بداية

رواية ان جيتي عالعناد ترى محد فيه مثلي -19

رواية ان جيتي عالعناد ترى محد فيه مثلي - غرام

رواية ان جيتي عالعناد ترى محد فيه مثلي -19

انا جمعتكم هنا وجيت مستعجل لعيووونكم عشان اخبركم اني تعافيت من السرطان
انصدم خالد كان يتمنى هالشي لكن هووو قايل لنفسه اذا تعافى سعود بيطلق خزامى يا رب لا مو بهالسرعة استغفر الله
فهد لمح خالد اللي بدى يفكر : وشلون تعافيت ؟
سعود : واحد الله يجزاه الجنة ...... >> حكى لهم سالفة ابو احمد
محمد : حمدلله على سلامتك يالحبيب
سعود : وربي يا شباب اني تبت من حركاتي هذيك وما راح اعيدها
بالعكس انا الحين اقوووى عشان اطيّح عمي ماجد لو انه اخر شي اسويه بحياااتي كلها
خالد ساكت ويحاول يتصنع ابتسامة
لمحه سعود ولاحظ وجه خالد المتغير
سعود : وش فيك ابووو سعود ؟؟ مو فرحان لأني رجعت لك ؟
خالد وطى راسه : الا يا ابو خالد وشلوون ما افرح ؟
سعود : مدري عنك ؟؟ ليش وجهك انقلب فجأة تراك صاحبي واخووي واعرفك زين
خالد رفع راسه وقال بجدية : سعود انا بطلّق خزامى
وقف سعود بعصبية : وش قاعد تقووول انت ؟
خالد : اقوول الصدق
سعود : الصدق بعييييينك يا حماااار ... وشو الصدق ؟؟ انطم بس ازين لك
خالد : لا تسكتني يا سعووود .. خزامى لك مو لي
سعود : اقووول بس اهجد .. وخلي حركات الورااعين هذي ,,خزامى انت زوجها مو انا
خالد : انت تحبها
سعود : لا بطلنا نحبها لانها زوجتك وانا طلقتها وهي تكرهني كره العمى >> عشااانك بس ياخالد خزامى امحيها من خيالي حتى
خالد : مين قال تكرهك ؟؟ خزامى تحبك لسة
انصدم سعود : وش قاعد تقوووول ؟
خالد : قاعد اقوووول لك الكلام الحقيقي
خزامى تغلط باسمي كل مرررة ... تناديني سعووود اذا استانست او زعلت
سعوووود خزامى للحين تفكر فيك .. للحين يا سعووود وتدعي لك بعد
هه تصدق ؟ قالت لي اكرهك عشااانك انت
الكلام كان قوي على سعووود وانصدم بقوووة لما سمع هالكلام
فهد : خالد اهدى هالموضوع مو وقته الحين
خالد : الا وقته ونص ... برووح اطلقها اول ما يرجعون من المزرعة
سعود ساااكت ولا كلللللمة ...
رن جوال محمد
كلهم التفتوا عليه
محمد طالع بالجوال بطفش : هذي بنت عمي
ضحكوا عليه فهد وخالد المعصب
سعود : رد عليها طيب
محمد : مااااااااابي .. اكيد بتقول طلقني وانحاااش
ضحكوا كلهم
رد عليها محمد : الووو ؟
: الو .. شلونك محمد ؟
محمد : تمام وانتي ؟
: تمام .. اممم بغيت اسألك ,,
محمد : تفضلي
: انت تحب ؟
انصدم محمد من السؤال وطالع بأصحابه المستغربين وش فيه هذا ؟؟؟
محمد : شلوون ؟
: انت تحب ؟؟
محمد : وش هالسؤال هذا ؟
: سألتك وجاوب اذا تسمح
محمد يطالع بأصحابه مستغرب : لا ما احب
: طيب .. محمد انت تكرهني ؟
عقد حواجبه بزيادة
محمد : لا ... وليه أكرهك انتي سويتي لي شي ؟
: لا
محمد : طيب ليش أكرهك
: انت قلت ذاك اليوم انك ما تطيقني
محمد : لأنك انتي قلتي انك ما تطيقيني
: طيب آسفة
محمد : ايه عادي .. اصلا ما اهتميت
: محمد .. بتزورنا اليوم ؟
رفع محمد حاجبه : ليش ؟
: سألتك انت بتجينا ولا لا؟
محمد : اممم .. يمكن اجي لكم .. تبغين شي مثلا ؟
: لالا ما ابي شي
محمد : طيب ليه تسألين ؟
: حرام أسأل زوجي اذا بيجينا او لا ؟ مجرد سؤال عادي
محمد : اممم اوكي طيب ..
: يللا اتركك فأمان الله
محمد : الله معاك مع السلامة
........ قفل الجوال وطالع بأصحابه
محمد : وش تبي هذي ؟
فهد : هههههههههههه ليه وش قالت لك ؟
محمد : مدري .. اول مرة تكلمني كذا
خالد : يمكن انها تحبك يالخبل
محمد : لا مستحييييييييل
سعود : مافي شي مستحيل حبيبي ,,, يمكن تحبك ومسوية انها مو مهتمة فيك
خالد : ايه حركات البنات .. بس انتبه منها ترى البنت دايم كذا تطيرك وترفعك عااااالي وبلحظة تهدك وتدعس على قلبك بعد
التفت سعود على خالد : وش تقصد بهالكلام ؟
خالد يرفع اكتافه : ولا شي .. الظاهر كلامي واضح ومو لغز عشان ما تفهمه
انا قلت البنات دايم كذا وهذي حركاتهم مرة تبيك ومحتاجتك ومرة مو قادرة تنسى صاحبك
سعود : شلون تقوول عنها هالكلام وانت تحبها وتبيها يا خالد ؟
خالد بضيق : ايه احبها .. ايه اعشقها وابيها
لكن هي جرحتني ... للحين تفكر بصااااااااحبي للحين تفكر فيييييك وشلووون صار كذا ؟
ليه ؟ هي قالت انها تبي تنساك ... طيب ليش الحين تذكرتك ؟ وليش لما صارت معااااي انا
سعود : خالد استغفر ربك .. وروّق يا شيخ
لو تبي .. برجع المانيا وبتركك ترتاح مني
خالد : لا ياسعووود ما راح ارتاح ابدا ,, اصلا حبي لها من الاساااااس خطأ
ما ابيك تروح هناك لحالك .. انا محتاج لوقفاتك معاي مثل أول ما ابي افقدك مرة ثانية
وقف سعود وضم خالد بقوووة
سعود : وربي يا خالد اني اعزك ربي شاااهد على مكانتكم يا شباب في قلبي
بس ياخالد طلبتك لا تتهور وتتسرع
خالد بشدة : لا حبيبي هالموضوع تعبت من كثر ما افكر فيه
بنتهي من القصة وبأسرع وقت .. وخزامى بنساها وبعيش حياتي والله يوفقها
........................................
الساعة 6 المغرب راكان اخذ اخواته للبيت وراح للشركة
.................
نزل راكان من السيارة وطلع للمكتب
اول ما دخل شاف فواز جالس بملل وحاط ايده على خده
راكان : سلام
فواز : بدررررررررررري
راكان : هههههه وش فيك انت اليوم ؟؟؟ وصلت اخواتي وجيتك
فواز : وش ناوي تسوي ؟
راكان : امش معاي للزفت ريان
وقف راكان ومعه فواز وراحو للغرفة اللي محبوس فيها ريان
ريان مربوط بحبل وطايح بالارض
دخل راكان ووراه فواز ووقفوا قدامه
راكان : هاه ؟؟ ان شاء الله اعجبتك ضيافتنا يا حلو ؟
ريان بصراخ : بتشوووووف والله بتشوووفون اثنينكم ,,, ان ما جاب ماجد راسكم ما اكووون ريان
ويتنافض ويحاول يفك نفسه
راكان : هه حبيبي ... ماجد داري انك عندنا من اول ما مسكناك ولا سأل عنك يا خبل
ريان بنفسه : ما يكذبووون .. حركات ماجد عارفها زيييين النذالة والسحبات هذي تجري في دمه
جاب راكان الكرسي وجلس قربه وفواز واقف عند الباب
راكان : قووول لي وش بالضبط شغلتكم ولمين توزعون ؟ مين يشتري منكم
اعطيني المعلومات اللي احتاجها وبخليك تروح
ريان : عن ايش قاعد تتكلم ؟
راكان : انت تدري عن ايش جالس اتكلم انت مو غبي وانا بعد
احنا فاهمين على بعض زين
ريان : انا مدري عن وش جالس تتكلم انت ووجهك يا محقق كونان
فواز ضحك على خفيف
طالعه راكان بعين حارة
راكان : شوف يا ولد الرائد لا ترفع ضغطي ولا تنرفزني
خلينا ذووق ومحترمين .. تكلم بالطيب اصرف لك
ريان : وانت قلت لك انا مدري عن شي
راكان : جالس تكذب
ريان : ما اكذب
راكان : ترى بتتورط
ريان : انا مالي دخل بشي .. كل شي ماجد يسويه انا مالي دخل
راكان : ههههههههه يعني تدري ... ومسوي تكذب علي ؟؟ فضحت نفسك
ريان بنظرات حيرة وحقد .. وده يطلع من هنا بخير ووده ما يتعرض لماجد ويفضحه
وده يقتل راكان عاللي صار فيه ...
رن جوال فواز
فواز : الووو ؟
تالا : الو .. وين صاحبك يالخايس ؟
فواز بتكشير : الله يقلعك من بنت ... عليك اسلوب زي وجهك يالخااايسة
شال الجوال عن اذنه ومشى لركان ... تفضل ,, الخايسة تبيك
راكان وهو يطالع ريان : اي خايسة ؟
فواز : الزفته المهايطية
وقف راكان واخذ الجوال من فواز وطلع برة الغرفة
راكان : الو ؟
تالا : الو .. سلام
راكان : هلا وعليك السلام ... شخبارك عسى ارتحتي ؟
تالا : انا بخير .. انا بالشركة حقتك الحين بس اللي عند الباب الحيوان هذا مو راضي يدخلني
راكان : هههههه طيب ولا يهمك الحين ادخلك
.................................
في بيت راكان الصقر ......
توليب وتولين بالصالة
تولين : تووووليب انا مو متعودة اجلس كذا ... لازم ارجع لابوي واعتذر منه حراااااااام
توليب بحزن : انا بعد ... ودي اروح له واعتذر منه ... اللي سويناه مو حلو
تولين : احس اني ظالمة يا بنت ,,, صحيح ابوي قاسي لكن احبه ويظل ابووووي
توليب : صدقتي ,, اشتقت له كثير والله .. خلاص بس يجي راكان نقول له ونروح نزور ابوي وش رااايك ؟
تولين : اووووكي
بعد أسبوعين......................
في بيت جميلة ......
جوانا : خلاص يمة انا تعبت من هالحالة تكفين ارجعي
جميلة وهي تمسح على راس جوانا : يا بنتي ما اقدر ,, بعدين قريب برجع لا تخافين
راكان وعدني انه ينتهي من ماجد بهالفترة وبيخلص وبقدر ارجع لأبوك مرة ثانية واكون معاك وجنبك
طاحت جوانا بحضن امها وبكت
جوانا : يمة والله احتجت لك كثير والله
ضمتها امها اقوى من أول ودمعتها على خدها
..............
عند طلال وفيصل بالمجلس
طلال : اوووف ... هذا لازم ينطرد
فيصل : اي واحد ؟
طلال : عبدالكريم ... يا ألقاه نايم عالمكتب أو متأخر عالدوام ويا كثر ما يتعذر ويطلع
والشغل اللي عنده من ثلاث شهووور للآن بس يزيد وجالس بمحله ,,, هذي مو حالة
ورمى الجريدة اللي بايده عالطاولة اللي قدامه بضيق وعصبية
فيصل : يا طلال يمكن عنده شي وانت ماتدري ,, حرام تطرده كذا
طلال : ايه يقول امه تعبانة وطول الليل سهران معاها ويجينا الاخ منتهي وينام عالمكتب
والشغل يتكدس عنده ,, وش علي انا منه الشغل لازم يمشي
فيصل : حرام عليك ياخي خاااف ربك باللي تسويه .. انت ماعندك قلللب ؟؟
الرجّال سهران مع أمه يعتني فيها ويوديها المستشفى ومالها غيره ويجيك الدوام تراااه انسان
مو آلة .... حتى وان قصر ,, لازم توزع الشغل اللي عنده وتخلي واحد ثاني يساعده لا تطرده يا طلال بعدين مين يصرف على امه وعليه ؟
تبيه يسرق ؟
طلال : مو شغلي ... ياخي انا ادري حرام لكن هذا شغل مووو لعبة
وشغلي ما بيمشي اذا كل ماجاني احد وتعذر خليته وهو ما يفيدني بشي وياخذ راتب على فضاوة
فيصل : طلال خلي عندك شوية احساس ولا تطرده
طلال : يااااااااااااااااااليييييل ما اطووووولك ,,, انت طيبة قلبك هذي واحسااااسك اللي تقوول عنه بيضيعك ويضيعنا
هذي شركة لها مكانة وهيبة ومعروووفة وشغلها دايم اووكي يجينا اخوك بالله ويتكيسل ويجلس ويناااام عالمكتب زي قلته ما استفدنا منه شي
وبعديييين ؟؟؟؟ مين بيخلص شغله ؟؟؟
فيصل : طلال قلت لك لاتطرده ,,, حرام عليك
طلال : طيب طيب ... ومين بيخلص شغله ؟
فيصل : انا .. انا بخلص شغله وبساعده
استغرب طلال : انت ما تبي تشتغل بالشركة
فيصل : الحين ابي .. عندك شي ؟
طلال ابتسم : لا ابد ...
سكتوا شوي .....
طلال : اممم .. وشلون خزامى ؟
فيصل وطّى راسه : مسكينة ... كاسرة خاطري يا طلال هالبنت
طلال بضيق : ادرررري .. هالكلاب خالد وسعود عذبووها
فيصل : انا السبب
طلال : لا مو انت ... هذا قضاء وقدر وهالاثنين ما راح يروحون مني بعيد
دخلت الجوري وسلمت وجلست جنب طلال
طلال : نامت ؟
جوري بحزن : ايه نامت
فيصل : قالت شي ؟
جوري : لا ما قالت شي ... تتصرف عادي وما بكت
فيصل : يمكن لسة مصدومة
جوري : ما ادري ... بس احسها عادية
طلال : هالخبلة تكتم بنفسها وبتنفجر وبتشووفون ,, الا وين جوانا ؟
جوري : لمحتها طالعة
فيصل بضيق : كثرت طلعاتها هالبنت
طلال : توك تلاحظ ؟
فيصل : لازم تعرف ان وراها اخوان ... انا الى الحين واثق فيها لكن حركاتها صارت تخوفني
يعني طلعاتها كثيرة وما ندري لوين ... وبدون استئذان ولا شي تطلع مثل الحرامية ما نحس فيها
طلال : اصبر اصبر .. انا بشووف لك وش تسوي وبدون ما نسألها اذا سألناها ما راح تجاوب
والتفت عالجوري .. اياني وايااااك تعلمين احد بهالكلام سامعة ؟
جوري تهز راسها بايه
..........................
عند خزامى ....
كانت مسوية نفسها نايمة عشان تطلع جوري من عندها
تعدلت بجلستها وابتسمت ... الحمدلله تركني خالد .. انا بالاساس غبية لما وافقت عليه
خالد مو لي ... وانا مو له ,, انا لسعوود لسة احب سعود عاللي سواه فيني بس أظل احبه مو قادرة انساه
يا رب يكون تاب من اللي يسويه يااااااااااااا رب وتشفيه وترجعه بخيييييير انا حمارة غبية لأني دعيت عليه وش كنت احس فيه يوم سويت كذا
.................................
بمكتب راكان ........
فواز : انتي من وين جبتي هالمعلومات يا بنت ؟
تالا بنظرة مو مهتمة : مالك دخل
رفع حاجبه : انتي الظاااااااااهر شفتيني ساكت فلّيتيها بالهيااااااااط
راكان وهو يطالع بالصور : بس انت وياها .. كأني جالس مع بزران طول الوقت تتخاصمون
تالا : هالزفت هو البادي ... مصدق نفسك انت وياه
رفع لها راكان عيونه ببطء وركز نظراته عليها بشكل مخيف
فواز كان بيتكلم بس لما شاف نظرة راكان لتالا بلع ريقه وسكت عرف ان راكان عصب
تالا بخوف داخلي بس مسوية قوية : خييير ؟؟ وش عندك تطالعني كذا ؟
راكان ساكت ومستمر يطالعها
تالا خااافت بقووة : قلت شي غلط ؟؟
فواز فيه ضحك عارف انها خافت
تالا : وشووووو؟؟؟ ليه تطالعني كذا ؟
راكان : شوفي شغلك وبطلي هياطك هذا ,,
تالا وطت راسها وكملت شغلها وفواز شوي ويمووت من الضحك اللي كاتمه
التفت عليه راكان وشافه شلون ماسك ضحكته
راكان بنظرته نفسها : وانت ما ودك تشتغل بدال ما انت واقف كذا ؟
رفعت تالا عيونها وضحكت عليه وهي تأشر بخفيف
فواز بعصبية : شااايفني اصغر عيااالك تقول لي كذا ؟
راكان بنفس النظرة ونبرة الصوت : فواز .. لا تخليني اعصب اكثر
وتشتكي منها 24 ساعة وانت نفس اسلووبها يللا روووح سوي لك شي بدال هالوقفة هنا
راح فواز بمشيته المضحكة لما يعصب وتالا وحتى راكان يضحكون عالخفيف
رن جوال تالا .........
تالا : الو ؟
: الو .. انتي تالا بنت ماجد الرائد ؟
تالا وهي معقدة حواجبها : ايه .. ليه مين انت ؟
: انا سعود ولد عمك
تالا : سعووود ؟؟ انا عندي ولد عم اسمه سعود ؟
راكان رفع راسه ووقف جنبها وهو يأشر لها بايه انه ولد عمك
سعود : ايه انا سعود ولد عمك ... لازم اشوفك ضروري عندي كم كلمة عن ابوك لازم تسمعينها
تالا : لحظة شوي بس ...
حطت يدها عالجوال وتكلمت مع راكان بصوت واطي : يقول عنده كلام عن ابوي
راكان : اسأليه عن ايش
تالا : عن ايش الكلام اللي تبي تقوله ؟
سعود : كلام كبير ما ينفع ينقال بالجوال
تالا : قصدك شغله الخاايس وتجارته باللي بالي بالك ؟
سعود استغرب : ايه .. شلون دريتي ؟
تالا : ادري من زمان يا حلو
سعود : طيب .. وراضية ؟
تالا : مين قال راضية ؟ لا يا خبل ,, بس بكيفه اصلا علاقتي فيه مقطوعة
سعود : طيب .. بس انا ناوي اكشفه وعندي ادلة كثيرة عليه اشياء تطيحه بالارض على طوووول
تالا ابتسمت : طيب .. وين اشوفك ؟
سعود : باي مكان تبغينه
تالا : عادي عندي انا ... طيب شوووف خمس دقايق وارد لك خبر
سعود : اوكي براحتك .. مع السلامة
تالا : الله معاك
........... قفلت الخط وطالعت براكان
تالا : سعود يقول عنده اشياء تطيح ماجد بغمضة عين
راكان : حلووو ... بس لازم نتأكد منه اذا هو معنا او مع ابوك لسة
...............................
عند خالد ومحمد وفهد ......... في بيت خالد
فهد : علاقتك بفيصل مو حلوة صح ؟
خالد بضيق : لا مو حلوة ابدا ... بس شسووووي ؟؟ هي ما تبيني
تصدق .. رحت لها ونيتي اطلقها بعد ما اتفاهم معها
بعد ما تفاهمت معها شوي
قالت لي ربي جااابك ... انا يا خالد اكتشفت اننا ما ننفع لبعض وانت ملاحظ هالشي صح ؟
قلت انتي لسة تحبين سعود .. قالت مدري ,, انا ضايعة وانت بتضيع معي افضل ننفصل عن بعض
محمد يطالع بجواله : هذي ليش ما اتصلت لا يكون فيها شي
طالعوه فهد وخالد
فهد : احنا بايش وانت بايش ؟؟
خالد : ههههههههههه حموووود لا يكون حبيت ؟
محمد : هع .. ياخي احس اني ادمنت صوتها
خالد وفهد : هههههههههههههههههههههههه
محمد : كل يوم تتصل علي وتسأل عني .. شخصيتها حلوة ما كنت ملاحظ هالشي من اول
تدروون شلون ؟؟ بروح لبيت عمي ههههههه مع السلامة يا حلويييييييييييين
طلع محمد بسرررعة قبل لا يعلقون عليه وهم ميتين ضحك
................................
تولين وتوليب بالمستشفى
تولين واقفة قدام الزجاج الفاصل بينهم وبين اللي بالعناية المركزة
توليب : تعالي اجلسي من زمان وانتي واقفة كذا
تولين وهي تبكي : خليني لحااالي .. ما امدانا جايين نعتذر له الا وطاح علينا بعد ما عصب
كله مننا احنا والله لو مات ما راح اسامح نفسي ابدا انا السبب في طيحته وانتي وراكان حراااااااااام اللي سويناه يا تووليب
حرااااااااام
وانهااارت بالبكاء
وقفت توليب وضمتها وهي تبكي معاها
..........................
اليوم الثاني .......................
فيصل خلّص الشغل بالشركة وطلع وركب سيارته وهو بالشارع شاف سيارة راكان
وجنبه فواز وبالمراتب الخلفية شاف وحدة يعرفها
هالبنت قالت انها بتساافر وتنساه .... جلس يتأمل فيها اكثر
هذي تالا مو احد غريييييب وجالسة تضحك من قللللللب
راكان يعرفها ؟؟؟؟ تذكر يوم كانت تناديه وراكان وفواز ماسكينها
وشلون الحين تضحك معهم ؟؟؟ تذكر كل اللي صار كانت تقول عنهم كلاب ومسكوها ومدري ايش
شلوون صار كذا ؟؟ يعني معقوووولة سوت فيني مقلب ؟ وخلتني احبها واعشقها وبالاخييييييير تسوي فيني كذا وتقول بساافر
واشووفها مع نفس اللي اشتكت منهم ؟؟
لحق ورى سيارة راكان واول ما وقفوا عند الحديقة ثلاثتهم ونزلوا
ركض فيصل وجر تالا من ايدها
كلهم التفتوا عليه بخووف
فيصل بعصبية : تالا؟؟ تالا ؟؟؟ ردي علي
تالا وهي خايفة : فيصل ؟؟
فيصل بصراخ : ليش كذبتي علي ؟؟ ليش يا تالا ؟ لييييييييييش جااااوبيني
تالا : ما كذبت عليك يا فيصل
فيصل بانهيار : قلتي انك بتسافرين وتنسيني ... الحين اشوووفك مع نفس اللي انقذتك منهم ذاك اليوم
ليه يا تالا ؟؟ انا جرحتك ؟ قلت لك شي ضايقك ؟ ليش تخليتي عني وانا احبك ليييييييييييه ؟؟
ليش كذبتي علي
تالا شالت ايده عنها بعصبية : انا مووو لك يا فيصل انا موووو لك
فيصل : الا لي ,,, انتي علقتيني فيك يا تالا انتي خليتيني احبك والحين تقولين لي ابعد ؟؟ شلوون
تالا : فيصل .. انا وياك ما ننفع لبعض اصحى شووووي ,, انا بنت ماااااااجد الراااائد وانت ولد عبدالعزيز الراسي
انت عارف كل القصة
فيصل بترجي : تالا حرام عليك .. مالي دخل بابوووي وابوك انا وياك مالنا ذنب
تالا : انا ما احبك يا فيصل افههههههههم
فيصل : بس .. بس
تالا : فيصل ... الله معااااااااك
اعطته ظهرها ومشت مع فواز وراكان
وتركت وراها فيصل المتحطم بكل ما تحمله الكلمة من معنى
مشى بزعل وحزن كبير راجع لسيارته ... كله منك يا طلال كله منك
ركب سيارته ومشى بسرعة جنووووونية الى ان ..........................................
..................................
نهاية البارت حبااااااااااااااااااااايب

<< البــــــــارت الــ 38 >>

مشى فيصل بسرررررررعة جنونية ..................
.................................................. .
عند تالا وراكان وفواز
راكان : شلون انتي تعرفين فيصل ؟
تالا عالساااايلنت
فواز : يا بنت نكلمك احنا
تالا : اعرفه من زمان بالصدفة
راكان : طيب ؟؟
تالا : طيب وش ؟
راكان : طيب وش بينكم ؟
تالا : هو يحبني .. وربي كاسر خاطري بس ما احبه اللي بيني وبينه مجرد كم موقف
فواز : لحظة .. اذكر انك كنتي تقولين هذا خطيبك ؟؟؟
راكان تذكر : ايه والله صدق
تالا : يا خبووول كنت العب عليكم عشان تخلوني اروح ,, هو يعرفني لكن مو خطيبي
فواز : الحين من جده هذا يحبك ؟؟ ههههههههههههههه
طالعته تالا بحقد : اقوول انطم اصرف لك
راكان : بديييييييييييينا شغل المبزرة
سكتت تالا وسكت فواز طالعوه اثنينهم بصمت ونظرات غريبة
راكان : نعم ؟؟ وشو ؟ ليه تناظروون كذا ؟
فواز يطالع تالا : نقووم عليه ؟
تالا : قدااااااااااام
مسك ايدين راكان وكتفه على ورى ويطالع بتالا
فواز : يللا همتك
قربت تالا لراكان اللي يحاول يفك نفسه من ايدين فواز
راكان : هاااه ؟؟ وش بتسوووويييين ؟؟
تالا : الحين بتشووف ليش مستعجل خخخخ
راكان : اقوول فواز عن المبزرة فكني العالم تطالع فينا
فواز : ههههههههههههههه ايه عاادي ,, يللا يا بنت وش مستنية ؟
قربت تالا لوجه راكان واعطته كم كف خفيف باستهبالها اللي ينرفز
وفواز ميت ضحك وراكان يتوعّد رجع فواز على ورى
فواز : تالا استعدي للنحشة .... فك راكان وركض ومعاه تالا وراكان وراهم
....................................
....................................
بسرعته الجنووووونية وصل فيصل للبيت نزل بعصبية وصك الباب بقووة
دخل البيت لقى ابوه وطلال واخواته جالسين سوا بعد الغداء
طلال : هلا فيصل حياك
قرب فيصل بعصبية وعيونه حمر ومرررة متنرفز
فيصل : كله منك يالنذذذذذل كله منك خليتها تتركني
طلال وقف : فيصل ؟؟؟ وش فيك وش صااير
فيصل : اقووول لك كله منك ... كله منك ياااااا حقير
ابو طلال صرخ : فيييييييييصل
فيصل طالع ابوه بنفس النظرة : انت بعد معااااااااه انت بعد
مااا راح اسامحكم طووول عمري .. انا حبيتها انا حبييييييت تالا بنت ماااااااااااجد ايه حبيتها
وانتوا باسلوووبكم الزفت خليتوها تبعد عني ... بعدت عني عشااااان لا اتمشكل معاكم ولا تزعل مني انت >> على ابوه
وقف ابوطلال وعطاااااه كف جاااااااااااامد
ابو طلال بحدة : احترررررررررم نفسك ,,, التفت على عياله وكمّل
انتوا الظاهر يبيلكم اعادة تربية كلكم ,,, كل واحد فيكم طلع له شنب وشاااف نفسه علينا
شفتووني سااااكت لكم ومحترمكم لأنكم صرتوووو حمييييييير كبااااااااااااار على بالي رجاااااااااااال طلعتووو كل واحد فيكم
ورع اكثر من الثاااااني ... انت وياااااه تربيتكم من جدييييد على ايدي
طلال : يبة تكفى لا تعصب علي .. تكفى يبة الا غضبك
ابو طلال : تبي رضااااي تعرف طريقه .. احترررم نفسك وابووك واخوااااااااتك ولا اشووفك تغلط على وحدة فيهم
ان كنت عاااايش ولا ميت
طلال : بعيد الشر عنك يبة .. بعد عمر طويل ان شاااء الله
فيصل موطي راااااسه والافكار الشينة كل شوي تمر في باله يتذكر اسلووب تالا بتركه يا ربي
طلع وتركهم بدون ولا كلمة وراح لغرفته ..................
ابو طلال بعد ما هدى شوي : شخبارك يا خزامى ؟
خزامى : بخير يبة انا الحمدلله بخير
طلال : ما عليك يا خزووم انا اوريك بالكلب خالد
خزامى : لا يا طلال ... خالد ما سوّى لي شي
بالعكس كان انسان محترم .. على فكرررة انا وياه اتفقنا عالطلاق لان انا وياه ما ننفع لبعض
خالد طيب لكن انا ما اناسبه
ابو طلال ابتسم : ايه اشووف نفسيتك حلوة
خزامى : لأني رااضية يبة ,, انا كذا مرتاحة لا تشيلو همي
طلال : ايه عندي خبر يفرحك خزوم .. سعود الكللللب مريض بالسرطان ربي جازاه عاللي صار فيك
خزامى بصوت متألم : طلال حراام عليك .. لا تتشمت فيه
طلال بضيق : يستااااااااااهل ابن الكلللللللللللللب يستاااهل وربي ان مبسوووووط عاللي صار فيه
خزامى وقفت بعصبية : بس يا طلال يكفي ,,, اللي صار انا نسيته وانتوا بعد لازم تنسووونه
هذا جزء من الماااضي وانا الحين بالحااااضر ... يمكن الرجّال تاب لربه وش يدرييييك ؟؟ لا تتشمت يا طلال
وهالمووضووووع ما ابيكم تحكون فيه مرة ثانية
قامت خزوم لغرفتها وهي طالعة قابلها فيصل اللي شعره مبلل يقطر موية ومعه شنطة سفر
خزامى : فيصل .. وش هذا ؟
فيصل قرّب وباس راس خزامى
فيصل : معليش يا خزوم سااامحيني عاللي صار فيك من اثنين من اصحاابي
خزامى ابتسمت : لا تعتذر مسامحتك اصلا مالك ذنب انت سويت كذا بنية زينة وهذا يكفيني
ضمها بقووووة
فيصل : بشتااق لك خزامى
وخرت عنه وهي مستغربة
خزامى : ليه ؟؟
فيصل : بسااافر وما راح ارجع ابدا ... بسافر خلاص وما برجع انا مررررة متضايق يا خزوم
وما راح اقدر اعيش مع طلال وابوي بنفس البيت اللي صار فيني مو شوي
خزامى : فيصل تكفى لا ترووح عشاان خاطري طلبتك
فيصل ابتسم بألم ومسح على راسها : ما اقدر يا عيووني .. وربي خاطرك عندي كبير انتي عارفة
لكن هالقرار نهاااااائي
مشى وخزامى مستغربة هذا وش فيه ؟؟؟؟
,,,,,,,,,,,,,,,
نزل تحت قدامهم وقف
فيصل وهو يطالع بشنطته : انا مسافر
ابو طلال سكت منه ولا رد عليه
طلال : فيصل .. لا يكون عشان الكلام قبل شوي
فيصل طالعه بحقد : انت لا تتكلم معاي ابدا ... اللي صار فيني كله بسببك
ما صدقت اني لقيت وحدة احبها ودخلت قلبي بطقة اصبع منك اختفت مثل جوانا بالضبط
خربت عليها وخليت ولد عمي ياخذ وحدة غريبة ويقهرها ... نفس اللي كنت بتسويه في جوري
لما طلبها يوسف .. انت انسان ما عندك ضمير شايف نفسك عالكل تشوف كل الناس تحتك واقل منك وانت اللي محد مثلك
انا بسااااااافر وبدوووون رجعة ,, ما اقدر اتحمل شوووفتك يا طلال كل يوم تعبت منك خلاص تعبت من هالدنيا اللي مو راضية توقف معي
كله ضدي ,,,
وقفت جوانا وقربت بسررعة لفيصل : يعني من صدقك بتروووح ؟
فيصل : لا استهبل... وش راايك انتي وش تشوووفين ؟
جوانا : لا يا فيصل طلبتك .. خليك معاي يا فيصل
فيصل : معليش جوانا .. اسمحي لي هالمرة ما راح ابقى اكثر ,, بس لا تقطعيني
وقللي من طلعاتك الكثيرة يا بنت >>> قالها بهمس
جوانا : من عيوووني
وقفت الجوري وركضت لفيصل وبكت بحضنه
مسح على راسها وباسها وجاء لأبوه وباس راسه واعتذر وطلع من البيت ونيته انه ما يرجع لو ايش ما صاااار

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -