بداية

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -12

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك - غرام

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -12

نزلت ريماس عبايتها وضبطة شكلها أبتسام بأعجاب :ماشاء الله عليك ياريماس تجنني
ريماس ابتسمت :إنتي إلي تجنني
هناء ابتسمت :هلا رموسه أخباررك
ريماس :تمام حبيبتي وإنتي
هناء :تمام يالله ندخل ترى الوالده منتظرتك من أول
دخلت داخل وشافت أم رياض وهي تستقبلها بحب وتضمها وبعدها عرفتها على عمات رياض وخالاته و حريم أعمامه
جلست جنب أبتسام :بسومه مين هذيك إلي لابسه سماوي
أبتسام :هذي دلال بنت عمي هي وحيدته
ريماس :ماشاء الله حلوه
ابتسام "بلاك ماتدرين وش راح يصير ":أيوه بس إنتي أحلى منها
ريماس بغرور:أكيد
أيبتسام :مو لايق
أما جهة دلال كانت تناظر ريماس بقهر وكره
سماح دقت دلال :وش فيك على البنت راح تأكليها بعيونك
دلال :والله ودي أذبحها
سماح بسخريه :ليش ان شاء الله
دلال :ماخذه ولد عمي وكان راح يكون زوجي وتقولي ليش
سماح ماتحب تفكير بنت عمها :الرجال تزوج وإنتي شوفي نصيبك
دلال ناظرتها بغرور:أقول أسكتي ياالعانس وبعدين رياض لي
سماح بكره :والله حبيبتي أنا مو عانس لساتني 25 واذا على رياض أنسيه وتبغاء تقهرها بالله بذمتك في أحد يشوف القمر هذا ويفكر يأخذ غير صدق مريضه
وقامت عنها راحت جلست مع البنات
دلال "والله ماالمريضه غير ياالعانس مالت وانقهرت وهي تشوف البنات متجمعين على ريماس ويحكوااااا معاها وهي معطينها طاف "قامت من مكانها وراحت عند امها جلست
رضيه خالة رياض :والله يسميره رياض عرف يختار
سميره بحب :الله يسعدهم يارب
رضيه :مافي عندها أخوات
سميره بحزن :لا والله كانت عندها أمها بس توفت
رضيه وهي تناظر ريماس :ماشاء الله عليها حلوه
سميره :ههههههه أي والله زأنا أقول رياض وش فيه طلق الرياض وهو مايصدق تجي أجازه إلا وهو بارياض
رضيه :ههههههه الله يوفقهم إلا هي حامل بأي شهر
سميره بفرح :الثالث توها داخلته مالها أسبوع
رضيه :الله يتمم لها على خير
سميره :آآآمين
ريماس ملاحضة نظرات دلال لها بحقد أو شي نفس كذا حتى أمها تناظرها بقرف بس طنشة
هناء لاحضة وهمست :ماعليك منها طنشيها
هزة راسها ريماس وابتسمت لي هناء
أبتسام :بنات تغطوا رياض بيدخل يسلم
تغطوااا البنات كلهم ودلال تلثمة بلثمه خفيفه ريماس كانت ملاحضه أرتباكها بس طنشة شوي ودخل رياض
:السلام عليكم
الكل :وعليكم والسلام
راح سلم على جدته أم أمه وخالاته وعماته وقال للبنات :كيف حالك يابنات
البنات بردود مختلفه :بخير ...تمام ..الحمد الله بخير
جلس جمب ريماس وقريب من جدته :كيفك يمه
الجده :بخير ياولدي أنت كيفك
رياض ابتسم :بخير دام عندي ريماس
ريماس حمرت خدودها وقربت من رياض وهمسة :رياض لا تحرجني
رياض بحب :ابشري حبيبتي
دلال أول ماشافة رياض يهمس لي ريماس وهي بتموت قهر وقالت بدلع :أخبارك رياض
رياض استغرب الصوت بس رد بصوت رجولي :بخير
دلال معطيه الكل طاف :عاش من شافك من زمان عنك ياولد عمي (وشددة على عمي )
رياض عرفها بس رد بهدواء :والله مشغول وعاد الحين متزوج راح أختفي باالمره
رضيه خالته :هههههههه من حقك يمه عاد مين يشوف القمر ويسيبه
رياض ابتسم وشبك يده بيد ريماس :وش رايك ياخاله في زوجتي
رضيه :والله كامله والكامل الله الله يسعدكم ويوفقكم
رياض ناظر ريماس بحب :آآآآآآآمين
سماهر بنت خالته رضيه عاد هذي ماتستحي من أحد وجريئه :رياض
رياض عرفها :هلا سماهر أم لسان
سماهر لوت بوزها :ليش أنت ماعندك لسان
رياض رفع حاجبه :إلا عندي ولا ماكان رديت عليك
سماهر :أبغاء ريماس تجي عندي بكره
رياض :ليش
سماهر :عشان صديقات بكره بيجون وأبغاء أكشخ فيها
رياض :لاوالله شايفه زوجتي سياره ولا فستان
سماهر :واي فديتها تهبل عشان كذا أبيها تجي تكفى رياض
رياض ناظر ريماس :بس أنا أخاف عليها
سماهر :مالت بنات من جد هذا رياض إلي دايم يقول وتقلد صوته ماأبغاء أتزوج وإلحين لاصق في زوجته
أبتسام بسرعه :أعوذ بالله من الحسد بسم الله على أخوي وزوجته لا تحسدينهم
سماهر :رياض يالله أنا قلت تكفى
رياض :خلاص راح أجيبها وش تامر فيه سماهر أم لسان
سماهر أبتسمت :فديته أنا ولد خالتي
ريماس رفعت حاجبها :لاوالله
صرخت أبتسام وسماهر :أموت على الغيره
خجلت ريماس وذابت رياض وقف :يالله بأطلع ومسك يد ريماس معاه وطلعواااا
وهو عند الباب :رموستي
ريماس ناظرته :هلا
رياض بخبث :وش رايك نرجع البيت
ريماس فهمت قصدة وحمرت ودفته :أطلع مع السلامه
طلع رياض وهو يضحك عليها وهي على طول رجعت ومن دخلت البنات أستلموهااااا وهم يعلقواااا عليها
....................

{فـــــــــــــــــي كــــــــــــندا}

ناظرت شكلها النهائي في المنظره وكانت لابسه
رن موبايلهاوناظرته ردت بدلع :هلا
ضاري :هلا فيك يالله إنزلي أنا تحت
ريم :أوكي
سكرت وأخذت شنطتها وطلعت من الشقه نزلت تحت وشافته واقف قريب من السياره وشكله خيال كانت تتأمله بهدواء
حس أنها تأخرت ولف شافها وافقه وكانت بينهم مسافه ابتسم لها وفتح ذراعه
من غير تردد ركضت له ونطت بحضنه ضمها ورفعها وصار يدور فيها ريم :هههههههههه ضاري بس
ضاري :ههههه ياحلوك
ريم :هههههههههههههه
ضاري نزلها ومسك يدها :دوم يارب
ريم أبتسمت وناظرته :...
ضاري ابتسم :تعالي حبيبتي
ومشوااا وركبواااا السياره كان السواق يسوق فيهم وهم وراء
ريم استغربت أول مره ضاري يجي لها مع السواق :ضاري
ناظرها :هلا عمري
ريم :ليش جاي مع السواق
ضاري ابتسم :لي أن اليوم الاجواء حلوه أول شي بنروح مول نأخذ أغراض وبعدين بنروح مطعم مممممممم بعدين
ريم تقاطعه :نرجع البيت
ضاري :لا ياحلوه بنتمشى شوي
ريم :أوكي
ضاري :ريومه
ريم :مممم
ضاري :عندي بكره حفله لي رجل أعمال طبعا الحفله كلهم أجانب وشوي خليجين بأروح بس بأخذك معاي
ريم :لالا ضاري ماابغاء أروح
ضاري :مو بكيفك راح تروحي
ريم مدة بوزها وبدلع :ضاري ماابغاء
ضاري "فديتها ياناس ":لا راح تجي الحين نروح المول ونأخذفستان وأشيائـ
ريم تقاطعه :قلت ماراح أروح
ضاري يتصنع الزعل :أوكي أذا يرضيك أروح لي وحدي عايدي
ناظرت ريم وخافت أنه زعل لفت أيدها على ذراعه وسندة راسها :خلاص ضاري بأروح معاك لا تزعل
ابتسم وهو يشوفها كيف سانده راسها على ذراعه مد يده ومسح على شعرها بحنان :فديتك
ريم "ماابغاء أزعله هو كل شي بنسبه لي أحسه مهتم فيني يخاف علي من كل شي خلاني أحبه ومااشوف غيره فديت روحه آآه ياضاري والله أحبك"قطع عليها:نزلنا
ريم نزلت معه ودخلواااا المول وصارواا يلفواا ضاري شاف محل فساتين سحب ريم ودخلوااااا
ضاري ناظر فستان وعجبه ولف على ريم وعطاها :بدلي أشوف
ريم ناظرت :مولازم
ضاري :شوفيه يمكن مو مضبوط
أخذت وناظرت ضاري وراحت تقايس فيه بعد مالبسته ناظرت نفسها وكان شكلها خطير استحت تطلع لضاري
ضاري :ريوم يالله بأشوفه
ريم طلعت وناظرته :وش رايك
ضاري تنح :......
ريم بزعل :مو حلوااا
ضاري ابتسم :ومين قال يالله بدلي عشان نأخذه
دخلت ريم وبدلت وطلعت أخذ ضاري الفستان وحاسب وبعدها رحوااااااا أشتروا أغراض
ضاري :جوعان
ريم :حتى أنا
ضاري أتصل على السايق وطلعوااا
وصلوااا مطعم وطلب ضاري أكل وتعشوااااا
وهم طالعين من المطعم ضاري :وش رايك نتمشى شوي
ريم :أوكي
ضم كفها بكفه وطلعوااا وأثناء وهم يمشون نزل مطر
ضاري ناظر في السماء :حبيبتي شكل المطر قوي خليني أشوف السايق وأتصل عليه
ريم سمعت صوت الرعد رمت نفسها بحضن ضاري :ضاري خايفه
ضاري ضمها وسحبها لي مدخل عماره قريبه منهم ودخلواا ينتظرون السايق
ضاري كان ضام ريم لي صدره ويحس برجفتها :وش فيك حبيبتي
ريم :مافي شي
ضاري بحنان :بردانه
ريم ابتسمت :لا
نزل أحد من الدرج يركض مستعجل يبغاء يرجع شقته وهو جاي يزور واحد من أصدقائه وهو بيطلع شاف أحد يعرفه ومعاه بنت بس مخبيه وجها بحضه : ضاري
ضاري ناظر لي مصدر الصوت :هلا حمد
أول ماسمعت أسمه لفت تناظره وهو أنصدم :ريم
ضاري بغرور:أيوه ريم وش فيك
حمد الحين عرفت السبب ليش ماترد على أتصالاته وحاول أكثر من مره يجي لها بس مايلقها في الشقه ناظر ضاري :لا مافيني شي
ريم لفت نظرها ماتبغاء تشوف حمد وتحس بالذنب كانت راح تقوله عدم موافقتها بس ماتدري ليش حست باالتردد قربت شفايفها من أذن ضاري وهمست :ضاري فين السايق
ضاري رفع صوته عشان يسمع حمد :الحين حبيبتي راح يجي
سمعت صوت الرعد بقوه وضمة ضاري ضاري على طول ضمها وهو يناظر حمد المصدوم قدامه وماتحرك ضاري بغرور:حمد تامر على شي
حمد حس على نفسه وناظر ضاري بكره :مشكور
ضاري :يالله حبيتي السايق وصل
طلعت ريم على طول ماتبغاء تشوف حمد
في السياره ناظرها وشافها سرحانه مايدري ليش جت صورة حمد قدامه حس بغيره وبقهر "ليكون سرحانه بحمد ":ريم
ريم صحت مسرحانه :هلا حبيبي
ضاري ناظرها :وش قلتي
ريم حست على حالها وحمرت خدودها :قلت هلا
ضاري :لا الثانيه
ريم تستهبل :ماقلت شي
ضاري :ريومتي تكفين قوليها
ريم ناظرته بحب:حبيبي
ضاري باس خدها بقوه لدرجة حمر مكان البوسه :ياعيون حبيبك
ريم غطت وجها بيدينها :ضاري
ضاري يسحب يدهاااا :فديت الخجول
ضاري بخبث :ريومه شوفي
ريم بعدت يدينها وناظرته :وش
ضاري حرك حواجبه :ولا شي
ريم :هههههههههههههههههه مجنون
ضاري ناظرها بنص عين :أنا
ريم :لا أنا
ضاري :أيوه حسبالي أنا
وقف السايق ريم فتحت الباب ونزلت وضاري معاها وصلها لين الشقه ودخلت
ضاري بحنان :أنتبهي على نفسك وسكري الباب وأتصلي فيني لا بغيتي شي
ريم بجرائه باسته على خده :أوكي
باس ضاري جبينها وطلع وهي سكرت وركضت لي غرفتها ورمت حالها على السرير وصرخت :فديته
................................

{ فـــــــــي الشاليه }

سرحانه من وقت ماحصل لها الموقف مو قادره تنام صلت الفجر وبعدها تقلبت بس النوم مجافيها تذكرت
(:سحر وين الحمام
أشرت لها وقامت :مشكوره
وراحت لين الحمامات ناظرت حالها وعدلة شكلها
رن موبايلها وبتسمت حست ان في أحد يناظرها ناظرت قدامها وشهقة
أما هو تنح وبخبث :مين إنتي ياحلوه
نمير :أبعد عني
فيصل :بس نتعرف
نمير دفته وطلعت تركض
فيصل :ماأكون ولد الصالح ان ماجبت راسك)
تعوذت من الشيطان وحاولات تنام
...............
{بالسجن }
:أنت حازم
حازم :أيوه مين أنتواااا
:أحنا مرسولين من عند شخص يحبك
حازم ابتسم "أكيد منصور دري ":مين هو
واحد منهم عطاه بقس لين طاح بالارض :وتسئل كمان
وطاحوااااا فيه ضرب واحد منهم :أسمع أحنا هنا راح نربيك من جديد وأول شي راح نعلمك فيه هو القران راح تحفظه فاهم
الثاني :كل يوم راح نسمع لك أذا ماعرفت شي راح تأخذ جزاك
معاذ :ترى طويل العمر مرررره حنون ماقال أقتلوه قال علمووه
حازم بتعب :مين هو
خالد قرب منه :تعرفه عز المعرفه
حازم ناظره :......
خالد :ماتعرف نصر الشامخ
حازم بلع ريقه :هو مرسلكم
معاذ :أيوه عشان نربيك
حازم ناظرهم وشاف كيف أشكالهم ماعرف وش يقول بس راح ينفذ كل كلامه لي أنه مو قدهم
.........................
{فــــــــــــــــــي الشاليه }
كانت تفطر هي وجدها لبسه برموده جنز وبلوزه كت أبييض وصندل أبيض ومطيح شعرها وشكلها كيوت :بابا
يوسف :عيونه
ورود :وش رايك نرجع الرياض
يوسف :ههههه طفشتي
ورود :لا والله البحر حلو بس واحشتني ماما
يوسف :كلها يومين ونرجع بس عند كذا شغله
ورود :أوكي بأطلع شوي على البحر
وقامت راحت جهة البحر وأبتسمت وهي تسمع أصوات الامواج وشكل الجواااا حلوا
رفعت راسها للسما .. لقت الدنيـا غيـم .. ونسمات الهوا تمر حواليها وتطير خصلات شعرها الحرير الساحر ..
والهوى يلعب بشعرها ..
وهي على هالحال
واقفه تناظر البحر حست على شخص يقترب منها مالفت عليه أكيد راح يكون ياجدها أو وحده من البنات حست أنه واقف خلفها ماتحرك
لفت طالعت بالشخص الواقف عند بصمت والهوا يلعب بشعرها ويجي على عيونها ..
دق قلبها بقوه وهي تشوف ملامح وجهه الجامده تقدم منها ومر من جنبها وصار معطيها ظهره وهي على نفس وضعيتها
نصر :وش فيك
ورود سكتت :......
نصر :ليش شكلك مهموم
لفت عليه بصمت وناظرت ظهره كان منظره يسحر همست :مو مهمومه
لف عليها ولتقت عيونهم بيبعض :لا تشغلين بالك
ناظرته :مشكور
نصر ابتسم وبانت جاذبيته :مافي شي تشكريني عليه
ردت له الابتسامه :....
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فاصل إعلآني ^_^ / ..
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

{البـــــــــــــارت الثــــــــــــــــانــــــــــي ع شـــــــر}

{ فـــــــــــــــي كنــــــدا}
خلصت لبس وناظرت نفسها سمعت صوت الجرس "أكيد ضاري "أخذت العطر وتعطرت وطلعت تفتح الباب
فتحت الباب وهي مبتسمه بس تلاشت البسمه من شفاتها :حمد
حمد دخل وسكر الباب:أيوه ليش مستغربه
ريم مرتبكه :ولاشي بس ليش جيت
حمد :جيت أشوفك
ريم بخوف :حمد لو سمحت اطلع براااا
حمد ابتسم بسخريه :ليش خايفه
ريم :حمد تكفى اطلع من هنااا
حمد قرب منها :ريم وش فيك ليش تغيرتي
ريم ناظرته :أنا ماتغيرت
حمد ناظرها وابتسم : ماراح اطلع من هنا لين اعرف شي
ريم بخوف :وش تبغااااا تعرف
قرب منها ومسكها من كتفها :ليش تتهربين مني تكلمي
ريم وخرت يده وأعطته ظهرها :أنا مااتهرب منك
لفها له وصرخ فيها :إلا تتهربين ليش ماتردين على أتصالاتي ولا بسخريه ضاري مانعك
ريم : ماعندي رد لك ممكن تطلع برااااا
حمد :أكيد ماعندك رد دام ضاري معاك
ريم :أظن وصلك الجواب امس وماعندي كلام اقوله
حمد ناظرها من فوق لي تحت :تحبيه
ريم ناظرته وبقوه :هذا شي خاص فيني
حمد :أبغااا جواب تحبيه
ريم :أيوه احبه
ناظرها بنظره غريبه وطلع وسكر الباب بقوه
ريم انتفضت من تسكيرت الباب وحطتة يدها على قلبها "الحمد الله وضاري ماجاااا"
سمعت صوت الجرس وخافة يكون حمد راحت وفتحت الباب وهي حدهاا خايفه بس خوفها راح
:ضاري
ضاري ابتسم وهو يناظرها كانت في قمة النعومه :روح ضاري
ريم على طول ضمته ودفنت نفسها بحضنه تبغاء تحس بالامان معاه كانت تخاف منه ومن قربه والحين تحس براحه ضمها بقوه :وش فيك حبيبتي
ريم :مافي شي
ضاري رفع وجها وناظر عيونهابحنان :تخبين عني
ريم تجمهت الدموع بعيونها ضاري :تكفين إلا دموعك قولي وش مضايقك
ريم مسحت دموعها وبتسمت :متضايقه شوي
ضاري ابتسم وباس خدها :جعل الضيقه فيني
ريم بحب ناظرته:....
ضاري :يالله
ابتعدت عنه :دقيقه
راحت غرفتها وناظرت حالها وأخذت شنطتها وطلعت لي ضاري
ضاري مد يده لها وهي شبكة يدها بيده وطلعواااااا
وصلواااااا المكان وكان عباره عن قصر لي رجل اعمال
دخلواااااا وتوجهواااا لي الحديقه وكان شكلهااااا روعه
ريم شدة على يد ضاري
ضاري ابتسم :ريومتي
ريم ناظرته :متوتره شوي اول مرررره يعني وسكتت
ضاري بيتكلم بس قاطعه مجموعة رجال :اهلا كيف حالك
ضاري :إنني بخير
جميس (رجل اعمال)ناظر ريم :هل هي زوجتك
ضاري من غير تردد:نعم
ريم انصدمة وناظرت ضاري وهو غمز لها
جميس :كيف حالك أيتها الجميله
ريم :بخير
ضاري اشتعلة الغيره عنده وسحب ريم :عن أذنكم
جلسواااا يسلفون شوي وضاري نادواااا عليه رجال :شوي حبيبتي ماراح أطول
هزة راسها ريم وهو راح وتركها
أما في الجه المقابله شافته راح عنها على طول أستغلت الفرصه وراحت لها وهي مقهوره
وصلت لين عندها :إنتي
ريم أنصدمة هذي وش تبغاء :نعم
سوزان :شو شايفتك مع ضاري
ريم بكره :أيوه مع ضاري وش تبغي
سوزان بقهر :أنا عم بحكي معك حكي حطيه حلئه بودانك
ريم بقوه :خير وش تبغي
سوزان :ضاري عم يستغلك وراح يأخذ إلي بده ياه وراح يتركك
ريم أنصدمة من كلامها بس تضاهرة بعدم الاهتمام:خلاصتي يالله أذلفي
سوزان ابتسمت بخبث :وراح أثبت لك ضاري راح يرجع إلي لي أنه مابيقدر يتركني
ريم كشرت من كلامها :أنقلي من وجهي
سوزان بغنج :باي يا...روحي وراحت وتركك ريم بدوامت أفكرها
ريم "معقوله ضاري يستغل ضعفي معقوله يلعب علي لالا أصلا ضاري ماراح يأذيني "
قطع تفكيرها :عمري وش فيك سرحانه
ريم ابتسمت وناظرت وجه ضاري صارت تتأمله وكلام سوزان لسه يدور
ضاري مديده ومسح على خدها :ريوم وش فيك أدري إني حلوووو
ريم خجلت :أصلا مين قال إنك حلو
ضاري بغرور:أنا أقول
ريم :مغرور
ضاري غمزلها :مقبوله منك
وأخذها وراح يعرفهااااااا على أصدقائه
..............................
{فـــــــــــــــــي الشرقيه }
جالس يتمشى على البحر وهو سرحان يتذكر كل شي رجعت ذاكرت لي أصعب يوم في حياته يوم أضعفه كسره وأنهار فيه يوم وفاة تؤام روحه
(:هلا حبيبي
مؤيد ابتسم :هلا عمري وقلبي وروحي وكل دنيتي
مشعل كبر راسه :كل هذا لي
مؤيد :أكيد لك يالغالي مو لي أحد غيرك
مشعل :الحمد الله لين الحين تحبني بس بعد ماتتجوز أكيد بأكون صفر على الشمال
مؤيد :ماعاش من يخليك صفر على الشمال أنت بالقلب
مشعل :أكيد ترى وواثق بابو مشعل
مؤيد :وينك الحين فيه
مشغل :الحين أمرك تأكد إني مااقدر على فراقك
مؤيد :أكيد يالحبيب ماتقدر أنتظرك
مشعل :مؤيد
مؤيد :هلا
مشعل:تأكد أني أحبك وماراح أنساك
مؤيد استغرب :والله داري بس ليش تقول كذا
مشعل :هههههههههه عشان تكون واثق
مؤيد :أوكيد تؤامي لاتتأخر منتظرك
مشعل :قريب يالله سلام
سكر من مشعل ومرة نص ساعه إلا موبايله يرن
مؤيد :هلا تؤامي
:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مؤيد استغرب :وعليكم والسلام
:صاحب الرقم هذا حصل عليه حادث
مؤيد بخوف :وهو وينه الحين
:الاسعاف توهم ماخذينه
مؤيد نزل يركض :اي مستشفى
:مستشفى ........
نزلت دمعه من عينه وهو يتذكر وقت وصوله
كان يركض وهو مثل المجنون يدور وأخير وصل شاف دكتور وهو طالع من العنايه
مؤيد ودموعه تنزل :دكتور أخوي وماعاد قدر يكمل
الدكتور نزل راسه بحزن :تقدر تشوفه بـ
دخل مؤيد من غير يسمع كلام الدكتور وشاف أخوه وتوامه وحبيبه بمنظر يحزن وصل لي مشعل وهمس وهو يبكي :مشعل
مشعل فنح عيونه بتعب وابتسم :مـ ـ ـ ؤ يـــ د
مؤيد وهو يشاهق :لاتتركني خلك معي
مشعل : أنــ ا راح أكـ ون مــ عــ اك على طـــ و ل
مؤيد :مشعل لاتتركني مقدر أعيش من دونك
مشعل ناظره وهمس : قول لي امي إني أحبها وقول لي أبوي أنه أعضم أب ونصر قوله إني أحبه وكنت أتمنى أكون مثله
مؤيد :لالا أنت راح تقولهم وراح تعيش

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -