بداية

رواية ياخاطفي وين القي عزتي في زمان المذلة -69

رواية ياخاطفي وين القي عزتي في زمان المذلة - غرام

رواية ياخاطفي وين القي عزتي في زمان المذلة -69

رغد تدق شهد وبصوت ساخر: شوفي الناس مو أنتي
شهد : أجل لآ اوصيك عليهآ حطيهآ بعيونك
مهآ : بدون ماتوصين أم بندر بعيوني وقلبي وروحي
شوق : هن بمقام الأم لابد نبرهم
هنآدي : يابختك ماعندك أم زوج هههههههههههه
شوق : لاتحسدوني
مها : نحسدك على أيش .. اسكتي بس
دخلت غرفة أبوهآ وجلست قباله
ريم : أمرني يبه
أبوهآ : مايأمر عليك ظالم يابنتي ..بس أبيك تفهمين اللي أقوله زين
ريم : خير يبه أقلقتني ويش في ؟
أبوهآ :ســيــف يابنتي
ريم بدأت نبضات قلبها تتسارع والارتجاف يسكن أضلاعهآ : ويش فيه ؟
:::
:::
:::
بعد يومين
بآلمدينه
عصبت مره لها يومين تتصل عليه ومآيرد خافت يكون صاير معه شي أو تعبان .. توترت كثير مآهي قادره تركز بشي معين
رغد قربت منهآ : وين سرحآنــه ؟!
شوق تهز رجلهآ : ماني سرحانه
رغد تغمز لها : المشكله أن عيونك فاضحتك
شوق ابتسمت : أوك .. لاتسألين أجل
رغد : تفكرين بفهيدآن
شوق رجعت تطل في جوآلهآ وتتأمله بعيونهآ : أتصل من يومين ومآيرد أخآف صاير له حاجه
رغد : لا أن شاء الله مافيه الا كل خير بس شيلي الوساوس هذي من رآسك
شوق : اعوذبالله من الشيطآن .. ألآ تعالي هنآ سولفي لي عن الطب وتعبه كيف عسى ماشيه فيه
رغد جلست قبال شوق : يب يب زي العسل على قلبي تدرين ان رغبتي من زمان أصير دكتوره مو حآسه أبدا بالصعوبه بالعكس مستمتعه فيه
شوق : الله يوفقك ويسعدك
رغد : أمـــــيــــن
شوق : أممم طيب لو بتتخصصين أيش بتختارين ؟
رغد تفكر : يمكن سرطآن وأورآم أو جرآحة قلب
شوق طلت فيها : أممم طيب لو أسئلك سؤال تجآوبيني ؟
رغد : اذا عرفت اجابته بس هاتي سؤالك اول
شوق : التليف يمكن يتطور ويصير سرطان ؟
رغد : شوفي حبيبتي التليف يعتبرونه نوع من السرطان بس حميد لكن أذا تأخروآ ما أكتشفوآ او أتعالج ممكن يكون خطير
شوق : أهــآآآ
رغد أستغربت سؤال شوق وقالت بنبرة شك : ليش تسألين ؟
شوق ابتسمت لها : كذا مجرد فضول
رغد تسلل الشك لقلبهآ : فضول !! أتحدى أذا فضول
شوق : الصراحه خالة فهد فيهآ ذا المرض وحبيت أسئلك
رغد : ايوه .. الله يشافيهآ ويعافيها
شوق بقلبهآ ( يارب سامحني على الكذب يارب)
رغد ( مدري ليه حسيت ان شوق تصرفني ...سؤالهآ غريب ) وقفت ورآحت لغرفتهآ
شوق ( شكلهآ حست اني أكذب الله يستر لايعرفون أنا مابيهم يدرون بشي ) تذكرت موآعيد أدويتهآ قامت للمطبخ أخذت كأس مويه وأتجهت لغرفتهآ سكرت الباب وفتحت شنطتهآ تدور أدويتهآ لكنهآ مالقتهآ
شوق بخوف : ياربي وينهآ ؟.. أنا متأكده أني حطيتهآ بالشنطه وين رآحت
قلبت الغرفه فوق تحت تدور كيس الأدويه لكن مالقت أي شي حآولت تتذكر وين حطتهآ اخر مره لكن ماقدرت تتذكر اللي متأكده منه انهآ الصباح حطتهآ بالشنطه بعد مآ أخذت منهآ .. فتحت درج الكمودينه وكآنت مهآ توهآ دآخله طلت بشوق اللي تفتش بآلدروج .. قفلت باب الغرفه ورمت عبايتهآ على السرير
مهآ : على ايش تدورين ؟
شوق رفعت راسها : ادور اغراضي
مها فتحت شنطتها ورمت كيس الادويه على السرير جنب شوق .. انصدمت شوق لما طلعتها وتعلقت عيونها مها اللي باين عليها العصبيه من تعابير وجهها
مها : ليش ما تكلمتي من زمان ؟.. ليه مخبيه علينا ؟!.. أحنا ماحنا اهلك ونخاف عليك زي روحنا ... ليه ماتبينا نعرف اي شي يخصك ؟
سكتت شوق ماتعرف بأي طريقه ترد عليها بدت تحس بحراره تجمع الدمع في محاجر عيونها
مهآ بحده صرخة عليهآ : جآوبي ليه سآكته ؟!.. أخر شي كنت أتوقعه منك
شوق : مهآ افهميني أرجوك
مهآ : ويش أفهم ..انتي مريضه تعرفين أيش معنى مريضه مستكثره أننآ نكون معك بأهم فتره بحياتك
شوق : أنا مابي أقلقكم معي يكفي المشاكل اللي في البيت مآبي أزيدكم وأتعبكم معي
مهآ جلست على الكرسي وهي تتنهد من العصبيه : قال ماتبي تزيدنآ ...أنـآ مستحيل اسامحك على اللي سويتيه كذا انتي تبعدينآ عنك ياشوق ...انتي بحاجتنا
شوق بدت تتسل دمعآتهآ على خدهآ : أيش بيدي أسوي قلت أنا في مدينه وأنتم في مدينه مابيكم تشغلون بالكم فيني
مهآ : هذا مايشفع لك ابدآ
شوق تبكي : مهآ كآفيني اللي فيني لاتزيدين عليا
مهآ تفتح الكيس : طيب خذي الدوآء الحين .. وبعدين نتفاهم
شوق رمت كيس الأدويه على الأرض وبصوت حاد صرخت: أتركيني لحآلي

بغرفه ثانيه
سحر قفلت المجله اللي بيدها : هذا مو صوت شوق ؟!
ريم كآنت سرحآنه وهذا حالهآ من بعد كلام ابوها فاقت على صوت سحر : مدري
هنآدي وقفت ووقفت معهآ سحر بيروحون لغرفة شوق .. قبل يوصلون للغرفه قابلتهم مهآ طالعه من الغرفه
سحر : خير ليه شوق تصرخ ؟
مهآ والحزن على وجههآ : تعبانه
هنادي بخوف: ايش فيهآ؟
مها : معرف .. امشوآ نروح عند ريم
سحر : انا رايحه لرغد وشهد بشوف ايش يسوون
أمــآ عند شهد ورغد كانوآ يسولفون ويضحكون مع فاتن اللي اتصلت عليهم من بعد فتره انقطاع طويله
رغد : ألـــف مبــروك .. بس زعلانه عليك كذا تقطعيننا
فاتن تضحك : والله انشغلت وانتي بعد ماتزوجتي ليه ماتتصلين تسألين علي انا حرمه مشغوله
رغد : مشاء الله انا اللي اتصل والا انتي
فاتن : هههههههه حقك علي انا مقصره معكم والله
شهد : توك تدرين
فاتن : حاطه سبيكر يالنذله
رغد : من حلاة هالصوت عشان نحط سبيكر اخاف يسمع ابوي صوتك ويهج
فاتن : يوم سعده لو يسمع صوتي
شهد : بس بس ترآكِ متزوجه
فاتن : وه ياربي فديت هالزوج
رغد : ايه صح ماقلتي لنآ كيف تروك معك
فاتن : مره طيب معي وحنون ربي عوض صبري خير
شهد : الله يوفقكم مع بعض
فاتن : بشريني عنك ياشهد ويش مسويه ؟
شهد طلت برغد وقالت : بخير الحمدلله ماشيه بدنيتي
فاتن : وأنتي رغد أخبآرك ؟
رغد ابتسمت : الحمدلله مستقره بحياتي وحاطه همي كله بدرآستي
فاتن : الله يوفقكم يارب
شهد : عآد اذا ولدتي بشرينآ
فاتن : يــؤؤؤ باقي كم شهر ياشهد توني بالرابع
شهد : هههههههههههه
فاتن : وأنتي بعد اذا ولدتي بشريني مو مآ أدري عنك
رغد : لآتشيلي هم أنآ اكلمك بس خليهآ تولد وتخلصنا
فاتن : اقولكم مضطره اقفل الحين جآء تركي توصون شي
رغد وشهد: سلآمتك
فاتن : مع السلآمه
:::
:::
:::
بجده
يعني من قلّ آلمصآيب ?!
صآب هـذآ آلصـدر " ضيـق "
وَ إلآ يعني من حلآة آلحظ وَ [ علوّ آلمگآنـه !!
ذي حيآتي من مضيقٍ . . في مضيقٍ . . في مضيق ,
وَ لو بحثت آلصبر فيني ,
مآ أجـد لـ/ آلصبـر خآنـه !
عآدتي . . لآ ضقت آدوّر حضن وَ عيون آلرفيق ~
مشگله ..!
لآ صآر ضيقي " منه " وَ . . أحزآني { عشآنـه ,
صحى من النوم متأخر لأنه ما نآم الا بعد الفجر .. قام متكآسل وأخذ له دش عشان ينشط نزل في الحديقه حتى يفطر بدأ يقرأ الجرايد كعادته اليوميه في حين تجهيز الأكل .. تذكر جواله طلعه من جيبه وفتحه شاف 6 مكالمات فائته لها مده طويله ومكآلمات في الصباح تردد يدق عليها او مايدق لكن تذكر انه تأخر على الشركه واخوه باسل أفطر بسرعه وطلع لغرفته يلبس وبعدهآ أتجه للشركه
في الشركه
دخل المكتب وشاف خوه منغمس بالشغل
فهد : سلآم
باسل رفع رآسه من بين زحمه الملفات : وعليكم السلآم
فهد يبتسم على شكله : بشر كيف الشغل معك
باسل : زي ماتشوف حآيس بين المعاملات والصفقات
فهد يجلس : أممم ويش في صفقات جديده ؟
باسل يرفع حاجبه : مو أنت قلت لي حرية الأختيار
فهد استغرب لهجته : أيه
باسل يرجع لأورآقه : أجل لا تسأل أنا اللي أقرر
فهد ابتسم على شكل اخوه الجآد بالكلام والشغل : على راحتك كنت بشوف الشغل يمكن في شي صعب عليك
باسل : الحمدلله كل شي مآشي تمآم
فهد وقف بهيبته المعهوده : الحمدلله ..انا طالع عندي مشوآر ضروري
بآسل : وين ؟
فهد رفع حآجبه الأيمن : مشوآر خآص .. مع السلآمه
بآسل : مع السلآمه
طلع من المكتب وتنهد تذكر المشوآر اللي بيروح له رفع جوآله وأتصل على الرقم اللي مخزنه بجوآله من سنين ... عدت الرننه الأولى والثانيه
فهد : ألــــو... بخير ..أنآ بالطريق للمكآن اللي أتفقنآ عليه ...ساعه بالكثير وأكون هنآك ...لآتتأخر\ي ..

^^^^
^^
^
من كآن يكلم فهد ؟!... وأيش سر شغله الخفي ؟!
شوق ..بعد مآعرفت مهآ سرهــآ ..معقوله تقول لأبوهآ ؟!..والأهم أيش موقفهم لو يدرون ؟!
من الشخص المجهول المتصل على عبير ؟!.. كيف يعرفهآ ..وأيش يبي منهآ ؟!
عبدالله ..هل ممكن يكشف لنآ عن سبب زوآجه وهجرآنه لرغد ؟


وقلب سيقتحمه الحب .. من سيكون صآحبه ؟!
مآجد & هنآدي .. الى أين المطآف..ولمآذا غآب عن أحدآثنآ برهـه ؟!
هل سيكون هنآك توآجد لأشخآص نجهلهم ؟!
سحر &معآذ .. أين نهآيتهم ؟!

البــآرت الثآمــن والثلآثين

لا تحسب انّي في رحيلك توفـّيت
في غيبتك .. أقدر أدبّر أموري ..
بس أنت يـ / المسكين لاغبت حنّيت

تشتاق لي دايم و تفقد عطوري
..
من جديد عآودهـآ الأتصال تآرة أخرى
عبير تنرفزت وعصبت أغلقت جوآلهآ ورمته بالدرج ( أوووف من جد شباب نشبه قلت له لآ تتصل صدق ان مخه تنك لا بعد التنك يمكن يفهم ...شكلي كنت أتكلم فرنسي وأنا مدري )
رجعت تكمل نومتهآ وأحلآمهآ اللي قطعهآ الاتصال السخيف بنظرهآ
أمــآ هنآدي
جفآهآ النوم قامت للصاله شآفت شوق جآلسه مع مهآ ويتكلمون
هنآدي: أيش عندكم سهرآنين ؟!
مهآ تلعب بشعرها وترفع حواجبها : بيننآ سر
هنآدي : ممكن أعرفه ؟
شوق تغمز لمهآ : شي خآص بالمتزوجآت
هنآدي : طـرآآآخ طيــــخ طـــــوخ ... الحق بس
مهآ عقدت حوآجبهآ : الحين ويش معنى طراخ طيخ طوخ
هنآدي : يعني انكم تفقشون عليا
شوق : هههههههه ابو المعنى يابنت
هنآدي تجلس معهم : يالله قولوآ ويش تسولفون فيه يمكن عندي شي أفيدكم فيه
مهآ تقرصهآ : صحيح أللي استحوآ مآتوآ
شوق : قلنا شي خاص يعني لاتحشرين نفسك بيننآ
هنآدي بتأفف : ياربي متى اتزوج عشان اعرف اسرآركم وارتآح
مهآ : ياشيخه وربي أنك مرتآحه احمدي ربك
هنآدي : يادنيآ مافيك رآحه اللي متزوجآت مو شايفات النعمه اللي هن فيها والعوآنس مو رآضيات بقدرهن والصبايا يبن يتزوجن .. ابن أدم طمآع
شوق ومهآ : هههههههههههههههههههه
شوق : الله على لسانك اللي يقول دُرر ياهنوده
هنآدي : الدنيآ تعلم
مهآ : طيب روحي حاولي تنامين
هنآدي : مافيني نوم غصب انام ؟
شوق : خلاص اجلسي معنا .. اعطينا اخبارك
هنادي : لآجديد
مها : اقول هنآدي ماسمعتي ريم قالت شي عن سيف ؟
هنآدي تحآول تتذكر : أأمــمــمممم لآ والله
شوق : متأكده ... لها يومين ساكته وماتتكلم مدري أيش قال لها عمي
هنآدي : ألا تــذكــرت .. سمعت سحر تقولهآ انا لو منك اوآفق أرجع أحسن من أكون مطلقه وأنآ لسى صغيره بالعمر
مها وشوق اللي مركزين معهآ : ايوه كملي
هنآدي : قامت ردت عليهآ وقالت انا أحبه وأبيه بس مقدر أعذره ..وقالت سحر
مهآ وشوق بأنسجآم : أيـــه
هنادي:اللي يحب بعذر .. واكيد عنده مبربر لطلاقك .. لاتضيعينه منك
شوق : وأيش قالت ريوم
هنادي : سكتت وماقالت شي بعدها
مهآ : اتوقع انهآ لآنت شوي وبتوآفق ترجع
شوق ترفع يدهآ : الله يسمع منك ويسعدهآ
مهآ وهنآدي : آمين
شوق أخذت جوآلهآ وأتصلت على فهد
انتظرت وأنتظرت لكنهآ رجعت خآيبه مثلهآ مثل محآولآتهآ السابقه بآئت بالفشل ..بان العبوس على ملآمحهآ وحطت جوآلهآ جنبهآ
مهآ : أيش فيك كشرتي
شوق بتأفف : ادق على فهد ولآيرد خآيفه يكون فيه شي
هنآدي : طنشيه هو يرجع يدق استآنسي دآمك بعيده عنه لاحقه على الهم
مهآ : شوفي حكيمة هالزمن لسانهآ يقول حروف من ذهب مدري ويش الألهام اللي جايها
شوق ضحكت : ربي رزقهآ العقل بس عليها شحطآت قويه شوي ههههههههههههه
هنآدي : اللي بيطبق كلامي بيحصد نتآئج باهره
مهآ : يعني أطنش بندوري
هنادي : لالالالالالا انتي بالذات لآتطنشيه قسم تطيحين بكبودنآ .. مدري متى يخلص دورته ويأخذك عنآ
جآت رنيم تبكي .. جرت لهآ مهآ وشالتهآ : ايش فيك ياماما
أخذت بنتهآ ورجعتهآ لسريرهآ تحاول تنومهآ .. وبقت شوق وهنآدي لوحدهم
هنآدي : كيف حآل بآسل أخو زوجك ؟
شوق أستغربت سؤالهآ : الحمدلله بخير .. بس أيش جآبه على بالك ؟
هنآدي : كذا جآء على بالي
شوق بشك : ماسألتي الا اذا في شي
هنآدي: والله مافي شي سؤال وأكلتيني عليه خلآص اسحب سؤالي
شوق : اووف اخلاقك صايره مره زفت حسنيهآ شوي
هنآدي وقفت ومشت لغرفتهآ ... أمــآ شوق كآن بالها مشغول بفهد اللي مايرد على مكالماتها ورسآيلهآ ... ماتعرف السبب والخوف ساكن قلبهآ عليه
شوق ( ليه مايرد .. معقول يكون مسافر برآ ولاقال لي .. ممكن ليه لا تجي على فهد يسويهآ ماهي بعيده عنه ... انا ليه شاغله بالي فيه اروح أنام أحسن لي )
طفت الأءضاه ومشت لغرفتهآ عشان ترتاح
:::
:::
:::

...: صباح الخير
...: صباح النور
...: كيفك .. وكيف الامور معالك ؟
...: الحمدلله كل شي ماشي زي ماتبي بس في خلل بسيط بالخطه
...: كيف خلل .. تصرف اهم شي اللي أبيه يصير
...: هو ان شاء الله بيصير بس السالفه بتطول معنا
...: اكيد بتطول اذا تكاسلت لكن اذا شديت همتك ماراح تطول ... ابي الموضوع يخلص باسرع مايمكن فهمت
...: انا خايف من استعجالك له .. ويش تبي منها ؟
...: ويش يهمك فيه ؟!.. عليك تنفذ اللي ابيه ويوصلك الشيك
...: بس ابي اعرف غايتك .. وبعدها مايهمني اللي يصير
...: شوف معك اسبوعين عشان تنهي هذي المهزله وبعدين لكل حادث حديث
قفل الخط بوجهه والشخص الاخر لا أحد يعلم ماهو شعوره او من هو


::
::
::

صبآح اليوم التالي في جده
صحى على صوت جوآله المزعج .. مآرد على الأتصال شآف الساعه وعرف أنه تأخر بالنوم
فهد : ويش صاير فيني أتأخر على موآعيدي مآهي بالعآده
دخل بسرعه يأخذ دشه اليومي بعد مىطلع فتح دولآبــه وطلع ثوبه الأبيض والشمآغ الأحمر لبسه وتعطر فتح علبة سآعته الجديده من Guess .. كآن كآشخ لأبـعــد مدى طلع بسرعه
واتجه للمكآن المقصود .. تأخر شوي على الأجتماع لكنه لحقه من البدايه
بعد ساعتين طلع من قاعة الأجتماعات ...
فهد : الله يكتب اللي فيه الخير
ابو فيصل : أميــن ... ألا ماقُلت لي ياولدي كيف أحوآلك وشغلك
فهد : الحمدلله
ابو فيصل : الله يوفقك ياولدي أنت تستاهل كل خير
فهد : تسلم يابو فيصل .. الحين ورآي مشوآر ضروري مضطر اروح له
ابو فيصل : خلنآ نشوفك
فهد ابتسم له : أن شاء الله .. في أمــآن الله
رد على الأتصال
فهد : هــلآ
...: وينك أنآ بالمطعم أنتظرك
فهد : خلآص الحين جآي قريب منك
...: لآتتأخر لأني ورآي سفر
فهد : اوك .. ربع ساعه وجآيك


ركب سيــآرتـه الفرآري السودآء وشغل المسجل على أعلى صوت ..ومشى فيهآ بسرعه جنونيه للمطعم اللي مآيبعد الآ كيلو عن مكآنه الحآلي .. وصل بوقت قيآسي وطلع للمطعم تشتت نظرآتـه بين المتوآجدون .. ميزهآ وهي تشرب كوب الكوفي ومشى بأتجآههآ .. سحب الكرسي وفاقت من سرحآنهآ
فهد : صباح الخير
...: صبآح النور
فهد : كيفك ؟!
...: الحمدلله بخير أنت كيفك ؟
فهد : زي مآتشوفين ... وين مسآفره ؟
...: بلجيكآ رآيح اغير جو
فهد ضحك : لسى تروحي النمسا ماتركتي ذي العاده
"تتأمل أبتسآمته الي تعذب قلبهآ وتسحر نظرهآ .. وتعصف بقلبهآ المتيم فيه ":فاكر لما كنت تجي هنآك
فهد : ايه أذكر أول مره قابلتك فيهآ كآنت في النمسا
..: جمعتنآ الصدف
فهد: وكمآن يجمعنآ شغل وشرآكـه مع أبوكـِ
...:أستغربت لما قال ابوي انك نقلت الرياض ونشآطك صار مابين الرياض ودبي
فهد : دبي ؟!... أبوكِ ويش دراه بشغلي هنآك
...: ههههههههه تبي أبوي يختفي عنه شي سهل زي هذآ هذا يدل انك مآعرفت من هو أبو حآزم
فهد رفع حآجبه وتكى على يده اليمين وميل فمه بحركه تعذب : لا ابشرك أعرف ادق ادق ادق التفاصيل عن أبوكِ
...: وهو كذآ يعرفك لاتنسى انك حفيد أعز صاحب في دنيته
فهد : أقول صفاء ممكن أسئلك سؤال خاص شوي ؟
صفاء تأخذ رشفه من كوبهآ وتنزل النظرآت الشمسيه الفخمه عن عيونهآ : أسئل
فهد : ليش مآتزوجتي للحين؟! .. يعني انتي جميله ومتعلمه وخطآبك كثير
صفاء : مآجاء النصيب ... وحاليا مهتمه بالمجال اللي انا فيه
فهد : اهنيك بصرآحه اثبتي انك سيدة اعمال ناجحه ..وطبعا ما انسى خبرتك في البورصه
صفاء ابتسمت : لاخلاص البورصه ودعتهآ ...الآ فهد ماجاك ولد ؟
فهد : ربي مآكتب
صفاء : الله يرزقك
فهد : ويرزقك بالزوج اللي تتمنينه
صفاء ( آآآآآآآآهـ الله يسمع منك ... الله يرزقني باللي أنتظره سنين وسنين )
جآء القرسون وحط له كوب قهوه تركيه طلبهآ من قبل .. بعد صمت دام بُرهه من الزمــآن
قطعت صفاء هذا الهدوء: متى بترجع الرياض ؟
فهد نزل الكوب من يده : بخلص شغلي هنآ وبسافر للمدينه
صفاء بأستغراب : ايش عندك هنآك ؟
فهد : بأخذ زوجتي معي لرياض
صفاء : أهـــآآآ زوجتك من المدينه
فهد :يس من المدينه
صفاء : على بالي بنت عمك
فهد عقد حوآجبه مستغرب كلامهآ : أيش معنى بنت عمي
صفاء : عآدآت القبايل يتزوجون من بعض مايتزوجون من برى القبيله آة انهم رفضوآ
فهد : مو الكل
صفاء : انت عارف قصة حازم اخوي عشان كذا اخذت فكره عن القبايل كلهم
فهد : مو معناته ان الكل كذا .. أصابع يدك مو سوآء
صفاء : اكيد مو سواء ..."طلت في سآعتهآ "
فهد : متى طيارتك ؟
صفاء : أنآ مسافره مع بابا
فهد : أهــآ ترجعون بالسلامه
صفاء وقفت تودعه : لازم اروح الحين ولنا جلسه ثانيه مو ؟
فهد وقف : اذا ربي كتب
صفاء : يجمعنآ شغل
فهد مد يده : هذا اللي بيجمعنآ اكيد
صفاء تصافحه : اشوفك على خير
فهد : وانتي بخير ...سلمي على أبوكِ
صفاء : ان شاء الله ... بـــآآآيـــــووو
بعد مآتركته صفاء جآه اتصال من باسل
باسل : وينك ياخي ؟.. تعال الشركه الحين
فهد : ليه ؟
باسل بعصبيه حاده: في وآحد ياباني رفع ضغطي اقوله انا بالنيابه عنك رآفض الا انت توقع مايفهم شنغ ينغ بوم
فهد انفجر ضحك : هههههههآآآي اوكي اوكي روق انت والحين جاي




الظهر


تعال..×. سمعني سواليفك وهمساتك .×
تراك اللي تسافر بي عن أحزاني و الآهات
تراك اللي تبعثرني وأنا اللي جامع شتاتك
جدار الصمت .. يقتلني
أبيك تجدد الضحكات
تراك انت الوحيد اللي
تزيل الهم ضحكاتك
صحت من بدري الكل كآنوآ نايمين صلحت لأبوهآ الفطور في الصبآح وضلت صاحيه النوم مجآفيهآ .. تحس بنفسهآ تبيه مشتاقه له ولشوفته
رغد( أدق وألآ ما أدق مقدر أتحمل اني افكر فيه اكيد هو بالعمل الحين خلوني أدق وأشوف )
أخذت جوآل شهد بشويش وطلعت بالصاله بغياب الكل ودقت على الارقام اللي حآفظتهآ عن ظهر قلب ... عدت الرنآت تتلوهآ رنآت لكن بدأ اليأس يتسلل لقلبهآ المشتاق ... كآنت مثل التآئهه في صحرآء ظلمآء قاحله .. العطش اتخذ من فؤادهآ الشيء الكثير وفجأه فوج من مطر اسقى قلبها العطشان .. صوته نزل عليها كالبرد اثلج فؤادهآ وانعش حياتها من جديد
عبدالله : الـــــووو
رغد تحاول تغير صوتهآ : السلآم عليكم
عبدالله :وعليكم السلام
رغد : هذآ جوال خالد
عبدالله : لا غلطانه
رغد : اسفه على الأزعاج
عبدالله : لا عادي
رغد : مع السلامه
عبدالله : مع السلامه
رغد : آآآآآهـ ياقلبي بغى يوقف من نبرته ... مشتاقه له حيل حيـــل .. ليه كنت السبب في بُعــدنــا ياعبدالله ليه !
حست انها بتبكي لكنهآ تحاشت ذا الشي وراحت للغرفه رجعت جوال شهد وانسدحت على سريرهآ .. قامت تلعب بشعرها والشخص اللي تهيم بحبه مستحوذ على تفكيرها


اما عنده
شك بالصوت .. النبره نبرتها قلبه مستحيل يغلط بأحسآسه فيهآ ... بعد عنها لكنه لازال يحس فيهآ . مافكر وتهور اتصل عليهآ ..
انقطع تفكيرها وسرحانها فيه من نغمة جوالها : اووف مين اللي متصل الحين شافت الرقم وارتجفت بدت نبضاتها تتسارع والبرود سكن اطرافها .. شعور غريب اجتآحهآ مآحست بنفسهآ الا وهي ترد عليه
رغد : نــعــم
عبدالله : صباح الخير
رغد : صباح النور ... مين معي ؟!
عبدالله عقد حوآجبه مصدوم : ماعرفتيني ؟
رغد : ليش انت تعرفني عشان اعرفك .. مين انت ؟
عبدالله احتد صوته : رغد لا تسوين حركاتك البايخه
رغد : ويش تبي
عبدالله : يعني تستهبلين معي
رغد : امممم لا بس تقدر تقول بعض من حركاتك معي
عبدالله : ليش اتصلتي
رغد تشهق : اي اتصال
عبدالله : لما قلتي هذا جوال خالد
رغد : شكلك مريض ومحتاج علاج
عبدالله : قولي ليه اتصلتي ؟
رغد بحده : قلت ما اتصلت غصب اقول اتصلت
عبدالله : قلبي يقول انه أنتي وانا مصدق ذا الشعور
رغد تصر على اسنانها : قلب كذاب ومخادع واناني كيف تصدقه الا اذا كنت "لحقت نفسها وسكتت"
عبدالله : كملي ليه سكتي عارف انك بتطلعين اللي فيك
رغد : انت ليه متصل ويش تبي مني ؟
عبدالله: اول شي بسئلك ليه رديتي علي ؟
سكتت وماردت على سؤاله رجع رد عليها : جاوبي ليه ساكته
رغد : بشوف ايش بتقول وتتحفني
عبدالله : أبي اشوفك ضروري
رغد عصبت : شكلك زي ماقلت مريض والا جرى لعقلك شي لعبه انا عندك
عبدالله : ماطلبتك الا عشان موضوع مهم
رغد : الموضوع المهم قوله الحين لاني مستحيل ارد عليك مره ثانيه او اشوفك على قولتك
عبدالله : اوعدك هذي اخر مره تشوفيني بحياتك بس مابي ابتعد وانتي شايله علي
رغد : قلبي مستحيل يصفى عليك مهم سويت ياعبدالله ... انا اتمنى اموت ولا اتمنآك انعكست كل الايات في حياتي وتحولت لمعجزات
عبدالله انجرح من حقدهآ عليه هي ماتركت له فرصه يبرر لها وقلبه يُدمي لكلامها الجارح معه :عشان كذا أبي اشوفك لأخر مره
رغد بحده : تحلم انت ...ايش الموضوع المهم اللي ماينفع تقوله بالجوال
عبدالله : مايصير الا وجه لوجه
رغد : مستوعب انك تخون زوجتك ؟
عبدالله سكت وبعدها قال : لا مآ اخونها لان نيتي صافيه
رغد تضحك بسخريه : نيتك صافيه ؟
الله عليك تحلل لنفسك اللي تبي
عبدالله بجديه: رغد اخر مره اقولك اليوم الساعه 8 العشاء أستنآك بفندق ".."ولك الحيره تحضرين او لا لكن تأكدي اني جآد في ذآ الشي وانتي لآزم تعرفينه وبعدهآ سامحيني او أحكمي باللي تبينه مع السلآمه
قفل الخط وتركهآ مصدومه من جديته والموعد اللي حدده لهآ رمت جوالها وهي تقول
رغد : مصدق اني بجي قلعتك .. دفنت نفسها بسريرها تحاول تنام بأي وسيله لك هيهآت النوم مُــحــرم عليهآ من بعد هذي المكآلمه اللتي أشقتها أكثر وأكثر


::
::

العصر كل البيت صآحي

شوق : عمآتي بيجون هم وبنآتهم
سمر بفرحه : جـد ونآآآســـه
هنآدي : يس يس ونآسه اكيد هديل بتجي ونتونس مرآآ
شوق تضحك : حتى عمتي أم سآمر بتجي
مهآ : اجل خلونآ نقوم نسوي حلى وبسبوسه
هنآدي : انا بروح السوبر مآركت أجيب مكسرآت من زمآن ماجونآ لازم نضيفهم
سمر تدقهآ : صايره تعرفين بالأصول
هنادي تقرصهآ : تعلمي ياحظي " مدت لسآنهآ وهربت "
سمر عصبت وقالت : بروح معهآ للسوبر مآركت هين ياهنيد انا اوريك
مهآ : انا بشوف ايش ناقص وأكتبه لكم عشان تجيبونهم معكم
سمر : طيب بسرعه عشان يمدينآ نرجع بدري
دق جوآلهآ مشت للغرفه وسكرت علي نفسهآ

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -