بداية

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -25

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك - غرام

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -25

نصر أنصدم :.......
مشاعل وهي تكمل : ويقول أسم ورود فيهاااا
نصر من غير مايسنع الباقي سكر الخط
مشاعل ناظرت الموبايل لي فتره وبعدهااااا قررت تروح لي منصور لبسة عبايتهااا وطلعت من غير أحد يحس فيهاا
.............
ناظرواااا فيه وهو يخرج يركض والشباب وراه يبغواااا يعرفوا السالفه فتح باب السياره وناظر ذياب وهو يركب \
جنبه : وش عرفة
نصر وهو يحرك السياره وبسرعه :سعد وراا السالفه
ذياب بقهر :هذا لسه يحسب أننا سبب في وفاة ولده الـ #####
نصر ماعلق على كلامه وصل بيت خالته دخل يركض وذياب وراه فتح الباب وبقوه دخل
وشاف سعد جالس بالصاله تقدم منه ومسكه من ثوبه وبصراخ :وين زوجتي
سعد أول ماشاف نصر معصب أبتسم بسخريه : وين يعني بتكون
نصر فقد أعصابه وعطاه بكس :تكلم أحسن لك ياسعد
سعد وهو يمسح الدم من شفايفه أبتسم وبمكر :يمكن تكون مع خويهااااا
نصر هنا ماعاد قدر يضبط أعصابه مسكه وصار يضرب فيه :أنت تتكلم على زوجتي يالـ##### ماراح أسمح لك ياسعد تتعدى حدودك
ذياب تقدم من نصر ومسكه :خلاص يانصر الرجال بيموت
نصر ابعد يد ذياب ونزل لي مستوى سعد :وين زوجتي للمره الثانيه أقولك
سعد وهو يحس روحه بتطلع من كثر الضرب :عند واحد أسمه منصور
نصر بعصبيه :وين ذا المنصور
ذياب تقدم منهم ومسك سعد :ياللا يانصر أمش يدلنا
طلعواااااا من البيت وأخذواااااا معاهم سعد أول ماطلعوااااا شافواا رائد ومؤيد ووسيم ينتظرونهم براااا
حركواااا والشباب وراهم
............
جالسه بغرفه وهي تبكي ضامه رجولها لي صدرهاااااا تناظر المكان إلي هي فيه
ماتدري وش يبغون منهاااا ليش يجيبوهااااا ومين هم " وينك يانصر " شوي وسمعت صوت خطواط تتقدم من الغرفه
ضمة نفسهاااا وهي بتموت من الخوف حس باالباب ينفتح وصار قدامهاا شخص يناظرهاااااا
منصور وهو يناظر شكلهاااا لابسه بجامه حمراء وشعرهاااا الاشقر طايح ومغطي على وجهااا ابتسم
بسخريه وقرب منهاااا وصار واقف على راسهااا :الحين إنتي زوجة نصر
رفعة راسهااا بهدواء تناظره وبخوف وهي تبكي :وش تبغاء مني
منصور بضحكه وحقد :هههههه أبغاء أحرق قلب زوجك مثل ماحرق قلبي
ورود : حرام عليك أتركني
منصور :هههههههههههه بدري ياحلوه واعطهااااا ظهره وطلع
نزل تحت وسمع صوت سلمان :وش تبغي فيه
مشاعل بعصبيه :وأنت وش دخلك
سلمان تنرفز : أقول ياحلوه الزمي حدودك
مشاعل بيبرود: ليش وش بتسوي
سلمان رفع يده بيعطيهااااا كف بس في صوت وقفه :سلماااااان
سلمان لف وشاف منصور معصب : نعم
منصور تقدم من مشاعل وصار قدامهاااااا :ممكن تتركناااا لي وحدنا
سلمان ناظره " مالت عليك وعليهاااااا " : ان شاء الله
ناظر مشاعل بنظره ولف وراح
منصور ناظرهاا بغرور:نعم وش عندك بعد
مشاعل نزلت دموعهاااااا ومسكت يده:تكفى يامنصور أستر على والله العظيم أنه ولدك إلي في بطني
ناظرهااا وهو ساكت ماتكلم :..........
مشاعل طاحت على رجولهااااا وهي تترجاااه :منصور تكلم الله يخليك
كسرت خاطره وهي تبكي ورجعة فيه الذكرى لي وراء
:منصور هو قالي تعالي والله مضلومه
وهي تبكي من كثر الضرب: منصور تكفى لاتضربني أنا ماسويت شي
نزل راسه وناظرهاااااا وهو يهمس بحقد : ليش هو مارحمهاااااا ليش خذا إلي يبه منهاااا ورمهاااا
نزل لي مستوهاااا ومسكهااا من كتفها وصار يهزهاا :قولي لي وتبيني الحين أستر عليك مااقدر لازم أحرق قلبه
مشاعل موفاهمه شي : طيب أنا وش ذنبي حرام عليك
منصور بصراخ : ذنبك أنك بنت خالته أكيد بينقهر عليك وضحك بسخريه بس مو كثر زوجته
مشاعل ناظرته مو مستوعبه كلامه وبهمس :أنت عن مين تتكلم
منصور بكر ه :عن نصر ولد خالتك إلي تعدى على شرفي وضيع اختي
مشاعل هزة راسهاااا بلا :لالا نصر مايسويهاااااا أنت تكذب
منصور :لا سواهاااا
قطع عليهم وهم يسمعون أصوات برااااا مشاعل ناظرت منصور وبهمس :صوت نصر
وقف منصور وناظر المدخل ومشاعل ركضت لي أقرب غرفه
دخل نصر ووراه ذياب وسعد أول مادخل ناظر قدامه ونصدم
رجعت فيه الذكرى لي أيام الدراسه بأمريكا
وهو يمشي ويناظره :منصور وبعدين
منصور وهو يضحك :وش فيك
نصر بعصبيه :كل مره ننطرد من المحاظره والسبب أنت
سلمان بضحكه :هههههههههه مايبطل حركاته
منصور ناظرهم :وبعدين معاكم عاد أنا الدكتور ذا ماأطيقه يجيب المرض
نصر :هههههههههههههههه أمش نفطر بس
ومن بعد ذا اليوم أختفى منصور وسلمان
منصور وهو يناظره نصر لسه منصدم :منصور
منصور بحقد :أي منصور ليه مو مصدق
نصر :لا.... بس ....كيف
منصور بسخريه :ليه ماعاد ودك تشوفني
نصر ماعرف وش يقول مو مستوعب منصور له دخل بسالفة أخططاف ورود ناظره وبنبره الجاده :منصور وين زوجتي
منصور ضحك :ههههههههههههههه وش زوجتك
نصر تقدم منه :أي
منصور بكره : لاياحبيبي بدري لسه
نصر ناظره وبعصبيه :أنت وش تبي من زوجتي خاطفهاااااا وش بيني وبينك
منصور تقدم منه وصار قدامه ومايفصل بينهم شي :بيني وبينك ماضي ياولد الشامخ ماضي ماراح أنساه
نصر رفع حاجبه :ماضي أنت وش تخربط
منصور : انا مااخربط تذكر فوز فوزر أختي اإلي ضيعتهاااااا وضيعت شرفهاااااا
نصر تذكر البنت الدلوعه إلي كانت عند منصور يدلع ويخاف عليهااااا
منصور :تذكرت ولا أذكرك
نصر :أنت أكيد مجنون
منصور ضحك :يمكن مجنون
نصر ناظره ولف وطلع يركض لي فوق يدور ورود ومنصور وذياب و سعد وراهـ
تسمع أصواتهم وصراخهم مو عارفه وش تسوي ناظر الشبابك إلي في الغرفه تقدمت منه وفتحته
شافة نفس الشخص إلي تخاصمة معاه يتكلم في الجوال سمعته يقول
سلمان : انت تدري في كل شي ..... أنا أغتصبت أخته ودخلت أسلحه عن طريقه ..... شكلي بأهرب
قبل يمسكني .... مااقدر أجلس أكثر من كذا ...... خلاص .... أي مستندات ... أوكي باي
أنصدمت وهي تسمعه " يعني نصر مو هو يعني سلمان ..... لا زم أروح لي منصور " وطلعت
تركض لي فوق
دخل وشافهاااااا تبكي وضامه نفسهاااا ركض لهااااا : ورود حبيبتي
ورود رفعت راسهااا وشافت نصر راحت تركض له وضمته :نصر
نصر ضمهاااااا :خلاص حبيبتي أهدي
سمع حد يصفق من وررراه : شفتهاااا خلاص
نصر لف وناظره : منصور بلا جنان أنا مااعتديت على أختك
منصور ضحك :تسوي حالك بري لا ياحبيبي مارح أصدقك
نصر عصب :أنت وبعدين معاك ماتفهم قلت لك مااعتديت على أختك
منصور نزلت دموعه : أنت حرمتي منهاااا كانت دلوعتي أخاف عليهااااا من كل شي من كثر ماتعلقة فيني
سافرت معي أمريكاااا وكملت ودرسة عندي بس انت ضيعتهااااا
نصرناظره مو عارف وش يقول له :......
منصور كمل : جتني مثل الورده الذبلانه يومتهااااا مات منصور وجااااا منصور ثاني
تذكر منصور يوم الحادثه : هذي وين راحت
صار قلقان عليهااا مو عارف فين راحت أو عند مين جلس وهو على
أعصابه منتظرهااااا وقف :لا زم أشوف فين راحت
سمع صوت الجرس راح يفتح شاف أمه وأبوه : هلا والله
تقدمت أم منصور وضمته : هلا حبيبي أخبارك
منصور :تمام
وسلم على أبوه :أخبارك يبه
أبو منصور :بخير
أم منصور :إلا فين دلوعتنا
منصور توتر : طلعت عند لوراا
شوي ودق الباب قام يفتح دخلت فوز وهي تبكي :منصور ألحقني
كلهم تقدموااا منهاا منصور :وش فيك
فوز وهي تبكي :أنا ضعت يامنصور
منصور جلس جنبهاااا وهزهاااا من كتفهاااا :يعني
فوز وهي تشاهق : أغتصبني وضيعني
أم منصور وقت ماسمعت الخبر طاحت من طولهااااا
منصور ودموعه تنزل :مين
فوز :صديق نصر
منصور ضمهااااا وهو يبكي ضمهاااا بقوه :ليش
رفع راسه وهو يوجه المسدس على نصر : أمي وقت ماسمعت الخبر توفت وأبوي أنجلط ولحقهاااا كنت أحبهاااا
بس كرهتهااااا كل ماأشوفهاااا أتذكر أمي وأبوي حبستهاااا ضربتهاااااا حرمتهااا من الاكل وتتوقع الحين هي فين
ناظره نصر بصدمه :....
منصور وهو يكمل :بمستشفى المجانين تجننت من كثر ضربي لهااااااا قلت بأنتقم ولما كنت بألمانيا إلتقيت بخالك صدفه
وتعرفة عليه وحكالي كل شي وخطط معاه عشان ننتقم سوااااا هو في ولده وأنا في أختي
نصر لف وناظر خاله إلي يبتسم بخبث وكانه ماسوى شي بس من حق جده أنه يطرد خاله من الشركه
لي أنه كان يسرق فلوس ويوم مااكتشفوه طردوه جده وكان أيامهااا خاله متزوج وعنده ولد مريض بسرطان وبعد ماطرده
جده ماحصل فلوس عشان يعالج ولد ه وتوفى وزوجته تطلقة وأيامهااااا سعد راح عند يوسف وهدده بأنه ماراح يسكت
وراح يجي اليوم إلي ينتقم فيه
منصور :تشهد على روحك ياولد الشامخ
مشاعل بصراخ :منصور
ناظرهاااا :نعم
مشاعل وقفت قدامه :نصر ماله يد في الموضوع سلمان هو إلي أغتصب أختك
منصور ضحك:هههههه تدافعي عن ولد خالتك
مشاعل وهي تبكي :والله العظيم سلمان سمعته بأذني وهو يقول أنا أغتصبت أخت منصور وأنه دخل أسلحه عن طريقك
الكل مصدوم منصور :إنتي وش تخربطي
مشاعل :ألحق عليه يامنصور قبل لايهرب
ذياب على طول تحرك ونزل يركض يدوره في الفله ومنصور والباق وراه
سمع ذياب صوت في المكتب توجه له ودخل شاف سلمان يطلع أوراق من خزانة منصور ويحطهااااا بشنطه
وبعدهاااا شاف صور لي فوز أبتسم بسخريه : تصدقين انك غبيه يوم مصدقتي أني نصر كنتي تلاخبطي بينا
وأنا أوهمتك إني نصر وأخوك طلع أغبى منك
منصور تقدم منه ووقف وراه : من جد أنا غبي
سلمان طاحت الصوره من يده ولف وشاف منصور : منصور
منصور : أي منصور الغبي منصور إلي سكنك في بيته منصور إلي ضيعت أخته وخدعته طول السنين
سلمان : منصور أنت فاهم غلط
منصور ابتسم بسخريه : غلط أنك تكون طول السنين مجروح وجروحك تنزف وأنت تحاول تداويهاااا وفجئه تكتشف
أن جروحك مسببهاااا شخص قريب غلط أنك تنخدع وأنت ماتدري مين إلي خادعك ويكون معاك ويضحك
ويتكلم ولكنه بلا ضمير
سلمان توتر وخاف : أنا
قاطعه منصور وهو يوجه عليه المسدس : أنت أيش تقدر ترجع لي سنيني تقدر تعوضني لا ماتقد بس أنا أقد أنهي كل شي
وراح إنهي اللعبه الوسخه
ركضت ووقفت قدام منصور للمرة الثانيه بس هالمره غير مستحيل تشوف حبيبهاااا يقتل أحد وهي تتفرج لازم تنقذه
صرخ وهو يشوف مشاعل طايحه على الارض طاح المسدس من يده وقرب منهااااا وهي غارقه بدمهاااا
تقدم وهو مصدوم يشوف وحده حبهااا بس كانت ضحية أنتقام مالهاااا ذنب في الموضوع كله بس القدر دخلهااااا هذي العبه
عشان تكون هدف يوصل لي الشخص لي يبغاه جلس جنبهاااا :مشاعل
ناظرته وهي تتألم ابتسمت بتعب : منصور أحبك
منصور نزلت دموعه وللمره الثانيه يحس حاله بيموت راح يفقد شخص غالي ضمهاااا لي صدره : أسف
مشاعل بألم : لاتقول شي أنت ضحية خدعه عشت معااااه سنين بس أنا حبيتك
الكل مصدوم ورود ضمة نصر وبكت بصوت عالي سلمان واقف مو قادر يتحرك سعد طاح من طوله وهو يشوف
بنت أخته الوحيد بذا المنظر بس في شخص تقدم : قوم نوديهااا المستشفى
منصور ناظر ذياب وشال مشاعل وطلعوااااا يركضون فيهاااااااا وهم برااااا
رائد أول مشاف المنظر هو ووسيم ومؤيد تجنن : وش في
ذياب بأستعجال : خلك مع نصر داخل وبلغ الشرطه وحرك السياره بسرعه ومؤيد ركب معااااه
دخلوااااا داخل وشافواااااانصر ضام ورود وهديهااااا والكل مصدوم
رائد :وش في
نصر :بعدين أقولك بس خلك هنا لين ماتجي الشرطه وانتبه على وأشر على سلمان
راح له وسيم وكتفه : لا تخاف بس أطلع أنت ورود من هناااااا
نصر سحب ورود معاااه وطلعواااااا
...........
تـــــــابـــــع....


وصلوااااااا المستشفى وعلى طول غرفة العمليات لي أن الرصاصه كانت قريبه من القلب
منصور أنهار وهو يبكي :أنا السبب
تقدم منه ذياب : لاتقول كذا
منصور : أنا ذبحتهاااا بأيدي
ذياب حاول يهديه ويكون معاااااه
............
غبت عني والشوق جابك عمري الغايب هلا بك
يا مسى الاشواق ياروحي الهوا يسال جروحي
غبت وين الناس قولي انت وينك حبي وينك الهوا مشتاق؟؟....
بالمحبه ابتدي من وين يا غرامي يا حبيبي شوقي لك بعثر كلامي
يا حبيبي ابتدى من وين بالمحبه يا غرامي شوقي لك بعثر كلامي
قولي يا خلي من الي ياخذك مني وانا الي توقف ايامي
في بابك في غيابك يا حبيب روحـــــــــــي...
في دروبك الف كلمة شوق تبتدى بيك وتنتي بيك
تضحك بنظرة حبيبك يا حبيب روحــــــــــــي...
قولي يا خلي من الي يا خذك مني وانا والي توقف ايامي
في بابك في غيابك يا حبيب رحـــــــــــــــــي...
تقدمت منه وشافته جالس على واحد من الكراسي في الحديقه وشكله
قلقان وقفت وراه وحطت يدهاااا بتردد على كتفه
حس بأحد وراه وشوي يد على كتفه بس شم ريحة عطر يعرفهااااا غمض عيونه " هذي رحة عطر حبيبتي "
لفت وشافهاااااا قدامه وقف وصار مايفصل بينهم شي صار يتأمل ملامحهاااا وعيونهااا الملايانه دموع وشكلهااا
إلي يأسره بكل حالاته
مدت يدهاااا بتردد وحطتهاااا على خده مشتاقه له والحين شافة ىاللهفه بعيونه نسيت نفسهااااا يالله من زمان عنه
تأملت ملامحه عيونه ألي تذوبهاااا خشمه شفايفه ناظرت كل شي فيه مشتاقه لي حضنه الدافي ريحة عطره
في ملابسهااااا كل ماتضمه صار لهاااا من مد ماشمت عطره رفعت عيونهااااا وطاحت بعيونه
مومصدق يحس نفسه يحلم " هذي هي حبيبتي " مديده وشدهاااا من خصرهاااا وضربت
في صدره ضمهااااا بكل قوته ضمهااااا بكل شوق وده يدخلهااااا بين ضلوعه
لفت يدهااا حول خصر ودمعهاااا تنزل ضمته بقوه وهي تدفن وجهااااا بصدره غمضت عيونهاااا
وهي تسمع دقات قلبه المتواصله وكل دقه من قلبه تحس أنها تناديهاااااا
نزل راسه على شعرهااااا وغمض عيونه وش يبي أكثر من كذا حبيبته بحضنه همس لهاااا وهو
وده يسمع صوتهاااا :نمير
ابتسمت من بين دموعهااااا : هلا
سامي أبعدهااا عنه وناظر عيونهااااا همست له : الشوق جابني ماقدرت أتحمل بعدك أكثر من كذا
ابتسم ورجع خصل من شعرهااااا لي ورا أذنهاااا : عذبتيني وفي كل مره تصدي عني تعذبيني أكثر
نزلت دموعهاااااا : أسفه حبيبي
سامي تنهد :عيديهاااااا
نمير :حبيبي
سامي موقادر يستحمل بعدهااااا ضمهااااااا : أحبك
ابتسمت : أنا مو بس أحبك أنا أعشقك
سمعوااااااا صراخ من داخل أبتعدت عن سامي وهي تناظره : أيش في
هز كتوفه : ماادري
ابتعدت عنه وهي تركض لي داخل أول مادخلت شافة البنات يضمون ورود صرخت : ورود
ناظرتهاااا ورود وراحت ضمتهااااا
نمير وهي ضامهااا نزلت دموعهاااا وهمست لها: شفت ياورود
ابتسمت ورود وهي عارف نمير عن أيش تتكلم : بعدين نتكلم
هزة راسهاااا نمير وابتعدت عنه تقدمت لين وضمة بنت خالتهاااااا : أحبك
ورود : بس ماصار شي
منير ه جات وضمتهاااااا وبكت والكل سلم عليهااااااا وهو فرحان
دانه سحبتهااااا من بينهم : معليش بنت أخوي شكلهااااا تعبانه بعدين تتكلم
ورود ابتسمت لهاا بحب : فديتك تحسين فيني
دانه غمزة لهاااا : أكيد
أم نصر : يمه ورود وين نصر
ورود ناظرت عمتهاا : راح لي واحد من أصدقائه
هزة راسهاااا أم نصر وطلعت ورود ودانه فوق
دانه : يالله أرتاحي
ورود : ان شاء الله
دانه : بأروح لي سعودي أشتقت له
ناظرتهااا ورود : هاااا كل ذا عشان تروحي لي سعودك
دانه بهيام : ياعمري هو والله وحشني
ورود:هههههههه ياللا روحي له
دانه وهي بتمشى : بأقولك سر
ورود :أيش
دانه وهي فرحانه : أنا حامل وتراا أنتي أول وحده تدري
ضمتهاااا ورود : فديتك مبرووووك
دانه : الله يبارك فيك وعقبالك
ورود : آآآآآمين
دانه باستهاااا : باي وطلعت عشان ورود ترتاح
.............
شافهاااا وهي ضامه ولدهاا وتشم ريحته أبتسم على منظرهم شكلهم يجنن
تقدم وجلس جنبهااااا باس خدهااا وخد ولده : فديته يجنن
ريماس : ياعمري هو صغير
رياض : يشبهني صح
ريماس : اي مرره
رياض بثقه : من كثر حبك لي جبتي واحد نسخه
ريماس : ياواثق
ضمهاااا هو وولده لصدره : الله لا يحرمني منكم
ريماس باسته على صدره : ولا منك حبيبي
رياض ابعدهااااا عنه شوي : حبيبتي بئسئلك
ريماس : قول حبيبي
رياض : كيف تحطي في المطبخ
ريماس بتوتر : عايدي
رياض حس فيهاااا : عمري قولي لي
ريماس ناظرت عيونه ونزلت راسهااااا وقالت له كل شي رياض بصدمه : دلال
ريماس : أي
وقف وطلع من عندهاااااا على طول طلع جواله ودق على أخوه فارس قاله كل شي
فارس سكر من أخوه وهو مقهو ر ودق رقم بسرعه تكلم معاااه وسكر وهو مبتسم : والله لاأربيك من جديد يادلال
طلع رقمهاااا دق جاه صوتهااااا :خير
فارس : من فين راح يجي الخير دامك موجوده
دلال تتأفف : نعم أخلص مو فاضيه لك
فارس بيبرود : أسمعي الملكه بكرى جهزي نفس ياحلوه وعلى فكره راح نسكن في الدمام أوكي باي
سكر من غير مايسمع منهاااا شي
دلال ناظرت جوالهااااا بصدمه ونزلت تحت شافت أمهااا وأبوهاااااا جالسين تقدمت منهم
وراحت لي أبوهااا : بابا صدق ملكتي بكرا
أبو دلال بحده :أي بكره على ولد عمك فارس
دلال وهي تبكي : بس أنا ماابغاه
أبو دلال وقف : أسمعي من غير كلام زايد فارس ماخذك ماخذك فاهمه وطلع
راحت لي أمهاااا : ماما قول شي
أم دلال ضمتهااا : خلاص حبيبتي هذااا نصيبك
...............
بعد مارجع أمه وخواته من بيت الشامخ لي البيت نزل السوبر ماركت يبغاء يشتري عصير دخل
وراح جهة الحلويات أخذ أغراض بس وقفه صوت بنت صغيره : عمتوااا ثوفي حلوه
ضحكة بدلع :ههههههههههه مثلك حلوه
البنت الصغير :أنا أحبك
: وأنا كمان بس يالله عشان ماما ماتقلق
البنت الصغيره : طيب
ابتسم وأخذ أغراضه وحاسب وطلع شافهم متوجهين لي السواق بس في بوك طاح من البنت الكبير
تقدم بس ركبوااااااا وراحواااا راح وأخذ البوك إلي طايح بالارض "أستغرب كيف بيرجعه " راح ركب سيارته
وفتشه شاف بطاقه جامعيه الاسم : أبتسام محمد.....
وشاف فلوس وبطاقة صراف سكره والاسم لسه يدور في راسه طلع جواله ودق :هلا خالد........ أخبارك .....الحمد الله .....بغيت أسئلك
....تعرف واحد أسمه محمدالـ.... أي خلاص ...... مع السلامه
.................
خرج الدكتور من غرفة العمليات وهم متوترين راح له منصور بلهفه : بشر دكتور
الدكتور ناظرهم : الحمد الله العمليه نجحت
منصور ابتسم وضم نصر وهمس له : أسف
نصر : حصل خير
نصر : طيب كيف حالتهاااا
الدكتور : الحمد الله مستقره ولازم تكون تحت الملاحظه 24 ساعه
منصور : الحمد الله
الدكتور : بس
فهمه منصور وسحبه من بينهم وسط أستغرابهم من حركته : بس أيش يادكتور
الدكتور : للاسف الجنين الله يعوضكم غيره
منصور : الحمد الله مشكور دكتور
الدكتور : العفوا واجبنا وراح
تقدم منهم منصور وطاحت عيونه على نصر إلي أعطاه نظره بمعنى وش السالفه
منصور فهم على نصر : ممكن نصر شوي
نصر راح له : أكيد
وطلعوااااا مع بعض
.............
واقف يضبط غترته وهي تعطره وتتدلع عليه
مازن :ههههههههههه خلص حبيبتي غرقتيني عطر
تولين بدلع : حبي عشان تكون ريحتك حلوه
مازن باس خدهااا : فديت الحلوه
تولين : عمري يالله تأخرت على الرجال
مازن : منك إنتي
تخصرت تولين : لا والله
مازن ناظرهاا بنظره خلتهااا تخجل سحبهاااا وضمهااا لي صدره : فديت الخجول أنا
ابتسمت :يلا روح
باس خدها وطلع معزوم عند ضاري على العشاء
في المطبخ كانت تشرف على الخدم وتشوف وتساعدهم دخل المطبخ وشافهااا
لابسه شورت لين الفخذ أبيض وبدي أحمر ماسك سايبه شعرهااا مثل ماهو وحاطه قلوس احمر صارخ
تقدم وضمها من وراء : حبيبتي ليش تتعب نفسهاا
ريم ابتسمت : تعبك راح حبيبي
ضاري بحنان : عمري اهتمي بنفسك ولا تنسين انك حامل
ريم لفت يدهااا على رقبته وبدلع : لاتخاف حبيبي
خاق عليهااا شكلهااااا يجذب همس لها : وش رايك نطلع غرفتنا
ريم فهمت قصده وحمرت خدودهااا ابتعدت عنه وهي تعطيه ظهرها : يلا أطلع الحين الرجال بيوصل
لف يده على خصرها وباس كتفهااا : ان شاء الله
ريم انحرجة من نظرات الخدامات : حبيبي أحنا مو لوحدنا
ضاري الحين انتبه تنحنح : احم
ريم ضحكة :هههههه
ضاري رفع حاجبه : أضحكي وبعدين نتفاهم
رن موبايله رد : يالله حبي الرجال وصل وطلع
كملت ريم شغلهاا هي والخدم
في المجلس
ضاري دخله :هلا والله تفضل
مازن : يزيد فضلك
دخلوااا جلسواا مع بعض وجاااء مطلق أخو ضاري هو وزوجته
حنان : حبيبتي شوي شوي على نفسك
ريم ابتسمت : تصدقين بعض المرات أنسى إني حامل
حنان : على كذا بأقول لي ضاري
ريم : بيعصب ويزعل
حنان :أحس عشان تنتبهي لي نفسك
راحوا جهزواااا العشاء وتعشواااا الرجال دخل ضاري عندهااااا :احم احم
ريم راحت له عند المدخل : هلا حبيبي
ضاري : عمري وين القهوه
ريم : الحين حبيبي
عند المدخل في مرايه نزل ضاري جواله وعدل غترته وريم راحت تجبيب القهوه ورجعة : خذ حبيبي
ضاري ابتسم : الله لا يحرمني منك
ريم بحب باسة خده : ولا منك يابعد دنيتي كلهااا
ضاري ابتسم وراح لفت بترجع بس شافت جوال ضاري يهز شكله سايلنت أخذت وراحت وراه بس
خرج واحد من الحمامات وطاحت عيونه بعيونهاا ريم من الصدمه شهقة :.....
الى هنا أقف :.. ^ ــــ ^
أنتظروني في البارت الاخير ودي لكم : عطني الأمان
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فاصل إعلآني ^_^ / ..
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{ الـــــــــــبــــــــــارتـــــــ الا خــــــــيــــــــــر }


يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -