بداية

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -26

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك - غرام

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -26

{ الـــــــــــبــــــــــارتـــــــ الا خــــــــيــــــــــر }

.. مدخل } -
مُسّتَحِيِل أَتّخًيَـلٍ الدِنّيَآا بَلآكٍ ..
أَنـ تٍ لِيِ مَادَامٍ لٍيٍ قَلّبٍ خَفُوٍقْ ..
جًآآكٍ قَلّبِـيٍ بِالهَوٍى مَلّيَآنٍ جَآاكٍ ..
وِإِجّتِمَـعٍ حُبَكْ وٍدَمِيِ بِالعُرُوٍقِ ..
حي مني لا ذكرته دريت أني بخير
صاحبن لا شافني ضقت منه ضمني
يشتعل بي لين يطفى على العرق الاخير
و أنتثرله شوق و اليا أنتثرت يلمني
يا تنداي الخليه على طاقة حرير
يا مخوفني و قاطع رجاي و ممني
يا أمل يا خيبته يا متاهه يا مصير
خل قلبك لا تراخى الزمان يزمني
مابي الدنيا أبيك أنت لانك انت غير
جيت فحضانك طفل و أنت أبوي و سمني
شوف فوق وغن بسمي على اللحن القصير
و خصني في كل لمحة غرام وعمني
بشعل الدنيا عبير و بطفيها عبير
و لا بناشد من مدحني و لا من ذمني
جيت للدنيا كبير و بفارقها كبير
و من زعل ما همني و من رضى ما همني .
راحوا جهزواااا العشاء وتعشواااا الرجال دخل ضاري عندهااااا :احم احم
ريم راحت له عند المدخل : هلا حبيبي
ضاري : عمري وين القهوه
ريم : الحين حبيبي
عند المدخل في مرايه نزل ضاري جواله وعدل غترته وريم راحت تجبيب القهوه ورجعة : خذ حبيبي
ضاري ابتسم : الله لا يحرمني منك
ريم بحب باسة خده : ولا منك يابعد دنيتي كلهااا
ضاري ابتسم وراح لفت بترجع بس شافت جوال ضاري يهز شكله سايلنت أخذت وراحت وراه بس
خرج واحد من الحمامات وطاحت عيونه بعيونهاا ريم من الصدمه شهقة وهي تشوف واحد يناظرهاااا تراجعة لي وراء بس في
شي وقفهااا وخلهااااا تتأمله
طلع من الحمام ووهو يشوف وحده قدامه ولي صدمه أكثر أنهااا ماراحت لف بيرجع بس صدم في أحد
ضاري طلع يبغاء جواله وانصدم لما شاف ريم قدام مازن تقدم بعصبيه من ريم وسحبها: وش معاك هنا
ريم ودموعهااا تجمعت بعيونهاااا وهي تناظر مازن إلي مايدري ليش ماتحرك من مكانه
ضاري صرخ بعصبيه :ريم وش معاك
ريم ناظرت ضاري ودموعهااا تنزل :هو ياضاري
ضاري استغرب وناظر مازن ورجع نظره على ريم :مين
ريم وهي تاشر على مازن : قلت له لا تروح قالي بأيجي أزورك وماراح أخليك بس خلني وماسئل عني
ضاري مصدوم من كلامهاا سحبهاااا وضمهاا :حبيبي هدي إنتي وش تقولين
رجعة بهااااا الذكرى وقت ماكان عمرها عشر سنوات وهو 16 سنه
مسكة فيه وهي تبكي : لاتروح مازن
مسكهاا من كتفهاا بحنان :حبيبتي بأروح أشتغل وأجيب لك ألعاب وحلويات وكل شي
هزة راسهاا وهي تبكي :مابي بس أنت لاتروح
مازن مسح دموعهااا :ريومه لا تبكي عشان تصيري كبيره وحلوه
مسحت دموعهااا ببرائه: يعني مابتروح
مازن :ريوم حبيتي بأروح وأرجع ماراح أتأخر
ريم : طيب
ومن ذاك اليوم طلع ماعاد رجع البيت
شدت من ضمتهاااا على ضاري وهي تبكي :تركني لي وحدي وماسئل عني ماقال لي أخت
ضاري بصدمه ابعدهااا عنه وناظر عيونهااا : يعني مازن هو
قاطعته ريم وهي تبكي بصوت عالي :أي أخوي
مازن مصدوم مو قادر يتكلم مو مستوعب أنهااااا قدامه حس نفسه ضايع تجمعت الدموع بعيونه وهو
يشوفهااا كيف كبرانه ومتغيره عليه بس نفس الصوت والملامح إلي كانت تترجاه عشان مايتركهاااا
قرب منهاا وهي ضامه ضاري وهمس :ريم
تعلقت بضاري : قوله يروح ماابغاه أنا مو أخته
أنصدم أنشل لسانه من كلامهااااا مو مستوعب كيف ماتبغاه هو أخوه أيام جلس يدور وراه ومالقاها والحين
يوم لقاهاا ماتبغاه حرك عيونه عليهاا ودموعه تنزل : ريم
صرخة بعصبيه : لاتقول أسمي أنا ماابغاك أنت نسيتني وأنا نسيتك فاهم نسيتك
وركضت لي داخل وهي تبكي بقهر
طلع من المجلس وقت ماسمع صراخ وأصوات تقدم من أخوه إلي واقف وباين عليه مصدوم من شي
:ضاري وش في
ضاري ناظر مطلق : لا مافي شي أمش وانا أحكيلك
ولف على مازن إلي يبكي بصمت مسكه من كتفه : مازن
مازن قاطعه : والله غصب عني أتركهااااا كانت لي أسبابي وظروفي
ضاري تنهد وهو يداري دموعه : لاتخاف ريم طيبه ويومن وراح ترضى
مازن ناظره : ودي الحين أقابلهاااا مشتاق لهاااا
ضاري بجديه : أعذرني يامازن ماراح أخليك تقابلهاااا الحين ونفسيتهااا كذا خلهاااا ترتاح
مازن :بس
ضاري ناظره : لابس ولا شي وعن اذنك بأروح أشوف زوجتي
راح ضاري ومازن لسه يناظره " زوجته يعني ريم متزوجه ضاري " لف ورجع المجلس وهو مكسور
دخل وشاف حنان زوجة أخوه قلقانه أول ماشافته : ضاري ريم وش فيهاااا
ضاري : لاتخافي الحين أشوفهاااا
هزة راسهاااا وراحت دخل غرفة النوم وشافهاااا دافنه وجهااا بالمخده وتبكي قرب منهااااا ومسح على ظهرها بحنان
وهو خايف عليهااا : ريامي
ريم : ليش راح وتركني وأنا كنت محتاجته
ضاري بحنان : حبيبتي يمكن عنده ظروف ماتدرين
رفعت وجهااا عن المخده وصار وجها مقابل ضاري وبعصبيه :أيش كانت ظروفه وش إلي يخليه يترك أخته قولي
مد يده ومسح دموعهاااا وبحنان : حياتي أهدي لاتتعبي نفسك ولا تنسين أنك حامل
ناظرت بعيونه وشافت الحنان والامان وكيف خايف عليهاااا رمت نفسهاااا بحضنه وهي تبكي من القهر
وبهمس :ضاري لا تتركني
مسح على شعرها بحنان : في أحد يترك حياته
.............
دخل وشافهااااا سرحانه حتى دخوله ماحست فيه أخذ بجامته
وراح بدل ملابسه ورجع أنسدح جنبهاااا مديده ومسك كفهااااااا :حبيبتي
لفت عليه وابتسمت وهي تناظر ملامحه :هلا
ابتسم :إلي ماخذ عقلك
تقدمت منه وتكورت بحضنه ودفنت وجهااااا بصدره العاري : أنت في غيرك
نصر مسح على شعرهاااا وهو يناظرهاااا همست له : كيف مشاعل
تنهد بهم وهو لسه يتذكر كلام منصور :الحمد الله حالاتهاا مستقره
رفعت عيونهاااا وطاحت بعيونه : خالتك درت
نصر مسح على خدهااااا :اي وهي عندها رفضت ترجع البيت
مدت يدهاااا ومسحت على حاجبه المجروح إلي تعشقه تحسه مخلي مظهره رجولي :أحبك
نصر قرب وباس شفايفهاااااا بحب ابتعد عنهااااا وهو يشوف خدودهااا محمره :فديت الخدود
ورود بلخبطه : أنا بئنام
ضمهاااا لي صدره بقوه أحساسه أنه كان بيفقدهااااا يجننه مايقدر يعيش من دونهاااا هي كل حياته
ابتسمت وهي تحس براحه في حضنه لفت يدهااا على خصره وغفت عيونهااااااا
..............
تـــــــــــابــــــــع


انآ توَلـَّعْت بـِگ مـٌآ عـَآدْ ليِ فگـَّه ..
مـَدْرِي البَلآ منـْگ وَإلآ إنـِي تبليـّتَگ ..
مآقِلـٌت أحبـٌگ عَبـَثْ وُإلآ عنْ الشّگـَّه..
تبينـِي أقسـّم ..!؟
~» قَســَّمْ باللّــه ح‘ـبيتـَگ.
~»قَســَّمْ باللّــه ح‘ـبيتـَگ.
ناظر ساعته وشافهاااااا 2 في الليل ماجاه النوم وده يشوفهاااا
مسك موبايله ودق رقمهاااا هو داري أنها نايمه بس وده يسمع صوتهااااا أنتظر شوي وجاااه صوتهاااا وشكلهاااا كانت نايمه
حس بشوق لهااااا مشاعر متلخبطه اليوم ماسمع صوتهااا والحين يسمعه :ألو
همس لهاابشوق : أحلى ألو سمعتهااا بحياتي
عدلة من جلستهاا وهي تناظر جوالهاااا ورجعة همسة مومستوعبه :مؤيد
مؤيد بحب :عيونه
الجوري :وش فيك
مؤيد غمض عيونه وهمس :وحشني صوتك
رجعة ظهرها على وراء وهي ذايبه :بس
مؤيد :أشتقت لك اليوم كله ماسمعة صوتك ولا شفتك
الجوري :حتى أنت وحشتني
وقف وطلع من غرفته : حياتي
الجوري :هلا
مؤيد :أزعجتك
الجوري ابتسمت : فديت الازعاج أذاكان منك
مؤيد ابتسم :أحبك
الجوري تستهبل :قديمه
مؤيد :لا الحين صارت قديمه طيب إنزلي لي الحديقه الخلفيه
الجوري :نعم
مؤيد :مثل ماسمعتي
الجوري بخوف :حبيبي وش عندك أخاف إي أحد يشوفك
مؤيد :بتنزلين ولا
الجوري تقاطعه : خلاص باي وسكرت الباب
طلعت بسرعه من غرفتهاااا وهي تناظر اذا كان في احد صاحي "ياربي مو مصدقه مؤيد الله يستر أنقلبت حراميه ههههه "
نزلت مع الباب الخلفي وطلعت للحديقه
شافته واقف ويناظر موبايله مشت منى غير ماتطلع صوت وقربت منه وحضنته
انفجع بس لما حضنته شدهاااااا له وهمس :وحشتيني
رفعت راسهاااا وبغنج :مجنون
مؤيد :هههههههههه إنتي جننتيني
الجوري :مؤيد لاتضحك بقوه أخاف أحد يحس
مؤيد يحرك حواجبه :وش رايك فيني
الجوري : حسستني في فلم تجي بالليل بس عشان تشوفني
مؤيد قربهاااا منه وباس خدهااااا وقرب شفايفه من أذنهاااا وهمس : الجوري أذا تقدمت لك توافقين
الجوري أرتبكة ونزلت راسهاااا مو عارفه وش تقول
مؤيد ناظرهااا مد يده ورفع راسهااااا وطاحت عيونه بعيونهااااا : الجوري أش قلتي
الجوري حست بدقات قلبهاااا تزيد والجواء حار :ممممم ماادري
مؤيد :الجوري
الجوري :موافقه
مؤيد :أيش ماسمعت
الجوري بخجل: موافقه
ضمهاااا لصدره :فديت زوجتي المستقبليه
غمضت عيونهااااا وهي بحضنه تحس براحه هو الوحيد إلي يفهمهااااااويحس فيهاااااا
..............

اليوم الكل متجمع في بيت الشامخ الجد مسوي عشاء عشان ورود
في مجلس الرجال
هتان يهمس لي رائد : رائد
رائد :هلا
هتان :ودي أكلم أبوي يوسف عشان الموضوع
رفع رائد حاجبه : موقادر تصبر
هتان : لا مو قادر
رائد ابتسم بخبث :أقوله
هتان :لا الله يخليك راح تجيب العيد أنا بأقوله
رائد :كنت بأسوي فيك معروف
هتان :مشكور
ذياب :سامي
سامي :نعم
ذياب : خلاص لازم تتحرك لاتروح عليك البنت
سامي : أن شاء الله
نصر : سامي تدري أن كثير يتقدمون لهاااا ويبغون يناسبون جدي تحرك لا تسوي
مثل المره الاولى
سامي ناظرهم وقام متوجه لي جده عشان يقوله جلس جنبه
يوسف لف عليه : هلا والله بالغالي
أبتسم :هلا فيك
يوسف ناظر عيونه وبتسم :وش عندك حاس أنك بتقول شي
سامي بخجل :يبه أنا قررت
يوسف عقد حواجبه :وش
سامي حك رقبته :بتزوج
يوسف بفرح :هذي الساعه المباركه
سامي همس له :وأبغاء نمير بنت عمي
يوسف :وهي لك
لف يوسف ووجه كلامه لي ولده : فيصل
لف أبو نمير :هلا يبه
يوسف :أنا بخطب عندك
الكل في المجلس سكت ويبغواااا يعرفواااا السالفه ذياب ناظر نصر وابتسم
أبو نمير : في مين
يوسف :أبغاء نمير لي ولدي سامي
فرح أبونمير : وأنا من الحين أقول موافق
وناظر في أبو عمر وقاله : أبو عمر
أبو عمر :هلا أبو عبد الرحمن
يوسف وهو متذكر كلام منيره بس ماحصل فرصه :حتى أنت بخطب عندك
أبو عمر ابتسم :وأنا يشرفني نسبك
يوسف :أبغاء بنت الكبيره نجد لي ولدي وسيم
وسيم هنا تشقق من الفرحه وده يبوس جده الكل ناظر بوسيم
وسيم وهو منحرج من نظراتهم :خير في شي
الكل ضحك على أحراج وسيم :ههههههههههههههههه
هتان برجوله :وأنا يبه أبغاء أخطب
يوسف بفرحه :ومين تبغاء قول
هتان ناظر في أبو عمر :أبغاء بنت أبو عمر
أبتسم له أبوعمر: وأنا يشرفني
رائد بتريقه :مابقى إلا مؤيد وناظر أخوه وأنت مين تبغاء اليوم يوم الخطبه الجماعيه لا يفوتك
مؤيد انحرج ومارد على أخوه
أبونمير أـبتسم : لا مؤيد عروسته موجوده
الكل ناظر مؤيد
مؤيد ابتسم لي عمه :وأنا ماراح ألقاء أحسن منهااااا
أبو نمير يعرف أن الجوري من وهي صغيره متعلقه بي مؤيد : أجل مبرووووك
يوسف وهو يناظر أحفاده بفر حه : الله يسعدكم يارب
عند الحريم مبسوطين دخلت عليهم منيره بعد ماعرفة موضوع الخطبه
ناظرتهم بفرحه : عندي لكم خبر
دانه :أيش
منيره :اليوم حصلت خطبه جماعيه هههههههه
أم ذياب بأستغراب :كيف
جلست : سامي خطب نمير ووسيم ناظرت نجد خطب نجد وهتان صديق رائد خطب لين
ومؤيد خطب الجوري
الحريم انصدمووااابس فرحواااا ورود نطت على لين وضمتهاااا :مبروك عمري
لين بخجل : الله يبارك فيك بس لسه ماقلت موافقه
ناظرتهاااا ورود بنص عين :لا والله موافق غصب عنك هذاا حبيب القلب
لين حمرت :يعني ماينفع أتغلى شوي
ورود وهي رايحه لي نمير : لاماينفع
نمير أنسحبت أول ماسمعت الخبر وطلعت فوق لحقتهاااا ورود ودخلت وراهاا
نمير أول ماشافت ورود بكت تقدمت منهااااا ورود وضمتهااا :حياتي وش فيك
نمير :فرحاانه
ابتسمت ورود : ياعمري الله يسعدك
نمير دموعهااا تنزل من الفرحه مو عارفه وش تقول :.....
ورود بنذاله وقفت :أنا بأروح أقول لهم نمير ماتبغاء سامي
نمير شهقت :أيش
ورود رفعة حاجبهاا :مثل ماسمعتي وراحت
نمير لحقتهااا ومسكتهاااا :ورود بلا نذاله
ورود بدلع : شوفواااا الحب شو بيعمل
نمير ناظرتهاااا : يعني ينقالك ماتحبي
ورود بغنج :قولي أعشقه في زي نصوري ربي يخليه لي ولا يحرمني منه
نمير :آآآآآآمين
ورود :يلا غسلي وجهك وألحقيني تحت ونزلت
ريتاج :أقولك مرتين ونفس الشي
دلع كتمت ضحكتهااا على شكل ريتاج :طيب روحي المشفى
ريتاج ودموعهااا بتنزل : ماصار لي ثلاث شهور
دلع غمزت لهااااا : مفعول رائد قوي
ريتاج ضربتهااااا عى يدها : بنت بسم الله على زوجي
دلع :لا تخافي عيوني بارده ولله الحمد
ريتاج :طيب وش أسوي
دلع :قولي له
ريتاج مدة بوزهااا :بتأكد بكره أمرك الصباح نروح المشفى
دلع ناظرت ورود :ورود
ورود لفت :هلا
أشرت لهااا دلع جت وجلست جنب دلع :أيش في
دلع قالت لهااا السالفه ورود بفرحه :صدق رتوجه
ريتاج : أيوه بس بتأكد من المشفى
ورود :مبروووك عمري
ريتاج :عقبالك
ورود بصدق :يارب بس وش فيك ماده البوز
دلع : تقول ماتبغاء الحين
ورود :ياغبيه في حد يرفض أنه يكون عنده بيبي
ريتاج :لا بس بدري
ورود :أفرحي وفرحي رائد أكيدبيفرح
دلع بخبث :إلا بيموت من كثر الوناسه مو هو السبب
ريتاج : وبعدين ترى لو صار لي زوجي شي بمسك فيك
ورود :وش السالفه
ريتاج : المعفنه إلي جنبك تقول وتقلد دلع مفعول رائد قوي
ورود :هههههههههههههههه
دلع ببرائه :وش أسوي أخوك مخربني
ريتاج ناظرت دلع :ماادري مين مخرب مين وقامت
............
تــــــــــابــــــــع..
في اليوم الثاني الصباح صحت بدري نشيطه أخذت شور ولبسة بجامه عودي برموده وبدي ذهبي ماسك رفعة
شعرهاا بمشبك ذهبي ونزلت لهااا خصلات وميك أب خفيف ونزلت سوت فطور اليوم ماراحت الجامعه وعمهاااا وعمتهااااا صحوااا
من بدري وفطرواااا رجعت تصحي حبيبهااااا شافته نايم براحه جلست جنبه على طرف ومسحت على شعره بحب
:نصوري نصوري
تحرك وهو منزعج :ممممممممم
ورود بدلع :قوم حبي تأخرت على شغلك
فتح عيونه وابتسم :صباح الخير
مسحت على خده :صباح النور حبيبي
سحبهااا وضمهاااا لي صدره :كم الساعه
ورود :8:30
نصر :أووف تأخرت
ابتعدت عنه ووقفت :يلا ياكسول أنتظرك عشان تفطر
وقف وراح ياخذمنشفته :غريبه ماغيرتي ملابسك
ورود : اليوم مو مداومه
نصر :على راحتك حياتي ودخل الحمام يأخذ شور
بعد دقايق نزل وشافهاااا تنتظره على الطاوله أبتسمت وهي تشوف كشخته يأسرهاااا منظره
قرب منهاااا وباس خدهاااا بحب وجلس يفطر دقايق ووقف لفت عليه :بتروح
وقفت وقربت منه مديده وضمهاااا :أيوه حبيبتي
ورود :الله معاك حبيبي
باس جبينهااا :تامري على شي
ناظرته وهي تودعه : سلامتك يالغالي لبس نظرته الشمسيه وطلع
مشت وأخذت موبايلهاااا دقت الرقم وجاها الصوت :صباح الخير
أبتسمت :صباح النور لساتك نايمه
لين بكسل :أيوه
ورود :أسمعي عمري اليوم ماراح أداوم
لين :ليش
ورود :كذا وشكلي بعزم حبيبي على الغداء برااا من زمان ماطلعنا
لين :أوكي حبي أنا بأخذ شور سريع علي محاظره الساعه 9
ورود : باي وسكرت وراحت تكمل نومهااااااا
................
اليوم ملكة دلال على فارس ولدعمهاااااا وحابسه نفسهااااا بالغرفه تقدمت وللمره الثالثه وهي
تدق عليهااا الباب عشان تطلع من وقت ماخرجة من عندها الكوفيرااا وهي حابسه نفسهااا
أم دلال بحنان :دلال يمه أطلعي لاتفشلين أبوك
دلال وهي تصارخ :قلت لكم ماابغاه
أم دلال بكت :حرام عليك يمه تفشلينا مع الناس إلي ينتظرونك تحت وإنتي حابسه نفسك
دلال فتحت الباب وضمت أمهاااا :يمه سامحيني
أم دلال :مسموحه حبيبي يالله عدلي نفسك عشان تنزلي
هزة راسهاااورتبة نفسهاااااا وضبطة ميك أب شوي ودخل أبوهاااا بدفتر
أبو دلال :يلا وقعي
ناظرت في أبوهااا بنظرات بس هو ماأعطاهاا أي أهتمام أخذت القلم ويدهاااا ترجف وكأنهاااورقة موتهاااا
وقعت وتركت القلم وهي تحس بدموعهااا بتنزل قرب منهااااا وباس جبينهااا :الله يسعدك
ماقالت شي جت أمهاااا :يلا حبيبتي الزفه
أنزفت وهي كارهه نفسهااودهاااا تموت دخلت وشافت البنات متجمعين
أبتسام تهمس لس ريماس بكره :مالت عليهاااا آآه يالقهر الحين ذا تأخذ فارس
هديل:ماعليك فيهااا سيبيك منهاااا
أبتسام :مقهور
هديل أبتسمت وهي تغير الموضوع :ياريت رموسه كانت معانا
أبتسام :ياعمري هي والكتكوت
هديل :تعالي الحين بيدخل فارس يشبكهاااا
قامووو ثنتينهم ودخل فارس بملامح جامده شبكهااااا وتصور معاها وبعد ماخلصواا جلسوو لي وحدهم
فارس :أسمعي شنطتك جاهزه
هزة راسهااا وهي متضايقه منه
فارس : راح نمشي على طول الشرقيه وقف وخرج
أول ماخرج بكت على طول مو قادره تتحمله دخلت أمهاااا :دلال يمه وش فيك
دلال :أكرهه ماابغاه
أمها مسكتهااا ووقفتهااا :يلا يمه فارس يقول مستعجل
طلعت مع أمهااا أخذت أغراضهاااا وودعة أمهاااااوأبوهاا : أنتبه على بنتي يا فارس
فارس أبتسم بيبرود : لاتخاف ياعم
ركبت مع فارس ولا قالت شي وهو ولا معبرهااااا

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -