بداية

رواية سر الشوق - 5

رواية سر الشوق - غرام

رواية سر الشوق - 5

فرح خاالتي..ودي اطلب منج طلب
ام الخير فتحت ذراعيها لفرح تعالي حبيبتي ..واطلبي لو عيوني المركبه ماتغلى عليج
فرح دفنت راسها على كتف ام الخير العريض
فرح بتردد تذكرين اللحاف الوردي ..الي مرسوم عليه قلوب ملونه
ام الخير ههههه..طبعاً اذكره.. خذيته منج اعااقبج على كلاامج الجارح لنوره وفواز
فرح كنت ياهل ماا فهم بعلم الوراثه والجينات..خاالتي
تعرفين اني من كنت صغيره ماا اناام الا و الفه بين اصابعي
واستنشق ريحته...احسه محفوور بذاكرتي
ام الخير هههههه..يعني من هذا ك اليوم ماانمتي
فرح لااا موووو مانمت..بس صرت اناام بصعوبه ..اشتاق لشي نااقصني
واتوقع انه اللحاف الوردي
ام الخير هههه اللحاف موجوود..لو انج قاايله من قبل جان جبته لج.. من زمان
اللحين شرايج اقولج حزايه ...هزت فرح راسها بالموافقه
ام الخير صلي على النبي.. عليه افضل الصلاة والسلاام..كان يااما كاان
رجل اعطااه الله من كل ملذات الدنياااا..تزوج بنت عمه..وعااش معهاا بسباات ونباات
خلف منها ثلاث بنات معوقات.. والرجل وزوجته ما يأسو..تمو يعالجون بنااتهم بكل الوسائل
لكن بدون فايده..الاعاقه شديده..والوت ماامنه مفر...سمع الرجل عن شيخ يعالج بالقران
فقرر يجيب بنااته للعلاج عند هالشيخ المشهوور....حضر للشرقيه
وعجبه المكان.. وبنى له قصر كان في ذاك الوقت من عجايب الدنيااا
ونااااامت فرح قبل مااتكمل ام الخير الحكايه




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




سـر الشـوق ؛؛؛6

™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


قبل اربع سنوات ..عندما تيقنت سعاد من شعورها بالحب الحقيقي تجاه خالد..صارحت صديقتها سمر
وكان اسلوبها جميل..مغلف بالحياء..مراعيةالتقاليد والعادات لمجتمعها
احس خالد باسلوب سعاد للفت انتباهه...ومتابعتها له ,,تغيرت نظرته لها
فالرجل الشرقي لايرضاها لمحارمه فأكيد لن يرضى ان يقبل مثل هذه الجرائه
تجاهلها وطنش جميع محاولات سمر للجمع بينهما وانجرف وراء كبريائه
كانت "أم خالد" تحدث ابنها دائماً بالزواج واختيار شريكة حياته
وهو يرفض اقتراحاتها لأنه يريد أن يبني مستقبله ويستقل بحياته
واكثرت ام خالد من مدح سعاد ..بانها معرفه وعلى خلق ودين وانه لو فكر يتزوج لن يجد احسن منها
الى ان جاء يوم وفاتح خالد امه برغبته بالزواج..وانه اختار فرح
تحولت فرحة ام خالد الى ثورة غضب..ورفضت الفكره من اساسها
صدمته برفضها لفرح امام جميع افراد الاسرة ..ظل خالد صامتاً ينتظر تبرير مقنع لرفضها
ليكون عادل هو من يستجوب والدته عن سبب رفضها لفرح
بعد محاولته لاخفاء وقع الصدمة القويه على قلبه الذي ينبض بعشقها
ام خالد حااولت تبرير رفضها بوجود عقبات تمنع من الارتباط بفرح
وبعد ان عددت محاسن البنت واهلها ..اخبرتهم بوجود اسرار في حياة فرح لا يحق لهم
معرفتها..وتمنع والديها من تقريب اي شخص حتى يحين الوقت المناسب
وانها لا تريد الدخول بمتااهات هم بغنى عنها
انسحب عادل وهو يجر خلفه اذيال الخيبه..بعدما انعدمت
جميع اماله للارتباط بفرح
اما خالد... فقد تحدد موعد لخطبة سعاد بعد ان اقنعته
والدته بانها منااسبه تماماً له وكأنها خلقت لتكن نصفه الاخر
في فترة الخطوبه تعرف خالد اكثر على سعاد..فعشقها
وبعد الزواج ..اكتشف غيرتها الجنونيه..في البدايه كانت
غيرتها تسعده..تشعره بحبها وخوفها عليه..لكنها بدأت
تضيق عليه وتحرمه من التمتع بحياته الشخصيه
كان يحاول ان يحل المشكلة بالحوار والتفاهم..ومع مرور الوقت
صار يبحث عن اساليب اخرى اكثر ايلاماً لها


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


رجع خالد لشقته بعد مكالمة ام سعد وظل وحيداً..يحاول ان يجمع حوله
ظلال ذكرياته مع سعاد.. وكل كلمات الحب الجميله
التي سمعها منها منذ بداية حياتهما..وكلماته الصادقه ..التي قالها
اعطته قلباً ...وأهداها حباً
جعل في ايامه مجموعة من الذكريات الجميلة
لهذه الانسانه التي سكنت قلبه...ملامحها
وبريق عينيها الحزين...وابتسامتها في لحظة صفاء
وغيرتها في لحظه ضيق...والشوق الذي كبر بينهما يوماً
وترعرع حتى وإن كان قد ذبل ومات
تذكر تلك الليله الرائعه ..بعد ان هجرها لمدة يومين نتيجه لمشكله الغيره
فشل ان يصلح الوضع بالحوار والتفاهم
..فضل خالد الابتعاد حتى تطفى نيران الغيره
ارسلت له رسالة تعتذر فيها وترجو ه العوده لها
فقد حضرت له مفاجأة
وحملت له بشرى قد انتظرها طويلاً
في تلك الليله ..عندما خطت قدماه لمدخل شقته...تفاجأ بالاضواء الحمراء الخاافته
وبطاقات مكتوب عليها اجمل عبارات الحب واالعشق
وبكل خطوه يخطوها تحيطه الورود الحمراء والشموع التي تشتعل
لتفوح رائحه عطريه مميزه
استقبلته بقميصها الابيض الشفاف الذي يعكس سمار بشرتهاا
وانسياب شعرها الاسود السايح الذي يصل الى ركبتها..لمست ابتسامتها
الجميله اوتار قلبه..فعزف لها اجمل ترانيم الشوق
عاانقته وهي تهمس له ببشرى .. فدمعت عينااه من الفرحه
وكانت لحظه اللقاء..اجمل بكثير من ذكريات الوداع المزروعه بأشواك الغيره
واصلو السهر مع كلمات كوكب الشرق ام كلثوم


الحب كله حبيته فيك
الحب كله
وزماني كله انا عشتوا ليك
زماني كله
حبيبي قول للدنيا معايا
ولكل قلب بدقته حس
يا دنيا حبي وحبي وحبي
ده العمر هو الحب وبس
واسقيني واملئ
واسقيني تاني
اسقيني تاني من الحب
منك
من نور زماني
اسقيني ياللي من يوم ما شفتك
حسيت كاني اتخلقت تاني
روح قلبي يا حياه ايامي
يا روح قلبي
يا حبيبي يا ملاك احلامي احلامي
يا روح قلبي
انا كنت ايه قبل ما اشوفك
انا كنت ايه
وكنت عايش يا حبيبي ايامي ليه
ايامي ليه
طريق حياتي مشيته قبلك في ليل طويل
لا قلب جمبي يحس بيا ولا طيف جميل
ولما شفتك اول ما شفتك بكل شوق الدنيا لقيتني
==========
وعند تلك الذكرى الجميله توقف خالد ليراجع قراره النهائي بالابتعاد ....سعاد يلزمها علقه ساخنه
ليجعل غيرتها تقف عند حدود الثقه المتابدله بين الزوجين
وبعد ان تتلقى العلقه ويتأكد من تعلمها الدرس..سوف يرجعها لاحضانه
ويسقيها من حبه ..لتلتأم جراحها من الفرقى
وترتوي عروقها من القاءبعد ان لسعتها حرارة الشوق
كان خالد متيقن ان حبه لسعاد لا يقل عن حبها له


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


حبيبي خلني دايم في قربك
آنا محتاج في الدنيا لحنانك
لأني كل ما احبك .. أحبك
ولا حدٍ خذ بقلبي مكانك
أريدك تسأل عيونك وقلبك
من اللي مرخصٍ عمره عشانك
بتلقا عاشقٍ هايم بحبك
أنا من غارس أحلامه في دربك


ذبحني الشوق في سلمك وحربك
بربك لاتعذبني بربك
تراني بس محتاج لحنانك
أحبك حبيبي .. أنا محتاج لحنانك


انهت ايمان رقصتهاوجلست على اقرب كرسي امامها وهي تبتسم هااا..شرايكم فيني
انفع رقااصه بكبريه....ههههههههه
نيران هههههه..غبيه ..حددي موقفج,,تبين تتزوجين خالد..ولا ترقصين بكبريه
ماينفع تجمعين بينهم خخخخخ
رازان الااا يصلح بحالة وحدة..تتزوج خالد وتصير ترقص له في الكبريه الخااص حقه ...ههههههه
ايمان تضرب اختها على كتفها جبتيهااا يا بنت عتيقه..خخخخ.. ارقص لحبيبي ..له وحده
هو بس الي يستاهل يشوف مواهبي المدفونه..هههههه


إيمان تحب خالد... وهو يعلم ذلك ولكن لا يبادلها نفس الشعور
أن هذا الحب قد جعلها عاشقه متيمه
مثل ابطال الروايات والاساطير في عالم الحب والرومنسيه
مستحيل،، فهي لن تتخلى عن عشقها بسهوله
وسوف توقف الدنيا..لانه حياتها ودنيتها
ولو علم خالد ان الموت سيكون مصيرها لو تخلى عنها
مؤاكد انه سوف يتفهم عظم حبها له..ويطلب رضاها..ويصبح لها وحدهاا
رسمت إيمان بمساعدة اخواتها ..خطه متقنه للإيقاع بخالد..واستدراجه لمنزلهن
ومن ثمه..إرغامه على الارتباط ..بالقوة
منذ ان رفض خالد النظر لها وتركها تعض شفتيها غضباً
وهي تفكر بخطه..شيطانيه..تجبره على الارتباط بها
كانت ايمان تقف امام المرآة هاا رزونه..اش رايج..البس بنطلون ولاا برموده
وقبل ان تسمع الاجابه..رمت البنطلون..وامسكت بالبرموده..هذا احسن..عشان تبين معالم جسمي
ويشوف الفرق بيني وبين حرمته العصلااا
نيران مو لو تصبرين شوي؟؟يمكن هو بنفسه يجي ويعترف لج بحبه
رازان لاا وشو يعترف لها بحبه,,مو لو كاان يحبهاا اصلاً
ايمان تدفع رازان بعيد عنها هذا بدال مااتشجعوني..طايحين تحطيم فيني..ولا كأنكم تبون لي الخير
نيران لاا حبيبتي..احناا خايفين عليج..لو احد شااافج من اهل الحاره..وحاول
يعترض طريقج..شلون بتتصرفين؟؟
ايمان وهي ترفع كفها امام وجه نيران فال الله ولاا فالج..الخطه بتمشي زي ماا خططت لها
ومحد يقدر يوقف بطريقي.دنا ايمان والاجر على الله
رازان يالله ايماانوه ..باقي نص ساعه وترجع عتيقه من الزواج..بسرعه عشان يمديج تقنعينه بكلامج
ايمان وهي تكمل لبسها خلصت..عطيني العباايه..والبوت الاخضر
نيران بتوتر واضح مو وقته بوووت اخضر لبسي اي شي الحين..لازم تطقيم يعني
ايمان بكل ثقه نيرااانو ..لاا توتريني معااج..خليني اتصرف على رااحتي
ايييييه لازم البوووت الاخضر..ومااني لاابسه غيره
رازان تحضر لها البوت والعبايه يوووو..الله يستر من عناادج..لبسي يالله بسرعه..وخلصينااا
لبست عبايتها..وقبل ان تخرج التفتت لاخواتها مو تنسون الكلام الي اتفقنا عليه
خلو عتيقه تفقد اعصابها..واقنعوها تتصل بالهيئه ..وادعولي بالتوفيق..ههههههه
وتركت باب منزلهم مفتوح على مصرعيه .. لتكتمل الصوره عند عتيقه فور وصولها
ركضت إيمان باتجاه المبنى في الشارع العام..مكون من اربع طوابق
وشقة خالد هي رقم 2..في الدور الارضي
عندما وقفت عند باب الشقه..خلعت عبايتها ورمتها بعيداً..بعثرت شعرها القصير
وفركت عينيها بقوة حتى تحمر قليلاً..طرقت الباب بقوة
ووضعت اصبعها على زرالجرس..بدون ان ترفعه
وعندما احست بأقتراب خالد ليفتح الباب..تصنعت البكاء ..وارتمت على كتفه.ودفنت وجهها على صدره
وهي تصرخ بأعلى صوتهاااا
خااالد تكفي .. لاا تخليه يمسكني.. ترى بيذبحني
عرف خالد صاحبة الصوت الطفولي ايماااان .. شجابج هني.. ومنو الي بيذبحج
ايماان فهميني..وهو يحاول ابعادها عنه
شددت من قبضتها على الفانيله البيضاء التي يرتديها لااا ..خلنا ندخل وسكر الباب قبل ما
يهجم علي وينتقم مني
دفعها خالد للخارج مافي احد غيري بالبيت..وانتي جاايه بهاالوقت ..فهميني بالاول
عشان اقدر اساعدج
اطل بعض الجيران من الاعلى.. وتمتمو ببعض عبارات الاستياء
لاااحول ولا قوة الابالله..هاذا مكان محترم..استح على نفسك..اذا غاب القط اللعب يافار
خالد متوتر ويشد على عضد ايمان تكلمي شصااير؟؟ومنو بينقم منج وليش
ايمان بوجع متصنع ايييي.. فكني عورتني..لا تتخلى عني ارجوك
وحاولت تمثيل دور الضحيه ابوو الجازي. انتهز فرصة ان امي مو بالبيت وتهجم علينااا
خالد بضيق ليه ما اتصلتو بالشرطه..او احد قرايبكم
ايمان تلفونااا عطلان..وامي خذت الجوال معها للزواج
وعلوووي سندنا الوحيد..ماندري وينه؟؟
و اول واحد فكرت اطلب منه يسااعدنا هو انت
وثبتت عينها بعينه..مااراح تخذلني ؟؟صح خالد؟؟
خالد ابعد عينه بسرعه وارتباك والحين شلون الوضع هناك؟؟
ايمان تلوي شفتيهااا حاااولت اصده عن خواتي..لكنه لئيم حاااول يتهجم علي
وضربته بغرشه عصير وانكسرت على راسه ..وقام بعدها مثل الثور الهايج
يبي يمسكني ..فهربت من البيت وخواتي ماادري شمسوين الحين
خالد طيب ..خلج هني بروح البس وارجعج بيتكم
ايمان تمسكه من كتفه خااالد..ارجوك لا تخلينا بروحناا ..محتااجينك ..تكفى لا تتخلا عني
خالد يبعد يدها عن كتفه ويدخل للشقه تاركاً الباب مفتوح وايمان تنتظره
خرج وقد ارتدى ثوبه ..وحمل بيده عبايه وشيله لسعاد..ومدها لايمان هاااج لبسي
ايمان تتفحص لبسها..بنطلون برمودا بيج.. وتي شيرت اخضر فاقع.. والله لو شفت وجه
ابو الجاازي جان عذرتني..عيونه حمر ويتاطير منها الشر ولو تاخرت
بس ثواني عشان البس عبايتي..كان مسكني وضيع مستقبلي
وقف خالد يراقب طريقتها بارتداء العبايه..وضعتها على كتفها وكومت اطرافها
الطويله تحت يدها..ولفت الشيله باهمال حول راسها
إيمان تحمل الصفات النقيضه لسعاد..فلها بياض الشوام
وجسمها ملفوف وممتلي بتناااسق
شعرها مصبوغ بخصل من الاشقر والبيح والذهبي
وقد قصرته ليصل لحد شحمة اذنيها بقصه عصريه تتبعثر الخصلات حول وجهها الدئري وعيناها
التي يعتقد من يلمحها من اول مره انها زرقاء..ولكنها بالحقيقه مايله للون الرمادي
خطى خالد بعض الخطوات باتجاه منزل ام علوي.. وإيمان تتبعه.. اسرعت لتصبح بجانبه
ومسكت كفه ليلتفت لها خالد..مو احسن لو نرجع بسيارتك!!؟؟
خالد بدون ان ينظر لها مباشرة صحيح ..عن كلام الناس الي بالحاره
تقدم من سيارته وفتح الباب الخلفي لإيمان..قبل ان يدخل ويشغل سيارته
اغلقت إيمان الباب الخلفي ..وفتحت الباب الامامي بقرب خالد وهي تبرر تصرفها انت مو خايف من كلام الناس؟؟
الاحسن اركب جنبك وكأني زوجتك او اختك صح يا عسل
خالد طيب غطي وجهج .. وحرك سيارته باتجاه الشارع العام
لان الطريق الاقرب على قدميه يعتبر عكس السير لو كان بالسياره
يضطر للخروج للشارع العام والرجوع من نفس الشارع من الاتجاه الاخر
ومن اول لحظه لاحظ سيارة الشرطه امام بيت عتيقه
ايمان تلطم خدها ياااويلي ..اكيد الحقير بلغ الشرطه ..ياويلي ..ضاع مستقبلي
خالد يحاول تهدئتها لااا تخافين .. كنتي في حالة دفاع عن النفس
براويه شلون يتعدى على حريم بدون والي
نزلت ايمان وانتظرت خالد حتى تدخل معه وتواجه ابو الجااازي
دخل خالد من الباب المفتوح وايمان تتعلق بذراعه ..لتصدمه عتيقه
ورجال الهيئه مع اثنين من رجال الامن
عتيقه تأشر على خالد امسكووووه بسرعه لااا يهرب
وقبل ان يستوعب خالد الفخ الذي وقع فيه..كانت يده قد ارجعت بشده للخلف ..والضابط الاخر يفتش ملابسه
وايمان ارتمت على الارض وهي تصرخ هو السبب..هددني لين طلعت معه
اناا مالي ذنب..ماااالي ذنب هو السبب..وعدني بالزواج وتخلى عني بعد ماخذ الي يبيه
عيتقه بحقد وربي لافضحك يا ولد ظبيه..باوريك شلون تضحك على بنتي وتستغفلني
تحسب ماقدر اوصلك ..واجيبك تزحف يالحقير
طالع على امك..من تحت لتحت
تقدم الضابط من خالد انت متهم بتحريض ايمان سليمان البادي على الهرب
ومحاوله خطفها..والتغرير بهااواستدراجها لمنزلك والاختلاء بها بغرض الاعتداء على شرفها
و دفعه الضابط امامه يالله هناك بنعرف شلون نخليك تعترف بكل شي
وذهب خالد معهم وهو لا يعرف سبب لما يدور حووله
انهاالت عتيقه على إيمان بالضرب يااابنت ــــــ شلوون قدر يضحك عليج
وشلوووون سلمتي له نفسج..ياااالرخيصة ياااا قليله التربيه ..طالعه
على اهل ابووج ...كـــــــ... وامااتحسين ..لوتبين العرس كنت بعرسج واحد
احسن من ولد الفقر خلووود...والله مااعديها على خير..وانتي ماالج قعده عندي
يالله لمي خلااقينج وعلى بيت عمتج.النذله..مابي اشووفج قدامي
ارتمت ايمان عند قدم عتيقه لااا ..مااابي اروح هناك..خالد وعدني بالزواج..وانا موافقه..
الله يخليخ..استحمليني بس كم يوم..وبعدين ببتزوج خالد واروح معه ..وترتاحين مني
عتيقه باستهتار وشمااته ومنوو قال ان موافقتج تهمني...بعد الي سواه
والله لااا شرشحه في المخاافر واخلي فضيحته على كل لساان
عشان امه تعرف منووو عتيقه ..وشلون ترفع صوتها علي
واكملت وهي ترفع صوتها بالضحك ودي اسمع صوت ظبيه الحين ..بس خله بكره ..ههههه
من اصبح افلح..خله الحيوان يبات اليوم في الحجز وبكره بنشووف
شلوون يحب رجولي عشان اتناازل عن حقي




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™
ياأسعد الناس في دينٍ وفي أدبٍ بـلا جـمــانٍ ولا عقــدٍ ولاذهــبٍ
بـل بالتسـابيح كالبشـرى مـرتلة كالغيثِ كالفجرِكالإشراقِ كالسحبِ
في سجدةٍ، في دعاءٍ،في مراقبةٍ في فكـرةٍ بيـن نوراللوحِ والكتبِ
في ومضةٍ من سناءالغارِ جاد بها رسـولُ ربـكِ للرومـان والعـربِ
فـأنـتِ أسعــد كـل الــعالمــين بــما في قلبكِ الطاهر المعمورِ بالقُربِ
عائض القرني
تستيقظ ام الخير مبكرة جداً لتعجن وتخبز قبل اذان الفجر
الخبز الذي تصنعه ..يذكر فرح بايام الطفوله
عندما كانت ام الخير تحضر لزيارتهم كل يومين بانتظام
تحمل معها مالذ وطاب من الاكلات الشهيه والمعجنات الغريبه
غير الخبز الذي تعده هي بنفسها بالسمن البلدي... والاحاديث
والاخبار العجيبه عن سكان القصر..وحياة الرفاهيه والترف
كانت ام الخير تحث فرح على التصرف وكأنها اميره
وتخبرها عن حياة الرفاهيه والترف هناك..في سبيل الوصول
لراحتها النفسيه من الحالة التي تنتابها بسبب عدم مقدرتها على التصرف
بشكل اسرع..لارجاع الحقوق المسلوبه
وعندما تستلم ام الخيرو نوره رواتبهن..تذهب مع بشير للمحلات الراقيه لتختار ملابس ماركات عالميه لفرح
مثل التي ترتديها سيدة القصر ولكنها محتشمه..لان فواز يرفض الباس فرح منذ صغرها
الملابس غير المحتشمه او التي فيها تشبه بالرجال
كانت فرح تسعد كثيرأ بقدوم ام الخير..وكل ماتجلبه لها
لكن نوره وفواز..ينتابهم الحزن والتوتر
ويردد فواز في كل مرة يتفرج على مااحضرته ام الخير سعادتهم غير عن سعادتنااا


اطلت فرح بوجهها البشوش على نوره واختها وهن يعملن بالمطبخ
ام الخير تفرد العجين وتلوح به بن يديها حتى يرق
ونوره تتناول العجينه بحذر وتضعها فوق الصاج بهمة عاليه
فرح بابتسامه عريضه اسعد الله صباحكن.. ايتها الشابتان الجميلاتان
ام الخير تمسح وجهها ببقايا الطحين جميله غصباً عن الكل
واتحدى اي احد يقول غير جذي
نوره هههههه..ذاك اول..راح الجمال مع الشباب..ماابغى لنا غير هاتجاعيد..والامراض
ام الخير وييييييه..اصلاً الجمال الحقيقي ماا يظهر الا عقب الستين
الكل..هههههههه..ههههههه
نوره والي يعافيج فروحه..شوفي ابوج صحا واستعد للصلاة والا ناديني اصحيه عشان يتسحر
فرح وهي تتجه للمجلس اكيد صااحي ..مو من عوايده ينام قبل صلاة الفجر
طرقت بخفه على باب المجلس..وعندما لم تجد جواب..فتحت الباب بهدوء واطلت
برأسها للداخل..وكما توقعت وجدت فواز فوق سجادته مستقبلاً القبله
وقائماً يصلي
تراجعت فرح بخفه ورجعت للمطبخ..وجدت ام الخير نوره يتناولن السحور
وضعت بعض الخبز الساخن وكأس لبن وقدمته لفواز
فواز وش رايج نروح لمكه والمدينه في هاالعطله
ابتهجت فرح ايييه يبا ولي يعاافيك..صار لنا سنتين مااااعتمرناا
فواز عيل استعدوا..وانا بكلم ابو سعد يصير مكاني في المسجد ليين نرجع
فرح وش رايك تكلم العم بشير و خاالتي ام الخير يروحون معناا
فواز اذا بيجون حياهم الله ماااطلبتي شي ياابنتي..بكلم بشير واشوف رايه
بعد صلاة الفجر كان بشير ينتظر ام الخير عند فواز ..ويتكلم معه عن العمره
وافق بشير على الذهاب معهم..ولكن بعد ان يوافق ابو سالم على اعطائه عطله
لمدة اسبوع....خرجت ام الخير بعد ان ودعت الجميع
ووعدت اختها بتولي امر عتيقه والسيلاانيه...وانها سوف تنهي السالفه على خير
كانت فرح تتابع برنامج ثقافي عند الساعه التاسعه..اتصلت سمر..وطلبت منها مرافقتها للسوق
سمر بدلع حبيبتي فرووحه لا ترديني قولي تم
فرح اتمم على شي ماقدر اسويه..ماحزرتي ياسمووره
سمر عشان خاااطري..ارفعي معنويااتي شوي
فرح وش دخل رفع المعنويات بروحة السوق؟؟
سمر انتي عارفه ان اليوم عندي ...عزا.. اقصد لقاء مع نبيلووو..
وابي اخذلي لبس..مودرن..كود يلتفت لي وينطلق لسانه ويعرف يتكلم
كلمتين على بعض...ويحسسني انه عايش بها الدنياا
فرح ههههههه.. امري لله بروح عشااانج بس عندي شرط
سمر اشرطي زي مااتبين .. مدامج وافقتي ترافقيني للسوق تم ..تم
فرح الغدا وكل الطلبات الجانبيه عليج
سمر افاااااا ..ياذا العلم..مطوعتنا مو صايمه يوم الخميس
فرح هههههه.. يا حليلي مأجزه عشان اخسرج حق الغدا
سمر امبسبول..ذيس از بادشانز
فرح او كي ..باد شانز..اي ويل كنسل
سمر ترى لاا تفكرين اني بخيله ولااا شي..بس معانا نجود وحمودي
وهذول لو طلبو غدا بتختل ميزانية الشهر عندي
فرح مو مشكله ..اغديكم على حساابي بمناسبة زيارة نبيل لحارتناا...هههههه
سمر بقهر ولي يرحم والديج..لبسي عبايتج بسرعه ...عادل ينطرناا لايهون ونروح وطي
فرح خلاص روحو وان بجيكم مع ابوي
سمر اقوووول ..وين تجين احنا رايحين مجمع ابن خلدون .. ان شاءالله متى بتوصلون..والعم مايتعدى
عدادالسرعه عن ستين..فروحه تعالي ويانااا تكفين
فرح لحظه بأستاذن من امي وارجع اكلمج
دخلت فرح على نوره بعد ان اذنت لها بالدخول..ووجدتها مستلقيه على السرير
وبيدها السبحه..ابتسمت لفرح هاا يمه تبين شي؟؟
فرح وين الوالد؟؟
نوره اتصل عليه مسؤول بالمدرسه..يبونه يفتح البوابه عشان يدخلون اثاث جديد
فرح بدهشه والحين هاالمدرسه شكبرهاا..مافي الامفتاح واحد عند ابوي
نورة ايييييه ..محد يبي يتحمل المسؤليه ..هالمفاتيح امانة ومسؤوليه..لو صار شي فواز هو المسؤول الوحيد
فرح ان شاءالله مو صار الا كل خير،،يمه..سمر تبيني اروح معاهم السوق
نوره بكل ثقه رووحي يمه.. بس لاتبطون
فرح بنرجع بعد ما نتتغدا .. وجوالي معاي..لو تبين شي دقي علي
اتصلت فرح على فواز واستأذنت منه..ثم اتصلت على سمر لتخبرها
بانها سوف ترافقهم للسوق
ركبت هند ومحمد بجانب عادل..ونجود وفرح وسمر..بالخلف
همست فرح لسمر يوووه..شكلي مسويه زحمه ..ليه ما قلتي لي ان هند بتجي
ترفع سمر صوتها لتسمعها هند هالغبيه..كانت بتقعد مع امي ..عشان تساعدها في الطبخ
وتمسك معن ..بس لما درت ان عادل بودينا بسيارته ...هدت كل الشغل
وما دريت الا وهي قبلي بالسياره..ونجودوو..ماتفوت فرصة ..لازم تنكد علينا
راسها يابس..تبي تسوي نفسهاا..وتختار ملابسها بروحهاا


يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -