بداية

رواية سر الشوق - 9

رواية سر الشوق - غرام

رواية سر الشوق - 9

جلست ام الخير على حافة سرير فرح..ومررت اصابعها المرتجفه على وجنتي فرح..وسألت بهدوء فروحه.. واعيه يا قلبي
فتحت عيناها..ورفعت جسمها..حتى جلست .. تضم ركبتيها هلااا خالتي..وين كنتي؟؟
ام الخير كنت عند بشير بالمستشفى.. مسكين.. من امس الليل مسخن..ولا حد انتبه له..الين طاح عليهم مرة وحدة
فرح ساامحينا ياخالتي..شغلناج عن عمي بشير..وخذيناج منه
ظهرت ابتسامة رضا..على شفتي ام الخير ولا يهمج..يااعمري انا وبشير راحتنا من راحتكم
لوبشير في البيت..ماارجعت عندكم..لكن الدكتور قررله يبات اليوم تحت الملاحظه
وبكرة الضحى ..بيلقاني سااابقته لبيتنا
اسندت فرح راسها على كتف خالتها الله لا يحرمنا منكم....خالتي؟؟
اجابت بحنان سمي.. ياقلبي
رفعت فرح نفسها..وقبلت جبين ام الخير
وقالت بخجل اتمنى..مايتكرر الي صاراليوم..وهذا يااسر..ياليت ماايدخل بيتنا مرة ثانيه
ام الخير(ياسر..وده يجيكم كل يوم) تحسبيني راضية بلي صار ؟؟
فرح آآآكيد لا..انا مستغربه ..ان سمحتي لواحد مثله ..يحب راسج..ويبحلق فينا ..وكأنه شي عاادي
ماادري كيف سمح لنفسه..ان..ان..واغمضت عينيها
وأضافت .. (ربنا لاتؤخذنا بما فعل السفهاء منا)..بارتباك
ام الخير هههههه..معذور..تلقا هالملاك طاحت عليه من السما..تبينه يغض بصره.؟.مايقدر
كانت.. محاولة فاشله لتخفيف عن فرح
احنت رأسها..وأستسلمت لليأس لو ابوي موجوود..ماكان واحد مثل ياااسر..تجرء..وتعمد النظر..وترصد للحرام
الله ينتقم منه....اهان وتبلى ابوي اولاً....وآذاني..وحملني اثم ..ثانياً
ام الخير لكنج تدرين ..نظرة الفجاءة ..بلا تعمد أو ترصد.. ما عليها أثم..ولا حرج منها
فرح ..تمسح دمعه حاولت الظهور.. لازم يقوي عقله..ويسد باب من ابواب الشيطان
ام الخير..بسكينه اسال الله عز وجل ان يهدى شبابنا وبناتنا ويمن عليهم ..جميعا.. بغض البصر
في مدارس الـ سالم..كان يوم ثقيل..كئيب..بالنسبه لفرح
انشغلت بتجميع اوراقها وملفاتها الخاصه..وجدت اوراق عمل لبعض المدرسات
اعادتها ..واعتذرت عن اتمامها لهن..سألت المعلمات عن نص رسالة الاستقالة
كانت منشغله بالكتابه..ورفعت رأسها عندما سمعت المراسله (دُخنه) تناديها
اندهشت من حجم سله الورد الفخمة..التي وضعت على طاولتها خااله..لو سمحتي..شيلي السله عن الاوراق
ووصليها لراعيتها
قربت المراسلة..الكرت..المزخرف..وفتحته امام وجه فرح الانسة فرح فواز
مرحباًبك في عااالمي..عالم العشق..والهيام..والشوووق
أ ياسر سالم الـ سالم
بحثت عن ريق لتبلعه..واحست بالدماء تندفع لوجهها..وبشي حاار يسري بين فقرات ظهرها
عضت طرف شفتها..حتى ذاقت طعم الدم
جائها صوت مبطن بإساءة بنت الحااارس..بنت الحااارس.. ابله نزيهه تبيج
القت فرح نظرةاستهانه ..ل ابله نمار..البذيئه..واسندت مرفقها للطاوله..وحضنت وجهها بكفيها
(ماني راده..مااني رااده..بالحريقه..لي اسم تنااديني فيه)
مدرسه اخرى بأدب ابله فرح..ابله نزيهه تبيج بمكتبها
صفرت ابله نمار..وقالت بسخريه الفقارااا...صار عندكم..نص مليون..وسلة ورد .. وفوقهم امموه.بوسه..هه..هه
آرتهم ..فرح ..ابتسامتها..وجمال اسنانها شكرا ..ترى من طيب اصلج
وبعدين هذا ..فضل خير بعد الله..وخرجت بعد ان جعلتها تموت كمداً
وضعت فرح..استقالتها..امام ابله نزيهه..سكرتيرةالمديره
فرح ..بهدوء مصطنع هاذي إستقالتي..وانتو كملو البااقي
نقلت ابله نزيهه نظرها بين الورقه..ووجه فرح سيتم النظر باستقالتكِ..واحب ان انوه
انكِ لن تجدي..وظيفة بسهولة..ومرتب..مثل هذة..فأستمري معنا..ودعي المشاكل العائلية جانباً
(المكان الي انهان فيه اعزالناس عندي واشرفهم.مالي قعده فيه)
رفعت ابله نزيهه نظارتهامن الطرف..واكملت طبعاً ..تعلمين لو قدمتي استقالتكِ قبل انتهاء العقد..عليك
تطبيق بنود الجزاء
عقدت فرح حااجبيها .. اي بنوووود
اخرجت ابله نزيهه ورقه عقد جديده..ووضعتها امام فرح إقرئي..البند قبل الاخير
قرأت فرح بصمت سريع..عند رغبه الطرف الثاني(المدرس)فك العقد..قبل انهاءمدته
الالتزام..بإرجاع..رواتبه..كاملة..منذ بدء العمل به
قالت ابله نزيهه في أُناس كثُر..لا يعيرون البنود..اي اهتمام..مع اهميتها
هزت فرح رأسها (ابوي موقع عقدي وعقد سمر)بالموافقه
رجعت ابلة نزيهه بكرسيها..للوراء قليلاً..واحضرت ظرف ابيض متوسط الحجم..ومدته لفرح
اخذت فرح تقلب الظرف بين يديها..مختوم..من مكتب محاماة معتمد..استشاري قانون
فرح باستغراب شنو هالظرف
ابله نزيهه وقعي اولاًعلى استلامه..ثم افتحيه لتتعرفي على محتوياته
وقعت فرح على ايصال استلام الظرف..وفتحته بسرعه
وجدت..الايصالات التي وقعها فواز..وصوره من كشف حسابه
وشيك ..بقيمة عشرين آلف ريال..بأسم فرح
ابتسمت ابله نزيهه بخبث الشيك..اودعيه بحساااب آآآخر..حتى لا تخسريه
وبما انكِ وقعتي على استلامه..فأنتِ المسؤله ان ضاع او سُرق
وصلت لمكتبها..عندما ادركت ان يديها ترتجفان..وقلبها يخفق بقسوة على أضلاعها
ركزت على باقه الورود..لم تشاهد مثلها من قبل
كانت اللوان الورود..بين درجات الاحمر والبرتقالي..الاحمر القرمزي
والقرمدي..والنبيذي..والعنابي..والاحمرالياقوتي..لاب د ان البائع..محترف بعمله
فقد نسق الورود بطريقه بااارعه
وفي لحظة يأس..وضعت راسها بين ذراعيها..توهمت انها وصلت لطريق مسدود
واوشكت على الضياع..عندها..!!خجلت من نفسها
ان تضيق..وتيأس..من توافه الحياة..وهي القوية بإيمانها
وتحت غطاء من التفاؤل..وبدافع العزيمة..تماسكت.. رغم احساسها بنظرات
زميلاتها.. مزيج غريب..من الازدراء..الحقد..وربما تعاطف او رحمه
شقت طريقها بثقه..نحو الصف الأول..استأذنت ..ودخلت..احتضنت نااهد
وقالت بثقه حبيبتي.. ان احتجتي اي مسااعده..علميني
اكتفت نااهد..بهز راسها..وهي تقضم طرف ابهامها
وعند نهاية الدوام المدرسي..عمت الفوضى..وتزاحمن الطالبات بدون نظام
وتعالت اصواتهن..وصراخهن..وبعضهن تطاولن على الحارس..الهندي
بالسب.. وإنهالت عليه الشتااائم من كل طالبة تضطر للخروج والعودة مراراً
وقفت سمر..امام فرح..وقالت فرح.. ابوي براا
بحثت فرح عن ..ناهد لتطمئن عليها..وتقبلها
وكأنما..شي قوي يشدها لتنظر بوجه تلك الطفلة البريئه..المهمله
بحثت عنها ..طويلاً..فلم تجدها
استحثتها سمر للاسراع فرووووحه..بسرعه..ابوي معصب من الزحمة
فرح..محتاره وينهاااا.. متأكدة انها ماااطلعت.. ولا.. كان شفتها
اوقفت احدى الطالبات ..وسألتها عن ناهد..اشرت الطالبه على زااوية غرفة الانتظار
وقالت هنااااك..ناايمه
مشت فرح بحذر..وجدتها منطويه ..تضم قدماها لصدرها..تبكي بصوت مكبوت
وجسمها الصغير يرتجف..جلست فرح بقربها..وهمست نااااهد..يعورج شي
رفعت ناهد رأسها.. فاشتبكت عينا فرح..بنظرات فيها..البؤس..والقهر..وألم مختلف
اجتاحها اليقين..بعد الشك..لم تجرؤ على البوح به..وسؤال يتشكل بعقلها
جوااان..السواق..؟؟.طلب شي غريب منج ..آآآذاج بشي؟؟
وقفت ناهد..لتظهر..بقعه بلل كبيره على مريولها الرمادي..وانتشرت رائحه (البلل)اكرمكم الله
واطلقت صرخه..ثم اشتد بكائها..كانت قواها خائره..وجسمها واهناً
انتصبت فرح..وكانها قطعة جليد..بحثت عن دمع لتذرفه..او غضب تهدره ..على من حولهاا
فلم تجد...عانقت ناهد..بحرارة..وشدت قبضة يدها..حول الكف البارد الصغير
ومشت معهاا..بخطوات قويه..ثاابته..وجدت سمر بانتظااها
اعتذرت فرح ..عن تأخرهااا..وقالت ناهد تعبانه.. سموره!! تطلبين من يوصلهاا ويااانا
سمر لاااا..مااقدر ..ابوي متنرفز..اذا ماطلعتي معاي..بيمشي عناا
فرح.. تمسك ناهد بيد..وترفع سلة الورد بيدها الاخرى اسفه لاني عطلتكم
اعتذري لعمي حاامد..بالنيابة عني.. ماااقدر اخلي نااهد ..ترجع بروحها مع السواق
وخرجت مع ناهد..باتجاه سيارتهم..اتجه السائق مسرعاً صوب نااهد
التي اختبئت خلف فرح وهي مااتزال تشد على يدهااا
فتح باب السيارة الخلفي..وخطى خطوتين للاماام..ومد يده ليحمل سلة الورد
تجاااهلته فرح ..ووضعتهاعلى الارض..لينحنى بعد ذلك ويرفعها معه للكرسي الامامي
لبس السائق الاسيوي..نظارته الشمسيه..ورفع راسه مداام.. وين يبي روه
نضرت اليه نضره جامده..ورأت ثغره باااسماً..قد جرد من كل معاني الانسانيه
قام بإشباع غرائزه الحيوانية .. بمثل هذه الافعال الحقرة
شعرت بيد ناهد فوق يدهاا..مرتجفه بارده..قالت بصوت قوي مع نااهد..القصر
اجاب بصوته البغيض مدام..هدا قصر..ماافي نفر..كلو براا
اخذت فرح بعض الوقت للتفكير..وقالت خلاااص ..بيت العم بشير
رد السائق على هااتفه النقال..بعد اول رنه..مما جعلها تعتقد انه ينتظر مكالمه غاية الاهمية
استمر ..يتكلم ..بلغته الاصليه..بدون ان تفقه فرح ولا حرف..انما..نبرات صوته دفعتها للريبه
وضحكاته المرتفعه..ترن باذنيهاا..كم تمنت..ان تسلمه بنفسها
للجهات المسؤوله..وتطلب ان يقص تعزيراً
وضعت رأس ناهد..في حجرهاا..وتخيلت ..والدة نااهد..وردة فعلها..اذا عرفت
ان سائقهم وثقو به..واعطوه الحريه المطلقه..تحرش بطفلتها المحبوبه
احنت راسها وكلمت ناهد..بصوت خفيض لو صحيح مافي احد بالقصر..تعالي ويااي عند خاالتي
حركت رأسها ببطء..وتشبثت بعباءة فرح
شعرت فرح ببرودة تسري بأطرافها..فألصقت رأسها..بالنافذه
إشتاقت لوالدها..لدفئه..لحنانه..فهو الوحيد الذي تستمد منه القوة والامان
صباحاً..وعدها ..العم حامد..عندما اوصلها مع سمر للمدرسه
ان يجد طريقه. لتكلم والدها..او تزوره..بأقرب فرصه
التفتت..لتجد ان الطريق مختلف..صرخت انت ويييييين رايح..هذا مو طريق البيت
اخرجت هااتفها النقال.. لف جوان لجهتها..ورفع نظارته وثبتها على رأسه
انا بئد واحد ساائه..روه كلاااص..لاازم سوي هديه ..هق سير سالم
انتابتها قشعريره..واهتز كياانها..عمرها لم تتخيل..ان توضع بهذا الموقف
سحب هاتفها وحقيبتها..ليجردها من وسيلة الاتصال الوحيده
التفت ذراعي ناهد..حول عنقها..واطبقت عليها باحكام
اخذت ترنو ببصرها ...هنا وهناااك..علها تجد ..مخرج
وفي اقل من خمس دقائق.....تجمع حول السياره..سبعه من امثال جواان


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™


دموع..تلو الدموووع...بللت ..حياتها..وفاضت بالالم
بكت ..خالد.. الانسان الذي احبته بجنون.. واكتشفت..خيانته
ضيعت سنوات العمر هباء في الوصول الى قلبه..ثم تكتشف في النهايه ..انه سراب
تمنت ان يعود بها الزمن للوراء فتتصرف بصورة مختلفة
دخلت والدتها..تلف شاش ابيض حول..كفهاا اليسار..وقالت بخشونه كم مرة قلت لج..لا ترضعين البنت
وانتي متضاايقه..ياجعل ابوها الضيقه
وضعت الغداء..فوق الطااوله..وقربتها لسعاد تغدي..نفعي نفسج
قطبت جبينها..واشاحت بوجهها ماالي نفس..خليه بعدين
جلست بجانبها..ورفعت الملعقه.. مااني مخليتج هالمره..قبل ماتاكلين
اطبقت شفتيها..بشده..فقالت والدتها يعني بتموتين نفسج من اليوع..عشان واحد ماايستاهل
يالله اشوووف..فتحي فمج
تحاملت على نفسها..وفتحت فمها..بهدوء..لتلقي والدتها..بمحتويات الملعقه بجوفها
على الفور..احست سعاد..بالشوربه..مرة كالعلقم..فنهضت بسرعه ناحيه
سلة المهملات..وافرغت ماافي جوفهاا..وباندفاع مخيف
وقفت ام سعد..خلف ابنتها..تمسد على ظهرها..وتخفف عنهاااا
وعندما رجعت طبيعيه..تكلمت بسخط تدرين..اول مرة اتحسف اني مااسمعت شور ام علووي
ضاقت حدقتا سعاد..ونظرت لامها..بأستغراب
ام سعد من اول مادرت ان خالد..خاطبج..وهي تنصحني..وتقول.. شغال في الاتصالت
يعني اسهل شي عنده..المكالمات..والمغازل..والله اطلعت عتيقه لها نظره ماتخيب في الواحد
ارخت سعاد راسهاا..بكت..وبكت كثيراً..حتى غسلت قلبها
من كلمات لم تسمعها..من قبل..تركت حااجز اسود..لا يخترقه الضوء
™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™
كررت الندااء..مرة اخرى..نيرااان...نيراان
كالعادة دائماً..لايمكن ان تحظ بإجابه فوريه..من احداهن
بدت عصبيه..اكثر من اي مره ساابقه..ورفعت صوتها..بحدة اكثر..نيراااااانوو
فتحت باب غرفتهن..وصرخت وين نيراان
اجابتها ..بيان بشيء من النزق يعني وين بتكوون..بجيبي..هاااااااه
رمت مابيدها من اغطيه بلاستيكيه باتجاه بيان انطمي..وقومي ..ناديها..خطيبهااا جاي يشوفها..وهي مختفيه
روان يمكن في غرفة الضيوف تستناه..وااااه..وضربت كفها بكف بياان..حلووووه
عتيقه..تدفع..الجازي امامها روحي شوفيهاا ..بغرفة الضيوف
وانتو حسااابكم معاااي بعدين...بس اتفرغ لكم
خرجت إيمان من دورة المياه..تفرك شعرها بمنشفه صفراء صغيره
وقفت امامها وسالت وين اختج
ردت بملل اي وحدة فيهم
وضت يدها على خااصرتها..وهددت والله ياااإمانو..لو ادري ان لج يد بأختفاء نيراان
انج تندمين
اثنت ركبتها..واسندت ظهرها للجدار انا شعلي منكم...نيران كبيره وتعرف مصلحتهاااا
وسحبت المنشفه..حركت راسها..لتتناثر الخصلات..بلون قرمزي..لامع
عتيقه..بقرف وععععع..مالت عليج وعلى ذوقج..انقلعي من قدامي
اخرجت هاتفها النقال..بمحاوله يأسه..واتصلت على ابنها
جائها صوته هلاااا
عتيقه علوووي..وينك..نيرانو اختفت
صمت ..طويلاً..ورد بجفاء احد مزعلهااا
عتيقه بعصبيه غبيه..ماتعرف مصلحتهااا
علوي صحيح..انتي اكثر وحدة تعرفين مصلحتنا كلناااا
عتيقه اووووه..وبعدين..مااافي وقت..دورهااا..ويبها ..لو مربطه
علووي بتزوجيني فرح...ادورها وادور ابوهااا
انهت المكالمه..وهي تقول ياالنذل..طالع على ابوك واخوانه
..تذكرت ..لحقت بناتها..حيث يجلسن..قبالة التلفاز.. وايمان تمسك جهاز التحكم
يفصل بينهم اقل من متر..وقالت بيان هاااج الجوال..ودقي على باادي
التفتت ايمان..عند سماعها اسم عمهاا عمي باادي..شفيه
عتيقه يمكن هااالمقصوفه..راحت له..تبي يفكهاا من المعرس..غبيه بقوووة هالنيراان
اتصلت بيان على الرقم المخزن بأسم باادي البادي
وردت بهدواء..وادب هلااا عمي..انا بيان
بادي هلااا..ببنت سليمان..اخباركم يا عيال اخوي
عساكم بخير..تراني كل مااأمر عندكم..وابي اشوفكم..امكم تتعذر
وين امج الحين
بيان..بارتباك اميييي..نااييييمه..عمي..انا بسأل عن نيراااان..اختي عندك
بادي هه هه هه..كانت عندي قبل شوي..ونااامت
بيان عندك..صحيييييح..اشوه
سحبت عتيقه الجوال وانهت المكااالمه
مرت نصف ساااعة..طويله..وصعبه على ام علوي
فجأة..سمعو جرس البااب..قفزت عتيقه..وانتصبت اماام ..روان
وقالت تأمرها بشده يالله قوومي ..قاابلي خطيبج
™`•.¸¸.•¤¦¤`••._.• ][ســ الـشـوقـ ـر][ `•.¸¸.•¤¦¤`••._.•`™

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سر الشوق؛؛؛10

«-`¸`~*•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.• ¦‡ سر الشوق ‡¦•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.•*~`¸`-


رغم أن ناهد استطاعت ..ببساطة.. ان تنقل إحساس خوفها وألمها تلك اللحظات
وهي تعجز حقا عن تخيل حجم المسؤوليه..الملقاة على كاهلها..وأُجبرت على مواجهتها


هل ستنطفئ شمعه حياتِهما..؟؟ وينتهك عرضهما..بسبب
عماله حاقدون..غابت عقولهم..وتمكن الشيطان منهم...فغلبتهم الشهوة
وتجردو من كل معاني الإنسانيه..ورموكل قيم الدين
لبسوا..زي الشيطان الذي يستبيح المحرمات..ليهتك الأعراض..ويفترس أحلام الطفولة


اصواتهم المبهمه..تتغلغل صدرها..قاذفة الرعب مع كل نبضة
همهمات مخيفه..تفضح...ضعف نفوسهم المريضه
احدهم..صرخ بأصحابه..فتحلقوا حول السيارة..كالذئاب..عندما تنظر لفريسه ..سهله وشهيه
ازدادت قبضه ناهد احكاماً ..حول عنقها...فتصلبت فرح بمكانها
احست ..ناراً تستعر بشراينها..وتفور عقلها..وضباب يتكثف..امام ناظريها
الا انها ..تشبثت بالصبر..تجسدت الهدوء..وتسلحت بالقرآن
والادعيه..وهي على يقين تاام..ان الفرج لا يأتي الا من عند الله
ساارع جوان..لفتح باب السيارة الخلفي..من ناحية ناهد..وحاول سحبها للخارج
احاطتها فرح بذراعيها..وحاولت انتشالها..وهي تردد
(..اللهم إنا ..نجعلك في نحورهم..ونعوذ بك من شرورهم)
أشار له صاحبه..بحركه..فترك ناهد..وتراجع للخلف
لتفجأ بيدين تحت ذراعيها ..تجذبانها للخارج ..حاولت المقاومه
فأخذت تضرب ..بيديها.. ورجليها..بحركات عشوائيه
لمنعهم ..من الاقتراب..وحين سقط حجابها..ضعفت مقاومتها
حتى تلاشت...اقترب منهاا جوان..ولامس شعرهااا.. بيديه القذرتين
استجمعت..جرائتها..وبصقت ..(اكرمكم الله)..بوجهه..فغضب..وثار
وضع .منديل مبلل.. تنبعث منه رائحه نفاثه..حول انفها..وثبتها بالقوة
ثقل رأسها..ومالت بجسدهاا..للخلف..حُملت على الاكتااف
وأُدخلت مبنى قديم..بعدها..غاااابت عن الوعي


استيقضت..لتجد نفسها على سريرغير سريرها..في غرفة باارده..
حاولت النهوض..فأصطدمت بحافه السرير
لا تزال تشعر بثقل رأسها..خطت بضع خطوات..وتوقفت عندماا سمعت صوت خالتها (ام الخير)تهمس
بدايةً..لم تفهم..ما يقال..لكن صوت ياسر..الذي استفزها وبدا لها مايقول واضحاً
ياسر خاله..انتي طلبتي ..وانا تممت..لكنج تعرفيني..مو متعود اعطي بدون مقااابل
وتعرفين بعد..ان اي شي ابيه .. احصل عليه.. بدون مااطلبه
ضحكت ام الخير..وقالت واعرف ..ان قلبك ابيض..وشهم..وينشد بيك الظهر
واالشاهد..انك تممت لي ..قبل ماتعرف طلبي
قاطعها لو الموضوع بيدي ..سااعدته..لكن الوالد مصمم..ياالاثاث بالكاامل ..او قيمته
وطبيعة عملي..تحتم علي ان القانون لازم ياخذ مجرااه
ام الخير خذو الفلوس الي برصيده..وساامحوه
ياسر هههههه..الاثاث ..قيمته ماايقاارب المليونين..وربي.. لو يبيع الي وراه ودونه..مايجيب ربعهاا
ولمعت عيناه..وهو يكمل بوقاحه في الحقيقه..عنده بنت....تتثاقل بالذهب..وتسوى ملاااين
من شفتها.. دخلت مزاجي..جمالها..يليق بأن تكون أم لعيال الـ سالم
لم تتفاجأ ام الخير من طلبه..انما من طريقته الغريبه تبي ..تتزوج فرح؟؟
رفع رأسه..وقال بغرور مقابل..انقاذ ي لشرفها .. بعد مااحطت نفسها بموقف..سخيف
ناتج عن تدخلها بخصوصياتنا..كانت بتخرب كمين متقن ..لجواان والحثاله الي وياااه..وربي ستر
وفوقها مليونين ..أدفعها للوالد.. ثمن حريه فواز..بعد العقد طبعاً
ام الخير مو بهالطريقه الفجه..تطلب بنت مثل فرح
ياسر صحيح..انا ماطلبت..انا قدمت مساعدة وتنازل..وانتظر المقابل
واصلاً..بنت بهالجمال .. وماتزوجت للحين..اكيد فيها إن
ام الخير يجونهاا خطاب لي قُبل..وفواز يردهم..لسبب مهم
لم تتحمل المزيد..فتراجعت خطوتين..للخلف
شعرت..برعشة تسري بأوصاليها وأطراف أصابعها..ورغبه جامحة في البكاء
رفعت رأسها..بشموخ(لا ..مارح ابكي..ولا انكسر بسبته..لازم اساند نفسي..وامدها بجرعات
من القوة والايمان)..رمت نفسها على السرير...والهدوء من حولها..يساعد على الاسترسال بالتفكير
نظرت بصمت الى الغرفه.. كل شي مرتب..الستائر مسدله..كل ماكانت تشعربه..تضائل
امام مااجذبها بالمكان..لا تعلم..اهو شعور حقيقي..ام مجرد تهيوءت
اغمضت عيناها..وبلا وعي..نطقت..(شوق)..!!؟؟
وغاابت..الى الماااضي..سمعت أصوات عديدة..لم تميزهاا..وفي
لحظات ينتابها شعور..مزيج من الغربه والآلم
تنخفض الأصوات من حولها..وتتلاشى .. بالتدريج ..فتحت عيناها
لملامح تألفها..وتبتسم شفتاها خالتي..احنا وين؟
تحضن كفي فرح بين كفيها لتطمئن انتي عندي ياا حبة عيني
تمسح دمعها..وتكمل بقلق فرح..تحسين بألم..علميني ياقلبي
اخذت فرح نفس عميق..واجابت سلامتج..امي درت عن السالفه
ام الخير ايه..وكنت انتظرج تصحين..واتطمن عليح..ثم نروح لها..قربت تنجن من خوفها عليج
احست بدوار خفيف.. ولمست جبينها بيدها..اهتمت ام الخير وسألت راسج يعورج؟؟
فرح..بابتسامه واهنه دوار خفيف..لخبط الواقع بالاحلام
ام الخير من المخدر..الله يبيدهم الكفرة..المجـ
قاطعتهتا بسؤال ناهد..ان شاءالله بخير..وما تأذت
ام الخير بخيييير..حتى المخدر ماأثر فيها مثلج
حاولت تذكر ماحدث..لكن الالم اللذي شعرت به..منعها من المواصله
فسألت خالتها شلون وصلت هنا..ومنو جابني؟؟
بدأت ام الخير..تروي..كل التفاصيل التي عرفتها هذا جواان..يعله مايربح لا دنيا ولا آخره..كان مخطط
يخطف ناهد..ويهتك عرضها.قبل ماايسافر..وياسر..سهل له الامر
بعد ما حط عليه مراقبه..يبي يمسكونه متلبس بالجريمه..على قولت ياسر
لكن انتي..يعلني فداج..غيرتي عليهم..وجوان الكلب..غير خطته..بدال مايرجع البيت
راح عند عصابته..لهاالسبب تأخرو عليكم..طلبو زياده في الامدادات
وياااسر بنفسه..انقذت من بين يدينهم..بعد رحمة رب العااالمين
توردت وجنتيها..حين سمعت ان ياسرنظر اليها وهي بذاك الشكل المخزي
بعد..حين..تسرب صوت المؤذن..لتلك الحجرة..فتحركت مشااعرها من جديد
رددت النداء معه..كلمة ..كلمة..حتى ارتاحت مشاعرها
فهل ..ستقدم التنازلات..لرجل..يرى كل النساء..سخرت له ولامثاله
هل ترتبط..برجل لايعرف معنى الحب..ولا يهمه سوى..جمالها
كانت ..متيقنه انها ستتجرع المر..وتقاسي الحرمان
وربما تكون حياتها ..أشبه بالموت البطيء
قطعت ام الخير حبل افكارها فرح..يالله..بشير ينتظرنا..لا نأخره عن الصلاة
فر ح بخجل العم بشير..تستاهلين سلاامته..ساامحيني خااالتي..ماسألتج عن صحته
ام الخير وهي تلبس عبائتها ههههه..بشير هو بنفسه ..يوصلج سلامه..ويتحمد لج بالسلاامه
خرجت ..وانبهرت ..من أكوام قطع الاثاث ..المتراكم..اماام البوابه
قالت ام الخير موضحه الـسالم..كل ست شهور يغيرون اثاث القصر بالكاامل
وهذا اثااثهم القديم..يرمونه..للعمال..الي يبي شي ياخذه
شد انتباهها..اللحاااف المتدلي بين قطع الاثاااث..فأقتربت..ولما تأكدت انه لهااا
سألت ام الخير..للتتأكد أكثر..فهزت ام الخير رأسها بالايجاب يوو..كنت رافعته مع بعض من اغراضي..فوق
ونسيته..خليه يااقلبي..شتبين فيه
سحبت اللحاف بقوة..طوته بعنايه..وحملته معها لسيارة بشير
ولم تنتبه ..لشخصين..تابعو..تصرفها الغريب..بسخط
«-`¸`~*•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.• ¦‡ سر الشوق ‡¦•.• ّ¤؛°`°؛¤ّ•.•*~`¸`-


كان اليوم..غائماً..وتساقطت زخات من المطر..فأنتشرت رائحه التراب المبتل..والحشائش الرطبه
توقف المطر...والمكان يخيم عليه الهدوء..اغمضت عيناها..واسترخت
تحت السقيفة..الزرقاء..المشيده في وسط الحديقه..بأعمده رخااميه..تتسلقها نباتات كثيفه
جائها صوت ..ساخر انتي نيران
وقفت متفاحئه..وهزت راسها بالموافقه
ليه جااايه الحين...بعد 25سنه..جاايه تقلبين علينا المواجع..بعد ماابدينا ننسى الجراح
جايه تفتحينها من جديد..ودفعتها للخلف ..ارجعي مكان ماجيتي..مالج مكان عندنا
نمااار..(صرخ بادي ..بصوت هادر)..اتركي البنت بحالها
اقترب بادي من ..نمار..ووضع يده على كتفها..نيران مالها ذنب..مافي داعي تسمعينها هالكلام
نمار..وقد انتابتها..موجه غضب مالها ذنب ..؟؟
هذي صورة من امها...شوف نظراتها...شوف ملامحها..عمري مااانسيت هذاك اليوم
الي دخلت فيه بيتنااا..ودمرت حياتنااا
قطب جبينه..وقال بألم مهما كان..عيال سلمان ..عيالنا..والدم الي يجري بعروقهم.. دم عيال البادي
صرخت..بهستيريا اتمنى ان يوقف قلبي..وينشف الدم الي بعروقي..ولا احد
يقولي ان عيال عتيقه..يجري بعروقهم مثل دمناا
..حاولت نيران..مقاطعتها..لكنها لم تستطيع ..فلاذت بالصمت
تنهد..بحرقه وهو يقول عمر الدم ماايصير ماي
نظرت..نمار..نحو البعيد..تحاول استرجاع ذكرياتها في كل ليله..انتظره..يرجع..ويحضني
ويمسح على شعري..يلعب وياي..لكنه تخلى عني..ونساني
رماني ....واهملني ..وضمت كفيها لصدرها..بعد ما تعودت عليه..و
حسيت انه بيعوضني عن حنان امي وابوي الي فقدتهم
غرقت بأحزانها..ودموعها.).كل هالسنوات..وانا اتعذب..لاأم..ولا أب..ولا احد
من مربيه..لمربيه..لخادمه..حتى صرت مااأثق باي أنسان..من خوفي اني افقد اي احد احبه
حتى انت..بيجي اليوم الي تتركني فيه..وارتمت بحضنه
باااادي ارجوووك..لاتتركني
بادي..بتعجب شلون اتركج..وانتي اغلى ما لي بالدنياا
فبكت ..بكاء الاطفال


يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -