
وتشغلت اغنيه وراحت ساره مع منال يرقصون
جت مدى قعدت جنبها:والله يارؤى عليك رقص جناااان
رؤى:شكرا من ذووقك
مدى:ليه متضايقه
رؤى في بالها(سبحان الله مارتحت لها ):لا ولاشي عادي
مدى:بس هالوجه مايصير يزعل ابد
رؤى اكتفت بابتسامه
جت دلال حست رؤى براحه من شافتها سلمت على البنات وجت عند رؤى
دلال:ماشاء الله يارؤى وش هالزين في تزايد مستمر


يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -