بداية

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -18

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك - غرام

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -18

في الغرفه عند نمير تظاهرة أنها نايمه تبغاء تجلس لي وحدها بكت من قهرها على حبها وثقتها فيه
تذكرت كلامها مع أبوهاعلى سالفة الخطوبهـ
أبونمير بحنان : في واحد متقدم لك وهو لد ناس ونعرفه
نمير ناظرت أبوه بتوتر تبغاه يكمل :........
أبونمير :ولد الصالح اسمه فيصل إنتي فكري زين ولا تستعجلين بس هاااا أبغاء الموضوع يكون بيننا محد يعرفه خلاص
نمير سكت شوي وفجئه تذكرت صورة سامي هو ونوف وهي ماسكه يده حست بقهر وناظرت أبوها :بابا أنا مو موافقهـ
أبونمير بحنان :اسمعي يبه أنا ماراح أجبرك على شي بس انتي فكري الحين واستخيري وبعدين قولي لي
نمير ناظرت أبوها ماتكلمت في شي :........
أبونمير باس جبينها وطلع )
غمضت عيونها ودهااااا لو يطلع كل ذا حلم صارت عيونها تألمها من كثر مابكت وراسها بنفجر من الصداع هذي هي حالتها كل
كل يوم مخدتها تشهد دموعها ماتنام إلا ودموعها مبللتها


جالسهـ تقراء قران بعد ماخلصة نزلت تحت وراحت المطبخ دخلت وشافة الخدامات
صفيه :نعم ماما ابغاء حاجه
ريم ابتسمت :لالا ماابغاء شي
وجلست تناظرهم وهم يشتغلون حست بملل قامت تساعدهم
صفيه :ماما أنت ارتاح أنا سوى كل حاجهـ
ريم ناظرتها ورجعت تكمل :لاأنا كذا مرتاحه
صفيه هزة راسها وراحت تخلص شغلها
مر عليها الوقت بسرعه وهي تطبخ معاهم وتساعدهم ناظرت ساعتها "ماباقي شي ويأذن "
لفت على صفيه :أنا بأخذ شور وإنتي جهزي الاكل
صفيه :حاضر ماما
طلعت على طول لي غرفتها أخذت شور سريع وبدلت ملابسها وهي نازله مع الدرج سمعت صوت ضاري
وقفت مكانها "لين متى بيكون هذا حالنا أنامليت من العيشه ذي " تنهدت ونزلت عشان تفطر
................
.
جالس في الصاله المكشوفه ينتظر جده يبغاه بشغله سمعت أصوات ناظر شاف ورود تركض والجوري وراها
ورود وهي تضحك :ماراح أعطيك
الجوري :أعطيني حقي
ورود رفعة الجالكسي وحركة حواجبها :ليش تعانديني
الجوري :كيفي حقي
ورود :والحين صار حقي
الجوري ركضت وراها وهي داخله على الصاله تركض ماانتبهت لي نصر اما الجوري شافته ورجعة على طول لي فوق
ورود أستغربت :جوريه ماتبغي الجالكسي
الجوري ماردت :........
ورود لفت وشهقت :نصر
نصر ابتسم بسخريه :أي في غيري يعني
ورود راحت جلست في الكنبه وطنشته :........
نصر ناظرلها وهي تفتح الجالكسي :تعالي
ورود ناظرته ورجعة نظرها على الجالكسي :.......
نصر بصوت يخوف :ورود تعالي احسن لك
ورود وقفت وراحت لين عنده :نعم وش تبغاء
نصر سحبها وجلسها بحضنه ولف يدينه عليها عشان يثبتها وماتقوم ورود عصبة من حركته وحاولات تقوم : سيبني
نصر طنشها وهو عاجبه الوضع ورود أستسلمت له وطنشته وجلست تاكل من الجالكسي
نصر يناظرها وهي ولا معطياه وجه :ليش خذيتي الجالكسي حق الجوري
ورود لفت له وصار وجها مقابل وجهه وبدلع عفوي :هي تعاندني وتدري إني احب الجالكسي وانا أخذته منها عشان ماتعاندني مره ثانيه
نصر ناظر شفايفها وعليها شوكلاه قرب منها وباسها وابعد ورود حمرت وقامت بتروح :نصر أبعد
نصر ابتسم على خجلها وبهمس :ماراح أبعد وضمها بقوه صار راسها على كتفه وبهمس : سيبي حركات الاطفال أوكي حبي
ورود تنرفزة منه ومن كلامه وبعدت يده بقوه عنها وقفت قدامه :سخيف
وطلعت تركض فوق لقت البنات راحت لين عند ريتاج والجوري نطت عليهم ومسكت ورود :تعالي ياحلوه الحين مين بيفكك مني
ورود تناظر ريتاج :ريتاج أنا بنت عمك فكني من النخله ذي أقصد الجوري
الجوري :وفيها نخله بعد
دلع تستهبل : قويه الصراحه لو أنا منك ياجوريه أنتف شعرها
ورود ناظرتها :الحين أبغاكم عون تصيرون فرعون
ريتاج فكت ورود من الجوري :خلاص هالمره عشاني
الجوري تسوي نفسها قويه :بس عشانك ولا كان نتفتها بيدي
نمير ساكته تناظرهم وهم يستهبلون وهي ودها من يحس فيها
قطعت عليهم ليزاا : ماما ورود هذا بابا نصر يقول أعطي إنتي
ورود أستغربت والبنات يصارخون ويصفرون دلع :أموت على الحب
ريتاج : ياعيني ياعيني الحين نصور يرسل هدايه
لفت لها ورود وبدلع :أقول زوجي أسمه نصر مو نصور ليش أصغر عيالك
ريتاج غمزة لها :ندلعه
الجوري سحبت الكيس :إنتي وهي تعالوا نشوف مستر نصر وش أرسل
ورود راحت وفتحت الكيس وشافت جالكسي من كل نوع كرتون وجتها رساله على موبايلها سحبت ريتاج موبايل ورود
وفتحت الرساله مكتوب ( حبي هذا الجالكسي لك لي وحدك لاتعطي الجوري منه شي لو تبغي أي شي أرسلي مسج )
نصر داري البنات عندها عشان كذا أرسل لها مسج
ريتاج :والله وطحت يانصر ياولد عبد الرحمن
ورود بدلع :بسم الله عليه
الجوري تسوي نفسها مسكينه :ورود حبيبتي يابعد قلبي
ورود :نعم وش تبغي
الجوري :أبغاء جالكسي
ورود :مافي نصوري قالي لا تعطي الجوري
الجوري بهمس وصل لي ورود : مالت عليه المغرور
ورود :نعم نعم وش قلتي ماسمعت
الجوري :أقول الله يحفظه لك عطيني
ورود فتحت الجالكسي ووزعت على البنات والجوري لا :لالا ياقلبي قبل شوي بتنتفيني عشان الجالكسي حقك
الجوري قامت عندها وباستها بخدها :ورود يااطيب قلب
دلع :هي إنتي بس دخلتينا بمسلسل عشان جالكسي ورمت عليها حقها خذي
الجوري باست دلع :فديت بنت عمي الحنونه
.............
تــــــــــا بــــــع
.............
:أيوه ياقلبي
مصور :وبعدين ماصارت
مشاعل :وش أسوي لها
مصور :قولي لها باطلع عند صديقتي
مشاعل بقهر :والله قلت بس رافضه
منصور :كيف يعني رافضه
مشاعل :تقول نطلع أنا وإنتي سوى
منصور :قولي لها ماتعرفينها
مشاعل :قلت قالت عايدي أتعرف عليها وعلى أهلها
منصور :طيب والحل
مشاعل :ماادري من يوم ماخل حازم السجن وهي تراقبني على الدخله والخرجه
منصور :غريبه
مشاعل :حتى أنا أستغربت أول مره تسويها كانت عكس كذا ماتهتم وفين ماابغى أطلع عايدي بس الحين لا
منصور بعصبيه :أسمعي مشاعل وقت ماينفك عنك السجن ذا تعرفي مكاني سلام
مشاعل بسرعه :منصور أسمع بس سكر بوجهاااااااا أنقهرت من أمها وتحكمها فيها
................
جالسين على الفطور يفطرون بهدواء شافت أخوها متغير مره حتى نحفان وماياكل بشهيه
ريتاج :سامي
سامي ناظرها :هلا
ريتاج :وش فيك
سامي ابتسم بهم :مافيني شي
ريتاج "والله حاسه فيك بس وش أسوي ":طيب وش رايك باالشربهـ
ذياب رفع حاجبه :وش معنى الشربهـ
أم ذياب أبتسمت :طيب أنت وش رايك فيها
ذياب :حلوه
ريتاج بدلع :فديت أخوي
سامي :وش فيها وليش فرحانه
أبو ذياب:ههههههههههه عشان هي مسويتها
ذياب :وانا أقول أحس بمغص
سامي يناظر أخوه :حتى أنا
ذياب :إنتي وش مسويه
ريتاج ببرائه :شوربهـ مثل إلي تصلحها ماما
ذياب رفع يده :الله يعينك يارائد عليها
سامي يستهبل :مسكين على كذا كل يوم وهو مسوى لي زياره في المستشفى
ذياب وسامي :هههههههههههههههه
ريتاج ابتسمت بفرح لما شافت سامي يضحك :دوم ان شاء الله
..............
:حبيبي
ناظرها :هلا ياقلبي
ريماس :تفضل
أخذ منها الصحن وذاق :الله مرره مروعه تسلم يدك
ريماس :الله يسلمك
رياض بحنان :كيف الحمل معاك
ريماس ابتسمت : أحب أهتمامك وحنانك الله لا يحرمني منك
ضمها رياض يحب : ولا منك يادنيتي
ريماس بدلع :رياض تحبني
رياض :خليني أفكر
ريماس :رياض
رياض :هههههههههههه وش فيك
ريماس :لا تستهبل
رياض :اي ياقلبي أحبك
ريماس بغنج : كثيررررر
رياض غمز لها :بطلي دلع لا أتهور
ريماس حمرت :أقول رياض مو بتطلع تقابل ريان
رياض :يازين الخدود
ريماس قامت :أنا طالعه ارتاح
رياض مسك يدها :نطلع مع بعض يمدحون الدرج
ريماس:هههههههههههههه
رياض :فديتك يالغلا
سحبت ريماس يدها وسبقته بس هو مسكها ريماس :رياض
رياض باسها على شفايفها ورقبتها #####
............
جالسه تناظر tv بس مو معاه مع إلي جالس جنبها ويشتغل على الاب أو الاوراق
ناظرته وهو يشتغل ومندمج مع الاوراق ومو معطيها أهتمام
دخلت الخدامه بالكافي وعطتها :ماما أبغاء حاجه
ريم ابتسمت :لا صفيه روحي
طلعت صفيه جت بتاخذ الكافي بس في يد سبقتهاوتلامسة يدها بيده ناظرته وهو يشرب من الكافي
ضاري :قولي لهم يسون لك واحد ثاني
ريم بعناد أخذته :لا قولهم يسولك أنت
ضاري ناظرها :ريم لا تعانديني
ريم شربت منه :أنا مااعاندك
ضاري قرب منها وأخذه :خليني أخلص شغلي واذا تبغي كافي أنزلي سوي لك
ريم وقفت وتخصرت :ليش ماسك يدك أشتغل وانا وش دخلني لكن الكفي حقي بأخذه
ضاري نزل الكافي على الطاوله :يالله خذيه
ريم قربت بتاخذه بس ضاري سحبها وطاحت فوقه وصاروا قراب من بعض يعني هي فوقه وعيونهم تلاقة مع بعض
ضاري ناظر فيها ناظر في شفايفها وخشمها وخدودها وعيونها صار يتأملها وهي منصدمه ماتحركة قرب منها ووباس شفايفها بحب
حست نفسها بتستسلم له مشاعر ملاخبطه كل شي شدها له بس بسرعه بعدت عنه من غير ماتناظرله وراحت غرفتها
أول مادخلت سندت نفسها على الباب يدها على شفايفها تحس بحراره بجسمها وقلبها يدق بسرعه تنهدت وهي تغمض عيونها
.............
دخل وشافها تصلي قرب وجلس لين انهت صلاتها
وسيم ابتسم :تقبل الله
منيره :مناومنكم صالح الاعمال
قرب وانسدح على رجلها وهي لسه بمكانها مسحت على شعره :وش فيك يمه
وسيم غمض عيونه :مافيني شي يالغاليه
منيره بحنان :متأكد ياقلب أمك
ابتسم وسيم :أي ياروح وسيم بس أبغاء حنان وجيتك
ضمته منيره لي صدرها بحب وسيم :يمه
منيره : هلا يمه
وسيم :والله ودي أوقولك شي
منيره : وش فيك حبيبي
وسيم :أبغاء أتزوج
منيره بفرح ودمعت عيونها :هذي الساعه المباركه
ناظرها وسيم : الغاليه تصيح خلاص ماراح أتزوج
منيره :والله من الفرحه حبيبي
وسيم :طيب أنا أبغاء وحده
منيره :مين هي
وسيم حك دقنه :.....
...................
مـ خ ـرج }.. !!
لآمًنْ نْسٌّيَتّْ وٍلآ نْوٍيَتّْ آلتّْنْآسٌّيَ
فْآتّْرٍكَ وٍرٍآكَ لبٌآكَيَ آلعًينْ تّْذَكَآرٍ ..!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فاصل إعلآني ^_^ / ..
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

{الــــــــــبـــــــارت 18}

مدخل...
شف محلك .. وسط " قلبي " غايب ً وإلا حظرت
واستمع ( دقات قلبي ) كل دقه / تحتويك
ولآتقول أني بحبك .. ماقويت ولآ قدرت
دآمك بقلبي ولا أحد ً / غيرك بقلبي ( شريك )
دخل وشافها تصلي قرب وجلس لين انهت صلاتها
وسيم ابتسم :تقبل الله
منيره :مناومنكم صالح الاعمال
قرب وانسدح على رجلها وهي لسه بمكانها مسحت على شعره :وش فيك يمه
وسيم غمض عيونه :مافيني شي يالغاليه
منيره بحنان :متأكد ياقلب أمك
ابتسم وسيم :أي ياروح وسيم بس أبغاء حنان وجيتك
ضمته منيره لي صدرها بحب وسيم :يمه
منيره : هلا يمه
وسيم :والله ودي أوقولك شي
منيره : وش فيك حبيبي
وسيم :أبغاء أتزوج
منيره بفرح ودمعت عيونها :هذي الساعه المباركه
ناظرها وسيم : الغاليه تصيح خلاص ماراح أتزوج
منيره :والله من الفرحه حبيبي
وسيم :طيب أنا أبغاء وحده
منيره :مين هي
وسيم حك دقنه :نجد بنت خالة ورود
منيره بفرح ضمة ولدها :ان شاء الله يمه أكلم جدك ونخطبها
أبتسم وسيم بحب لي أمه
.............
اليوم الثاني الساعه 3 العصر نزلت تحت
ورود :عمتواا
منيره بحب:هلا حبيبتي
ورود ابتسمت : الحين بنروح بيت عمي عبد الرحمن
منيره :أيوه اليوم الفطور عنده
ورود بدلع :بأروح أشوف ماما وراحت تركض لي غرفة جدتها فتحت الباب ودخلت شافت جدتها متمدده على السرير
قربة منها :ماما
الجده نفس ماهي :......
ورود راحت لين عندها وهزتها:ماما أستغربت ورجعة هزتها ماما
الجده ماتحركت :.......
ورود خافة وصرخت :ماما وصارت تهزها
منيره سمعت صراخ ورود وراحت تشوفها :ورود حبيبتي وش في
ورود دموعها تنزل :ماما ماترد
منيره راحت عند أمها وهزتها :يمه يمه
مالقت منها اي شي تماسكة عشان ورود ماتخوفها وراحت أخذت موبايلها ودقت الرقم بسرعه
جاهااااا الصوت :هلا يالغاليه
منيره بهدواء :يمه سامي فينك
سامي :باالمستشفى
منيره :سامي ممكن بسرعه تجي البيت ياريت ماتتأخر
سامي بخوف : ليش في شي
منير ه :سامي من غير نقاش بسرعه وسكرت ودقت على أبوها وخبرته
وصل سامي ودخل وماانتبه لي ورود :عمه وش في
منير ه :جدتك ماادري وش فيها ماترد
قرب سامي من جدته وكشف عليها وناظر عمته وهمس :راحت
قربت منيره من سامي ودموعها تنزل :سامي حبيبي شوفها
سامي كان مصدوم رغم أنه دكتور وتمر عليه من هذي الحالات بس لما يكون الشخص قريب منك تحس نفسك مصدوم
سامي نزلت دموعه :خلاص ياعمه الله يرحمهاأدعي لها وضم عمته
ورود صرخة وأغمى عليها بدخول جدها وأعمامها ونصر كان معاهم أول ماسمع صرخت ورود على طول راح لها مسكها
وخذها لي المستشفى بسرعه
أنتشر خبر وفاة الجده والكل حزن عليها وأكثر شي ورود إلي تعلقة فيها وكانت مره تحبها
وعدة أيام العزى على عيال الشامخ واليوم ثلاث يوم لهم من وقت وفاة جدتهم
في الصاله الحريم كلهم مجتمعين مع بعض
أم نصر :فين ورود ليش ماتنزل
دانه بحزن :مو راضيه البنات حاولوا فيها بس هي حابسه نفسها
وقفت أم نصر :أنا بأروح لها وطلعت
نمير قامت تتمشى في حديقة القصر والجوري ودلع راحوااااا يرتاحون
ريتاج راحت عند دانه :قومي أرتاحي فوق
دانه ودموعها بعيونها :لا خليني جالسه
لين قربت من عند دانه وريتاج :قومي مع ريتاج يادانه
دانه ماقدرت ونزلت دموعها وبكت :ماابغى سيبوني
قربت منيره وحنان :دانه حبيبتي اذكري الله
دانه زاد بكاها وشهقاتها وبكت معاها ريتاج وضمتها لين
لين بحزن :خلاص ريتاج لاتعذبي نفسك
ريتاج ماتكلمت بس تبكي :........
قربت أم ذياب وخذتها فوق وطلعت معاها لين ونجد
دانه ماسكتت الكل يحاول يهديها بس هي ماتسمع أحد بعدت عنها نمير ودقت :الو سعود
سعود :هلا منيره
منيره :ممكن تدخل مع الصاله الداخليه
سعود بخوف :ليش
منيره :أبغاك تشوف دانه
سعود بأستعجال :طيب مع السلامه وسكر شوي وسمعواااا صوت :ياولد
الكل تغطى منيره بصوت عالي :تعال يابو رامز
دخل سعود وشاف حبيبته مقطعه نفسها وهي تصيح قرب منها ووقفها معاه :منيره في أحد قدامي
منيره :لا مافي حد
أخذها وطلعها معاه فوق دخلها غرفتها وسدحها على السرير وبهمس :بس حبيتي
دانه وهي تشاهق : لا تتركني
ضمها سعود بقوه :لا تخافين حبيبتي ماراح أتركك
دانه دفنة نفسها بحضنه وهو ضمها بقوه وصار يقراء قران ويمسح على شعرها حس أنها نامت ابعدها عنه بخفيف وناظر وجها
كيف أصفر وتحت عيونها سواد وباقي أثر دموع على خدها مسحها وباس جبينها وطلع من عندها ونزل مع الباب الخلفي عشان
مايضايق أحد
إما عند ورود كانت متمدده على سريرها وتناظر السقف وعيونها تدمع وهي تتذكر أبوها وأمها والحين جدتها سمعت صوت الباب
على طول صدت وأعطت الباب ظهرها ماتبغى تشوف احد
تنهدة أم نصر ودخلت وراحت لها وبحنان :ورود
ورود غمضة عيونها ودموعها تنزل :....
قربت من السرير وجلسة على طرفه ومسحت على شعرها : حبيبتي الكل منا بيمشي على هذا الطريق
ورود فتحت عيونها وكانت تناظر قدامها ودموعها تنزل : لم أحب أحد يروح
أم نصر بحنان وهي لسه تمسح على شعرها :ليش تقولي كذا
ورود بهمس :راحت ماما وتركتني وبابا والحين جدتي ماابغاء أحب أحد ولا أتعلق فيه أخاف يروح ويتركني
أم نصر :لازم تكوني قويه والحياهـ كذا لا تقولي ماابغاء أحب أحد عشان يتركني لو صرتي تفكرين كذا راح تتعبي نفسك
ورود بصوت راح من كثر البكي : خايف ياعمه
أم نصر :من أيش حبيبتي
ورود ناظرتها بنظره حزينه وبغموض :خايفه يتركني مثلهم أنا ماعاد فيني طاقه أتحمل
أم نصر مسحت دموعها :لا تفكري كثير والحين نامي ورتاحي صارت تمسح على شعرها بحنان وهي تتأملها لين حست أنها نامت
طلعت وتركتها عشان ترتاح وهي برااا رن موبايلها ردت :هلا حبيبي
نصر :هلا يمه كيف ورود
أم نصر بحزن :الحين كنت عندها لسه مثل ماهي ورافضه تنزل تحت
نصر :يمه انتبهي لها
أم نصر ابتسمت بحنان :من عيوني يالغالي
نصر :يمه بعدين بأشوفها
أم نصر :ان شاء الله حبيبي
نصر :يالله تامرين في شي يالغاليه
أم نصر :سلامتك حبيبي سكرت من ولدها ونزلت تحت


.......
وحدي بدنيا بها روحي اطلعت..
فاقد الاحساس ماعنده شعووور..
الهوى مابيه، أنا روحي اشبعت!
وش يفيد الجرح لووو كـــلي كســــــــور؟
في مكان ثاني من القصر الساعه عشر في الليل جالسه في الحديقه الخلفيه للقصر دموعها تنزل لابسه بنطلون أسود وقميص أسود ورافعه شعرها
شكلها متغير صايره نحفانه وحزينه حست في أحد وقف قدامها ناظرته ودها تضمه وتبكي على صدره
إما هو مايدري ليش جاء هنا بس تفاجاااا لما شافها كانت متغيره مو نمير كأنها وحده ثانيه جلس على ركبته قدامها ومسك يدها بحنان
ناظر بعيونها ومسح دموعها :يكفي حبيبتي لا تتعبي نفسك
نمير ناظرت شكله حسة نفسها مشتاقه له ودها تضمه غمضه عيونها :........
سامي بحزن :ليش ماتبغي تشوفني
نمير مافتحت عيونها بس تسمع صوت ياما أشتاقة لي حسه لي صوته وهمسه ودها يقولها أحبك الكلمه ذي تكفيها :......
سامي مد يده ومسح دموعها وبهمس :أفتحي عيونك
نمير مافتحتها لي انها راح تضعف ماتبغاء تشوفه وهو مهموم وحزين :......
أفهميني حبيبتي من لي غيرك يحسس بأوجاعي
من لي غيرك يداوي أحزاني أنتظرتك طويلً
والان أنا بين أحضانك فحسي بي كما كونتي
دائماً أشعري بوجودي كما كنتي تفعلين
لقد أرهقني التعب وأهلكني الحزن ولم أعد كما أنا
حبيبتي أفتحي عيناك وتفقديني لم تلاحضي حزني
ورغم كل أوجاعي فأني أحبك ولن أتركك سأبقا دائمأً
بجوارك .....
قرب منها وباس عيونها وهمس : أحبك
وراح وتركها بعد مافتحت عيونها تناظره ودها يرجع تبغاه ماتبغا غيره هو حبيبها بس ليش خانها والحين يقولها أحبك وقفت وراجعة داخل
في مجلس الرجال بعد ماراحوا المعزين الشباب والشياب كلهم متجمعين ولهدواء يعم المكان الكل ساكت ماله خلق يتكلم
يوسف ناظر أولاده وأحفاده وكان الذكرى ترجع له يوم وفاة مشعل حفيده نفس الهدواء ونفس الحال أستغفر ربه ودعاء لي زوجته بالرحمه
والمغفره :قوموا أرتاحوا صار لكم ثلاث أيام وأنتوا على نفس الحال
وقفوا الشباب ور احوا جهة جدهم باسوا راسه وطلعوا :نصر
نصر لف على جده :هلا يبه
يوسف :ورود وش مسويه
نصر مايبغاء يشغل جده :الحمد الله اليوم أحسن
يوسف: الحمد الله وناظر مؤيد أكثر واحد حاله يقطع القلب
وكأنه تذكر مشعل ولد عمه :مؤيد
مؤيد بحزن :هلا يبه
يوسف بحنان :رواح أرتاح ولا تتعب نفسك إلي راح مايرجع وانا بوك
مؤيد هز راسه وطلع وقامو الشياب يرتاحون
والكل كان متجمع في قصر الشامخ الشباب في الملحق عشان مايزعجون البنات وكمان بنات خالة ورود عندها عشان ياخذون راحتهم و
الشياب وحريمهم كل واحد في جناحه والبنات في غرفهم

يتبع ,,,,

👇👇👇

تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -