بداية

رواية ياخاطفي وين القي عزتي في زمان المذلة -70

رواية ياخاطفي وين القي عزتي في زمان المذلة - غرام

رواية ياخاطفي وين القي عزتي في زمان المذلة -70

هنآدي : يس يس ونآسه اكيد هديل بتجي ونتونس مرآآ
شوق تضحك : حتى عمتي أم سآمر بتجي
مهآ : اجل خلونآ نقوم نسوي حلى وبسبوسه
هنآدي : انا بروح السوبر مآركت أجيب مكسرآت من زمآن ماجونآ لازم نضيفهم
سمر تدقهآ : صايره تعرفين بالأصول
هنادي تقرصهآ : تعلمي ياحظي " مدت لسآنهآ وهربت "
سمر عصبت وقالت : بروح معهآ للسوبر مآركت هين ياهنيد انا اوريك
مهآ : انا بشوف ايش ناقص وأكتبه لكم عشان تجيبونهم معكم
سمر : طيب بسرعه عشان يمدينآ نرجع بدري
دق جوآلهآ مشت للغرفه وسكرت علي نفسهآ
شوق : ألـو
فهد : السلآم عليكم
شوق بنبرة زعل : وعليكم السلام
فهد : كيفك
شوق : بخير
فهد حس انها زعلآنه : خير ويش فيك
شوق : سلآمتك مافيني الا العافيه
فهد بحده : شوق قولي ويش فيك
شوق بعتاب : يعني مآتدري ايش فيني ثلاث ايام اتصل عليك وما ترد علي ماتفكر باللي قلبهآ قلقان عليك ماتدري عنك انت حي وألا ميت
فهد : تدرين اني رايح لشغل مهم وطول الايام اللي فاتت مشغول مافضيت حتى أتصل عليك
شوق : أرسل مسج مآ أجبرك تتصل بس طمني بأي وسيله وانت تاركني ما ادري عنك
فهد ضحك : يالله كل هذآ خوف علي
شوق بوزت ضمت رجلهآ لصدرهآ وحطت رآسهآ على جنب : له تفسير غير هذآ
فهد : الله أعلم يمكن له تفسير ثآني
شوق انقهرت منه : ويش تقصد
فهد : أنك تخآفين علي من نسمة الهوآء الطاير
شوق ابتسمت وعظت شفايفهآ : على بالي شي ثآني
فهد ميت ضحك .. قالت بصوت منقهر : ويش قايله عشان تضحك
فهد : أبدآ ماقلتي شي
شوق : روحتك لجده سببت لك نفسيه
فهد يفكر : أممم يمكن مآهي بعيده
شوق بتنجن : فـــهــــد ويش فيك
فهد بيرفع ضغطهآ قال بنبره طويله: سكرآآآآآن
شوق شهقت : سكرآآآن
فهد انفجر بالضحك : امزح يابنت الناس والله امزح
شوق بعصبيه حآده : والله فيك شي مو طبيعي
فهد : ايه مشتآق لك
شوق :قول غير ذآ الكلام اللي مأخوذ خيره
فهد : اجل ويش اقولك أنجنت مثلآ عشان تصدقين ؟
شوق : ذي اصدقهآ انك انجنيت
فهد يلف الكرسي من دخول السكيرتير : نــعــم سلطآن ؟
سلطآن : أتصل استآذ باسل
فهد: دقايق طيب .. " رجع للجوآل وقال "..أكلمك بعدين عندي شغل مع السلامــه
قفل الخط قبل مآينتظر منهآ كلمه ودآع
ضلت تطالع جوآلهآ فتره طويله نزلت دمعتهآ من القهر اللي بدآخلهآ .. طلعت ورقه وقلم حتى تطلع كل المشآعر المبكوته فيهآ ..ماتدري ليه مآيفهمهآ أو يحآول يفهمهآ .. بعيد عنهآ وعن قلبهآ الرقيق بسهوله تذرف دمعآتهآ عليه وتتألم بسببه ...تحاول تكون قريبه منه لكنهآ تتفاجئ بأبتعآده الدآئم عنهآ

.

مَدري ؛
وش اكتب لك على شَان تقرا؟
مادامنِي ماعدت قادِر أكلِمك ..
أهمّ شي :.
ان انت بشعُوري أدْرى؛
سواء أعلِمك أو ما أعلِمك !
مادامك الجلاَّد وَ أفراحي أسْرى،
مافيه داعِي اشتكي وَ اتظلمك !
الجَرح /
دامه مِنك جعله مايبْرى !
يشفِيني الله .. وانت الله يسلِمك ..!
الله يسلمك ..!
الله يسلمك ..!


طلعت منها هذي الكلمات وسكرت بعدهآ الدفتر وطلعت للصاله عند أخوتهآ عشان تنسى اي شي ممكن يعكر مزآجهآ

:::
:::

بمكآن ثآني بالمدينه
جآء من الشغل ومنذ الصبآح تفكيره محصور بالقرآر الذي نوى أنه يطبقه حرفيآ
جلس عند امه وبنظرات جديه قال : يمه
امه : هــلآ ياولدي ويش بغيت
يوسف : يمه ابي شورك بموضوع مهم
امه جلست وبآن عليها الأهتمــآم : ويش الموضوع يمه ؟
يوسف : أممم ابيك .."وسكت "
امه : قول يمه ليه سكت
يوسف : ابيك تخطبين لي
أنصدمت امه من قرآره وظلت تطالعه بنظرآت تآيهـه
::
::
نرجع لبيت ابو مهآ
دخل وقت المغرب ...جوآ عايله ام سامر وام هديل
هديل وخلود يضمون شوق : مشتاقين لك
شوق تبوسهم : والله انا اكثر .. مشتاقه لكم حيييل
هديل : وآآآآآو صايره تهبلين
خلود تتخصر : ويش تهبل شوفي كيف صايره عصلاء
شوق رفعت حاجبه : ما اسمح لك تسبين انا رشيقه يالبطه
خلود : أمحق رشآقه .. المهم علومك
شوق تمسك يد عمتهآ : عمتوو مشتآقه لك مووت
أم خلود تضحك : انتي القاطعه حتى اتصال ماتتصلي نسيتينآ بعد الزوآج
ام هديل : ماتوقعت الزوآج يسوي فيك كذآ
هديل : بالله يمه لقت لها زوج ويش تبي فينآ
ام خلود : صدقتي ياهدوله .. امشوآ نروح بالمجلس نسولف مشتآقه لسوآليف شوق
شوق : والله انا اللي مشتآقه لجلسنآ وجمعتنآ مع بعض الله يحرمني منكم
جلسوآ كلهم بالمجلس
هنآدي : هديلووه خليد مشينآ لغرفتي نسولف مآ تعجبني جلسة العجآيز
ام خلود : حنآ عجايز .. قومي قومي طسي لغرفتك
الكل فطسوآ ضحك أمآ هنآدي تبي تقهر عمتهآ : الحين قلت انتي عجوز .. والله مشكله ياعمه مارديتي علي ألا تدرين انك صرتي عجوز
الكل : هههههههآآآآي
ام خلود تلعب بشعرهآ : حبيبتي أنــآ صبيه ورآح اضل صبيه
هنآدي : لخود ألحقي على أمك فاصله عدآد عمرهآ على 25
مهآ ميته ضحك : بس حسبي الله عليك قطعتيني ضحك
هنآدي : أهنيك ياعمتو على ثقتك بنفسك بس حابه أقولك انهآ مو في محلهآ
شوق : ومن قال انهآ مو في محلهآ بسم الله عليهآ تهبل عمتي
ام هديل : تعلمي ياهنآدي من شوق الحسي عقلهآ شوي لا تحطمينهآ
هنآدي : شفتي اللي اصغر منك مقتنعه انهآ عجوز وسآكته
ضربتهآعمتهآ بالكآسه اللي بجنبهآ وقالت : عجوز بعينك
هديل تبوس أمهآ: كل من شاف امي يحسبهآ بنتي زولهآ وجمآلهآ يعيطهآ بالعشرين
هنادي ميته ضحك : هذا اللي يقول القرد بعين أمه غزآل هههه
الكل : ههههههههه
شوق : بس ياهنآدي تكفين وربي مافيني للضحك
شهد تمسك بطنهآ : الله حسيبك ضحكتينآ
هنآدي توقف : والله خرفوآ عجزنآ .. مشينآ للغرفه والا بيرحون ضحايا للضحك
ام هديل : روحي وفكينآ من تعليقاتك ماخليتي أحد بحاله


بطريقهم للغرفه



هديل : ههههههه لييش على أمي هآه تبين أفترسك الحين
هنآدي : اتحدآك .. أمشوآ بس جايبه لنا شيبسآت وشوكولآتآت شي تأكلون اصابيعكم ورآهــآ
خلود تبوسهآ : ياختي انتي رهيبه تعرفين كيف تخلينا ننبسط
هديل : يس يس أنآ اشهد على ذا الشي
هنآدي تقفل باب الغرفه وتشغل المسجل على الصوت العالي : أنطــربـووآ يافتيآت
سحر تفتح الشيبس : انا بأكل وبعدين أرقص مآ أتحمل اشوف الأكل قدآمي وما افترسه
خلود : صح اول شي نبلع بعدين تجينآ الطاقه بدون طاقه مانقدر نسوي شي
هنادي : تفكير أرهآبي بس أعجبني على الأرض لو سمحتوآ عشان تتم عملية ألفتراس بأنتقان
نزلوآ الشيبسات وباقي العلب على الأرض وبدوآ يأكلون


ببيت سيف
ساميه جات وجلست على الكنبه : بشري يمه ما اتصل ابو ريم
امها : لا والله ما اتصل يابنتي خلي البنت تفكر زين
ساميه خآيفه تسأل أمها لكنها تشجعت وقالت :يمه قلتوا لهم القصه ؟
امها لفت على جهتها : أي قال ابوكِ كل شي لأبو ريم وأكيد هي تعرف
ساميه شوي وتبكي : يمه انا مدري كيف طاوعت نفسي وساعدت كوثر والمصيبه كلها جت على راسي
امها : كل ابن ادم خطاء وخير الخطائون التوابون وانتي تبتي وان شاء الله ربي يتوب عليك
ساميه تبكي بحضن امها : امين يايمه امين
كآن توه طالع مع الدرج وسمع كلامهآ مع امهآ مشى بسرعه لغرفته بدون ما يمر عليهم
وبدآخله قهر على حيآته اللي تدمرت بسبب غلطة اخته وغوآية بنت عمهآ لهآ
بعد عدة سآعــآت
وصلت للمكآن اللي حدده لهآ من قبل ... قلبهآ تتسآرع نبضآته مع كل خطوه تخطيهآ وأنفآسهآ تزدآد حرقتهآ أكثر وأكثر
حست بالمسآفه طويله وأتعبتهآ كثير .. اخيرآ حست بوجوده ورآهآ
..: تأخرتي ربع ساعه .. كنت اضنك ماراح تجين
رغد قالت بنبره جافه جدآ: اخلص علي انا جايه اسمع ويش تبي تقول
عبدالله مشى قبلها ودخل للمطعم ودخلت ورآه ومسفاتهم متقاربه .. فتح لها الطاوله اللي استأجرهآ المحاطه بخشب حولهآ وباب كانها غرفه مصغره معزوله عن الكل
رغد بخوف : هنآ ؟
عبدالله : لاتخافين ماني نذل عشان أأذيك .. وماهقيتك تخافين مني
رغد : الدنيا مافيها امان حتى اقرب الناس لك ممكن تخون " دخلت وثبتت لثمتهآ سكر الباب الخشي الموجود وجلس قبالها
رغد تتأمل المكآن: اول مره أجي هنآ دايم اروح للقسم الثاني ماتوقعت فيه شي معزول كذا
عبدالله : هذا المكان حسب الطلب
رغد : باين من ديكوره .. المهم ويش تبي تقول
عبدالله نزل راسه : ويش تشربين اول
رغد تهز رجلها وتحاول تخفي توترها: مشكور مابي شي .. انا جايه " قاطعها "
عبدالله : جايه تسمعين ويش بقول ... اول شي يارغد انا يعذبني ظنك اني خدعتك او كذبت عليك
رغد طالعته بنظراتها السهميه :ماحكمت عليك من فراغ كل تصرفاتك هذا مبررها الوحيد
عبدالله : ماتركتي لي فرصه اقولك عذري
رغد :أنا اللي ماتركت لك فرصه والا انت اللي طعنتي ورحت انا مانسيت وعودك بس الظاهر انت نسيتها وضربت فيها الحيط
عبدالله : ليه مآ سألتيني
رغد رفعت حاجبها وقدمت على قدآم شوي وقالت : أسألك .. انت خليت فيهآ سؤال .. بعدين ليش جايبني هنآ عشان تقولي الخرابيط هذي
عبدالله : صايره عصبيه ماحد يقدر يتفاهم معك
رغد : انت اللي ماتعرف ايش تقول ..انا جايه اسمعك مو جايه العب اذا ماعندك شي لا تعطلني رجاء
عبدالله سكت شوي وبعدها قال: ماتبين تعرفي ليش ابتعدت عنك
لفت على الشبآك الزجاجي اللي جنبهآ : مآيهمني أعرف ولآ أبي أعرف
عبدالله : حتى لو قلت لك أن نظرتك لي رآح تتغير وبعدهآ مستحيل تشوفيني بحياتك ببتعد عنك للأبد اهم شي تعرفي الحقيقه اللي كانت غايبه عنك
طلت فيه شآفت بعيونه الصدق نفس نظرآته لهآ قبل سنين ...خدرتهآ نظرآته وكلامه اللي ينطق فيه كأنه مشعوذ ويقرأ عليها تعويذآت الأبديه في حبه ..كل ثانيه تنصدم بالكلام اللي يتفوه فيه لا شعوريا بدت تنزل دمعآتهآ بأنجرآف هآدئ بعد ساعه من كلامه المتواصل
عبدالله : هذا كل شي قلته لك
رغد تمسح دموعها: انت نآوي تعذبني أكثر .. كلامك هذا مثل السم يسري بعروقي
عبدالله : انا المهم عندي الحين تكونين عارفه كل شي عشان ماتظلميني وتظنين فيني شي ماكنت افكر فيه بتاتاً
رغد تسحب نفسها وتطلع وهو يطلع ورآهآ
عبدالله : رغد .. رغد .. استني شوي
رغد : ويش تبي ثاني ناوي تذبحني اكثر
عبدالله : الله يوفقك بحياتك ويرزقك بـاللي يستاهلك
رغد لفت عليه قبل تروح : وتظن في أحد يستآهلني غيرك
مشت بسرعه للسياره واتجهت لبيتهم
خالد : هههههههههه ماتوقعتهآ تطلع من باسل
فهد: باسل ماعنده صبر نهآئيآ ..مدري شسوي فيه
خالد : انت خلصت اللي لك هنآ
فهد : ايه وبكره ان شاء الله مسافر للمدينه
خالد:مآطولت عندنآ خلك شوي المدآم عند أهلها ماهي طايره
فهد يضحك : والله مأجل اشغالي بالرياض ولآزم اجلس بالمدينه يومين ... وعدت ابو مهآ اجيهم
خالد : حـــركــآآآت
فهد : اقول شخبار بنتك ؟
خالد : طيبه مآعليها قمر مافي زيها
فهد يضحك : والله اني أشك بس اذا طلعت على أمهآ اكيد بتكون حلوه
خالد بتهديد : اشوفك تتغزل بزوجتي
فهد : ماقلت ألا الحق
خالد :طيب لاتجيب طاري زوجتي على لسآنك ترى أغــآر
فهد يشرب عصيره : خل ختآمهآ مسك ههههههههههه
خالد : اقول فهد ويش رايك تخطب لأخوك باسل ترآه صار رجال وكبير بعمره
فهد يفكر : خلني أدرس الفكره برآسي واشوف
خالد : ليه هو مشروع تدرسه ...خل اخوك يستقر بحيآته بدل ماهو مشتت
فهد: معك حق بس هو مآفتح لي الموضوع وقآل انه يبي يتزوج
خالد يغمز له : لآ تنتظره يجيك ان أزرع الفكره برآسك ..هو بس يأشر مليون بنت تتمنآه
فهد يبتسم :بنتظر الوقت المنآسب وأشآوره
خالد : أستعجل شوي ترى الأيآم تركض فينآ
فهد : حسستني أني شآيب ياخي
خالد : هو الصدق ههههههههههههههههههه
فهد يوقف : والله أنت مآورآك الا الدجه ...انا رآيح البيت أنــآم عشآن امشي الفجر للمدينه
خالد : توصل بآلسلآمــه
فهد يسلم عليه ويودعه : الله يسلمك نشوفك على خير
خالد : وانت بخير يارب .. مع السلآمـه
وأتجهه كلاهمــآ الى بيته
:::
:::
:::
دآم ربي مآگتب يجمع "مصـيـري "
مع مصـيـرگ ؟!
يقطع آلله [ سيرة آلحُب] . . وَ . . رجآه وَ يقطعگ
نآوي أرحل ,
وَ إنت مآقصرت بي . . مگثـور خيرگ~
وَ آدعْ بـ/ آلتوفـيـق { لي ’
مآدمت جآي أودعگ !
لو معگ قلب وَ تبيني . . مآرحلت لـ : حدّ غيرگ!
گيف معگ آقضي حيآتي..؟
............................وَ إنـت قلبـگ مـو معـگ!!
دخلت البيت ومشت على طول لغرفتهآ نزلت عبايتهآ وغسلت وجههآ انتظرت شوي لمآ خفت معآلم البكآء عن خفونهآ ورمت كل شي على سريرهآ .. همومهآ , افكارهآ , وضنونهآ
طلعت للغرفه اللي الكل جالس فيهآ وقبل ماتدخل مرت على المطبخ تشرب لهآ شي بآرد يبرد لهيب النآر المشتعله بجوفهآ ... دخلت وقالت بصوت يادوب ينسمع : السلآم عليكم
الكل : عليكم السلام
ام هديل : رغوده ايش فيه وجهك ؟
رغد ابتسمت ابتسآمه ميته وذآبله : تعبت من الحر
ام هديل : اي والله اليوم الحر زآيد
شهد : الله يعينآ على الصيف وربي رآح نشتوي فيه
شوق : يعني مآتعودتي هذآ جونــآ
مهآ تدخل بصينيه حلى : يالله بردوآ على أنفآسكم اليوم مووت
رغد سحبت لهآ على طول صحن حلى وأكلته بدون ماتحس بنفسهآ .. امآ شهد مآغاب عنهآ ضيقة رغد ..وملامحهآ الحزينه وبدت الشكوك تستحوذ عليهآ
شهد (رغد اللي فيها ماهو بس تعب من الحر فيهآ شي غيره وأنـآ لآزم أعرفه يارغد لآزم )
بالغرفه الثانيه
دق جوآلهآ وتركت البنات يرقصون وراحت بزآويه ترد شآفت رقمه واستغربت او بالأحرى أنصدمت
هنآدي ( ويش يبي متصل ..أكيد جن وأستخف ماهو صاحي يدق علي ماهو راضي يتركني بحالي ) اعطته مشغول وحطت الوضع سآيلنت ورجعت عند بنات عمتها
خلود : مين اللي أتصل ؟
هنادي : رقم غريب ومارديت
هديل تسحب هنآدي وترقصهآ معهآ والبقيه يصآرخون ويضحكون
سمر : ياعيني عليك ياهنوده
خلوده مسكت سمر وقالت: تعآلي يازوجة أخوي خلينآ نرقص
هديل تتخصر : من متى زوجة أخوك .. يآ مشاء الله وأنــآ اخر من يعلم
خلود تدفهآ : اقول بعدي بس خلينآ نرقص
هديل : مالت عليكم والله
سحر : ويش رايكم نروح عند عمآتي من زمآن عنهم
هنآدي : اي والله يالله نروح
سمر : انا بمر المطبخ يمكن مهآ وشوق محتآجين شي
خلود :ايه خلينا نساعدهم
أمــآ هنآدي خلتهم لمآ يروحون ورآحت للجوال شآفت 5 مكالمآت من نفس الرقم
انقهرت منه ومن تصرفاته الغبيه اللي مآتعجبهآ أبدآ
هنآدي (ويش اسوي معه شكله ماراح يتركني بحالي راح يطلع جنوني اممم طيب لو اغير رقمي افتك منه نهائيا ) اتصلت على عبير بسرعه
عبير : هلا والله
هنادي : هلا فيك .. وين مختفيه ؟
عبير : بالدنيا
هنادي : اقولك مآجد يتصل عليآ ويش أسوي ارد وألا اطنشه
عبير : مجنونه اذا رديتي عليه طنشيه ولاتعطينه وجه
هنآدي : متخلف مايفهم ويش أقوله .. أزعجني والله بأتصالاته
عبير : زي ماقلت لك طنشي الخصرآن يقطع المصرآن
هنآدي : شورك وهدآية الله...باي
عبير : بايوو حبي
لحقت البنات للمطبخ تسآعدهم بتحضير العشاء مابين ضحكهم وصرآخهم اللي ملئ اركآن وزوآيا البيت
بالغرفه
شهد بهمس : رغد ايش فيك من جيتي وأنتِ مو على بعضك
رغد : تعبانه .. والحين بروح أنــآم
شهد : طيب اتعشي
رغد : نفسي مسدوده... "وقفت وقالت"..تصبحون على خير
ام هديل : بدري يارغد أتعشي معآنآ
رغد قالت بصوت مُتعب : مقدر ياعمتي سامحوني مره تعبانه بروح انام عشان أرتاح
الكل : سلآمتك
قامت ام خلود وحطت يدها على جبينها : فيك شوي حرآره خذي مسكن ونآمي .. ماتشوفي شر حبيبتي
رغد : الشر مايجيك .. يالله تصبحون على خير
تركتهم وركضت بسرعه للغرفه قفلت الباب ورمت نفسها على السرير بكل قوتها ودموعهآ تتسآبق لوسآدتهآ وببآلهــآ تتردد كلمآته
" لمآ صار لي الحآدث كلهم ظنوآ اني مت لكن طلع في لخبطه بالأسم لأن نفس الوقت مآت وآحد أسمه عبدالله بحآدث بعدهآ دخلت العنآيه المركزه شهر فاقد الوعي مآأدري باللي حولي وصحت الحمدلله ورجعت لأهلي بعد مآتشافيت وقررت أني ابتعد عنك شوي وبعدهآ نمهد لك أني حي عشآن مآتنصدمين كنت نآوي أوفي بوعدي وأخطبك ونتزوج لكن صار اللي لخبط كل أموري .. رحت لمهمه في شغلي وأنتي أدرى بطبيعة شغلي ...كآن معي صديقي سطآم بهذي المهمه اللي كآنت خطيره مره قال لي قبل يصير لنآ الحآدث وننقلب أن زوجته وولده بذمتي وترك لي مسؤليتهم لو يصير له شي لآسمح الله ... مآت سطآم وترك أمآآنـه برقبتي لآزم أنفذهآ .. ولهذآ السبب مآطلعت في حياتك وقلت ليوسف مآيغلط ويقول أني حي عشآن تعيشين حيآتك بسعآده وتزوجت زوجة سطآم والولد اللي شفتيه ولد سطآم مآهو ولدي "
{رغــد}
آآآآآآآآه ياقلبي أنآ ظلمته ظلمته كثير مآكنت متخيله أن السبب هذآ .. بس ليه تركتني ياعبدالله كنت بعيش معك على الحلوه والمره .. عذبتني ألف مره بكلامك اللي قلته .. مآفي أحد بعيني مثلك .. أنت ضعت مني ضعت للأبد قولي كيف بعيش بدونك كيف بعيش بدون حبك الضآيع
يآليت أنى اللي مت ولآ ذقت اللي ذقته
دفنت نفسهآ اكثر وصوت بكآء يتردد بزوآيآ غرفـتهآ تعاني كثير وتتمنى أنهآ لم تعرفت طريق الحب ولآسآرت فيه ... محرومه من كل شي بدنيآهآ حتى بأمنيتهآ الوحيده اللي كآنت تسعى أن تتحقق لهآ حُرمت منهآ ...قدرهآ أن تقاسي وآقعهآ المؤلم ووتتجرع كأس المرار الحآذق
وسيلتهآ الوحيده للتعبير هي الدموع فقط لآغير .. لآتعرف وسيله للتعبير عن الحزن أكثر منه فهي سنه من الخالق ودليل على شدة الحزن أو الفرح الذي لاتعرف له طريق
جآء ابو مهآ وجلس مع خوآته وبقية البنآت
ابو مها : تسلم يدك يامها الأكل ماعليه كلام
مهآ : صحتين وعافيه على قلبك يآبوي
ام هديل : والله الجَمَعه هذي ماتتعوض بكنوز الدنيا
ابو مها : وين رغد مآ اشوفها ؟
شوق : تعبانه شوي وراحت تنام عشان ترتاح
ابو مها : وانتي يام سامر كيفك وكيف العيال
ام سامر : بخير انت شخبارك من زمان عن اخبارك لاتمر ولانشوفك
ابو مها : مشاغل الدنيا الله يكفينا شرها
هنآدي : أحنآ لازم نرجع نجتمع زي اول كل اسبوع
ام خلود : والله انك صادقه المفروض كل اسبوع نجتمع بالمزرعه
سحر : والله ونآسه نستانس ونغير جو البيت
ابو مها : ماعندي مانع ..انا طول وقتي بالمزرعه
شوق تتخصر: وانا اللي اتحسر ماني عندكم .. قهــر
ريم توقف : الحمدلله .. يبه اذا خلصت ابيك
ابو مهآ : أنا رايح لغرفتي تعالي هنآك
ريم : أغسل وأجيك بالغرفه
ابو مها : عن اذنكم خذوآ راحتكم البيت بيتكم
لحقت أبوها لغرفته وجلست قبآله والتردد بآين عليهآ ... تغتصب الكلام والحروف
ابوهآ : خير يابنتي
ريم : يبه أنــآ " وسكتت "
ابوهآ : انت أيش يابنتي .. تكلمي لآتستحين
ريم ركزت نظرآتهآ اللامعه على ابوهآ وقالت بحياء ممزوج بخوف : أنـآ موآفقه أرجع لسيف بــس عندي شرط
أبوهآ : أمريني ويش هو الشرط
ريم : يبعد أخته المجرمه عني ... لآتجيني ولآتقرب مني هذآ شرطي
أبوهآ: أبشري يابنتي بقوله على كلامك والله يوفقكم ويكتب لكم السعآده بحيآتكم
ريم تبوس يد أبوهآ وجبينه : الله يخليك لي ولآيحرمني منك ياتاج رآسي
نرجع عند البنات
بعد ماخلصوآ العشاء .. رجعت لهم ريم وكآنوآ مرتبين كل شي بوقت وجدهآ عند أبوها
مهآ : ويش السر اللي بينك انتي وابوي ؟
ريم ابتسمت : رحت اقوله عن قرآري
ام هديل : عسآكِ وآفقتي ترجعين لزوجك
ريم :ايه .. بكره ابوي بيكلمه
شوق تضمهآ : مبروك .. الله يوفقكم مع بعض
ام خلود : هذي ريم اللي نعرفهآ عاقله بتفكيرهآ
هنآدي: عقبال شهد عشان تفكنآ وبالمره شوق ترجع مع زوجها ومها النشبه يجي زوجها بالسلامه وتطس عنآ ويصير البيت هدووووء
شوق : مالت عليك المفروض تتمسكين فيني لأخر رمق
مها : والله طلعتي على حقيقتك كرهتينآ يالنذله
هنادي تضحك : والله البيت صاير ازعاج يكفي بنتك الرجه مسويه لنا قلق بصرآخها وبكاها
مها : حلالهآ تبكي تصرخ ان شاء الله تكسر البيت مالك فيهآ
هنآدي تصفق يديهآ ببعض : آآه بس نفسي أدربيك أنتي وبنتك مع الدرج
سمر : اي مساعده تحتاجيها هنادي انا جاهزه ترى
شوق تضحك : والله يامهاوي كارهينك مره
مها تغمز لهنادي: انا عارفه ليه كارهيني عشان ما اخليهم ينامون زي مايبون وحاشرتهم
هنادي : اصلا الأجازه بتخلص ونرجع للدراسه والهم هههههههههه
مها بتكآسل: اوف انا دوامي بعد اسبوع
ام هديل: ماجاء نقلك للمدينه
مها : لا والله لسى ماجاء شي
سحر تهمس : والله لو تنقل المدينه غير تنتفنآ زين
ريم : هههههههه الحمدلله مالها سلطه عليا
مها تصرخ : لاتحشون فيني .. هيه انتي وهي ويش مسويه انا عشان تشنوآ حرب ضدي
سمر : والله يامهاوي احنا خايفين على حياتك الزوجيه لايصير فيها تشتت اسري خصوصا ان بنتك صغيره ودايم بعيده عن ابوها لازم تكونوا ببيت واحد عشان تصيروآ اسرة متماسكه ومثاليه
الكل : هههههههههههههههههه
خلود : ابو الكلام اللي ينـبُع عن ثقافه قائلته
مها : فكوني من شكرم ودعآويكم وانا بالف خير
سمر تهمس لهنادي : اقول ماحد رايح فيها الا انا وانتي
هنادي : اي والله حنا اللي صرنا بالحضيض
دق جوآل شوق وكآن المتصل فهد .. أستئذت منهم وآحت لغرفتهآ
شوق : هــلآ
فهد : صبآح الخير
شوق تطل في الساعه اللي صارت نص الليل بدون ماتحس : صباح النور
فهد : كيفك ؟
شوق : الحمدلله
فهد : جهزي نفسك بمرك
شوق طلعت عيونهآ قدآم : وين تمرني ؟
فهد : ببيت أهلك حجزت فندق وبأخذك معي
شوق : أنت بالمدينه ؟
فهد : لسى مآوصلت باقي لي 50 كيلو
شوق:طيب تعال نآم بمجلسنا
فهد : لا .. البيت كله بنآت رآح اقيد حركتهم بعدين انا حجزت وخلصت يالله جهزي نفسك
شوق بتأفف : طيب .. مع السلآمه
فتحت شنطتها وحطت فيهآ كل أغرآضهآ وملابسهآ اللي تحتاجها
رجعت للغرفه وهي معصبه شوي
شهد : ياساتر ليش معصبه
شوق : شكل هنادي دآعيه علينا من قلب
هنآدي شهقت : أفــآآآ شفتوآ ياعماتي وبنات عماتي الظلم عيني عينك
ريم : ويش صاير ؟
شوق : فهد جاء المدينه واتصل يقول بيأخذني
الكل : هههههههههآآآآآآآآي
سمر : أجل انتظروا بندر يتصل يقول يالله يامهاوي بمر أخذك
سحر وسمر وهنادي بصوت وآحد : أميـــــن
مها : (قل اعوذ برب الفلق من شر ماخلق ) عينكم قويه ياليته يجي ويش ابي فيك اجلس عندكم من حلآيآ وجيهكم اقابلها
سحر : منآك بس انتي توآسين نفسك بنفسك
مهآ : اقول شوق روحي تجهزي وانا بجي اساعدك
خلود : هههه شوفوآ هربت منآ


بعد ساعه وصل فهد وأخذ شوق معه للفندق اللي حجزه
بآلسياره
فهد : أنبسطي مع أهلك
شوق : الحمدلله بس بكره ترجعني عندهم أوكِ
فهد ابتسم : أوكِ ... يالله وصلنآ
وقف سيآرته عند بوآبة الفندق وأتجه للجنآح اللي حجزه لهم ... وخلفهم عربيه فيهآ شنطهم
بعد مآدخلوآ نزلت عبآتهآ ورآحت للمرآيآ تشيك أخر مره على شكلهآ وتتعطر


أمــآ هو جلس على الكنبه بتعب يشرب مويه ويأخذ أدويته ..شافهآ مو مهتمه له أبدآ .. جات جلست على الكنبه وأخذت الريموت تقلب في القنوآت
فهد : ويش فيك متضايقه ؟
شوق بدون مآتلف عليه : ابد مو متضايقه يتهيأ لك
فهد بطالعهآ بتفحص : لآ مآيتهيأ لي .. قولي ويش فيك
شوق بصوت يميل للحده شوي : قلت مآفيني شي
فهد أستغرب من نبرتها قال بصوت حآد : شوق لآتحاولين تلفين وتدورين اذا فيك شي قولي
شوق لفت عليه : وانا قلت مآفيني شي
قامت ورآحت للسرير وأتغطت بالشرشف


{ شوق}
مو حآس فيني تآركني مآيسأل عني فترة مآكآن بجده ... والحين ينفخ عليآ ويش سويت أنآ بدنيتي عشآن يصير فيني كذآ ... فهد مآ أحسه قريب مني أوقآت أحسه بعيد كل البعد عني ومشغول بنفسه وخصوصياته ..نزلت دموعهآ على خدهآ بأنسياب متلاحق
زآد استغرآبه من حركآتهآ بدل ملابسه وانسدح جنبهآ بهدوء وبدون اي حركه منه


{فــهــد }
أكيد في شي مضآيقهآ وماتبي تقول او تتكلم .. بس كانت تتكلم معي عادي مو باين ان فيهآ شي
أسئلهآ وألا اخليهآ الصبآح ؟!.. لالا الحين ممكن تكون ماتبي تتكلم احسن اكلمها الصباح تكون رآيقه أكثر واقد اخذ واعطي معهآ


{ شوق}
ماكلمني يعني أنـآ ماهميته ... مدري اي قلب جوآته كذآ يجي من السفر حتى كلمه حلوه مآسمعتها منه .. ماقال لي مشتاقلك ولاجبر خاطري حتى بسلآم يشفيني ..وين أحسآسك يافهد ليش تقسى علي كذآ .. اي ذنب ارتكبته حتى تكون هذي عوآقبه ..انت صاحب قلب ميت يافهد قلب ميت مستحيل يحس بالحياه ابدآ
قامت من جنبه ورجعت للصاله بعد ماغسلت وجهها .. اخذت لها كوب مويه بارد يمكن يطفي النار اللي مشتعله بجوفها .. جلست بالزآويه وهي ضامه رجولها ودفنت راسها بين ذرآعيها


بس القهر ../رجـآل قلبهمن خش’ـب
مايدري وش معنى الهوىـآ ..؟
لوتسـأله وش آخر علوم الهوىـآ
قـآلالهوى شرقي وحـآر ..
يمكن يجي بـآكر شمـآلي ونبردشوي ..
يـآبرد قلبك يـآخشـ’ـب


يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -