بداية

رواية تمنيت العمى بعيوني ولا اشوفك مع غيري -9

رواية تمنيت العمى بعيوني ولا اشوفك مع غيري - غرام

رواية تمنيت العمى بعيوني ولا اشوفك مع غيري -9

ام فهد : بلا دلع رجلك ذا
راح سعود ورهف يتمشون وساره والعنود متسدحات : ابي اعرس
ساره بخبال : زوجيني اخوك فهيد
العنود : اول ابي حمودكم
ربى قاطه : خذية فدوتن لك
مشاعل : بنت ورا انا مالقيت الي احبه حتى ربى ذا النتفه خاقه على مروان
ربى بغرور : الناس مقامات
ساره : ههههههههههههههههههههههه
العنود : انصحك لاتقربين صوب هالحب
مشاعل : الي يسمعكم يقول انكم تحبون من 10 سنين
ساره : لا احنا بعشر ثواني
ربى بطفش : قوموا نروح نشغل شي نرقص
العنود برعب : تبين يطلعون علينا بسم الله الجن
مشاعل بهبال : عادي نردح معاهم
ساره برعب : يمامييييييييييييي مششاعل اسسكتي اخاف جد يطلعون لي

.......................

توقعاتكم + نقدآكم

- وش بيصير على رهف وسعود بيحبون بعض ؟
- محمد وش بيسوي مع العنود ؟
- الجده وش ناوويه عليه من هالطلعه ؟؟
- ام تركي لشي صايره تعصب بسرعه ؟
- ابو فهد بيوافق على تعجيل زواج رهف وسعود ؟
- وش هاالتهديدات الي توصل سعود ورهف ؟
- بنات خال العنود ومشاعل ورهف وش فيهم اختفوآ ؟
- لينـآ وش قصتها ؟
لكـــــــــــــــم .. 

البارت 12

آأحد الخيمات الساعه 8 الصبح كلن نايم الا هاالمخلوق عيا النوم يجية
تعب من كثر ماتقلب طلع برآ الخيمه وشاف الشمس الي تحرق رجع دخل ابدن
مو جاية طبعا العنود قربه بالله كيف بينام تعب شلون بيوصل لها فكر وقال اخطبها بعدين
هون توهم صغار بعدين هو حس انه مو متاكد من مشاعره وش زواجه بعدين صحآ سعود : قوم سعود
سعود جلف نايم : .......
محمد : يالوح قوم
سعود بنرفزه : اشش
محمد : قوم انا تعبان
فز سعود : وش يعورك ؟
محمد بضيق : قلبي ياسعود
سعود بخوف : قم نرجع الرياض اوديك لمستشفى
محمد : سعود شلون اوصل لها ؟
سعود بغباء : منهي
محمد بقله حيله : اخت زوجتك
سعود : العنود
محمد : يالبى طاريها بس
سعود بضحك : اجل السالفه موب تعب صدقي تعب الحب
محمد يغمز : ومنكم نستفيد امس ماخذها بعيد ليش !
سعود يتنهد : والله ماخذيت لا حق ولا باطل هي تبيني ولا ماتبيني
محمد : يعني شلون !
سعود بضيق : مدري شكل العله فيني
محمد : اقول قوم ناخذ لنا دباب نوسع صدورنا فيه
سعود : مشينا
بخيمه البنات ..
رهف قاعده وبيده عصاء وكل مامرت نمله صارخت ..
ساره بنرفزه : كلي تبن مو عاجبك وضعنا نامي بالسياره
رهف : اساس بروح دون تقولين
ربى لافه البطانية عليها : خخخخ ارحمنا والله
العنود عيونها حمرا : والله محد تهنى غير مشاعل هذي نومتها من جينا
ساره بضيق : بغير ملابسي وش ذا جسمي يعورني
رهف بخوف : يمامي ذي نمله
ربى : وجع ترآ نمله وش ذا الخوف
العنود : الناموس ذبحني
ساره : ابي ارجع غرفتي ابي اتسدح وش ذا معرف معرف
ربى عاجبها الوضع حطت الام بي فور با اذنها واقعدت تسمع اغاني : اشغلك واشغل حياتك والعب بقلبك لعب ....
رهف بقرف : اسكتي ابد مو لايق مادلين مطر مع الربع الخالي
ربى تغير الاغاني وسافطه البنات : مرتاح ولا يتصنع قلبك الراحه ......
العنود : لا اتصنع انا الراحه صدق ما قال عبد المجيد
ربى تغني بنشاز : انفلونزا الحب خلي تركني صابني بالحب بسرعه ورماني ........
ساره : بسسسسسسسس اسكتي
ربى سافطتهم لين دخل عمهم طلال عليهم : ارحمكم وش بلا اشكالكم كذا ؟
العنود تحاول ترفع البطانيه عليها لانها لابس بدي واستحت : من جد ابد مو جونا
رهف بدموع دلع : طلال تكفى طلعنا من هنا
طلال : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ساره بنرفزه : ياربيه ياحظك يامشاعل خامده وموب دارية عنا
طلال : اقول قوموا ماتبي دبابات !
ربى بوناسه : ياهوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو يلوموني فيك يا ابطل عم
رهف بعبط : ربى كلي تبن مانبي طلول دبابات
ساره : فيني نوم هنقلعوا
العنود بحماس : انا ابي
ربى ترد ع رهف : كلي تبن
طلال ميت ع اشكالهم : ههههههههه طيب ومشاعل
العنود با ابتسمت مسخره : ذي هين تقوم العصر
طلال : الله راعية طويله اجل
رهف منزعجه : ييييييييييييييييياربي اكره نفسي مره مستقرفه
طلال : ياي بس اقول اهجدي بس
رهف بترجي : طليل ودي لرجلي
طلال : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه اول شي طليل بعينك ثاني شي رجلك لاشافل بها الحاله والمنظر طلقك
ساره بنعاس : هههههههههههههههههه الله يخس بليس اقول ترفق ع البنت
ربى تستهبل : ولعت رهف هههههههههههههههههههههههه
رهف تنتجد بالعنود : نودي شكلي حلو مو ؟
العنود بغرور : طبعا اولن لانك بنت حمد وثانين لانك توم العنود
رهف تخز البنات : يمديكم ؟
طلال : اقول لايكثر يلا
ساره بنعاس : لالا العيال موجودين
ربى : وأذا موجودين وش صار ؟
طلال يفكر : طيب اخذكم بالجمس
العنود تهز ساره بصوت واطي تقول لها : قولي بسياره محمد
ساره فزت وطيرت النوم : وشو الجمس كاننا طاش ماطاش بنروح بسياره محمد
طلال انقهر : طيب يلا بجيب المفتاح والقاكم جاهزين
ربى بعد ماطلع طلال : بنت ابوها الي تقوم
ساره : وش تحسين فيه !
ربى بنرفزه : وش تبون بالطلعه الساعه 9 الصبح
العنود : انقلعي ماصدقت انا اروح بسياره رجلي
ساره تسدحت ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههه العنود من متى حمود رجلك ؟
العنود بعبط : ترآ الاحلام ببلاش
رهف بدلع : وخروا بطلع اصبح ع رجلي الصدقي اوب بس احلام
العنود بقهر : منتب طالعه
رهف بدلع : وخري مافيني اتهاوش معك
ربى تنرفز رهف : رهف فشيله بتطلعين كذا !
رهف بصدمه : الله يلعن ابو الحب
ساره : اقصي ايدي من متى الحب ؟
رهف : عيال عمك يعرفون يجذبون
ساره تغمز للعنود : يعني تنصحيني اتزوج منهم ؟
رهف : فكره موب شينه
دخل طلال : باقي نايمين
رهف بعفوية : طلال اي لون يحب سعود
طلال : اتوقع اصفر لانه نصراوي
العنود : اجل نصراوي
رهف : عنيده
العنود : انصحك البسي اصفر واطلعي
ربى تستهبل : موزه محترقه بالبر
ساره بضحك : وان اشعد
رهف بنرفزه : طلال خلاص مانيب طالعه
فجا اسمعوا صوت محمد يصارخ : طلال طلال طلال
طلال بنرفزه : وش فيك تصارخ
محمد : اطلع بسرعه سعود تعبان
رهف فز قلبها : وشو
طلال لف لرهف : لاتخافين
وطلع طلال وترك البنات بحيره
ساره : قوموا نروح خيمة الحريم
راحوا خيمه الحريم وشافوا ام تركي تبكي .
ساره : عسى خير وش فيك ؟
ام تركي تبكي : سعود اكلته برجله حية
ام فهد : مافية الا كل خير
ام محمد : ام تركي الله يهديك لاتخوفين البنت
رهف دمعه عيونها والعنود حزت بخاطرها رهف: يلا نروح لعندهم المستشفى
ام تركي تضم رهف : سرينا
راحت العنود تصحي فهد وقابلت رامي : ممكن تصحي فهد ؟
رامي : ابشري
رامي دخل الخيمه وقعد يصحي فهد وقال له عن سعود وانلحس مخه وطلع يشوف من يبيه
فهد طلع : هاه من يبيني
العنود بتوتر : فهد البس وجهز السياره بنلحق سعود للمستشفى
فهد رافع حواجبه : وانتي ليش بتروحين ؟
العنود خافت من نظرات فهد : نسيت رهف بوقف معاهم هذي قول امي
وبعدين عمتي ام تركي بتروح معانا
فهد : اوكي يلا انا بالسياره
بجهه ثآنيه بخيمه الرجال ..
موسعين الصدر ومحد قال لهم عشان لايتضايقون ..
الجده : الجو يرد العافيه
ابو محمد : العافيه بهالحر يمه
الجده : اقول ياحبكم للمكيفات بس
ابو فهد : هالجيل طاح طيحه بالمكيفات
الجده : قليلين البخبت يخلون هالربع الخالي ويتسدحون عن الثلاجه
تركي يحاكي عمر بصوت واطي : وش تحس جدتك على هالصبح
عمر بنفس نبره تركي : شدراني انا
تركي بنفس الصوت : اقول قم نروح للمستشفى
عمر بطفش : تركي انطق مكانك لايدرون الشياب بسعود
رامي قرب من عمر وتركي : وش فيك تتسرون
تركي : مابه شي
رامي : لاحد يحس بشي
عمر : ابشر
بالمستشفى ..
محمد مع عمر وام تركي ورهف والعنود وفهد برآ ..
ام تركي بخوف : يارب ريح وليدي يارب رحمتك
رهف ساكته ودموعه تحكي ..
العنود تهدي ام تركي : ماعليه خلاف انشالله
ام تركي : يالله اني لاسالك رد القضا بل الطف فيه
رهف باقي ع حالها
العنود تحاكي ام تركي بصوت واطي : دخيلك ياعمه رهف ماتتحمل اخاف تنهار
ام تركي تحاكي رهف : ولا يهمك يالغاليه بيقوم بسلامه وافرح فيكم
رهف بدموع : يارب
فجا طلع محمد وكان باين تعبان بس يمسك نفسه ..
فهد : هاه بشر
محمد بهدت حيل : ادخلوا شوفوه
ادخلوا ..
ام تركي تبكي : سعود تسمعني
سعود منسدح ورجله من بعد التعقيمات والتخدير نام بالمهدا : ...
رهف بكت يوم شافت سعود مايحكي : عمتي وش فيه
ام تركي تقرا علية : بخير بخير
العنود : رهف روحي له
رهف بخوف : مابي
العنود بحنان : روحي
راحت رهف وامسكت يد سعود وتذكرت يوم اخذها معه بالبر وزاد بكاها : سعود
سعود فتح عيونه بدون اي كلمه : ...
رهف اكرهت نفسها لانها كانت دايم تصده وبوقتها اخذت جوالها واتصلت
ع ابوها لانها تاكدت انها ماتقدر تعيش دونه لان شكل سعود صدمهها : الو يبه
ابو فهد خاف : رهف شفيك ؟
رهف تبكي : يبه سعود بالمستشفى
ابو فهد منصدم : كيف وش صار انتوا مو معنا
رهف تبكي اكثر : يبه سعود اكلته حيه وجابنا فهد ومحمد كان مع سعود من قبل تكفى يبه تعال بسرعه
ابو فهد بربكه سكر من رهف ولف ع تركي و عمر : وانتوا ماتستحون ولد عمكم مريض وساكتين
تركي : وش نقول سليمه انشا الله
ابو تركي : ابو فهد وش فيك سعود وش فيه
ابو فهد قال لهم واطلعوا على طول للمستشفى ...
بخيمه الحريم ..
ام فهد : شرايكم نرجع
ام محمد : والله موب شينه
ساره : اي يمه عشان رهف بعدين جدتي بكيفها
ام فهد : ربى روحي صحي مشاعل مالنا قعد فيذا
ام محمد : ههههههههههههههههههههه والله وبنزعل الجده
ام فهد بصوت واطي : قلعتها
ساره : ياحبي لكم هاه اجهز اغراضي
ام فهد : واغراض رهف والعنود ماعاد لنا رجعه
فجا ارجعت ربى : اوف مثل الصخر عيت تصحى
ساره : هههههههههههههههههه
ربى بنرفزه : ضحكتي من ضروسك
ساره : امشي نصحيها
ربى : يلا
وبالخيمه الي كانو نايمين بها البنات ..
ساره تصارخ : مششششششششششششششششششششششششششاعل
مشاعل بنعاس : كلي تبن اوص
ربى بنرفزه : لعنبو دارك من جينا نايمه
مشاعل : كيفي بنام
ساره تجمع اغراضهم : يلا بنرجع
ربى : سعود اكلته حية و هم معه بالمستشفى
مشاعل فزت : الله كل ذا صار وانا نايمه
ساره : قومي جمعي اغراضك بس
بعد هالاحداث الي صارت باليل الساعه 9 بالمستشفى ..
فهد : رهف يلا نرجع البيت
رهف بدموع : لا ارجع بالحالك
فهد : اعقلي و يلا
رهف با اصرار : قلت لك لا
فهد طلع من الغرفه وراح لابوه : يبه رهف موب راضية ترجع
ابو فهد حن على بنته : خلاص خلها
فهد : على امرك
ابو تركي : ماعلية يافهد بتقعد مع عمتها اليوم
فهد : الي تشوفه
ابو محمد : فهد خذ محمد والعنود وارجعوا
محمد بسرحان : بس انا مابي ارجع
ابو محمد : يلا انا بلحقك واهلك بتلاقهم بالبيت
محمد بياس : على امرك
بسياره فهد قاعد جنب فهد محمد والعنود ورا قاعده وساكتين ..
فهد : الله يقومه بالسلامه الا وش قال الدكتور
محمد يرعبه وجود العنود قربه : ابد التسمم قليل بداخله لان الحيه كانت صغير لو كبيره ضاع منا الولد و هو نايم من الظهر للحين لجل ان جسمه ما يتحمل
فهد : الله يخليه لا اهله
وفجا رن جوال العنود وكانت على الجرح ( انا ضايق وبالي ضايق وجوي ضايق ضيق كايد نفسي ملت وروحي ولت وعيني هلت دمعن وايد ) راشد الماجد - انا ضايق
ردت العنود : سمي يمه
محمد تعب من نبرتها تعب ولا يقدر يوصل لها
العنود بحنان : ولا يهمك يالغالية خلاص جايين احنا
محمد وده يصرخ يحبها يحبها تعب من هالعنود عجز يوصل لها
فهد بعد مكالمه العنود : هاه نودي وش عندها ام فهد
العنود بخجل : تطمن بس
محمد : فهد ممكن تنزلني هنا
فهد بفهاوه : هنا ليش
محمد بضيق : تعبان شوي بس
فهد بعناد : مانيب منزلك الا عند بيتكم
محمد بهدوء : فهد نزلني
فهد : بعقلك انت انزلك بشوارع الرياض
محمد : ......
العنود استغربت وخافت ماتبيه ينزل ع الاقل عند بيتهم بعدين بكيفه ..
فهد بنزفزه : شوف مانيب موقف الا عند بيتكم
محمد ما تكلم وسرحان مره مستغرب صارت العنود قريبه منه بالحيل وتسمعه وتشوفه خاف من وجودها بس كان فرحان لان يحبها وقاعد يتعب لين يوصل لها ..
فهد بحنان : يلا وصلنا يادلوع امك
محمد با ابتسامه : مشكور ياولد العم
فهد بجديه : بكره من مبكر ابيك
محمد : ابشر
فهد حرك السياره : يلا فمان الله
بالمستشفى ..
راحوا كلهم وماباقي غير رهف وام تركي ورامي بس كان قاعد برآ لجل رهف
تاخذ راحتها وكانت كل وحده فيهم تقرا عليه قران وفجا رهف ادخلت الحمام (وانتوا بكرامه) وبهالحظه فتح سعود عيونه ..
سعود بتعب : يمه
ام تركي : عيون امك
سعود : ريحه رهف هنا هي موجوده
ام تركي بحنان : ايه ياعين امك
سعود سكر عيونه : تعبان يمه
ام تركي بدموع : ليت التعب فيني
سعود سكر عيونه ورجع نام وام تركي ماغير تدعي وتبكي ..
رهف بتعب : هاه كيفه !
ام تركي : والله تحت رحمه ربك لاينتشر السام
رهف تنهدت وامسك يد سعود : الله لا يحرمني من وجودك
ام تركي بحنان : الله يرزقك الجنه
رهف استحت وام تركي قالت : خالي بالك عليه انا بطلع لعند رامي
رهف : توصيني على رجلي
ام تركي : اجل اخليك
من اطلعت ام تركي رهف انسدحت ع يد سعود وكانت تناظر وجه وتتكلم معه وطالعه بعيونه وجاء ع باله تغني وحست انه يسمعه وخاصه ان صوت رهف لما تغني يذبببح وخصوصا ان صوتها و يرجف من بكها: بتفكر في آيه حبيبي وساكت بس ليه في كلمه في ثانيه تقولها تاخذ ئلبي طب ئولهالي ولو بعينك .. (نانسي عجرم - بتفكر في ايه)
كان سعود يسمعها ومستنانس بوجودها عنده وكان صوت رهف جا ع الجرح وماكان يبي يتكلم بس ما قدر : تبي تعرفين وش افكر فيه
رهف منصدمه ماتوقعت يصحى : انت صحيت
سعود حس ان رهف بتقوم ومسك ايدها : لاتروحين
رهف تذكرت كلام العنود : ابشر مانيب برايحه
سعود يطالع فيها : ليش نمتي عندي !
رهف تغير السالفه : هاه كيفك الحين ! ورجلك تعورك
سعود : ليش نمتي يارهف !
رهف دموعها تنزل بدون لاتدري : وش اجاوب عليه
سعود بتعب : ليش نمتي هنا ؟
رهف بدموع : انت رجلي لازم اقعد معاك
سعود بخيبه امل : يعني بس لاني زوجك !
رهف اطلقت لسانها و هي تبكي وكانت خايفه من الي بتقوله : ايه تبي تعرف اني احبك ايه احبك ولا استغني عنك ولا ابي افقدك ولا اتخيل رهف لغيرك
سعود بهالحظه انفتحت ابواب الدنيا بوجهه : والله لوتدري وش غلاك مابكيتي
و بهالحظه ادخلت ام تركي وخربت كل شي و يوم شفتها رهف ادخلت الحمام وسكرت الباب وصارت تبكي بكتمان ..
ام تركي حاسه صار بينهم شي : سعود ريح نفسك
سعود بوناسسه : الحمدالله ان الحيه اكلتني
ام تركي بغرابه : هآوو وش تقول انت !
سعود بتعب : اي كان ماسمعت وماتاكدت من غلاتي
ام تركي سوت كاني مافهمت : طيب
واما رهف اتصلت على العنود : الو
العنود : هلا رهف
رهف تبكي : نودي تعالي خذيني
العنود برعب : سعود فيه شي !
رهف تبكي : لا لا بس ابي ارجع البيت
العنود بخبث : اصبري لين ينام ابوي وبجي انا ومشاعل مع السواق
رهف بدموع : لا لا تجون مع السواق اتصلي ع عمي طلال
العنود : اوكي وانتي انتبهي لنفسك
رهف : تكفين بسرعه
العنود : طيب باي
(رهف تحب سعود ولا تبي تقعد معه عشان لاتفضح نفسها زود على الي قالته زخافت من نظراته ام تركي لها فـ قررت ترجع البيت )

البارت 13

ملاحظه هامه :
لو حكيت عن الاحداث الي صارت بتطول القصه لجل كذا خلونا نشوف بعد 6 شهور وش صار معاهم وبكذا بتكون احدآث كثير واحلى ..
ببيت ابو فهد ..
العنود تخرجت من الثانوية هي وخواتها وخطبها محمد بعد اصرار من ساره وتاكد محمد ان العنود تبيه مثل مابيبها وبالذاك اليوم ملكه العنود ..
العنود ..
كانت لابسه فستان فوشي وكانت امبراطوره بجد وفستانها ملفوف ع جسمها بنعومه
شعرها ..
سيحته مره وخلاها غنج اكثر
رهف (زواجها الخميس الي عقب العنود)
كانت لابسه فستان اسود ناعم لا ابعد درجه ومكياجها وشعرها عادي
مشاعل
كانت لابسه فستان ذهبي ورافعه شعرها شانيل ومكياجها برونز
ربى و ساره
لابسين ابيض بس كل وحده لها شكل غير الثانيه
بنات خالة العنود فهده و ندى و ريم ماحضروا لانهم كانوا مسافرين .
وصديقت العنود اقررب شي الهنوف
كانت لابسه فستان احمر قصير وطالعه مره كيييييييوت
القاعه كانت مليانه صديقات قريبات جيران و ناس كثير وكل شي كان مثل ما يبون بس الصدمه الي محد متوقعها ..
فهد جاب الدفتر لجل توقع العنود : نودي يلا قلبي وقعي
العنود برعب : من قال اني ابي اوقع ومحمد مانيب متزوجته
فهد بصدمه : العنود وش تقولين ؟
العنود : الي سمعته
فهد كلم ابوه وجاء للعنود : العنود بنيتي وش قال فهد
العنود تبكي وترجف : مابي اتزوج مابي فهمتوا
ابو فهد بنرفزه : هو لعب عيال
العنود بدلع : اية
ابو فهد بعصبيه : بتوقعين غصبن عليك مهوب انا الي راسي ينزل قدام اخواني
العنود بقله عقل : خل امك ترفعه لك
ابو فهد صفق العنود كف و وقع بدالها : مبروك يا هانم اشوفك بعد نص ساعه بالمجلس وان تا اخرتي يا ويلك
العنود ما اثر فيها شي وسوت مثل ماقال ابوها بعد ربع ساعه راحت المجلس وكانت طول الحفله رافعه خشمها وغير العنود الي نعرفها ابدن حتى صديقتها الهنوف الي مستحيل تتغير ع مخلوقه غيرها كانت مهاوشتها 3 مرآآت وقابله الدنيا وكل ماشفتها قط كلمه ..
ماعلينا نشوف اخرت تصرفات العنود الغريبه بالمجلس ..
دخل محمد وفهد : سلام
العنود تهز رجلها : وعليكم
فهد : اخليكم
محمد منبهر بجمالها : يا ارض احفظي ما عليك
العنود تهز رجلها : انت وش تبي
محمد بربكه : يالعنود فيك شي
العنود اخذت العصيرات الاثنين وكبتها على محمد : تستاهل و يلا باي بروح انام
محمد بصدمه البنت متغيره وش صار : مسسستحيل
اكيد كلكم مستغربين وش غير العنود .. !
العنود سحرها طلال لجل تكون له وتكره محمد بس تاخر شوي ودمر العنود سحرها حط سحر بوسط البحر والثاني معه بس لما بيفك الي معه ينفك الي بالبحر ..
باليل بنفس هاليوم بعد ماراحو المعازيم مشاعل انسدحت بتنام وحست بضيق وشغلت القران لجل ترتاح وحبت تنام على صوت هالقران بس الصدمه العنود جت من غرفتها تركض وتصارخ : سكروا هالزفت لا اسمع صوته
مشاعل بخوف : نودي شفيك
العنود : كان فيك خير شغلي هالزفت
مشاعل بصدمه : العنود هذا كلام ربي
العنود بعصبيه : شغلية وشوفي
مشاعل خافت وراحت غرفة رهف ..
مشاعل بخوف : رهف وش في العنود
رهف تسكر من سعود : وش فيها
مشاعل برعب : مدري شغلت قران كان ضايق صدري جت العنود تهاوش
رهف بتناحه : تهاوش ع وشو
مشاعل بخوف: مدري تقول لا اسمع الزفت هذا يتكلم مدري شفيها اليوم حتى بالملكه شايفه عمرها غير اختنا الي نعرفها
رهف بقلق : شرايك نقول لا امي
مشاعل : لا خليها بكره احسن
رهف : طيب نامي معي اليوم وبكره وخير
مر يوم واثنين وثلاث والعنود من حال لا اردى حتى صديقتها الهنوف اغلى مخلوقه بحياتها صارت تتهاوش معاها ع اسخف الاسباب ..
محمد منصدم البنت تغيرت مره بس هو تاكد من ساره انه تحبه وش الي حصل تعب ومره قبل زواج سعود ورهف بليله قرر يروح يشوفها وراح تهقون وش حصل ..
محمد اخذ عمه طلال معه : طلول وراها تااخرت
طلال بقهر بقلبه : خبرك مكياج ودلع
بعد نص ساعه جت العنود مع فهد : مرحبا
محمد فز قلبه : مراحب
العنود بغنج : كيفكم ؟
طلال ضاق صدره لان العنود عادية ماجتها اعراض السحر : بخير بشوفتك
محمد بعبط : فهد طلال اقضبوا الباب بتكي مع زوجتي بالحالنا
طلال بقهر : يلا فهودي
اطلعوا ومابقى غير العنود ومحمد وارتاح محمد لهدوء العنود : الله لايغير علينا
العنود بخجل : امين
محمد : هاه بشري قدمتي ع الجامعه
العنود فجا راسها بدآ يعورها : اي
محمد : انشاءالله تنقبلين
العنود حاولت تريح نفسها : ايه امين .. مدري اراسي هاليومين يعورني
محمد بخووف : روحي المستشفى ولا وديتك !
العنود تمسك راسها : خايفه مدري -> صارت تطلع اآآآه
محمد بخوف : سلامتك من الاآآهـ
العنود تمسسك راسها : اسفه ماسلتك وش اخبارك
محمد مو متطمن من حالها : لاشفتك كني بخير
العنود ارجعت لها الحاله : وش تسوين انت هنا قوم اطلع
محمد توتر : وش فيك تونا حبايب ؟
العنود : تدري اني ما اطيقك ؟
محمد : .....
العنود تصارخ : فههههههههههههههههههههههد
فهد جا يركض : وش فيك
العنود بقله حيله طاحت مغمى عليها :.............
فهد بربكه : وش فيها
محمد بخوف عاشق : مدري فجا صارت تصرخ
طلال : شيلها لسياره بسرعه
محمد شالها وودها السياره وطلال يبي يشيلها بالله شوف التفكير : وخر مناك
طلال : بشيلها
محمد بنرفزه : وقتك انت
طلال ضاق صدره وراآح ومحمد وفهد راحو بالعنود المستشفى والصدمه طلع جسمها مخدوش يعني هي تجرح فيه ..
محمد يبكي : يالله يالعنود ليش كذا وش غيرك
فهد بضيق : محمد اذكر الله وش له البكي ترآآك رجال
محمد بقله حيله ودموعه تذرف : هذي العنود ياافهد
فهد : امسك دموعك الحين امي تجي هي وابوي ويشفونك
محمد مس دموعه : طيب والي قاله الدكتور
فهد : والله مدري شكل عين ومحد سمـآ ع البنت لانه متغيره حتىى قبل كم يوم قالوآ يوم اسمعت القرآن تنرفزت
محمد بصدمه : الله واكبر
شوي اال قطع كلامهم ابو فهد وام فهد ..
ام فهد تبكي : وين بنتي !

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -