بداية

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -15

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك - غرام

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -15

ضاري عصب :لا ماراح أطلع راح تسمعيني غصب
ريم رفعة يدها وغطة على أذنها :ماابغاء اسمع منك شي أطلع برااااا
ضاري وقف :راح أطلع بس عشان أخلاص أوراق الخروج وأرجع ألقاك جاهزه
ولف وهو طالع :وعلى فكره طيارتنا بكره الساعه 9 الصبح راح نرجع لي السعوديه وطلع وتركها بصدمتها
"هذا وش يقول أرجع معه بس أناماعندي أحد"نزلت دموعها وهي خايفه من الجااي
....................

{فـــــــــــــــــــي الـــــــــــــريــــــــاض}

كلمة أمها أنها طالعه عند صديقتها وطلعت بس تفكر ليش ماتقول لي بنات عمها يروحون معها
"يالله كلها ساعه ماراح أطول " وصلت المكان إلي قالتلها عنه مرام ناظرت العماره وتحس أن قلبها ماارتاح
دخلت وراحة لين االشقه رقم خمسه دقت الجرس وشوي وانفتح شافت قبالها مرام :هلا والله تفضلي
ريتاج :يسلمووووووووووو
دخلت وناظرت الشقه واستغربت الهدوا :أنتي ساكنه هنا
مرام تمثل الطيبه :أيوه أنا وماما وبابا بس هم طلعواااا عشان ناخذ راحتنا
ريتاج ابتسمت :هاااااا طيب فين البنات
مرام :الحين يوصلون تفضلي
جلست ريتاج وهي تحس بخوف "ياربي ليش ماقلت لي الجوري ولا ورود يجون معاي "
مرام تناظر الجوري بخبث :أيوه أخبارك
ريتاج :الحمد الله
مرام :الحين إنتي تصير زوجة رائد
ريتاج استغربت :أيوه بس وش عرفك في رائد
مرام بربكه :لامااعرفه بس شفت له صور في المجلات
ريتاج ابتسمت :.....
مرة نص ساعه ومرام راحت تجيب الضيافه ورجعت:تفضلي
ريتاج :تسلمين بس مو كأن البنات تأخروا
مرام بتصريفه :تعالي أوريك غرفتي
ريتاج قامت معاها وراحت لين غرفة مرام
ريتاج :مرررره نايس
مرام دفتها وقفلة الباب ريتاج أستغربت تصرفها لكن الخوف أمتلكها وصارت تضرب باالباب :مرام إفتحي الباب
مرام من وراء الباب بخبث :بدري ياعمري لسه السهره مطوله
"والحين بأشوف يارائد أنا وأنت"
....................
....................
تتصل على ريتاج ماتدر غريبه خليني أكلمها على تلفون البيت
أتصلت وجااااااهاااا صوت أم ذياب :هلا
الجوري :هلا فيك عمتووو أخبارك
أم ذياب :بخير حبيبتي إنتي وش أخبارك
الجوري :تمام
أم ذياب :ونمير أخبارهاا وماما
الجوري :الحمد الله تمام إلا فين ريتاج
أم ذياب :والله طالعه
الجوري :غريبه ماتدر على موبايلها
أم ذياب :شكلها ماسمعته
الجوري :تيب عمتووووو هي وين قالتلك طالعه
أم ذياب :والله يابنتي تقول عند وحده أسمها مرام
الجوري أنصدمت :مرام
أم ذياب :أيوه
الجوري نزلت دموعها وصوتها تغير :متى طلعة
أم ذياب :صار لها ساعه
شهقة الجوري :ساعه
أم ذياب أستغربت :وش فيك يالجوري
الجوري تداركة نفسها :لا مافي شي بس طلعة عني وأنا وهي متفقين
أم ذياب :ماعليه هي قالت ساعه ماراح تتأخر
الجوري :أوكي عمتووووو مع السلامه
أم ذياب :مع السلامه
سكرت وهي حاسه نفسها بتموت خوف بس مافي حل إلا تقول له يمكن
يتصرف أيوه أخذت موبايلها ودورت رقمه ويدها ترتجف
جالس مع الشباب في الاستراحه
وسيم :أقول شباب أنا شكلي باخطب
الشباب قاموووو يصفرون رائد :ومين هي تعيست الحظ أقصد سعيدت الحظ
وسيم يسوي نفسه يستحي :لا مااقدر أقول
هتان :مالت عليك
وسيم :وعليك
مؤيد :وأنا أقول وش سالفة ولد عمتي على طول سرحان
وسيم يسبل بعيونه :والحين دريت ولا لسه
مؤيد :لا دريت وشكل البنت لاحسه مخك
وسيم :يالبيه تهبل
رائد:ههههههههه منة بصاحي تتغزل في بنت الناس
وسيم يسوي نفسه هيمان :ششششششششش لا تتكلم خلني أعيش بأحلامي
رائد بيرد بس موبايله رن ناظر الرقم وأستغرب "الجوري غريبه " قام من عند الشباب ورد :ألو
الجوري وهي تبكي :رائد
رائد خاف :الجوري وش فيك
الجوري :مو انا ريتاج
رائد طاح قلبه :وش فيها
الجوري :راحت عند وحده
رائد :مو فاهم شي كيف راحت عند وحده
الجوري خبرته السالفه كامله
رائد منصدم :هي الحين فين
الجوري :عندها
رائد بسرعه دخل أخذ مفاتيح سيارته وطلع :من متى عندها
الجوري :صار لها ساعه ونص
رائد :طيب تعرفي بيت البنت
الجوري :لا مااعرف
رائد :هي راحت مع مين
الجوري وهي تبكي :مع السايق
رائد بأستعجال :طيب باي
الجور ي:طمني يارائد عليها
رائد :ان شاء الله
سكر من الجوري وأتصل في سعيد سواق بيت عمه وأخذ منه العنوان وخاف أكثر لما دري ان العماره
إلي دخلتها ريتاج عزابيه كلهم مافي فيها عوايل
..............
عند سامي من أمس يتصل عليها وموبايلها مغلق حس نفسه ولي أول مره عاجز يسوي شي \
مو عارف يتصرف أكيد نمير ماراح تسمعه "أف الله ياخذك يانوف أن شاء الله "كان جالس بحديقة بيتهم وشكله مهموم
حس بأحد يحط يده على كتفه لف وشاف ذياب ورجع يناظر قدامه
ذياب حس في أخوه شي ومن أمس
ذياب :وش فيك
سامي :مافي شي
ذياب جلس قدامه :لا أنا حاس فيك شي
سامي حط عينه بعين أخوه وهمس :أنا أحب
ذياب ابتسم :ادري
سامي ناظر أخزه :كيف
ذياب :من زمان بس قلت يمكن تجي وتقول لي
سامي نزل راسه :بس مو هذي المشكله
ذياب :أيوه قول ياخوي وش فيك يمكن أساعدك
سامي قال لي ذياب السالفه كلها :وهذي السالفه والله ياذياب أحبها
ذياب بجديه :طيب ليش ماخطبتها
سامي :أحنا أتفقتا بعدزواجك أنت ورائد
ذياب ناظر أخوه وحس فيه :طيب حاول تتفاهم معاها
سامي بقهر :كل ما اتصل عليها يعطيني مغلق
ذياب :ان شاء الله تنحل
سامي :ان شاء الله
ذياب :والله طلع سامي يحب لا ومين نمير
سامي ابتسم :مو بس أحبها إلا أموت فيها
ذياب يمثل العصبيه :أقول لا تغازل بنت عمي فاهم
سامي :هههههههه هذي حبيبتي وبنت عمي وان شاء الله المدام وراح أتغزل فيها
ذياب بجديه :سامي أمانه مافكرة تلعب عليها مثل غيرها
سامي بجديه :لا ياذياب هذي عرضي وشرفي كيف ألعب عليها وهي كل حياتي
ذياب وقف :خلاص ان شاء الله تنحل المشكله وحاولا تتكلم معاهااااااا ولا روح أخطبها
سامي وقف مع أخوه وصار يمشون لي داخل الفله :لا ياذياب أنا لازم أتكلم معاهااااا وأحل المشكله إما لا خطبتها راح ترفض وتعاند أدري فيها حبيبتي
ذياب ابتسم :والحين على وين
سامي :المستشفى
ذياب :الله يوفقك ياخوي
ابتسم سامي وباس خد أخوه وطلع وهو يحس نفسه أحسن شوي
......................
تـــــــــــابــــــع

{فـــــــــــــــــــــي قصر الــــــــــــشــــــــامخ }

من وقت ماعطة جدهااااا الموافقه وقالها الملكه يوم الاثنين وهي تحس نفسها متوتره
"أف ملكتي بعد بكره وعمتوو جهزة كل شي حتى الفستان الحين كيف اتصرف مع نصر "
طلعت من غرفتها وكانت لابسه برموده جينز وبلوزه كت أصفر فيها أحمر وربطه على شعرهاااا
أحمر وقلوس أحمر شكلها روعه
نزلت تحت ودخلت غرفة جدهاااااا لي أن جدتها تعبانه عشان كذا جناح جدهااااا تحت
شافت جدتها جالسه :كيفك ماما
الجده ابتسمت :الحمد الله
راحت ورود وضمت جدتها :أحبك
الجده :حبتك العافيه وش فيك يمه
ورود ناظرت جدتها وأبتسمت :مافي شي
الجده :مرتاحه حبيبتي
ورود باست جدتها :أيوه
الجده ابتسمت :والله وكبرتي وبتاخذين نصر
ورود حمرت خدودهاا :.......
الجده :ههههههههههه وش فيك بتنفجرين
ورود :ماما بس
الجده :خلا ص سكت
كانت الجده جالسه على السرير وورود متمدده جنبها وراسها على صدر جدتها ومغمضه عيونها
شوي وأنفتح الباب ودخل :السلام عليكم
الجده ناظرته وابتسمت :وعليكم السلام هلا يمه تفضل حبيبي
ورود أول ماسمعة الصوت وقلبها يدق بسرعه لفت وطاحت عيونها بعيون نصر عدلة جلستها
نصر ابتسم من داخله لي أنه شافها وقال بيحرجها :أخبارك يابنت العم وزوجتي المستقبليه
ورود ماعرفت وش ترد بهمس :تمام
نصر بنضرات تذوب :دوم
وقفت ورود وهمست لي جدتها :أنا بأطلع
ومرت من عند نصر الواقف وطلعت
نصر ناظرها وناظر جدته :عن اذنك يمه دقيقه وراجع لك
الجده ابتسمت :تفضل يمه
طلع نصر ولحق عليها في الممر ولفها وهي رجعة وظهرها صار لاصق في الجدارورود شهقة
نصر :وش فيك شايفه جني
ورود :لا شايفه نصر
نصر بغرور :كنت داري أنك بتوافقي
ورود :والحين وش تبغاء
نصر :سلامتك
ورود ناظرته وطاحت عيونها بعيونه تحس عيونه تجذبها :الله يسلمك ممكن أروح
نصر حاصرها بيده وبهمس :أخبار الحبيب
ورود حمرت من قرب نصر وبهمس :ودي أعرفه
نصر قرب وحط يده على خدها :عمر ولد خالتك هاااا عرفتيه
ورود تذكرت عمر وسالفة الخطبه وليش لين كانت متضايقه :أيوه عرفته بس تصدق أنك سخيف
نصر عصب بس كتم عصبيته :لا توني داري منك
ورود ابتسمت لي بانة غمزتها وبدلع :أهم شي
نصر نزل راسه وباس غمزتها بقوه وبهمس :بعد بكره نتفاهم
ورود تجمدت ودفته وركضت تحس نفسها بتموت من قربه قلبها صار طبول من كثر الدق
نصر ناظرها ورجع عند جدته يسوالف معها
...................
وصل رائد لي المكان ونزل يركض
دخل داخل العماره مو عارف أي شقه بس تذكر ورجع سئل السايق مسكين صار له ساعتين براااا
رائد :سعيد وين روح ريتاج أي شقه
سعيد :مافي معلوم بابا
رائد دخل داخل وشاف حد نازل :لو سمحت
الولد :تفضل
رائد :أنت ساكن هنا
الولد :أيوه
رائد :طيب أبغا أسئل في وحد ساكنه هنا
الولد يحاول يتذكر :والله ماادري
رائد :مشكور وهو رايح الولد ناده
رائد لف :نعم
الولد :والله صديقي يقول شاف وحده طالعه شقه رقم خمسه
رائد :مشكور
راح لين الباب ودقه بقوه لين ماانفتح دفه ودخل :وين ريتاج
مرام :هلا والله برائد
رائد ناظرها وصرخ :وين ريتاج
مرام :بالحفظ وش تبغاء فيها
رائد مسكها من رقبتها وخنقها :للمره الثالته وين ريتاج وين ودتيها
مرام تحس نفسها بتموت أشرت على الغرفه تركها رائد وراح للغرفه وفتحها وشاف حبيبته ضامه
نفسها وتبكي
عرف الحين ان لو جراء لها شي كان بيموت
راح لها وجلس عندها وهمس :حبيبتي
ريتاج رفعة راسها وشافة رائد على طول ماصدقة ضمته :رائد أنا خايف
رائد ضمها بقوه : راح نطلع ياعمر ي اهدي
ريتاج دفنت وجهاااا بصدر رائد وهي تبكي:طلعني من هنا
رائد :ان شاء الله حبيبتي
لف وكانت مرام تناظرهم ودموعها تنزل راحت لين عندها ووقفة قريب منهم ريتاج أول ماشافة
مرام ضمة رائد بقوه
مرام وهي تبكي :ليش يارائد ماحبيتها مثل ريتاج
رائد أستغرب :مين
مرام بصراخ وعصبيه :إختي لمار
تذكر رائد البنت إلي كانت تتصل عليه ومزعجته وكل ماتتصل عليه ماعلى لسانها "رائد والله العظيم أحبك "
بس هو ماكان يعطيها وجه لي انه يحب ريتاج لما كانت باالمتوسط بس لها أربعه شهور منقطعه
وماعاد أتصلت وقال يمكن ملت منه ومن صده لها
ناظر مرام :لمار أختك
مرام طاحت على الارض وهي تبكي:أيوه اختي إلي كانت تحبك تموت فيك وعلى طول تتكلم عنك بحب
رائد :بس أنا مااحبها وما وعدتها بشي
مرام :داريه بس ليش ماقلت لها بأسلوب حلو ليش غرورك عماك ليش تصدها وتجرحهاااا
رائد بعصبيه :وش تبغيني أقول لها إني أحبها وأنا كذاب عليها
مرام ناظرته :تدري أنها أنتحرت
رائد أنصدم :أنتحرت
مرام تبكي:أيوه يوم ماقلت لها "أنا ماأحبك مو رائد الشامخ يحب وحده مثلك وأنا أحب بنت عمي وبأتزوجها وهي كل دنيتي " في نفس اليوم
رسلت لك رساله تبغاء تسمع بس صوتك وأنت طنشتها ماأعطيتها وجه عصبة وكانت منهاره كنت أشوف اختي تتعذب قدامي
بحبك من يوم ماشافتك في الموال وهي تحبك حاولا ت تتقرب منك بس أنت تصدها وتجرحها كانت مريضه باالقلب وعندها ضيق تنفس
يومها قفلة على نفسها باب الغرفه وأكله حبوب كثير ومحد درا عنها إلا ثاني يوم لقينها ميت
ناظرت رائد المصدوم :بمعنى أصح منتحره والسبب أنت
رائد تمالك نفسه "هذي وش فيها مو أنا قلت لها تنتحر ":أسمعي أختك كانت وأهمه نفسها إني بأحبها بس أنا ماحبيت ولا راح أحب إلا ريتاج زوجتي وأنا ماعطيت أختك أي فرصه أني ممكن أحبها في يوم من الايام
مرام وهي تشهق :كانت تقولي تحب غرورك ورجولتك تحب شخصيتك بس أنت مااعطيتها الفرصه
رائد بعصبيه :أسمعي يابنت الناس أختك أنا ما قلت لها أنتحري وأنا عاذرك إنك متضايقه عشانها لكن ريتاج من قرب منها أخفيه
مايلوم إلا نفسه بس أنا الحين مقدر وضعك وهالمره بأسامحك وريتاج لاعاد تقربي منها
أما ريتاج كانت في حاله صدمه ولي صدمها أكثر رائد "يحبني من زمان وأنا مو داريه رفض وحده تحبه بس عشانه يحبني
أنا مو مصدقه يمكن أحلم "ناظرت رائد إلي يتكلم بتهديد بس عشان ماتأذيها مره ثانيه تحس حالها بتبكي
رائد وقف ووقفة معه ريتاج أخذها وطلعواااا من الشقه او بالا صح العماره كامله تاركين مرام منهاره على أختها إلي
أنتحرت بسبب شي تافه أو بمعنى أصح وهم وبسبب ضعفها ووسوسة الشيطان أنهت حياتها بشي محرم
طلعواااا برا وشافوا السايق قاله رائد يروح وهو بيوصل ريتاج
وقالها تتصل في الجوري تطمنها واتصلت وتكلمة مع الجوري وقالة لها راح تمرهااااا
ناظرت رائد أول مره تحس بمشاعر غريبه بس في شي بداخلها فرحان بهمس :رائد
رائد ناظرها :هلا حبيبتي
ريتاج :مشكوررر
رائد :ريتاج أحنا مابينا شكر أنا زوجك وإنتي زوجتي
ريتاج حمرت من كلمة (زوجتي ) وسكتت :......
رائد :وش رايك نتمشى شوي وبعدها أوصلك البيت
هزة ريتاج راسها وهي فرحانه
...................
مـًخْــرٍَجْ ..}
خٍنتِـني مبـْرٍوكْ يعْنٍي شٍـخْتلًف ؟
هَـذي الِّدنَيا وٍهذا الكــُوٍن كٌون ؟! تحسٍـب آنْ قلبـٍي مِنَ الصّْـدمًه وٍقـًف ~
ماتـًآثرٍ بسْ عًرٍفـٍتكْ مِـنْ تكـْوٍنْ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فاصل إعلآني ^_^ / ..
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

{الـــــبـــــــــــارت 15}

مدخـل /
يآللي تنشدني ..
عن أحوآلي
وانآ جدآ حزين ..!!
منهآآشتكى ..
أسبآب حزنـي ..
وأليه المشتكـى !!
صحت من النوم وراحت أخذت شور ولابسة وخرجت من الغرفه نزلت تحت شافته
جالس والtvشغال وهو ولا معاه كان سرحان وباين عليه الهموم قربت منه وجلسة
جنبه حطة راسها على صدره وبهمس :حبيبي
رياض ابتسم :هلا قلبي
ريماس غمضت عيونها :وش فيك
رياض :مافي شي
رفعة راسها وناظرت عيونه وأشرت على قلبه :وش شاغل هذا
ابتسم رياض بهم :محد غيرك
ناظرته بشك :متأكد
رياض :تشكين
ريماس بدلع :لا
رياض ضمها وبهمس :بأقولك شي
ريماس دفنت وجها بصدره :قول ياروحي
رياض :ماأبغاء أزعلك وماابغاء أخسرك بس مجبور
ريماس غمضت عيونها وحسة أنه بيقول لها ودها ماتسمعه بس مافي بيدها شي وبهمس :ماراح تخسرني راح أكون على طول معاك
رياض شد عليها :أوعديني
ريماس :أوعدك
رياض تنهد :أنا راح أتزوج
ريماس عضة على شفايفها تمنع شهقاتها :......
رياض نزل راسه على راسها :والله ماابغاء غيرك بس مجبور
ريماس نزلت دموعها ومو قادره تتكلم :......
رياض كمل :أحبك تعرفين وش معنى أحبك بس أبوي راح يزعل أذا ماوافقة
ريماس بصوت مبحوح :أرضي أبوك
رياض رفع راسها ومسح دموعها :وإنتي مين يرضيك
أبتسمت وهي ودها تبكي :أنت ترضيني
رياض قرب منها وباس عيونها بحب :أحبك
ضمته وهي داخلها قهر داخلها شي ودها تبكي وطلع القهر إلي فيها
.............
{فــــــــــــــــي كــــــــــندا}
رتبت أغراضها وكل شي وبدلة ملابسها وطلعت شنطها وحطتها بالصاله
رن موبايلها ردت :إنزلي أنا تحت والشنط السواق بينزلهم وسكر
أنقرت من حركته "مالت عليك ياالخاين يالكذاب " نزلت تحت وشافته واقف كان
لابس بنطلون جنز وقميص أسود وكوت أسود جلد ومرجع شعره لي وراء وشكله خقه ناظرته من فوق لي تحت بحقد
لف عليها وشاف نظراتها تنهد :وش فيك ماتجين ولا الوقفه عاجبتك
ريم بعناد :أيوه عندك مانع
ضاري عقد حواجبه :لا ويالله راح نتأخر على الطياره
تقدمت منه ومرت من جنبه فتحت الباب ودخلت ولا عبرته
ضاري انقهر من حركتها "هذي البدايه ياضاري الله يستر "لف ودخل السياره وجا السايق ووصلهم المطار
......................
جالس بمكتب يخلص بعض اوراقه وكان مشغول في مناقصه جديده رن موبايله بوصول مسج
رفع موبايله وفتح المسج عقد حواجبه وابتسم بسخريه مكتوب (مبروك على الخطوبه وعساك ماتتهنى قول آآآآآمين ):هذا شكله يرسل رسايل عشان
يرفع ضغطي بس مو نصر الشامخ إلي يتأثر
دخل عليه وشافه مبتسم :دوم ان شاء الله
نصر رفع راسه وشاف ذياب وناظره وسكت :.......
ذياب جلس :وش فيك
مد يده واعطاه موبايله ذياب ناظر المسج :هذا وبعدين معاه
نصر بيبرود وهويرجع ظهره على وراء :ماعليك منه
ذياب سكر موبايل نصر وحطه على المكتب :بس ودي اعرف مين هو
نصر :أذا جاء الوقت المناسب أكيد بيظهر
ذياب يستهبل :حسستني أنك تشتغل معا المافيا
نصر ناظر :ليش قالولك حنا بتركيا
ذياب وقف :المهم أنا جيت اشوفك لي اني طالع عازم دلع نتغداء براا
نصر :الله معاك
ذياب :تامر على شي يابو ذياب
نصر ابتسم :لا يابو نصر
ذياب :ههههههه سلام وطلع
......................
بعد ماتغدواء جالسين يتقهون
يوسف :منيره
منيره :أمر يبه
يوسف :ترى راح يجونا بكره بملكة نصر ضيوف من الشرقيه
منيره :ومين هم
يوسف :عيال الصالح
منيره :حياهم يبه
يوسف :كلشي جاهز مو ناقصكم شي
منيره :سلامتك يالغالي
لف على ورود إلي ساكته :وعروستنا ماتبغاء ولاشي
ورود حمرت خدودها :تسلم بابا
يوسف وقف :أجل أنا بأروح اريح شوي وطلع من عندهم
منيره راحت لي ورود ومسكتها :قومي معاي
ورود :فين
منيره :تجربي الفستان
وقفت ورود وراحت مع عمتها
.................
ناظر شكله بالمرايه واخذ العطر وتعطر طلع من الغرفه ونزل تحت شافها متمدده على الكنبه ونايمه كانت هي مونايمه تسوي نفسها كذا بس
عشان ماتشوف رياض وهوطالع بكل كشخته رايح يخطب بنت عمه تحس ودها تموت ولا يجي اليوم ذا بس هذا المكتوب
قرب منها وجلس على ركبته مسح على شعرها بحنان وباس جبينها وخدودها :أحبك والله أحبك
بعدها وقف وطبع بوسه على شفايفها وطلع وهو موطايق حاله قرب من السياره وشاف أخوه فارس
ينتظره فارس شاف أخوه متضايق " والله أخوي حالته صعبه إلي يشوفه يقول هذا مو رايح يخطب " :كيف النفسيه
رياض كشر وناظر أخوه :زفت
فارس حرك السياره :ياساتر أسكت أحسن لي
رياض :أي أحسن لك آآآه يافارس ودي ماتتم هالخطوبه
فارس سكتت وصار يفكر في أخوه إلي تغير مو رياض إلي أول صار مهموم وكانه واحد ثاني

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -