بداية

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -11

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك - غرام

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -11

محمد :رياض انت تدري إن بنت عمك دلال محيره لك
رياض بهدواء :يبه كل واحد ويأخذ نصيبه وأنا أخذت نصيبي ودلال الله يوفقها
محمد :أسمع يارياض انا ماراح اخليك تطلق زوجتك أوتسوي شي بس بنت عمك لك تسمع
رياض كتم عصبيته :يبه كيف أتزوجهاوأنا متزوج لا وزوجتي حامل
سميره دمعت عيونها :صدق يارياض زوجتك حامل
رياض ابتسم :أي يمه وهي الحين داخله الشهر الثاني
سميره :ودي أشوفها
رياض :راح أجيبها يمه
ريان :يبه خلاص الحين رياض متزوج قول لعمي الله يوفق بنته ويسعدها مع أحد ثاني
محمد بعصبيه :أسمع تزوجت خلاص ماراح أقول شي البنت مالها ذنب بس بنت عمك ماخذها فاهم
رياض :يبه أسمعـ
قاطعه محمد وهو يوقف :البنت لك من وهي صغيره تجي الحين تحرجني مع أخوي وطلع
رياض تنهد بهم حس بأحد يمسح على ظهره :لا تزعل وأنا أمك
رياض ابتسم لي أمه :ماراح أزعل يالغاليه
سميره :يالله روح جيب مرتك أبغاء اشوف زوجة ولدي
رياض باس يد وراس أمه ووقف وبحب :صدقيني يالغاليه راح تحبيها
سميره :الله يسعدكم ويوفقكم يارب
رياض :آمين ياالغاليه
................
{ كــــــــــــــــــــندا}
جالسه تناظر Tvوتفكر بضاري ابتسمت على كل المواقف إلي صارت لها معاه على غروره وأسخريته هو واصدقائه وضحكت على حالها على رغم كل شي سواه لها
إلا أنها حبته حبت كل شي فيه وأكثر شي حبته وخلها تتعلق فيه خوفه عليها تحس بالامان معاه تنهدت بفرح
سمعت صوت :طـــــــــــــن طــــــــــــــن
ناظرت ساعتها كانت 9 باالليل "مين راح يجي عندي يمكن جسكا أيوه مافي إلا هي "ناظرت ملابسها "عايدي جسكا مو أحد ثاني "كانت لابسه كذا
راحت وفتحت الباب وهي مبتسمه وفجئه انصدمة وخجلت :......
خق عليها وابتسم :ماراح تدخليني
ريم ماعرفت وش تسوي :تفضل
دخل ومسك يدها وراحوا جلسوا على الكنبه :أخبارك
ريم وهي بتموت من الخجل من لبسها مو عارفه تقوم بهمس :تمام
ابتسم ضاري :دوم يارب أنا جيت أشوفك لي إني خايف عليك
رفعت راسها وطاحت عيونه بعيونها شدتها كلمة {خايف عليك }"يالله شقد هذي الكلمه حلوه أول مررررررره أسمعها وأحسها معاك ياضاري نزلت راسها عشان مايشوف دموعها
ضاري استغرب سكوتها رفع وجها بيده وشاف دموعها مسحها بنعومه :ليش الدموع
ريم تمسح دموعها :لا مافي شي
ضاري :طيب وش رايك نطلب لنا عشاء ونتعشاء انا وانتي
ريم ابتسمت :أوكي
ضاري طلب لهم عشاء وريم رن موبايلهاكانت روان تكلمها ناظرها من فوق لي تحت وهي تتكلم كانت ناعمه حسها كنها ورده من غير شعور قرب منها وهي جالسه على الكنبه وجلس جنبها
ولصق فيها ولف يده على خصرها
أما هي فكانت تتكلم وهي متوتره من قربه وتحس دقات قلبها واصله له من كثر سرعتها وحست الجواااا حار خلصت مكالمتها:مين كان تكلمي
ريم بتوتر :روان صديقتي
حس انها متوتره بقرب :ممممم وش رايك بكره نطلع نغير جواااا
ريم بفرح :أوكي
ضاري ابتسم لي فرحها :خلاص بس أروح الشركه أخلص بعض الاوراق
ريم بطفوله :عندك شركه
ضاري ابتسم وبغرور :أكيد مو انا ضاري .....
ريم بعفويه مدة بوزها وطقت على كتفه :مغرور
ناظرها وهو رافع حاجبه ويمثل العصبيه :قد هل الحركه
ريم بخوف :لا
ضاري ضحك على خوفها وضمها لصده بقوه وهمس :ماابغاك تخافي من اي شي أبغاك تصيري قويه وأنا راح أكون معاك
ريم ابتسمت وهي تحس بالامان :بس أنا ضعيفه أخاف من كل شي
ناظرها بحب :ليش
ريم نزلت دموعها وهي سانده راسهاعلى صدر ضاري وبهمس :خلاني أخاف من كل شي حتى من خيالي من ابسط الاشياء
ورجعة فيها ذاكرتهاوهي عمرها 11سنه
:مين كسر الكأس
ريم بخوف :والله طاح من يدي بالغلط
أحمد خالها :ليش إنتي حس بالك عندي أجيب حتى قيمة كأس
ريم وهي تبكي :خلاص ياخالي والله ماأعيدها
أحمد فسخ العقال وصار يضرب فيها بلا رحمه وهو يدري أنها يتيمه وأمانه برقبته
ريم وهي تصرخ بألم :تكفي ياخالي مااعيدها
أحمد مطنشها وهو يضرب فيها وبعد ما خلص ناظرها وهي تلوى على حالها من كثر الالم و بعصبيه :والله لو مره ثانيه كسرتي شي راح تحصلي أكثر من كذا
تذكرت أيام ما يعاقبها ويحبسها بالظلام وأيام لما يسكر هو وأصدقائه باالبيت وخوفها من اصدقائه ياما تهجمواااا عليها بس ربي أنقذها منهم
رفعت نظرها ودموعها تنزل وبهمس :كسرني وهو خالي بس شي واحد يخليني أنساء كل شي وهو خلاني أكمل دراستي هذا الشي الوحيد
ضاري طول الوقت وهو يسمعها وقلبه يتقطع عليها وده لو يقابل خالها كان ذبحه ضمها بقوه :راح أكون لك كل شي ياريم ماراح أخليك تحتاجي أحد
قطع عليهم صوت الجرس ابتسم وابعدها عنه بحنان :يالله روحي أمسحي وجهك العشاء وصل حدي جوعان
ريم ابتسمت :أوكي وبمرح مو تأكل كل شي عني
ضاري راح فتح الباب وأخذ العشاء وجا فتح الاكياس ريم تناظره وهي واقفه ومسويه نفسها معصبه وهو يأكل بطاطس ومطنشها وشوي رفع نظره أستغرب
انها ماراحت تغسل وجها وشافها مكتف يدينها وتناظر فيه ناظرها وبرائه :وش فيك
ريم تمثل الدور صح وبعصبيه :مو أنا قلت لا تقرب شي لي حد ما اجي
ضاري ابتسم ورفع يده وسحبها طاحت بحظن وضحك :هههههههه والله جوعان مررره
ريم :هههههههه
ضاري رفع البطاطس ودخلها بفمها وهي تضحك :دووووووم يارب هالضحكه
ناظرته ريم بحب وصارت تأكل معااااااه
,,,,,,,,,,,,,,,,,
بعد ما قال لي جده كل شي والجد دق على عبد الرحمن وقاله أنهم بيرجعوااااااا بيتهم يرجعوااااااا وقالهم هو مو جاي وورود معاااااه
ناظر نصر وبقهر :الحين بنت ولدي يحصل لها كل هل شي وحنا ماندري
نصر :والله يايبه ماراح أعديها له
يوسف بعصبيه :وش راح تسوي
نصر ابتسم بثقه :الحين هو في السجن
يوسف بصدمه :كيف
نصر :بسيطه بأتصال واحد انهيت كل شي وراح ينسجن بسبب أعتداه بضرب وقضيه ثانيه أغتصاب وانا طبعا رتبت كل شي
يوسف :بس راح ينتشر الخبر وانا مابغاء بنت ولدي يتكلمون فيهااااا
نصر بثقه :انت تثق فيني يايبه
يوسف بصدق :اكيد ياولدي
نصربغموض :خلاص أنا سويت كل شي والله لا أخليه يندم على كل شي سواه فيها
يوسف وقف :انا بأتطمن عليها وترى راح نطلع انا وهي على الشاليه ونجلس أسبوع وقولهم انها معاي عشان تخف وترتاح نفسيتهااااا
نصر :ان شاء الله يبه
طلع من عند نصر وراح لها دخل الغرفه وشافها نايمه قرب منها وباس جبينها
حست بأحد فتحت عيونها وناظرت جدهاا وتجمعت الدموع بعيونهااااا :بابا
يوسف بحنان :ياروح بابا
ورود نزلت دموعهااااا :شفت وش سوى فيني
يوسف بقهر :أيوه يابابا بس نصر ولد عمك ماسكت له
ورود وهي تبكي :ضربني وو وشهقة
يوسف باس راسها :دريت بكل شي ولا تخافين والله لايندم على كل شي
ورود ضمت يد جدها :أحبك بابا
ابتسم يوسف :ياروح أبوك وانا أحبك يالله الحين نامي
ورود ابتسمت :خلك معي
يوسف جلس يمسح على شعرها بحنان لي حد مانامت يحس عبد العزيز لسه حي مو ميت صدق إلي خلف مامات
...............
:شوفي اخوك وينه في من وقت ماجينا من المزرعه وهو مو موجود
مشاعل :طيب
وأخذت الموبايل ودقت :مقفل جواله
موزه :والله ماادري الولد هذا فين يروح
مشاعل :تلاقيه مع جماعته الصيع
موزه وقفت وناظرت بنتها وبعدها راحت
مشاعل تتأفف :أووووووف منكم ومن عيشتكم رن موبايلها وشافت رقم غريب ردت بدلع :هلا
:ألو
مشاعل بغنج لي ان الصوت رجولي :هلا
:هلا فيك
مشاعل :مين تبغاء
:ماينفع تكوني إنتي
مشاعل بضحمه :ههههه إلا ينفع ونص
:يالبى الصوت وراعيته
مشاعل بدلع :لبى قلبك
:ممكن اتعرف
مشاعل :ممكن وليش لا
:معك منصور
مشاعل :معك هاله
منصور بضحكه :هههههههه بس قالوااااا مشاعل
مشاعل استغربت :مين إلي قال لك
منصور :العصفورررره بس مو مهم
مشاعل ابتسمت :من فين لك إسمي
منصور :ترى انا لابغيت شي أجيبه والصراحه شفتك وعجبتيني
مشاعل :فين
منصور :بمكان بس مو هذا كلامنا
مشاعل :هههههههههههههه
منصور :دوم هالضحكه
وجلسوااااااااا يسالفون
تـــــــــوقــــــــعـــــــاتـــــــــــكـــــــم ؟؟
يا عمري الدنيا ما تسوى تنام وخاطرك زعلان
ولابه شي يستاهل يخلي قلبك يعاني
طلبتك كان لي خاطر تبعد عنك ألأحزان
فديت أعيونك الحلوه تبسم لو على شاني
حبيبي صار لي مدة أشوفك تايه وحيران
وانا والله لا شفتك حزين تزود أحزاني
أنا احبك ولا ودي تعيش بدنيتك ندمان
ترى ألأيام محسوبة وتالي ها لعمر فاني
تصدق بسمتك والله تفرح خاطري الولهان
يطير من الفرح قلبي واصير بعالم ثاني
والى من شفتك بضيقة أحس اني انا الغلطان
أعاتب نفسي بنفسي ولو ما كنت أنا الجاني
غلاك بداخل أعروقي ولا يوصل غلاك انسان
يمر الوقت ويثبت لك غلاك ان الله أحياني
أضحي بعمري لعيونك تنام انته وانا سهران
ونادي جروحك لقلبي تجي واحد ورى الثاني ..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فاصل إعلآني ^_^ / ..
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{البــــــــــــــــــــارت الـــــــ ح ـــــــادي عــــــــ شـــــر }
صار له أسبوع مختفي ومايدرون فينه
منصور :وبعدين ياسعد ولد اختك ماادري فينه
سعد :لا تخاف تلاقيه مسافر
منصور بعصبيه :بس يعطيني خبر
سعد :وأنت وش فيك معصب
منصور :أنا راسله في مهم يجيب لي أخبار نصر وهو ماادري فين طس
سعد :لاتخاف عليه
منصور "أف هذا وين طس شكله مو قد الشغل خليه بس يجي "لف وناظر سعد :أنت ماتعرف ولد اختك وين يروح
سعد هز راسه :لا مااعرف
منصور ناظره وبعدها اخذ موبايله :هلا محسن ....اسمع أبيك تطلع لي حازم من تحت الارض ......ايوه اليوم يكون عندي .....لا ....باي
سعد:وش فيك
منصور بعصبيه :أنت إلي وش فيك بارد
سعد بخبث :أنا مو بارد أنا أفكر
منصور :في وش
سعد بغموض :بعدين تعرف
منصور ابتسم
..............

{ فــــــــــــي الشــــــرقــــــــــــيــــهـ}

وبتحديد باالشاليهـ.....
جالسه لي وحدهاا في الشاليه هي وجدهاااا صارلها اسبوع كانت واقفه تناظر البحر تحس بضيق كل ماتذكرت لمسات حازم لها تكره
حالها تكره خوفها نزلت دموعها وتنهدت بهم خايفه تواجه اي أحد من هذاك اليوم الين الحين وهي ماتبغاء تشوف أحد حتى بنات عمها يكلمون جدها يبغوا يتكلمووواااا معاها
بس هي رافضه كل إلي عرفته أن دلع وريتاج سافرواااباريس عشان يجهزوااااا لي عرسهم حست بيد أحد على كتفها لفت ونصدمت :نمير
نمير ميلت راسها :لا خيالها
ورود على طول ضمتها نمير :وحشتينا ياعمري كلمة بابا وجابنا أنا والجوري عشان نشوف القمر ليش مختفي
ورود ابتسمت :لا مختفيه ولا شي
نمير بزعل :ليش ماتبغي تردي على أتصالاتنا
ورود تضيع الموضوع :أخبارك وأخباردلع وريتاج
نمير ناظرتها :كلهم بخير بس إنتي ليش أختفيتي فجئه من هذاك اليوم
ورود تنهدت :ولا شي بس طلعت مع جدي
نمير :ورود وش فيك تكلمي
ورود نزلت دموعها :آآآآهـ يانمير تعبانه
نمير بخوف :من ايش حبيبتي
ورود جلست على الرمل وضمت رجولها لي صدرها :من كل شي
نمير :ورود أذا كان قصدك كلام مشاعل هذاك اليوم أنسيه هي مريضه
ورود :ياريت على كلام مشاعل
نمير :حبيبتي وش فيك
ورود ارتمت بحضنها وبكت وقالت لها كل شي
نمير بصدمه :الحيوان الحقير الـ####
ورود وهي تبكي :خايفه منه يانمير خايفه يظهر مره ثانيه
نمير بحزن على بنت عمها :خلاص حبيبتي الحمد الله جااا نصر ورائد ووسيم في نفس الوقت
ورودمسحت دموعها و ابتسمت :إنتي أخبارك واخبار الحبايب
نمير أستغربت :مين الحبايب
ورود ضحكة :ههههههههههه نمير أنتي مفضوحه
نمير بتوتر :كيف يعني مفضوحه
ورود غمزت لها :أخبار سامي
نمير أنصدمة كيف ورود عرفت عن سامي:كيف
ورود :هههههههههههههه لا البنت راحت فيها
نمير :ورود عن جد كيف عرفتي
ورود عدلة جلستها :كيف هذي سهله شفتك إنتي وهو في المزرعه
نمير بتوتر :متى
ورود :يوم تتقابلون من وراء الفله
نمير :ورود
ورود قاطعتها :لا تخافي حبيبتي محد يعرف بس عن جد لا يقين لي بعض
نمير حمرت خدودها :ورود بس
ورود باستها بقوه على خدها :ياحبني لك
نمير ضمتها :وأنا أحبك
قاطعتهم :وانا مالي نصيب في الاحضان
ابتعدت ورود عن نمير ولفت :ياعمري إنتي
الجوري راحت لي ورود وضمتها:عمري لك وحشه
ورود بحب :وإنتي أكثر
الجوري :على فكره لين زعلانه عليك
ورود تذكرت لين وأنها ماكلامتها أكيد زعلانه :ماعليك راح أراضيها
الجوري :جدوااااا يبغاكم
ورود ونمير :يالله
ودخلوااااا وقابلوااا جدهم
يوسف :هلا بحبيباتي
البنات أبتسموااا:هلا فيك
يوسف ابتسم :تعالوااا أجلسوا
راحوااا البنات وجلسواا عنده يوسف :واحد من التجار عزمني اليوم على العشاء
نمير :طيب
يوسف :أنا رفضت عشان مااخليكم لي وحدكم
الجوري :لا جدوا روح ولا تخاف عندنا البدوقارد في كل مكان
يوسف :بس هو لما عرف اني رافض عشانكم قال لي جيبهم معاك
ورود :يعني نروح معاك بابا
يوسف :أيوه وابغاكم تكشخون عشان يعرفوااا مين بنات الشامخ
نمير :بس جدوا احنا مانعرفهم كيف نروح عندهم
يوسف :لا تخافواا راح تحبوهم هو عنده بنت وحده في عمر نمير وولدين الكبير مزوج وواحد في عمر وسيم
ورود :خلاص بابا
يوسف وقف :ابغاكم الساعه 8 تكونوا جاهزين
البنات :أوكي
طلع يوسف من عندهم
ورود :بنات محتاره وش ألبس
نمير ناظرت ساعتها :بنات الساعه 6 أمشوااا نشوف وش نلبس
.
.
.
على الساعه 8 البنات كل وحده أكشخ من الثانيه
ورود:
نمير :
الجوري :
نمير تتكلم في الموبايل مع سامي
:أيوه جدواااا قال لنا
سامي تضايق :حبي وش رايك ماتروحي
نمير :عمري أنت والله مااقدر أجلس لي وحدي باالشاليه
سامي :أوكي قلبي روحي
نمير بهمس يذوب :حياتي وينك
سامي ابتسم :في المستشفى
نمير بدلع :ياعمري أكيد تعبان
سامي خق :والله تعبان شوق
نميرحمرت خدودها وبخجل :حبيبي أناالحين باسكر بعدين أكلمك
سامي تنهد :أوكي عمري وانتبهي على نفسك
نمير :ان شاء الله حبيبي باي
سامي :باي عمري
نمير سكرت وناظرت موابايلها "سامي وش فيه تضايق "
:نموررره يالله
نمير لفت وابتسمت :يالله
ورود :نمير وش فيك
نمير :كلمت سامي ولما سمع أني بأروح مع جدي بيت الصالح حسيت انه تضايق
ورود ابتسمت :يمكن انه مضغوط باالشغل مو متضايق انك بتروحي
نمير :يمكن يالله
وصلوااااا قصر الصالح ودخلواااا وكان بأستقبالهم بنته وزوجته
أم ياسر :ياهلا تفضلواااا
دقدمت نمير بنعومه وسلمت :هلا فيك
أم ياسر ابتسمت :منوره حبيبتي إنتي وش أسمك
نمير بنعومه :أنا نمير
تقدمت ورود وسلمت عليها :وأنا ورود
أم ياسر بأعجاب :وأنا أشهد أسم على مسمى
ورود بنعومه :يسلموووو
الجوري سلمت :وأنا الجوري أخت نمير
أم ياسر :هلا فيكم منورين تفضلواااا حبايبي
دخلووواا البنات وجلسوااااا في صاله كبيره وفخمه وشوي ودخلت بنت تمشي بدلع :هااااااي
البنات يناظرواااا بعض :هايات
:أنا سحر
الجوري بدلع :وأنا الجوري وأشرت على نمير وهذي أختي نمير وأشرت على ورود وهذي بنت عمي ورود
سحر بغنج :ياي شكلهااا أجنبي
نمير :وانتي لي وحدك
سحر:أيوه ماعندي خوات
سوالفوااااا البنات ورتاحواا شوي لي سحر
نتعرف عائلة الصالح
{ سالم الصالح الاب العمر 54 رجل أعمال شديد بس حنون على بنته الوحيده سحر وهي دلوعته
رنا الام العمر 52 إلي يشوفها يقول بالعشرين تحب الكشخه مغروره وتحب ولدهافيصل
ياسر العمر 30 متزوج من بنت عمه لوجين وعندهم ولد
فيصل العمر 26 مره حلو طويل أسمر عيونه وساع وشعره سبايكي وكل من شافه خق لكن صايع ومايهمه أحد والشي إلي يبغاه يصير مغرور والناس عنده ولا شي
سحر العمر 19 حبوبه وحلوه ودلوعة أبوها بس دلعها مخرب عليها كل من شافها قال دلوعه }
..................

{فـــــــــــــــــي الريـــــــــــــاضـ }

كانت مررره مبسوطه تعرفت على عائلة رياض والحمد الله طلعوااااا طيبين واليوم مسوين لها عشاء وعازمين قرايبهم بس تستغرب سرحان رياض
:حبيبتي جاهزه
لفت عليه وكانت في قمة النعومه والجماللابسه فستان
ابتسم وهو يناظر فيها "أحبك والله العظيم آآه "قرب منها وهمس :وش ذا الجمال
ريماس بخجل :رياض حبيبي يالله تأخرنا
رياض :ياروح حبيبك وش رايك نكنسل الروحه
ريماس حمرت خدودها :رياض
رياض ناظر وجها كيف قلب ألوان وضحك :ههههههههههههه
ريماس بدلع صدت عنه رياض :أف القمر زعلان
ريماس طنشته :.....
رياض لفها له وباس عيونها :أحبك
ريماس ناظرته وبدلع :وأنا مخاصماك
رياض بحب :أهون عليك
ريماس ناظرته وبحب :لا ماتهون على حبيبي
رياض ضمها بقوه :حبيبتي إنتي
ريماس ابتعدت عنه :حبيبي يالله تأخرنا
رياض بخبث قرب منها :وش ذا
ريماس ناظرته بخوف :إيش في
قرب منها رياض وباس شفايفها وابتعدعنها وبهمس ذوب ريماس :حتى الحلى بتحرميني منه
ريماس بخجل :رياض بس
رياض :هههههههههههههه يالله أمشي ولا
ريماس على طول تقدمت قدامه :لا مافيها ولا
وصلوااااا بيت أهله وقبل ماتنزل مسك يدها لفت عليه :حبيبي وش فيك
رياض بحب:عمري لا تتعبي نفسك
ريماس ابتسمت وبداخلها "أجمل هديه أهدتها لها أمها قبل ماتموت رياض تذكرت أمها
أم ريماس بتعب:حبيبتي أسمعي كلامي
ريماس وهي تبكي :ماما ليش تعرضيني عليه
أم ريماس بهم :حبيبتي أنا ماني عارضتك وهو رجال وراح يسعدك
ريماس وصوتها راح من كثر البكى :كيف بيسعدني وأنا أحس أنه أشتراني
أم ريماس بحده :ريماس راح تتزوجينه غصب عنك أنا راح أتركك وأروح مين راح يهتم فيك وبعدين الرجال شكله محترم وولد ناس
قطع تفكيره صوت حبيبها :حبيبتي وين سرحانه
ريماس "الله يرحمك ياماما "ابتسمت :معاك حبيبي
رياض :يالله إنزلي ومثل ما وصيتك أنتبهي لي نفسك
ريماس وهي نازله :أن شاء الله حبيبي
دخلت داخل وكان في أستقبلها أبتسام
أبتسام بفرح :هلا والله بمرة أخوي
ريماس باستها :هلا فيك بسومه أخبارك
أبتسام :تمام
نزلت ريماس عبايتها وضبطة شكلها أبتسام بأعجاب :ماشاء الله عليك ياريماس تجنني
ريماس ابتسمت :إنتي إلي تجنني
هناء ابتسمت :هلا رموسه أخباررك
ريماس :تمام حبيبتي وإنتي
هناء :تمام يالله ندخل ترى الوالده منتظرتك من أول
دخلت داخل وشافت أم رياض وهي تستقبلها بحب وتضمها وبعدها عرفتها على عمات رياض وخالاته و حريم أعمامه
جلست جنب أبتسام :بسومه مين هذيك إلي لابسه سماوي
أبتسام :هذي دلال بنت عمي هي وحيدته
ريماس :ماشاء الله حلوه
ابتسام "بلاك ماتدرين وش راح يصير ":أيوه بس إنتي أحلى منها
ريماس بغرور:أكيد

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -