بداية

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -17

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك - غرام

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -17

فى حد ممكن يبقى مش قادر يعيش من غير الم
فى حد لو ساب اللى ظلمه يبقى هموت من الندم
خلتنى اخاف على حبى ليك
اكتر ما اخاف على نفسى منك
خلتنى ارتاح للعذاب وانا بين ايديك
علشان بخاف من عذاب البعد عنك
وقفت حياتى عليك وبس
وكأنى بفرح لو لاقيت قلبى اتظلم
ظلمت فيا ولسه عايشه لـ حبى ليك
باصعب عليا ولسه مش بصعب عليك
ولا يوم معايا
غمضت عينى مشيت فى سكه محسبتهاش
وعشان بحبك حبيت حجات مبحبهاش
وادى النهايه
جالسه بالفله لي وحدها حست نفسها تختنق مو قادره تتحمل وهم صار لهم يومين
ريم تجمعت الدموع بعيونها "أف منه وش له حابسني أحس نفسي موقيده ليش رجعني هنا وانا ماعندي احد مالت عليه المغرور كل يوم
بشغله ولا مع أصحابه وأنا حابسني هنا مع الخدم "
رفعت راسها على صوت صفيه :ماما ابغاء شي
ريم ودها تنفجر وبصراخ ونزلت دموعها:ماابغاءشي ابعدي عن وجهي
صفيه بخوف راحت وتركت ريم تبكي
وقفت وهي تحس نفسها مو قادره تتنفس طلعت براااا الحديقه وجلست في جلسه حلو ودموعها تنزل على خدها
ريم "أنا ليش وافقت ارجع معه ليش مارفضت هناك احسن لي من هنا " حست على شخص وراها
لفت وناظرته ورجعت تناظر قدامها قرب منها وهو مايدري وش فيها تقدم ووقف قدامها :وش فيك
ريم رفعة عيونها وبنظرات ودها تذبحه :......
ضاري جلس قدامها :ليش دموعك على خدك
ريم ماردة عليه مطنشته ".......
ضاري بدى يعصب من تجاهلها :ريم أنا أتكلم لك
ريم : نعم
ضاري :وش فيك
ريم بقهر :فيني المرض ان شاء الله إلي ياخذ روحي وأفتك من حياتي
ضاري أستغرب من عصبيتها :ليش تقولي كذا
ريم ناظرته بقهر :وانت وش عليك مني
ضاري بعصبيه : إنتي وش فيك اليوم
ريم دفته ووقفة :مافيني شي
ضاري وقف قدامها :الحين كل هذا ومافيك شي
ريم بهمس :ضاري سيبني في حالي
ضاري عصب منها ومسكها من أكتوفها وهزها :وبعدين معاك تكلمي عدل
ريم نزلت دموعها :أكرهك
ضاري بقهر حس الكلمه مثل السكين تنغرس في قلبه :ليش أنا أحبك
ريم وهي تبكي :ليش تزوجتني دامك ماتحبني ليش جبتني هنا
ضاري لف وأعطها ظهره وبيبرود : والله أنا حر وأسوي إلي أبغاه وأنا تزوجتك عشان تصير خدامه ولف وناظرها أو بمعنى أصح خدامتي أنا لوحدي
ريم ماعاد قدرت تتحمل كلامه كأنها أول مره تعرفه على حقيقته أبتعدت عنه وصارت تمشي ودخلت داخل وطلعت غرفتها وسكرت الباب وراها
"ليش ياضاري كذا تسوي فيني رغم كل شي وخيانتك إلا إني أحبك بس الحين صرت أخاف منك "
أما عند ضاري لسه مثل ماهو واقف مكانه يستوعب الكلام إلي جرح فيه ريم وده يروح ويشوفها أكيد تبكي "أف بس كيف قلت لها " رن موبايله
وطلع يشوف أخوه
....................
تـــــــــــابـــــــــــــع
جالس يفكر يكلمها في الموضوع ولا لا من وقت مافاتحه أبوه ويتذكر
(يوسف :أسمع ياولدي
أبو نمير :هلا يبه آمر
يوسف :ترى نمير جوها خطاب
أبو نمير عقد حواجبه :نعرفه يبه
يوسف :أي ولد الصالح فيصل
أبونمير :والنعم فيهم بس البنت هي تقرر
يوسف :اي عشان كذا ابغاك سالم كلمني يقول خل الموضوع بيننا حنا ونمير لين تاخذ الموافقه وبعدين نعلن الخطوبه
أبو نمير :يعني مانقول حق أحد
يوسف :أي حتى أختها خلها هي تفكر على راحتها
أبونمير :تامر يالغالي )
قرب من غرفة بنته وفتح الباب وشافها جالسه على الاب حقها نمير رفعت راسها وشافت أبوها وانصدمة أول مره يدخل غرفتها
بالعاده لو بغاها يرسل الخدامه عشان تكلمها تنزله مكتبه وقفة بفرحه :هلا بابا تفضل
أبو نمير دخل وسكر الباب وقرب منها وباس جبينها :هلا حبيبتي
جلست نمير جنبه وهي متوتره مو عارف وش تسوي شكل أبوها يبغاها بموضوع "الله يستر ":كيف حالك حبيبتي
نمير ابتسمت :بخير
أبو نمير بجديه :أسمعي يبه أنا راح أتكلم معاك بموضوع يخصك بس ماأبيك تستعجلين
نمير بخوف : ان شاء الله
أبونمير بحنان : في واحد متقدم لك وهو لد ناس ونعرفه
نمير ناظرت أبوه بتوتر تبغاه يكمل :........
أبونمير :ولد الصالح اسمه فيصل إنتي فكري زين ولا تستعجلين بس هاااا أبغاء الموضوع يكون بيننا محد يعرفه خلاص
نمير سكت شوي وفجئه تذكرت صورة سامي هو ونوف وهي ماسكه يده حست بقهر وناظرت أبوها :يبه أنا ......
...........
مرة الاسبوعين بسرعه واليوم أول أيام رمضان الكل متجمع عشان يفطرون سوى
وقف جمب المدخل وتنحنح :حم حم
البنات تغطواااا ودانه بحب :تفضل حبيبي
دخل نصر وراح باس راس جدته بحب وأحترام :أخبارك يمه
الجده بحب :الحمد الله عايشين
لف وناظر عمته منيره وراح لها وباس راسها منير :فينك حبيبي
نصر ابتسم لها من يوم مامد يده على ورود وهو ماجاء بيت جده عشان مايشوفها :تدرين ياالغاليه مشغول
منير ه:الله يوفقك ويسعدك
الكل :آآآمين
دانه تمثل الزعل :يالله ناس وناس مايسئل عنهم
ابتسم وناظرها بنص عين :وناس عندهم إلي يكفيهم
دانه فهمت قصده يقصد سعود :الله يخليه لي يارب
قرب منها وباس جبينها :أخبارك دندون
دانه :تمام وانت أخبارك
نصر :الحمد الله مبسوط
دانه :دوم
لف يناظر البنات ويدورها بينهم لكن مالقيها وهمس لي دانه :وين ورود
دانه بخبث :اللهم إني صائم قول
نصر :هههههه وش فيك
دانه تحرك حواجبها :أنا ولا أنت
نصر : ماقلت شي بس ماشفت زوجتي سئلت عنها يعني غلطان
دانه :لا مو غلطان بس تعبانه شوي
نصر عقد حاجبه :وش فيها
دانه :تدري لي انه أول يوم تحس بتعب ودوخه صلت العصر وجلست معانا شوي وبعدها طلعت عشان تقراء قران بس مانزلت
نصر ناظر ساعته :باقي شوي ويأذن المغرب بأروح أشوفها
دانه مسكة يده وبمزح :مافي الشيطان شاطر خلك جالس وأنا أشوفها
الكل :ههههههههههههههههه
نصر ناظرها :ذكرتيني سعود يبيك
دانه وقفت وجت بتروح بس نصر جلسها :الشيطان شاطر
الكل :هههههههههههههههه
منيره :هههههه أنا بأروح أشوف الخدم وش سوى وراحت
البنات راحواااا مع عمتهم يشوفون معاه ويرتبون
نصر طلع يشوف ورود قرب من غرفتها وفتحها شاف الغرفه بارده ومافي احد على السرير دخل لف وشافها نايمه على
الكنبه بهدوااء قرب منها ووقف وبهمس :ورود ورود
تحركة وهي منزعجه مد يده وهز ها :ورود
فتحت عيونها ورجعت سكرتها بعدين أستوعبت نصر يصحيها حس بالها تحلم قامت وهي ترتب نفسها
نصر ناظرها كيف مرتبكه :يالله عسلي وجهك عشان تنزلي تفطري
لف واعطاها ظهره ونزل وهي لسه مصدومه نصر كان عندها ويصحيها عشان الفطور لسه مانسيت له الكف بس مو وقته وقفت وراحت الحمام (أكرمكم الله ")
وبعدها بدلت ملابسها ونزلت تحت شافت البنات أبتسمت لهم :سلام
البنات :وعليكم والسلام
ورود :متى جيتوااااااا
الجوري :والله لنا ساعه هنا ودخلنا سوى
ورود جلست معاهم :ليش ماجيتوني فوق
دلع :مانبغاء نزعجك عمتواا قالت انك تعبانه شوي
ورود : بس شوي دوخه
دانه جتهم :يالله ياحلوين الفطور
قاموااااا يفطرون طبعا حطواااا الشباب والشياب لوحدهم والبنات لي وحدهم عشان يأخذون راحتهم
.................


اليوم شوي أرتاحت بعد ماجت عند حنان زوجة أخوه مررره طيبه معاه وأستقبلتها بحب وترحيب
ريم بعد ماصلت المغرب راحت تشوف حنان :ممكن أساعدك
حنان بحب :لا حبيبتي أجلسي أصلا مافي شي كل شي الخدامات يسونه
ريم تفكر تبغاء تشتغل :طيب وشرايك نسوي حلا مع القهوه
حنان راحت معاه جهة المطبخ ودخلوااا :عاد مطلق يحب القهوه بعد صلاة التراويح
ريم ابتسمت وقالت للخدامه وش تبغاء وجلست تشتغل في الحلا وحنان تساعدها
دخلت رفاااا تركض :ماما
حنان ناظرتها :هلا حبيبتي
رفااا بيبرائه :عموواا ضاري يقول أبغاء ريم
ريم ناظرتها :فينه
رفااااا عند المدخل حنان :حبيبتي روحي لي زوجك وأنا أكمل الباقي
حلا غسلة يدهاا ونشفتها وطلعت تشوف ضاري شافته واقف ويناظر بالموبايل حق قربت منه : نعم
ضاري رفع وجهه وناظرها يحس نفسه مشتاق لها من يوم ماجرحها وهي تتجنب تشوفه او تتكلم معه
تقدم منها وناظرها :تبغي ترجعي البيت ولا بتجلسي مع حنان أنا طالع مع مطلق عشان مشغول بأرجع متأخر
ريم بسخريه :لا بأرجع البيت عشان أتكلم مع الجدران وش رايك
ضاري داري أنها تتمسخر : ريم مو وقت الكلام ذا الحين
ريم ناظرته :بأجلس مع حنان
ضاري ناظرها :أوكي وأنا بعدين أمر أخذك
لفت بتمشي بس هو سحبها وضمها لصدره أيوه ضمها يحس انه مشتاق لي ريم القديمه ضمها بقوه وهمس :أنا أسف
ريم كانت متجمده بحضن مو مستوعبه ضاري ضامها ولا يتأسف منها بس مو هي إلي تسكت له لازم تسترجع كرامتها دفته عنها
وبكره :لا تقرب مني مره ثانيه
ضاري انصدم من حركتها بس حسها أنها مجروحه منه وماتبغاه لف عنها ومشى من غير مايناظرها
أما هي بكت نزلت دموعها كانت بحضنه إلي تحس فيه بالامان بس الحين صارت تخاف منه أو تخاف أنه ماعاد يحبها بس
كذا يبغاها مو قادره تنسا كلامه لها جرحها رفعت راسها لي فوق وبهمس :يارب
مسحت دموعها وعدلت حالها ودخلت تشوف حنان
.................
خرج من صلاة التراويح هو وأخوانه رن موبايله برقم غريب طنشه رجع رن مره ثانيه
رياض :وش فيك ماترد
فارس :مالي خلقه رقم غريب
ريان :يمكن أحد يبغاك في شي
رفع موبايله ورد :ألو
:سلام عليكم
سمع صوت بنت واستغرب :وعليكم والسلام
:أنت فارس
فارس ابتعد عن أخوانه :أيوه مين إنتي
:أنا دلال بنت عمك
فارس أستغرب أكثر "وش تبي ":نعم دلال في شي
دلال بكره :اسمع يافارس أبغاك تروح عند أبوي وتقوله ماابغاء بنتك
فارس انصدم "وش فيها ذي لايكون مريضه ":نعم وش تقولين
دلال بقهر :مثل ماسمعت أنا مابغاك
فارس بيبرود :وليش انا ابغاك
دلال :وليش ان شاء الله خطبتني
فارس :مزاج
دلال بعصبيه : اسمع ابوي غاصبني عليك وبيقول إني موافقه وانا ماابغاك فاهم روح قوله ماابغاها
فارس :سوري مااقدر
دلال :ليش ماتقدر
فارس :أنا عطية عمي كلمه وماابغاء اتراجع فيها وانتي حر
دلال :أنت ماتفهم أنا ماابغاك
فارس :أقول مع السلامه ولا عاد تدقي على أوكي وسكر بوجها "أنا راح أربيك يادلال "
رياض وريان كانوا يسولفون وريان حس ان فارس طول باالمكلامه لف :فارس
فارس راح لي أخوه :نعم
ريان :مين تكلم
فارس :واحد من الشباب يسلم
رياض :يالله أمشواااا
ركبواااا سيارتهم وراحواااا البيت دخلواااا المجلس ورياض راح لي داخل
شاف أبتسام :بسومه
لفت وابتسمت :هلا
رياض :قولي لي ريماس تلبس عبايتها أناأتصلت عليها بس ماترد
أبتسام :ليش بدري
رياض :بس ريماس تتعب من الجلسه الكثير لازم ترتاح
أبتسام :أوكي
دخلت عليهم :رموسه
ريماس كانت تسولف مع هديل وبنات خلهم :هلا
أبتسام :يقولك رياض ألبسي عبايتك هو ينتظرك برى وتصل عليك أكثر من مره بس ماتردين
فتحت شنطتها وشافت موبايلها كان في 4 مكالمات من رياض :ان شاء الله
وقفت وأخذت عبايتها البنات :أجلسي
أبتسام :بس المحكمه تنتظرها برى
ريماس قربت منها وباست خدها :عاد إلا رياض
أبتسام :الله يخليكم لي بعض
ريماس :آآآمين
أخذت أغراضها وطلعت ركبة السياره وناظرته :السلام
رياض ابتسم :وعليكم والسلام أخبارك حبيبتي
ريماس بحب :بخير دامك بخير
ناظرها بحب ومد يده وحطها على بطنها ومسح عليه :وحبيب أبوه
ريماس بدلع : ولدي مؤدب وحبوب على أبوه
رياض :فديتك إنتي وولدي الله لايحرمني منكم
ريماس بحب :أحبك
رياض باس يدها ومسكها :وأنا أعشقك
....................
ريتاج :فديته والله
دلع ناظرتها مصدومه :من متى ذا الحب
ريتاج بدلع :من يوم ماصار زوجي
الجوري تصفر :لالا في شي بالموضوع
ورود :وينك يارائد تسمع ريتاج وهي تتغزل فيك
ريتاج :أنتوااااا وش فيكم أف
نمير : أمانه ريتاج متى حبيتي رائد
ريتاج :من يوم ماملك علي
دلع ناظرتها بنص عين :قولي والله
ريتاج :ليش أحلف
دانه دخلت وهي تسمعهم متفاعلين في موضوع :بنات وش في
الجوري مسكتها :دندون سمعتي أخر خبر
دانه :لا والله
الجوري :ريتاج تحب رائد
دانه ناظرت ريتاج : من متى رتوجهـ
ريتاج ناظرتهم وقررت تقول لهم الموضوع :أسمعوااا بأقول لكم شي بس ماابغاه يطلع
ورود :قولي عمري ما راح نتكلم
ريتاج قالت لهم السالفه كلها : وبعدها عرفة قيمة رائد بحياتي
دانه بصدمه :وليش ماقلتي من أول
ريتاج :حبيبي قالي لاتقولي لي أحد
الجوري تصفر ومتحمسه :فديت ولدعمي راح ينقذ عبله
ريتاج رمة عليها علبة المنديل :لا تجلسين تفدين زوجي
دلع : بنات في دخان طالع من ريتاج
نمير :عاد الغيره وماتفعل
ورود :ههههههههههه مودخان إلا بركان شوفوا وجها أحمر
الكل :هههههههههههههههههه
دانه رن موبايلها وردت :هلا حبيبي
سعود :هلا عمري فينك
دانه :عند البنات
سعود :يالله حبيبتي أنتظرك
دانه :أوكي قلبي الحين أجي
سعود بحب : لاتتأخرين متوله عليك
دانه بدلع :وأنا أكثر
سعود :أحبك
دانه :أموت فيك
سعود :يالله عمري أنتظرك
دانه :باي سكرت موبايلها وناظرت إلا والبنات داخلين معاها جوااا في المكالمه
دانه :خير
الجوري تسوي نفسها مغرمه :واااااي أحبك
ريتاج راحت لها وضمتها :وأنا أموت فيك
ورود ونمير ودلع :هههههههههههههههههههههه
دانه بغرور :أقول إنتي أنتبهي تحسبين الجوري رائد
ريتاج قلبت ألوان من كلام دانه الكل :هههههههههههههههه
ريتاج عصبة :روحي بسرعه سعود بيموت لو ماجيتي
دانه :بسم الله عليه الله يخليه لي وطلعت
نمير وقفت :أنا بأروح أجيب عصير
ورود :نموره أنا أبغاء فراوله
الجوري :إنتي حتى ريحتك فراوله وكمان العصير فراوله
ورود :أحبه
نمير :أوكي حبيتي
نزلت تحت ودخلت المطبخ :ليزا
ليزا : نعم
نمير :سوي عصير برتقال وواحد فراوله لي ورود
ليزا :أوكي
نمير :جيبيه فوق أوكي وطلعت وهي تمشي صدمة في أحد وكانت بتطيح لكن يد وقفتها
رفعت راسها ونصدمة ماتوقعت أنها تشوفه وبسرعه تذكرت سالفة الخطبه وصورته هو بمكتبه وبهمس :......
.. مخرج
كم كنت اداوي من كان مجروح
و اليوم ادور من يداوي جروحي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فاصل إعلآني ^_^ / ..
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

{الــــــــبـــــــارتــــــــــــ17ــــــــ}

..{ مـد خ ـل .. !!
عًطُنْيَ فْيَ هٍوٍآكَ آلصٍبٌرٍ لآ صٍرٍتّْ قٌآسٌّيَ
تّْبٌدًيَ حٍّنْآنْ وٍدآخٌل آلقٌلبٌ جًبٌآرٍ
مًآدًآمً قٌلبٌكَ خٌآليَ آلحٍّسٌّ نْآسٌّيَ
تّْلعًبٌ عًلى آلمًشًتّْآقٌ بٌوٍعًوٍدً وٍآعًذَآرٍ
مًآآطُوٍل فْيَكَ مًنْ آلآمًل كَثْرٍ يَآسٌّيَ
وٍعًنْدًكَ يَقٌيَنْ وٍتّْآرٍكَ آلقٌلبٌ مًحٍّتّْآرٍ ..!


احبس دموعي حبيبي من غلاك
انت دمعه خايف ابكيك وتطيح
يـاحبيب الجـرح اتعبني عنــاك
فــي يدينك قـــلب لكنه جـريح
بنشدك قد صرت نجمٍ في سماك
اومشيت بدرب ماهولي صحيح
جـابني يمـك حنيــني مــانسـاك
قام ينشد عنك شوق بي يصيح
من عذاب البردجيت ابغى دفاك
واثرك بصادق حنينك شحيـح
مايمـــوت لـــي صــد وجفــاك
بحبســك مابين جـفنين ولقــاك
لاالتقى بالعين ملتاع ومريــح
نزلت تحت ودخلت المطبخ :ليزا
ليزا : نعم
نمير :سوي عصير برتقال وواحد فراوله لي ورود
ليزا :أوكي
نمير :جيبيه فوق أوكي وطلعت وهي تمشي صدمة في أحد وكانت بتطيح لكن يد وقفتها
رفعت راسها ونصدمة ماتوقعت أنها تشوفه وبسرعه تذكرت سالفة الخطبه وصورته هو بمكتبه وبهمس : أكرهك
أنصدم منها والكلامه تدور في راسه "أكرهك أكرهك " ناظرها بحنان :أنا
نمير دفته بشراسه وبكره :خاين
سامي حس الدنيا تدور فيه مو مستوعب وبهمس :نمير
قاطعته بعصبيه :لا تقول أسمي على لسانك
سامي قرب منها وبحب : حبيبتي أسمعيني
نمير صدت عنه ويبرود :لا تقول حبيبتي أنا مو حبيبتك
سامي عصب ومسكها من ذراعها ولفها وطاحت عيونه على عيونها :إلا حبيبتي
نمير حس بدموع تتجمع بعيونها وبقهر :لا تقولها أنت كذاب وخاين
سامي بصراخ :أنا ماخنتك إنتي فاهمه الموضوع غلط
نمير حطة يدها على أذنها تسكرها :ماابغاء أسمعك لا تقول شي
سامي نزل يدينها من على أذنها وبعصبيه :لا راح تسمعيني
نمير ناظرته وناظرت تفاصيل وجهه إلي تعشقها وبهمس :مايهمني أنا ماعاد أحبك
سامي :كذابه
نمير لفت وهي بتمشي همست :ماعاد لك مكانه بقلبي والحب كله تحول لي كره ومشت
سامي مو مستوعب كلامها "ليش تقول كذا ليش تنهي حبنا بيبساطه ليش ماتعاتبني بدلا ماتكرهني " ناظرها لين مااختفت من قدامه وبعدها طلع
طلعت فواق وهي تحس روحها بتطلع وصلة عند البنات وطلعت شهقاتها البنات ركضوا لها وهي تبكي
الجوري بخوف :نمير وش فيك
ورود سحبتها وجلستها :حبيبتي وش فيك
نمير من بين شهقاتها :أ حــ بـ هـ والله
دلع ناظرتها :مين
نمير بكت وضمة ورود :والله أحبه بس خلاص راح
ريتاج والبنات مو فاهمين شي ورود حست فيها وبهمس تسمعه هي لوحدها :سامي
نمير سمعة أسمه بكت وضمة ورود بقوه :راح خلاص كل شي أنتهاء
ريتاج جلست قدامها وهي تمسح على شعرها :مين ذا يانمير
نمير :سامي
الجوري كانت حاسه جلست ودموعها تنزل :وين راح وكيف كل شي أنتهاء
نمير رفعت راسها لهم :أحبه بس خاني
البنات بصدمه وصوت واحد :خانك
نمير هزة راسها :أي خاني مع دكتوره معاه
ورود ناظرتها :كيف خانك نمير حبيبتي تكلمي مو فاهمين شي
نمير قالت لهم السالفه والبنات سكتواا كل وحده تناظر الثانيه ودموعهم تنزل بعد كل هالحب يفترقون
دلع بحنان :طيب أسمعيه قبل تحكمين عليه
نمير وهي تبكي :أقولك قلت له أكرهك وأنا أحبه بس كل مااسمع أسمه أو أشوفه أتذكر شكله مع الحقير وقلبي يقسي
ريتاج كانت بين نارين أخوها وبنت عمها وأختها مو متخيله أن سامي يخون ناظرت نمير كيف تبكي شكلها يقطع القلب
وناظرت البنات وكل وحده تناظر الثانيه :نمير إنتي أختي وسامي أخوي بس مو متخيله أن سامي يخون أو يلعب على وحده ثانيه
نمير بقهر وعصبيه :يعني أنا كذابه أقولك شفته بعيني ويارتني ماشفته
ورود :خلاص حبيبتي قومي معاي
أخذتها ورود غرفتها ترتاح جلسة معاها لين مانامت وطلعت راحت عند البنات وشافت كل وحده سرحانه
ورود :وش فيكم
دلع :نمير شكلها يحزن
ريتاج :ماتوقعتها تحبه كل هالحب
الجوري دموعها تنزل على أختها أول مره تشوف نمير كذا ضعيفه وتبكي من قلب
في الغرفه عند نمير تظاهرة أنها نايمه تبغاء تجلس لي وحدها بكت من قهرها على حبها وثقتها فيه
تذكرت كلامها مع أبوهاعلى سالفة الخطوبهـ
أبونمير بحنان : في واحد متقدم لك وهو لد ناس ونعرفه
نمير ناظرت أبوه بتوتر تبغاه يكمل :........
أبونمير :ولد الصالح اسمه فيصل إنتي فكري زين ولا تستعجلين بس هاااا أبغاء الموضوع يكون بيننا محد يعرفه خلاص
نمير سكت شوي وفجئه تذكرت صورة سامي هو ونوف وهي ماسكه يده حست بقهر وناظرت أبوها :بابا أنا مو موافقهـ
أبونمير بحنان :اسمعي يبه أنا ماراح أجبرك على شي بس انتي فكري الحين واستخيري وبعدين قولي لي
نمير ناظرت أبوها ماتكلمت في شي :........

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -