بداية

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -7

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك - غرام

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -7

نزلوا ثنتينهم من الدرج وزفهم :
بألك شو بألك بدي الك اني بحبك !!
كلمة حبيبي ياحبيبي صغيره عليك !!
بعشق صوتك كلامك وعينيك !!
أنتي بألبي وجوا الروح !!
حاسس بغرامك وين ما بروح !!
ضميني وقولولي حبيبي ~ { بحبك أنا ..
البي ماسدق ولا شاف بطيبة قلبك ,, بتغار عليه
,, اد الدني بموت عليك ,, عمري ابتدا بلمسة من ايديك ..
مافي ئلك مافي غرامك شو عامل فيه مابدي غيرك حبيبي ~ { بحبك أنا ..
أنتي بألبي وجوا الروح !!
حاسس بغرامك وين ما بروح !!
ضميني وقولولي حبيبي ~ { بحبك أنا
جلسوا مع البنات شوي وبعدين أخذوهم كل وحده في مجلس عشان الشبكه
دخلت وهي خايفه ومتوتره ذياب جالس أول ماشافها ابتسم
جلست جنبه وشبكهاوباركوا لهم وجت المصوره وصورتهم وطلعت صار المجلس فاضي مافيه إلا هم
ذياب :دلع
دلع بهمس:هلا
قرب منها ذياب وبخبث :وش فيك
أستغربة منه ورفعة راسها وطاحة عيونها بعيونه :ولا شي
ذياب لصق فيها ولف أيده على خصرها :تدرين انك حلوه
دلع بتموت من الخجل :......
باسها على خدها وهي حمرت خدودها وعجبه خجلها : دلوعتي
دلع "ياربي خلاص بأموت ":......
نخليهم شوي ونروح المجلس الثاني
بعد مالبسها الدبله ورفضة يلبسها الطقم وتصور معها كم صور
رائد يناظرها "صح حلوه لكن بأعرفك مين رائد يريتاج "وجلس يلعب في موبايله ومطنشها
ريتاج مقهوره منه "مالت عليك يالمغرورو "جلست تتأفف
رائد كتم ضحته على شكلها وبصوت فيه بحه تذوب :ريتاج
حست قلبها يدق بقوه ورفعة راسها :نعم
رائد يستهبل :سنه كم تدرسي
ريتاج عصبية لا تستهبل انت وخشتك :ثالث ثانوي
رائد بغرور :تصدقين شكلك يقول في الجامعه
ريتاج جتها الصيحه بس تمالكة نفسها وطنشته :......
رائد دري انها مقهور عشان كذا طلع من غير ولا كلمه وهي اول ماطلع بكت من قلبها
أما عند ذياب ودلع
وقف ذياب :يالله أناطالع
دلع ناظرته ونزلت راسها :اوكي
ضمها وبعدها عنه رفع راسها وباس شفايفها وهي تلون وجها أخذ رقمها :مع السلامه
دلع اول ماطلع تنهدت "يماما ماتوقعت ذياب كذا جرئ"
.........................
قلبي لك يا من ملكت كل القلوب ...
وعهدي لك أني سأبقى رفيق الدروب .... فكن صبورا
.. فقلبي لا يقوى الحروب ..
وكن بي حنونا فحبي لك ..
شمس تأبى الغروب .
بعد ما ذاب السكوت , صاح فيني ألف صوت ..
توقعاتكم؟؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فاصل إعلآني ^_^ / ..
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(البـــــــــــــارت الــســــــا بـــــــعــ )

صار لهم نص ساعه واصلين ورياض راح عند أهله وهي طفشانه حتى النوم ماجاها من وقت ماطلع رياض مسكة موبايلها ودقة عليه مارد
"أف ليش ماترد يارياض "فتحت التلفزيون مرت ساعه وهي تقلب وحدها متضايقه ناظرت ساعتها كانت 10 في الليل انسدحت على الكنبه وماحسة في حالها
دخل البيت على الساعه 12 كان جايب معه أكل لي ريماس طلع الغرفه مالقيها دور في كل مكان أستغرب :ريماس حبيبتي فينك
نزل تحت شاف التلفزيون شغال بس الصوت منخفض راح سكره ولف وناظر ريماس متكوره ونايمه قرب منها وجلس على ركبته تضايق الحين بيكون بعيد عنها
قرب يده ولمس خدها وبهمس :حياتي رموستي
مسح على شعرها بحنان حست عليه وفتحت عينها ناظرت فيه وابتسمت :حبيبي متى جيت
رياض بحنان:الحين حبيبتي
قامت ريماس وعدلة نفسها :ماحسيت فيك
جلس جنبها وضمها لي صدره :ياروحي إنتي عشانك تعبانه
ضمته بقوه وغمضت عيونها وبهمس :حبيبي لاتروح نام هنا
ابتسم رياض وشد عليها :وانا أقدر أنام وإنتي مو في حضني
ورفع راسها وباس جبينها :يالله حبيبتي عشان تأكلي انا جبت أكل وبعض الاغراض
ريماس بحب :الله لايحرمني منك
رياض :ولا منك حياتي
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
(فــــــيــــ كـــــنــــدا)
كان عقلها مشغول في كلام ضاري "ليه دايم تنكتب على التعاسه ليه أنا دايم حزينه أحسه يستغل ضعفي آآآآآآهـ وينك ياخوي ليش تركتني لي وحدي "تجمعت الدموع في عيونها
حست في أحد جلس جنبها :ريم ليش سرحانه
ريم صدت الجهه الثانيه ومسحت دموعها :لا مافي شي
لفت وجهاوناظرت دموعهاروان :ليه هل الدموع أنا حاسه انك من فتره مخبيه شي عني
ريم ماتحملت وبكت :خايف ياروان
روان بخوف :ريم حبيبتي وش فيك تكلمي
ريم من بين شهقاتها :حاسه بخوف من كل شي
أخذتها روان وودتها غرفتها ونومتها وجلست تقراء عليها قران لي أنتضمت انفاسها "ياترى وش فيك ياريم مين قلب حالتك كذا "
صحت الصباح وأخذت شور علشان تتنشط لبست وطلعت رن موبايلها ردة من غير ماتشوف :هلا
حمد :هلا فيك أخبارك ريم
ريم أستغربة :تمام مين معي
حمد :ريم انا حمد
ريم :هلا حمد سوري ماعرفتك
حمد :لا عايدي بس حبيت أعزمك عشان نفطر سوى
ريم :سوري مااقدر
حمد بنبره :تكفين ريم علشان خاطري
ريم ماحبة ترده :أوكي بس فين
حمد :في الكافي القريب من الجامعه
ريم :اوكي باي
سكرت وتنهدت وصلت الكافي ولقت حمد :أهلين
حمد ابتسم :وسهلين ومرحبتين
ابتسمت ريم :ليش تكملها
حمد ضحك :هههههههه أكيد تفضلي
ريم جلست وطلب حمد فطور حمد :ريم أبي أتكلم لك بصراحه
أستغربة ريم :تكلم
حمد بتردد :أنا أناأحـ
:ريم إنتي هنا
لفت ريم وناظرت ضاري أبتسم لها بخبث وغمز :وينك أنا أدور عليك
ريم بأرتباك :هلا ضاري
ضاري ناظر حمد ولف وقف جنب ريم وسحبها من يدها وباس خدها وضمها وهمس لها بصوت خفيف مايسمعه غيرها :والله وصرنا نقابل برى ياريم تطورنا
بتعد عنها وعلامة الخبث على وجهه جلس جنبهاوناظر حمد بغرور
حمد بقهر :أنا استاذن ريم وطلع
لف ضاري على ريم :وش يبغاء حمد
ريم بلعت ريقها :ولاشي يالله أنا عندي محاضره
ضاري وفق معها :وأنا معاك وطلعوا مع بعض
....................................
بعد مرور شهرين على الاحداث جد ورود صار يحبها ويعوضها عن كل شي وهي تعلقت فيه وتناديه باباومبسوطه مره لي أن كل أعمامها يحبونها
ذياب ودلع صاروا يعشقون بعض رائد وريتاج مالتقوا من بعد الملكه البنات نجحوا ريماس ورياض نفس ماهم لسه ماقال رياض عن زواجه
رن موبايله ناظر الرقم وابتسم "يالله من زمان عنك":هلا والله
..:هلا فيك يالقاطع أخبارك
..:تمام وانت اخبارك
رائد :أخباري تمام ليش ماجيت ملكتي
هتان :والله كانت عندي سفره وشغل
رائد :يابن الحلال أنت جالس تهلك نفسك بالشغل
هتان :وش أسوي طيب لازم أشتغل
رائد :الله يعينك بس ترى أنا زعلان
هتان :ولا يهمك نلتتقي اليوم عند الشباب
رائد :خلاص نلتقي
هتان :يالله مع السلامه
رائد :مع السلامه
نتعرف على هتان {العمر 27 رجل أعمال يتيم الاب والام عايش هو وعمته في فله لي وحدهم أسمر طويل شعره أسود شوي طويل عيونه كحيله سود خشمه طويل ومعكوف شوي
صديق رائد من أيام الدراسه والجد يعتبره ولده }
........................
لهم يومين جالسين عند جدهم وهو فرحان فيهم
:بنات وش رايكم اليوم نسوي حفله
الجوري :كيف
ريتاج :طبعا وحده تروح عند جدي يعطينا مفتاح باب القبو ونلبس فساتين ونكشخ وكذا
نمير بمرح :والله وناسه طيب من يروح عند جدي
ورود ابتسمت :أنا بس ليش مسكر القبو
دلع :لي ان ياحبيبتي هذول وأشرت على ريتاج والجوري سوى فوضه وطبعا جدي سكر المكان وقال ماراح تدخلوه لين تتأدبوا
ورود :يعني القبوا بس لكم
نمير :لا لنا أحنا والشباب الحين تشوفيه
قامت ورود :باروح اجيب المفتاح
وصلت عند باب المكتب ودقة الباب جاها صوت جدها :تفضل
دخلت وناظرها جدها :نعم
ورود راحت ووقفة عنده :بابا عندي طلب
الجدابتسم لها :آمري
ورود بنعومه :نبغاء مفتاح القبو
الجد بجديه :راح اعطيك بس لاتسون فوضه وتزعجونا
ورود :لالالا لا تخاف
فتح درج المكتب وطلع المفتاح وأعطاها باسة على خده :مشكور بابا
وطلعت تركض ابتسم على شكلها الفرحان وتذكر يوم ماشافها تبكي ماقدر يسيبها جلس معاها وتكلم وعرف انها متعلقه في أبوها حاول بكل شي يعوضها عن
عذابها تنهد بحزن وده بس لو يرجع الزمن كان عوض ولده عن كل شي وعن حرمانه
نزلت تحت تركض :بنات المفتاح معاي
راحت لها الجوري وضمتها :ياحبني لك
ناظرتها ورود بنص عين :قولي والله
الجوراي بيبرائه :والله
نمير :يالله كل وحده تروح تكشخ
راحوا البنات ولبسوا
ورود لبست فستان أصفر لين فوق الركبه ويجي من تحت الصدر ربطه حمرا ولبسة صندل أحمر وطيحة شعرها وكحل أزرق وقلوس احمر وطالع شكلها روعه
نمير فستان فوشي لين الركبه ماسك على جسمها وسابت شعرها مثل ماهو بس رفعته من الجة اليمين بفيونكه فوشي على شكل فراشه وميك اب ناعم وطالع شكلها خطير
دلع فستان أسود قصير ودخلت معاه ذهبي أكسسوارات ذهبي وصندل وربطه على شعرها وميك اب ناعم وطلع شكلها كيوت
ريتاج :فستان أزرق فاتح مع أبيض وميك اب وردي ناعم ولبسة عدسات ازرق وطالع شكلها نعومي
الجوري فستان رصاصي وأسود ماسك من فوق ومنفوش من تحت واصل لين الركبه وميك اب ناعم وشكلها روعه
نزلوا وراحوا القبو وكان القبو مكون من صاله رياضيه لي الشباب وصالة ألعاب ومن داخل صاله كبير ألوانها كثيره وشكلها بنوتيه لي البنات موجود فيها ديجي وشاشه بلازمه
ومجلات وكل شي البنات حاطينه فيها واخر شي غرفة مثل السنماء مررررررره خطير
ورود :واو بنات روعه
نمير :هذا تخطيط الشباب طبعا أحنا أصرينا يكون لنا مكان معهم وهم عارضوا بس جدي أقنعهم
الجوري :يالله يابنات أنا قلت للخدامه يجيبوا لنا أكل وحلاويات وعصيرا وشبسات هنا
دلع راحت فتح الديجي وشغلت أغنية محمد السالم قلب قلب :يالله صبايا نرقص
ورقصوا وأشكالهم روعه وأستهبلوا
كانوا توهم واصلين من الاستراحه وسيم :شباب وش رايكم نشوف فلم
مؤيد :أيوه
ذياب :خلاص أمشوا
راحوا الشباب بأتجاه القبو دخلوا وسمعوا صوت أغاني نصر :شباب من فين الاغاني
رائد :من جهة صالة البنات
وسيم :لالا البنات جدي منعهم يدخلوا هنا يعني عاقبهم عشان الفوضى
ذياب أستغرب :طيب مين لايكون وناظر وسيم
وسيم :وش فيك تناظرني يالله أدخلوا أنتم وأنا بأروح أجيب أشياء وعلى طوال طلع
مؤيد:هههههههه قسم بالله أكبر خواف
سامي :ههههههههههههههههههه ليكون من جد في شي
ذياب :هههههههههههه لالا ماأعتقدبس مين فاتح الاغاني
تقدم نصر ووراه الشباب متجهين لي جهة البنات
عند البنات يرقصون وكل وحده تستعرض مهاراتها وماعليهم من احد
صفوا يابنات صفوا
ابي اشوف اللي شغلت بالي
وقلبت حالي وانا قلبي اللي انسرق
مني كنت متهني واذا تدرون عنها
قولو يابنات قولو .. ابي اشوف اللي شغلت بالي
من اللي شغلت بالك قول
من اللي عذبت حالك قول
قالتلي عمري يابعد عمري
وهي اغلى مني كلي بس انا من لي
غير ربي وحده يسعدني يمكن تحبني
اذا تدرون من هي
قولو يابنات قولو .. ابي اشوف اللي شغلت بالي
منو اللي شغلت بالك قول
منو اللي عذبت حالك قول
قلبي عورني عورني قلبي
ماني لاقي منهو يسمعني فيها يدمعني
بين الناس صرت بوادي وهما في وادي
واذا تدرون من هي
قولو يابنات قولو .. ابي اشوف اللي شغلت بالي
منو اللي شغلت بالك قول
منو اللي عذبت حالك قول
انا اظن هذي لا لا هي هذي
لا لا هذي شفتها بعيني مجذبت عيني
ودي انادي واقول شوفي بس يا خوفي
انا وانت نضيع
قولو يابنات قولو .. ابي اشوف اللي شغلت بالي
منو اللي شغلت بالك قول
منو اللي عذبت حالك قول
الشباب دخلوا وكل واحد تنح مكانه والبنات حسوا في أحد واناظروا إلا والشباب بينهم صرخة نمير :بنات
نصرعصب وصرخ فيهم :أنتوا كيف دخلتوا هنا
والشباب كل واحد لف وأعطاهم ظهره ونصر سوى مثلهم البنات خافوا من نصر الجوري :أحنا كلمنا جدي وأخذنا المفتاح منه
نصر بعصبيه : ليش ماأعطيتونا خبر بأنكم راح تدخلوا
ريتاج بربكه :وحنا وش درانا فيكم أنتم مو هنا
نصر بنفس العصبيه :يعني مافي شي اسمه جوال
سكتوا البنات وماعرفوا وش يقولوا نصر :أحنا راح نطلع وانتوا بسرعه تطلعوا وبصراخ فاهمين
البنات بخوف :فاهمين
طلعوا الشباب والبنات راحوا يأخذوا أغراضهم ورود جوالها من الحواسه ماتدري فينه :بنات جوالي
ريتاج :فينه
ورود :ماأدري فين راح
نمير :طيب شوفي هنا
راحت تدور مافي وشوي وطفيت الكهرباء والبنات تجننوا وطلعوا يركضوا وسابوا ورود لحالها قامت بتطلع ضربة برجلها في الطاوله وطاحت على الارض حسة بألم في
رجلها وبكت خايف من الظلام :بنات فينكم
:والله حرام عليك ليش طفية الكهرباء الحين جدي يعصب
وسيم :احسن يستاهلوا ليش يدخلوا القبو
رائد :حرام عليك الحين دلع تلاقيها بتموت من الخوف
ذياب عصب عشان دلع :وسيم أفتح الكهرباء
سامي :أخص بس عشان جبنا طاري المدام عصب
نصر :أنا بأشوفهم طلعوا
وراح جهة القبوا ودخل سمع صوت أحد يبكي قرب :مين باقي في
ورود بخوف وألم وصوتها رايح من البكى :أنا
نصر :مين أنتي من البنات
ورود :ورود
نصر :ليش مارحتي مع البنات
ورود بكت :رجلي تألمني
نصر نزل لي مستواها مو شايف منها شي بسبب الظلام :ليش تألمك
ورود :طحت
شوي ورجعة الكهرباء وطاحت عيونه في عيونها شكلها يكسر الخاطر وهي تصيح كأنها بيبي نصر ماعرف كيف يتصرف خاف الشباب يطبوا فجئه
ناظرها :تقدري توقفي
ورود قامت بتوقف بس أختل توازنها وطاحت في حظن نصر وبكت :لالا مااقدر أوقف
مافي عنده غير حل واحد شالها بين يدينه وهي خافة ولفت يدينها على رقبته طلع فيها بسرعه وراح من الجهه الخلفيه للمطبخ كانت بحظنه حس بمشاعر غريبه
أما هي كانت بتموت من الخجل ناظرت وملامح وجهه كانت جامده وهو عاقد حواجبه أنتبهت لي الجرح في حاجبه ماتدري ليش جذبها
قرب من المطبخ فتح الباب وشاف الخدمات كل وحده تناظر الثانيه مصدومه صرخ فيهم :وش فيكم يالله كل وحده لي شغلها
وقت ماصرخ ورود أنكمشت وهو حس فيها بس طنش نزلها على الكرسي وناظرها :الحين نادي البنات
ولف بيطلع بس وقفوا صوت :نصر
نفس وقفته معطيها ظهره :نعم
ورود بخجل :شكرااا
نصر على طول طلع من غير ما يقول شي وهي قالت لي الخدامه تنادي البنات
عند البنات
دلع :بنات ورود مو معانا
نمير بخوف :لايكون لستها هناك
الجوري :ماادري انابأروح اشوفها
ريتاج :يالله
طلعوا وتوجهوا بس قابلوا الخدامه وقالتلهم يكلمون ورود في المطبخ
..........................
:خالتك تقوال بكره بنروح المزرعه
مشاعل : وأكيد بتكون هذيك الاجنبيه موجوده
موزه :اكيد وين يحطونها
مشاعل بحقد :مالت عليها شفتيها يوم الملكه الكل يسئل عنها
موزه بقهر :لا وأختي ام نصر عيونها ما نزلت من عليها
مشاعل :عاد تحلم في نصر
موزه ناظرت بنتها :وليش ان شاء الله
مشاعل ابتسمت بخبث :لو حصل شي مثل كذا والله ماراح أسكت لها
موزه :وإنتي لين الحين ماسويتي شي
مشاعل "ليتك شفتيه يوم ماطردني ":لا تخافين راح اسوي
موزه :متى وقت ما ياخذ الاجنبيه
مشاعل بقهر :يمه الاجنبيه هذي ماراح تأخذ نصر
موزه قامت :أنا باروح أنام أبرك لي
مشاعل ماكانت مع أمها "والله راح تشوف يانصر مين مشاعل صح حبيتك لكن كرامتي فوق كل شي وراح أوريك مين مشاعل "
**************
منصور :الحين بكره راح تكون معاهم
حازم :أيوه راح أروح معاهم المزرعه
منصور :نبغاء أخبار حلوه
حازم بخبث :لا تخاف
منصور :بنشوف وش تسوي
حازم :كل خير
وقف حازم :أنا ابغاء الحمام أشر منصور له وراح
شاف جوال حازم أيتسم واخذه قلب فيه ولفت نظره رقم مشاعل "هذي أكيد أخته "أخذ الرقم ورجع الجوال نفسه
..........................
رتبت أغراضها بيروحوان مع أهل ورودالمزرعه حقهم جالسه في غرفتها تفكر قطع تفكيرها صوت جوالها أخذته وشافت رقم غريب
:ألو
..:.....
:ألو مين معي
عدل صوته :هذا جوال ماهر
لين بنعومه :لا النمره غلط
..:أوكي أسف على الازعاج
لين :حصل خير وسكرت
................
*رياض وريماس وش نهايتهم ؟
* ضاري ليش يأذي ريم وش يبي فيها ؟
*نصر وورود وش راح يحصل بينهم؟
*مشاعل ومخططاتها وين بتوديها ؟
*هتان وظهوره هل راح يلتقي بلين مره ثانيه ؟
*منصور وحازم وش ناوين عليه ؟
سوري بنات أدري ان البارت قصير بس والله مشغوله
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فاصل إعلآني ^_^ / ..
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(البــــــــارتــــــ الثـــــامـــــنــــــــ)

كنت,,اسولف,,,,
وقلت:اسمك بالغلط!!!
عضيت شفتي , وارتبكت
والي سمعني من ربكتي,,,}
ابتســـم,,!!
وقال: كمل/كمل
محداً سمعك....}
وصلوا كلهم المزرعه كانت فيها فله كبيره متكونه من طابقين مرررره واسعه وفخمه من الداخل وبرى بمسافه في جلسه كبيره منظره روعه وفي كوخ كبير داخله مسبح
البنات من قسمين في غرفتين نمير ـ ورود ـ لين ـ دلع في غرفه والثانيه الجوري ـ نجد ـ ريتاج ـ مشاعل
:ورود
ورود:هلا لين
لين :تصدقي عمر متغير مادري وش فيه
ورود :يمكن متضايق من شي
لين :يمكن بس صاير يسرح كثير
ورود :تصدقي نصر
لين ابتسمت :نصر وش دخله في السالفه
ورود ارتبكت وعضت شفتها:مين قال نصر أنا قلت عمر
لين ضحكة :هههههههههههههه اي باين اصلا محد سمعك كملي وش فيه حبيب القلب
قامت ورود بعصبيه ورمت عليها المخده :سخيفه
لين :هههههههههههههههههههههه
طلعت نمير من الحمام أكرمكم الله :دوم ان شاء الله
ابتسمت :يسلمووووو ياعسل
نمير استغربة :وين ورود
لين كتمة ضحكتها :طلعت
نمير :هااااا اوكي يالله ننزل تحت
لين :يالله
تحت البنات متجمعين لين طاحت عينها بعين ورود وضحكة و ورود تنرفزت منها بس مابينت شي دلع :بنات وش رايكم نتسبح
ريتاج :أيوه يالله بنات
قاموا البنات كلهم وبدلوا ملابسهم وطلعوا للمسبح
عند الشباب
سامي يهمس لي نصر :تصدق ولد خالتك هذا مااحبه
نصر :ومين سمعك
سامي :رائد أخبار هتان
رائد :والله تمام أنا قلت له يجي المزرعه
ذياب :عاد هو ذابح نفس في الشغل
رائد :أنت تدري أن ماعنده أحد يساعده لازم هو يدير أعماله بنفسه
نصر :طيب ليش مايحط له مساعد له في الشغل
رائد :يقول ما يثق في أحد
سامي :الله يوفقه
رائد:آمين
حازم :أقول نصر
نصر :نعم
حازم :والله ماادري وش أقول
نصر رفع حاجبه :وش تبغاء
حازم :ودي أشتغل مافي وظيفه عندك
نصر :أشوف

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -