بداية

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -6

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك - غرام

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -6

( في الرياض )

لين :خلاص بتروحي
ورود :والله ماادري وش أقولك بس عمي عبد الرحمن أصر
لين بخبث :ياحبيبة عمري إنتي شفتي المزيون
ورود :أيوه وتكلمت معاه وضحكنا تصدقي أنه مرررره أخلاق
لين مصدقه :مو إنتي تقولي مغرور
ورود كتمة ضحكتها :لالا من قال أصل هو فين والغرورو فين
لين ناظرتها بنص عين :قولي قسم
ورود جلست على السرير :ياحبيبتي ليش أحلف
لين فهمة أن ورود تتريق عليها :هااااا أوكي
أن فتح الباب ودخلت نجد :ورود عمك يقولك يالله
ابتسمت لها ورود :ان شاء الله
لين بحزن :راح توحشيني
ضمتها ورود :وإنتي
نجد بيبرود :يعني وين رايحه لندن هي بتروح بيت جدها في الرياض
لين :حتى ولو كانت منوره غرفتي
نجد :يالله ورود عمك ينتظرك وماعليك في لين وطلعت
لين بعدت عنها :يالله
طلعوا وسلمت على خالتها وراحت مع عمها بيت جدها وصلت وستقبلتها عمتها منيره والبنات كانوا موجودين وجلست معاهم وتفقوا ينزلوا معاها السوق عشان تاخذ فستان لي ملكة
دلع وريتاج وطبعا بعد السهره كل واحد راح لي بيته
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
:يالله نمير تأخرنا على ورود
نمير تكلم سامي :خلاص عمري ....أيوه .....ليش ماعندك شغل ......سامي حبيبي الجوري تناديني يالله أكلمك بعدين ......أوكي حبيبي .....باي
نزلت :وش فيك تصارخين
الجوري :وأنتي كل ذي مكالمه
نمير تغير الموضوع :طيب يالله نطلع لا نتأخر
الجوري :يالله
طلعوا ومروا على ورود ودلع وريتاج وراحوا الفيصليه
ورود تتكلم مع لين عشان عمر يجيبها وتفقة معاها :بنات ترى بنت خالتي راح تجي
نمير :أوكي
ريتاج :راح تطول
ورود :لا الحين بتجي
وراحوا المحلات ورود ما يعجبها شي بعدين دخلوا محل وعجبها فستان أخذته واخذوا أكسسوار وصندل
دلع :تعالوا نجلس
راحوا جلسوا ريتاج تدق الجوري :شوفي الزين
ناظرت الجوري وراها :بنات شوفوا الحلو إلي هناك
لفوا البنات يناظرون ورود :بأروح أتعرف عليه
البنات ناظروها بصدمه نمير :ورود أحنا بسعوديه مو لندن
ورود ببرود قامت وراحت له والبنات مصدومين ماتوقعوها بهاذي الحقاره
مشت ورود وهي تكتم ضحكتها على شكل البنات وصدمتهم راحت عنده :هلا والله وين لين
كانت لين متأخره بعيد شوي وعمر منتظرها
عمر ابتسم :هلا فيك هذي لين جت
ورود :عمر بأسوي مقلب في بنات عمي وأبيك تجي معاي عندهم
أرسلت ورود رساله لي لين وقالت فيها عن المقلب عشان لين ماتقرب منهم بس تناظرهم من بعيد وراحت عند طاولة بنات عمها :بنات أعرفكم عمر
البنات خلاص بيموتوا من صدمتهم ماتوقعوا هذا الشي من ورود الجوري عصبت بس تمالكت أعصابها :ورود أبعدي هذا من هنا أحسن لك وله
ورود بيبرود :وش بتسوين
ريتاج بعصبيه :ورود الصراحه ماتوقعتك كذا حقيره
ورود شافة أشكالهم وهم بيروحون :هههههههههههههههههههههه
البنات أستغربوا وش فيها هذي جنت دلع :ورود أحنا رايحين وإنتي بترجعي ولا حره
ورود :بنات أرجعوا أجلسوا بفهمكم السالفه
البنات ناظروا بعض ورجعوا جلسوا الجوري :تكلمي أعصابي تلفت
ورود أشرت على عمر :هذا ولد خالتي عمر وأشرت على لين من بعيد وجتهم وهذي بنت خالتي لين
البنات خجلوا من عمر وما عرفوا وش يقولون عمر ابتسم ابتسامه تخقق :يالله ورود أنا بأروح والخبله عندك ولف على لين أذا خلصتي دقي علي
لين :أوكي
راح عمر والبنات لسه خجلانين من ورود لي أنهم شكوا فيها نمير بخجل:ورود أحنا
ورود ابتسمت بنعومه :لا تقولوا شي هذا مقلب ومن حقكم تعصبوا بس كيف المزيون
ريتاج تسوي أنها ذايبه :يمه خقه
دقتها دلع وبمسخره :ملكتك يوم السبت
ابتسمت لها ريتاج وسكتت
نمير :لين تدرسي
لين :أيوه ثالث ثانوي
الجوري :بنات أبغاء أروح محل ساعات مين يروح معاي
الكل سكت مايبغاء يقوم لفت على لين :لين قومي معاي
لين بخجل :أوكي
قاموا الثنتين وراحوا محل ساعلت رن موبايل لين كانت صديقتها :الجوري أدخلي وأنا أكلم وألحقك
الجوري هزة راسها ودخلت ولين تكلم
كان يمشي هو وأصدقائه ويضحك :والله أنك فله ياقاسم
قاسم :شفت علشان ثاني مره نقولك تعال معانا تجي
هتان :والله كان عندي شغل ومسافر دبي هذي صفقة العمر
محمد :يالله عاد شغل أنت كل حياتك شغل من يوم ماعرفتك تخرج في الشهر مره
هتان :ههههههههههه أسكتوا بس
قاسم :هتان شوف الحلوه هناك
ناظر لها وابتسم :انت ماتخلي بنات الناس في حالهم
قاسم :ياخي شوف العيون عذاب أتحداك ياهتان تجيب راسها
هتان بغرور :لاتتحدا ترى أجيبه يعني أجيبه
محمد بصراخ :على قلبي ياالماجد
هتان قام بغرور ومشى جهتها وهي تتكلم ماتدري وش السالفه صدم فيها من وراء وهوقاصد طاح موبايلها ناظرت وراها وصنمت ماعرفة وش تسوي
هتان أبتسم أبتسامه تدوخ :سوري
لين بأرتباك :لاحصل خير
هتان راح فيها من نظرت عيونها "الله يغربل أبليسك ياقاسم هذي مو عذاب هذي تدوخ "تدارك الموقف :على العموم اسف وبجرائه خذا موبايلها من يدها وهي منصدمه
لين :ليش
هتان :بأصلحه لك تفكك وأنا الغلطان
لين نزلت راسها بخجل وهو على طول عدل موبايلها وشغله ودق رقمه رنه عشان يحفظ رقمها <<ذكي الولد موبسهل
ومسح الرقم وابتسم :تفضلي
لين رفعة راسها لي أنها مو قادره تحط عيونها بعيونه وخذت موبايلها :يسلموو
:لين وش فيك
لين أرتبكة وماعرفة وش تسوي :أمشي وانا أقولك
لف ومشى عنهم وهو مبتسم "أسمها لين هااااااا حلو عرفنا الاسم"وراح لي أصدقائه
قاسم غمز :ها وش إلي حصل
هتان ابتسم :أنا هتان واذا بغية شي أجيبه
محمد :أموت أنا على الثقه
هتان :يالله شباب طلعنا
أما عند لين قالت السالفه كلها لي الجوري
الجوراي :والله انه شي
لين :هههههههه أقولك ماقدرة أرد عليه اول ماناظرني ولا لما أخذ موبايلي ماعرفة أرفع راسي
الجوري :ههههههههههههههههههههه ودي أشوف وجهك
وصلوا لي البنات وجلسوا شوي وبعدين طلعوا كل وحده راحت بيتها
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

( فيـ كندا )

الجواء مرره مطر موعارفه كيف تطلع من الصيدليه ناظرت ساعتها كانت عشره في الليل خلاص خلص دوامها تبغاء ترجع بس المطر قوي وصوت البرق
كانت خايفه "كيف أطلع حتى الموبايل سكرته من كثر الخوف مااقدر أستخدمه أنا وش أسوي الحين اطلع وبس "أخذت أغراضها وبتطلع سمعت صوت قوي أنكمشت ونزلوا دموعها
تحس بخوف مو عارفه تتصرف الشوارع فاضيه مافي أحد كانت تدعي حست بصوت وزاد خوفها وبكت بصوات عالي دخل الصيدليه كان رايح شقته وشافها فاتحه
أستغرب في هذي الاجواء ممكن تكون موجود بس دخل بيشوف سمع صوتها وهي تبكي وضامه رجلهالي صدرها شكلها يكسر الخاطر
...:ريم وش تسوين هنا في هذي الاجواء
ريم أستوعبة في حد عندهاوناظرته :ماكان أعرف أن ممكن يزيد المطر كذا
أبتسم لها بحنان :تعالي أوصلك
ريم فرحت أن في حد حس فيها وأكيد صديقتها قلقين عليها بس ماراح يطلعون في ذا الاجواء مسحت دموعها :تيب واخذت أغراضها وسكرت الصيدليه وطلعت
حمد بحنان :فين ساكنه
ريم :ساكنه في ....شارع .....
حمد وصلها :يالله ولاعاد تطلعين والجوى كذا
ابتسمت ريم :ان شاء الله مشكور حمد
ابتسم :العفوا يالله ادخلي
دخلت ريم وهي مبتسمه ماتدري ليش يمكن عشان في حد حس فيها
دخلت الشقه وشافة البنات متوترين :سلام
نطت روان :ريم حبيبتي كيف جيتي وإنتي بخير
ابتسمت :شوفيني قدامك مافيني إلا العافيه
لميس تنهدت :الحمد الله والله شوي وانهبل قلت لي روان بأروح لك
ريم ضمتها :حبيبتي إنتي أنا بخير بدخل أرتاح
روان :لاغيري ملابسك وتعالي سويت لك مكرونه إلي تحبيها
باستها ريم :ياعمري الحين أبدل بسرعه
طلعت لهم وتعشوا سوى وراحوا ينامون علشان دوامهم


في الصباح قامت بنشاط ووأخذت شور ولبسة بنطلون جنز وبلاوزه صوف أحمر لين الفخذ وسرحة شعرها رفعته ولبست بوت أسود وميك اب خفيف كحل أسود وماسكره ومرطب
وأخذت كوتها وطلعت :صباح الخير
روان :صباح النور وش ذا النشاط
ريم :حاسه نفسي مبسوطه
روان بحب :دوم ان شاء الله يالله ماتبغي تفطري
ريم :لا عندي محاضره الحين يالله باي
روان :باي
طلعت وتوجهة لي الجامعه ودخلت شافته من بعيد وابتسمت راحت له بنعومه :حمد
لف لها وابتسم :صباح الخير
ريم بنعومه :صباح النور
حمد :هلا آمري
ريم :مشكور
حمد يستهبل :على شووو
ريم ابتسمت :على أمس يالله عن اذنك
حمد :ريم ممكن
ريم :هلا
حمد :بعد المحاضره أبغاء أكلمك
ريم :أوكي
حمد :ممكن رقمك
ريم عطته رقمها وراحت وهي ماتدري عن الشخص إلي يراقبها راحت القاعه ودخلت بس قالوا الدكتور موموجود أستغربت أول مره يغيب وطلعت وهي لسه عند باب القاعه
حست في أحد وراها تمام اذالفت بتصدم فيه لصق فيها وسحبها من خصرها لي داخل القاعه وسكر الباب كانت فاضيه خافة ولفت عليه ونصدمة منه وزاد خوفها
كان ماسكها من خصرها وشاد عليها حاولات تبعد عنه بس مافي كان مثبتها في حضنه
ريم :أبعد عني
ضاري بخبث لصقها فيه مره وهمس في أذنها :الحين إنتي المحافظه ومسويه قدامي شريفة مكه وإنتي توزعي ارقام
أستغربة من كلامه :أنت وش تقوول
ناظر في عيونه وبهمس يذوب :لاماتعرفين حمد
دق قلبها بقوه وبلعة ريقها ريم:أنت وش دخلك
ضمها بقوه لي درجة انها حسة بتدخل فيه :أنا أتدخل فيك على كيفي فاهمه
ريم بقهر وهي تحاول تبعد عنه :أبعد عني ومالك شغل فيني
همس لها ضاري لين خلها بصدمه :.........
****************

( فيـ جدهـ)

جالسه تنتظره طلع مع صديقه بدر وتأخر وهي خايفه عليه أخذت موبايلها ودقة عليه
أما عنده كان جالس مع الشباب وهو باله مشغول فيها محد يعرف انه متزوج إلا بدر رن موبايله ناظره وبتسم خايفه عليه (حياتي ) طلع من عند الشباب ورد:هلا
ريماس بخوف :حبيبي فينك
رياض ابتسم :مع الشباب
ريماس :عمري انت الوقت متأخر وأنا خايفه عليك
رياض :حياتي خمس دقايق وانا عندك
ريماس بدلع :رورو حبيبي لاتتأخر
خق رياض بهمس يذوب :مين رورو
ذابت ريماس :أنت رورو في حد غيرك
رياض يتنهد :أحبك
ريماس :وأنا أموت فيك
رياض سمع الشباب ينادوه :عمر انا بأسكروخمس دقايق وأنا عندك
ريماس :أوكي عمري أنتظرك
رياض :مع السلامه حياتي
سكر من عندها ودخل :يالله شباب أنا بأروح البيت
ماجد :بدري أحنا عنك من زمان
رياض حس نفسه بيتورط مع ماجد ماراح يسك وبيسئل فينك وليش غايب ومن ذا الكلام
بدر أنقضه :رياض قوم أرجع بيتك أرتاح بكره دوام السبت
رياض ناظر بدر بأمتنان :أيه والله صادق مع السلامه وهو طالع غمز له بدر وضحك
دخل الشقه وكانت هدواء راح غرفة النوم ولقاها جالسه على السرير ومعاها كتاب تقراء فيه وشكلها منسجمه أخذ شورت وراح يبدل
وخرج لقيها نفس ماهي لابسه قميص نوم سكري لين الفخذ ومطيحه شعرها شكلها خطير جلس جنبها وسحب الكتاب :الحين عندك حبيبك وإنتي تقري في ذا الكتاب
ابتسمت ريماس :حبيبي متى جيت ماحسيت عليك
رياض يسوي نفسه زعلان :دخلت ومانظرتي فيني وبدلة كمان ويمكن لو ماسحبة الكتاب كان ماحسيتي
ريماس :عمري والله أندمجت شوي أسفه
صدعنها لي الجهه الثاني حاب يلعب بيأعصابها :فين أصرفها
ريماس :رورو حبيبي أخر مره وضمته من وراء
ابتسم مايقدر وناظرها وباس عيونها :خلاص أخر مره
ريماس ابتسمت وبدلع :أيوه أخر مره
قرب منها وباس شفايفها وعيونهاورقبتها########
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
( في الرياض )
اليوم الكل غايب عشان ملكة رائد وذياب والبنات ساحبينها نوم
دخل مستعجل قصر جده يبغاء ملف مهم صعد فوق ودخل مكتب جده كان يدور على الملف
طلعت من غرفتها وهي عارفه أن وسيم مو موجود أخذت راحتها كانت لابسه بنطلون برموده فوشي وبلوزه أبيض كات وتاركه شعرها مفتوح وحطة كحل أخضر وقلوس فوشي
شافة مكتب جدها مفتوح من يوم ما جابها عمها ماشافة جدها كانت واقفه نتاظر المكتب ودها تتكلم معاه
داخل المكتب لقي الملف وهو خارج سكر المكتب ولفت نظره شي ناظر وطاحت عيونه على ورود"هذي بنت عمي عبد العزيز"ناظرها من فوق لي تحت ونزل
أما هي أنصدمة ماتوقعت أن ممكن يكون نصر لا ولي صدمها أكثر نظراته كأنه منقرف منها "على أيش شايف حاله كذا صح حلوا بس مغرور بزياده مالت عليه "
ونزلت تحت لقت عمتها :صباح الخير عمتو
منيره بحب :صباح النور ياروح عمتك تعالي أفطري معاي
ورود ابتسمت :أوكي
::::::::::::::::::::::::::::::
وصل الشركه مستعجل عشان يسلم الملف لي جده شاف السكرتير تبعه يناديه :هلا مصطفى
مصطفى :طال عمرك في شخص في مكتبك
عقد حواجبه :كيف يعني وليش دخل
مصطفى بخوف :دخل بالغصب وقال راح أنتظره هنا
نصر عصب :ماقالك من هو
مصطفى :لا ماقال
نصر :أوكي أنت روح وأنا الحين راح أجيك
شاف رائد وناداه :رائد
رائد :هلا نصر
نصر :أنت وش عندك مداوم
رائد :تدري ماأحب أجلس في البيت والحين بأرجع طردني جدي
نصر مد له الملف وهو مشغول باله بالي في مكتبه :خذ الملف سلمه لي جدي وانابأروح عندي شغل
رائد خذا الملف :أوكي
على طول راح لي مكتبه فتح الباب ونصدم ماتوقع أنه ممكن يشوفه
..:هلا والله بنصر الشامخ
نصر بيبرود:هلا نعم وش تبي
..:افا ياولد أختي كذا تستقبل خالك
نصر راح وجلس على مكتبه :أناماعندي خال
سعد بقهر :ليش مو مملي عينك
نصر بغرور :نعم وش تبي
سعد جلس :بس جيت أسلم عليك
نصر رجع ظهره على الكرسي وبرزه :سلامك وصل والحين أنا مشغول
سعد ناظره "طيب ياولد الشامخ دواك عندي "وقف :أوكي مع السلامه
وراح وصل لين الباب بس قبل ما يفتحه سمع نصر :لو سمحت لا عاد تدخل مكتبي إلا بأذني والحين تفضل
عصب بس لف وناظره :تامر ياولد الشامخ وطلع
نصر "ياترى وش رجعك ياسعد بعد طول هالسنوات الله يستر منك"
**************
طلع من عند نصر وهو حالف فيه رف موبايله واتصل :ألو
منصور :هلا سعد
سعد :طال عمرك انا كنت عنده
منصور :وكيف أستقبلك
سعد :مثل ماقلت
منصور بخبث :مو قلت لك نخلص عليه ونفتك
سعد بحقد :هذا الكلام وترى انا مستعد لي اي شي
منصور :أوكي الحين عندي حازم عشان الخطه بنفذها من الحين
سعد :أوكي
منصور :باي
............
............
الساعه 8 والبنات توهم خلصوا من عند الكوفيره ورجعوا البيت يلبسون كانت الملكه في قصر جدهم بطلب من رائد وذياب
طبعا البنات كل وحده احلى من الثانيه ورودفستنها
الجوري
نمير
ريتاج
دلع
دانه كانت معاهم
منيره :وش ذا الزين ياورود
ورود بخجل :يسلمووووو عمتو
أم نصر :تعالي حبيبتي أحصنك
دانه :وش رايكم شكلي حلوا
نمير :مررره روعه
الجوري بجرائه :هذا وجهي لارحمك سعود
دانه ولع وجها :بنت وش تقولي
غمزة لها الجوري وراحت عند دلع وسابة دانه مولعه
نمير :وش فيك دندون
دانه :ولا شي
أم نمير :نمير قول لي الخدامه نبغاء عصير
نمير :أوكي بس فين أوديه
أم نمير :الغرفه عمتك أم ذياب تبغاه لي ريتاج
نميرنزلت تحت المطبخ وهي مو منتبهه :روز سوي عصير تعالي فيه فوق
روز :أوكي
..:يالبى هالجمال أروح شوربه
ناظرت سامي وهي مستغربه وجوده :سامي وش معاك هنا
قرب منها وحاوط خصرها :هربت من شايب جالس جنبي تقولي بالع مسجل جيت أبغاء حبوب صداع
نمير :هههههههههههههههههه والشباب فينهم عنك
سامي بقهر :سخيفين المكان فيه ناس كثير وهم جالسين جنب بعض ومالقيت مكان عندهم إلا عند ذاك الشايب
نمير بعفويه :ياحياتي
سامي ابتسم :صدق أنا حياتك
نمير :سامي حبيبي أنا بأروح الحين تلاقيهم يسئالوا عني
سامي ابتسم وباس خدها :أوكي حبي وناظرها وهمس بحب :آه متى تكوني عندي باس خشمها وطلع
وهي ولع وجها وطلعت من المطبخ
أما فوق ريتاج أخلاقها واصله حدها بعد ماوقعت "الحين خلاص صرت زوجة المغرور طيب يارائد ان ماخليتك تطلقني ماأكون أنا ريتاج "
ودلع تحس نفسها متوتره "ذياب يصير زوجي معقوله والله خايفه بس ذياب طيب "
تحت ورود مبسوطه خالتها موجوده وتعرفة على عماتها وجدتها
لين :ورود وين ام نصر
ورود ناظرتها بنص عين :ليش
لين :عشان أتميلح عندها يمكن تخطبني
ورود :ههههههههههههههههه والله انك تحفه على العموم هذيك
لين :إلي لابسه الجلابيه العنابي
ورود :أيوه
لين :شكلها بثلاثين
ورود :أيوه لما تشوفيها تقولي أنها صغيره
نجد بيبرود:بنات اعمامك طيبين مو شايفين حالهم
ورود ابتسمت :أيوه مرره طيبين
في مجلس الرجال
الجد يدور في جيبه :نصر
نصر :سم يبه
الجد :شكلي ناسي موبايلي وعندي أتصال مهم أتصل في عمتك منيره وخلها تعطيع
نصر وقف :خلاص يبه الحين أتصل
خرج من المجلس
:ألو
:هلا عمه
:هلا فيك حبيبي
:عمه ممكن تشوفي موبايل جدي ناسيه وأرسليه لي أنا في الممر
:خلاص حبيبي الحين أشوفه
مشاعل :الحين إنتي بنت عم نصر
ورود :أيوه
الجوري بدقه :ويازينها لو صارت شي ثاني
نمير تكمل مع الجوري :يمكن ليش لا
ورود مو فاهم :بنات وش في
الجوري :مافي شي حبيبتي
مشاعل بقهر :ماأعتقد تصير شي ثاني
قطع عليهم صوت :ورود حبيبتي
ناظرت عمتها منيره :هلا عمتو
منيره تمد موبايل :خذي حطي ذا في الممر إلي يودي بين مجلس الرجال
ورود خذته :أوكي
وراحت الممر
واقف ويلعب في جواله ماانتبه على البنت إلي جت حس بحركه حس باله عمته رفع نظره وتنح
أما هي دخلت مستعجله حطة الموبايل بس في شي جذبها وناظرته "ماما هذا هو نصر وش معاه "
تقدم ياخذ الموبايل بس سمع صوت :نصر وش فيك تأخرت
أرتبكة وماعرفة وش تسوي بس هو سحبها وراه وغطاها بجسمه العريض :هلا مؤيد
مؤيد :يالله نصر جدي ينتظرك
كانت وراه وتحس نفسها بتموت ريحة عطره لصقة فيها "كل شي فيه رجواله حتى عطره أحسه غير بس مغرور "
نصر وهو نفس وضعيته بجمود :بسرعه روحي قبل لا حد يشوفك
ورود ماصدقة على طول ركضة بسرعه
أماهو ضبط حاله وأخذ موبايل جده وراح
دخلة الغرفه إلي فيها دلع وريتاج :يالله بنات بنزفكم
دلع :تكفين عمتو دانه ماابغى
دانه :ليش حبيبتي
دلع :خايفه أطيح
دانه :ههههههههههههههههههههه لاتخافين يالله
نزلوا ثنتينهم من الدرج وزفهم :
بألك شو بألك بدي الك اني بحبك !!
كلمة حبيبي ياحبيبي صغيره عليك !!
بعشق صوتك كلامك وعينيك !!
أنتي بألبي وجوا الروح !!
حاسس بغرامك وين ما بروح !!
ضميني وقولولي حبيبي ~ { بحبك أنا ..
البي ماسدق ولا شاف بطيبة قلبك ,, بتغار عليه
,, اد الدني بموت عليك ,, عمري ابتدا بلمسة من ايديك ..
مافي ئلك مافي غرامك شو عامل فيه مابدي غيرك حبيبي ~ { بحبك أنا ..
أنتي بألبي وجوا الروح !!
حاسس بغرامك وين ما بروح !!

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -