بداية

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -19

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك - غرام

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -19

يوسف :ورود وش مسويه
نصر مايبغاء يشغل جده :الحمد الله اليوم أحسن
يوسف: الحمد الله وناظر مؤيد أكثر واحد حاله يقطع القلب
وكأنه تذكر مشعل ولد عمه :مؤيد
مؤيد بحزن :هلا يبه
يوسف بحنان :رواح أرتاح ولا تتعب نفسك إلي راح مايرجع وانا بوك
مؤيد هز راسه وطلع وقامو الشياب يرتاحون
والكل كان متجمع في قصر الشامخ الشباب في الملحق عشان مايزعجون البنات وكمان بنات خالة ورود عندها عشان ياخذون راحتهم و
الشياب وحريمهم كل واحد في جناحه والبنات في غرفهم
............
مرررر شهر رمضان بسرعه واليوم أول أيام عيد الفطر
واقفه تناظر نفسها بالمرايهـ لابسه فستان فوشي وفيه رمادي وكرستالات فوشيه من عند الصدر ولين الركبه وميك أب فوشي ناعم
وشعرها رافعه من جهة اليمين وطايح من جهة اليسار وطولان لين كتفهاابتسمت برضا تذكرت ضاري طلع عند أخوه نزلت تحت وشافتها
صفيه أنبهرت بشكلها :ماما أنت مررررره حلو
ابتسمت ريم :عيونك الحلوه
أنفتح الباب ودخل منه بكل كشخته الثوب الابيض والشماغ والساعه السوداء وريحة عطره منتشره ناظرته بأنبهار شكل عذاااااااااااااااب
إما هو أول مادخل تنح من جمالها كانت قمه في الروعه ابتسم لها وقرب منها بخطواط بطيئه وهو رافع حاجبه صار واقف قدامها
بلعة ريقها وهي تناظره وعيونها بعيونه قرب منها وباس جبينها وخدودها :كل عام وإنت بخير
ريم بخجل نزلت عيونها :وأنت بخير
ضاري بهمس :بس
ريم ناظرت فيه بمعنى في شي :......
ضاري بروقان :مافي حبيبي مافي بوسه
ريم نزلت راسها وطاح شعرها من جهة اليسار مد يده ورفع شعرها وبهمس :أرفعي راسك
ريم رفعة راسها وناظرته:......
ضاري بجديه :ريم أدري أنا مو وقته بس عاجبك وضعنا
ريم هزة راسها بلا
ابتسم ضاري :ريم أنا أسف على كل كلمه جرحتك فيها والله من غير شعور لحضة غضب ريم إنتي تدري إني أحبك وبانسبه لي موضوع
سوزان ....
ريم رفعة يدها وحطتها على شفايفه :لا تقول شي وانسى
ضاري باس يدها وضمها لي كفه :يعني خلاص مافي زعل ونبداء صفحه جديده
ريم ابتسمت وبدلع :لا
ضاري ناظرها :لا
ريم ناظرته :أقصد أيوه
ضاري سحبها وضمها لي صدره بحب ورفعها من الارض وصار يدور فيها
ريم صارت تضحك وهي تصرخ :ضاري خلاص ضـــــــــــــاري
نزلها على الارض وحاوطها من خصرها وباس شفايفها وهمس :أحبك
ريم حمرت خدودها وخجلت :.....
ضاري :هههههههههههههه فديت الخجلان
ضاري :ريومه حبيبتي جاهزه عشان بنطلع بيت أخوي
ريم :دقايق بأخذ عباتي وأنزل
ضاري :أوكي حبيبتي انتظرك
طلعت ريم فوق دخلت غرفتها وهي فرحانه عدلة حالها وأخذت عبايتها وشنطتها ونزلت له وطلعواااااااا
................
تـــــــــــابـــــــــــع
................
الكل متجمع في المزرعه معزومين على الغداء في مزرعة أبو ريان وكل حضر
في الصاله متجمعين دخلت عليهم ريماس :سلام
البنات :وعليكم والسلام
أبتسام راحت لها وضمتها :كل عام وإنتي بخير
ريماس ابتسمت وباسة خدها :وإنتي بخير و عروس ان شاء الله
هديل سلمت عليها :كل عام وإنتي بخير
ريماس :وإنتي بخير عمري
وسلمت على البنات كلهم وعايدتهم إلا دلال تناظرها بكره طنشتها وناظرت سماهر بنت خالة ابتسام
ريماس :لك وحشه والله
سماهر تتصنع الغرور :إدري حبيبتي من غير ماتقولي
ريماس :مالت عليك
البنات :هههههههههههههههههههههه
ابتسام :أقول سموره كل شي إلا مرة أخوي بأقوم أنتف شعرك
سماهر فتحت عيونها على الاخر :الحين أنا بنت خالتك تقولي لي كذا
ابتسام :وهي مرة أخوي وغاليه
سماهر يقال زعلانه:أشبعي فيها وبعدين أرجعي لي
ابتسام راحت عندها وباسة خدها :لالا مااقدر أنا على زعل سموره حبيبت قلبي
سماهر :أيوه كذا
رن موبايل ريماس وناظرته وبتسمت سماهر بلاقافه :أكيد وزارة الماليه
ريماس :فديته
البنات يصارخون :ياعيني على الحب
طلعت برااااا من أزعاج البنات وهي مغطيه شعرها عشان اذا أحد مر
ريماس :هلا حبيبي
رياض :الله لايحرمني من هالكلمه
ريماس :ههههه بس الكلمه
رياض بحب :وحبيبتي
ريماس :أيوه عمري وش تبغاء
رياض :قولي لي هديل يقول ريان جهزوااا الغداء في ضيوف عند الوالد وكمان تفتح موبايلها
ريماس :أوكي
رياض :اي ولا تتعبي نفسك البنات كثيرين وهم يساعدونهم
ريماس :ان شاء الله
رياض :يالله حبيبتي أكلمك بعدين الحين تأخر ت على الرجال
ريماس :باي حبيبي
سكرت ولفت بتدخل إلا تطلع في وجهها دلال ناظرتها ومشت بس وفقتها مره ثانيه
ريماس :نعم
دلال بكره :اسمعي زين ترى تمثيلك مكشوف مرررره مسوية نفسك بريئه ومسالمه وإنتي حقوده
ريماس رفعة حاجبها وبعصبيه :أي تمثيل واي خرابيط إنتي وش تقولين
دلال قربت منها :يعني ماتدرين أوكي أفهمك تمثيلك على ولد عمي أنك تحبيه وانتي كذابه مستغله طيبته
ريماس عصبة :أنا ادري انتي ليه ماخذه موقف مني وتكرهيني عشان رياض بس أحلمي على قدك ياماما ورياض ماراح تخذينه مني فاهمه
دلال صرخة :رياض حقي أنا قبل يكون لك
ريماس تقاطعها :رياض مو لعبه ولا حلوه عشان يكون حق أحد فاهمه وهذا نصيب واتمنى يادلال انك تبتعدي عني وترحي نفسك من المشاكل
ومشت وتركت وراها أعصار دلال "أنا راح أخليك تندمي على اليوم إلي أخذتي فيه رياض "ورجعت داخل
.................
في قصر الشامخ وبتحديد في مجلس الرجال بعد مااحفاده عايدوه
يوسف بشموخه :اسمع أنت وهو وكان يوجه الكلام لي رائد وذياب أنا ادري أن عرسكم بعد بكره وبسبب وفاة جدتكم كنسلتوووووو كل شي
والحين أنا أقول كل واحد ياخذ زوجته معاهـ
رائد :بس يايبه
يوسف :لابس ولا شي بكره الساعه تسع خذوا زوجاتكم
ولف على نصر :وانت يانصر اذا تبي ورود خذها
نصر ناظر جده :والله يبه ودي
يوسف :خلاص أنا كلمة ريتاج ودلع وورود ان شاء الله اليوم
عبد الرحمن :طيب ليش مانأجل العرس
يوسف :لا ياعبد الرحمن خلهم ياخذون حريمهم
عبد الرحمن :يصير خير ان شاء الله
إما عند البنات كانوااا متجمعين مع بعض والحريم في صاله ثانيه
ريتاج :مو متخيله بكره بأكون عند رائد
دلع :حتى أنا أحس متوتره
ورود ابتسمت :مساكين شكلكم يأسف
الجوري ناظرتها بنظره :الدور جايك وبتكوني بمكانهم مع نصر
البنات:هههههههههههههههه
نمير ناظرتهم :تصدقون بنات إلي يشوفكم مايصدق ان بكره كل وحده على بيت زوجها
ورود :لا أنا مو الحين بس هم
الجوري :وش دراك يمكن نصر يعند ويقول ليش رائد وذياب أخذوا زوجاتهم وأنا باخذ زوجتي
ورود رمتها بعلبة الفاين :إنتي أنطمي
دلع وريتاج رفعوا يدهم وقالوااا بصوت واحد :يارب ورود تكون معانا
الجوري :ربي يسمع منكم
نمير وقفة :أنا بأروح أشوف عمتووو دانه من وقت ما جت وهي نايمه وراحت
ريتاج :بنات شكل نمير يكسر الخاطر
دلع :اي والله ماعادة مثل قبل الحين على طول سرحانه
ورود :وسامي
ريتاج بحزن على أخوهانزلت دموعها :شكله متغير صار نحفان مهموم
الجوري نزلت دموعها على حال أختها :تصدقون قبل كانت على طول مبسوطه وتهتم فيني والحين تبغاء من يهتم فيها أحاول أكون معاها
على طول واول مااطلع وارجع مره ثانيه أسمع شهقاتها وابتسمت من بين دموعها صورته تحت مخدتها بعض المرات لما أطل عليها أشوفها ضامه الصوره
ودي يرجعون لي بعض
دلع حزنت على عيال أعمامها :نمير واضح الحب بعيونها لهفتها لماتسمع أسمه صوته بس تكابر الكل يغلط ولازم نسامح
ورود مسحت دموعها :نمير تكابر عشان ترجع كرامتها بس ماتدري أنها بذي الطريقه تعذب نفسها وحبيبها معاها
ريتاج :لما أشوف سامي كيف حزين مااصدق أنه خانها ياناس سامي صح أول كان يكلم بس هذي بأيام المراهقه لكن أنه يمسك بنت أو يسوي معهاها شي مستحيل


..........
الجوري وفقت وطلعت من غير ماتقول شي مرت من عند الصاله إلي فيها الحريم كان جالس يتكلم مع عمته منيره بس لما شافها
على طول طلع وراها راحت لين غرفةالنوم المخصصه للضيوف وفتحتها ودخلت رمت نفسها على السرير ودموعها تنزل وهي ساكته
الكل يشوفها تضحك يحسب أنها مبسوطه مايدري أن مع كل ضحكه حكايه حست في حد يقرب منها ويجلس على طرف السرير جنبها
وهمس :طفلتي ليش تبكي
الجوري حست نفسها تحلم أكيد تحلم من كثر ماتخيلته وصوته كأنها لسه تسمعه صارت تحلم فيه ماتحركة من مكانها تبغاء تسمعه اذاكان حلم
يخفف عنها معانتها مد يده ومسح على شعرها حست بريحة عطره غمضة عيونها وابتسمت "ياريت لوكان حقيقه "همس مره ثانيه :طفلتي فيك شي
الجوري حست نفسها ماتحلم كانت مغمضه عيونها "أحس حقيقه ودي لو أفتح عيوني وتشوفك ياعذاااااااابي "فتحت عيونها ولفت وجهها جهة الشخص
وهمست :مؤيد
مؤيد ابتسم :عنونه ياعنوني
تذكرت هالكلمه وليش ماتذكرها لما كانت تجي عنده وهي عمرها 12 سنه
الجوري :مؤيد
مؤيد :عنونه ياعنوني
الجوري مدة بوزها :أنا صرت كبيره ليش تقولي كذا
مؤيد مسكها وجلسها جنبه :حتى لوصرتي عجوز راح أقولك كذا
الجوري :مؤيد لا تتريق فيني
مؤيد :هههههههههههههه ليش تذكرين لما كنت أقولك الجوري وإنتي عمرك 5 سنوات تقولي لي عنوني
الجوري ضربته على كتفه :سخيف وركضت )
ابتسم وهو يشوفها سرحانه فيه ومد يده ومسح دموعها :طفلتي وين وصلتي
صحت على لمسة مؤيد وناظرته وبهمس :لسه تذكر
مؤيد :وأنا أقدر أنسى شي يخص طفلتي
الجوري تجمعت الدموع بعيونها :طيب ليش تقول إنتي تعذبيني
مؤيد ناظرها وبحب :مافهمتي يالجوري وش يقصد مؤيد
الجوري ناظرته وهي ساكته ودها تسمع الجواب كلمته هذاك اليوم في الشرقيه معذبتها
مؤيد :كل إلي أقصده يالغاليه أنك معذبتي وأنا أشوفك قدامي ومااقدر أوصل لك وأنا أشوفك حزينه ومااقدر أكون لك مؤيد أول بس من الحين راح
أكون لك مؤيد يالجوري مؤيد زمان إلي كنتي تدلعي عليه وهو مبسوط تبكي وهو يمسح دموعك تعصبي وتطلعي حرتك فيه
فهمتيني حبيبتي
الجوري أبتسمت من بين دموعها ورمت نفسها بحضنه :مؤيد صدق راح تكون مثل أول
مؤيد ابتسم :أذا كان ذا الشي يفرح طفلتي أكيد
الجوري من غير شعور :مؤيد أحبك
ضمها بقوه بحب ماعاد قدر يشوفها حزينه وده يشوف ضحكة الجوري رفع وجها ومسح دموعها وبهمس :ودي تكوني سعيده على طول
ابتسمت الجوري بفرح ورجعة لي دلعها وقت ماكانت تدلع عليه :تيب
وقف مؤيد ووقفها معاه وقرب منها وباس خدها وهمس :كل عام وإنتي بخير طفلتي
الجوري :وأنت بخير
مؤيد :داري أنها متأخره بس المهم أنها طلعت
الجوري :هههههههه
ابتسم مؤيد :يالله نطلع
الجوري مسكته من يده :بس قبلها أوعدني
مؤيد :وعد
الجوري :أنك ماتتغير وترجع مثل قبل
مؤيد ضمها :أوعدك حبيبتي
ابتعدت عنه الجور وركضت للباب ولوحة بيدها :باي وطلعت
مؤيد فرح لي سعادة حبيبته وده يشوفها على طول كذا فرحانه وبعدها طلع من الغرفه متوجه للشباب
................
:يبه وبعدين
أبو فيصل :أنت وش فيك
فيصل:متى يردون علينا
أبو فيصل :ياولد الناس صار عندهم عزااااااء المفروض تقدر ضروفهم
فيصل :وأنا وش ذنبي من ضروفهم
أبو فيصل عصب :أنت وبعدين معاك
فيصل :طيب كلمه شوف وش ردهم
أبو فيصل :ياولد أستح على وجهك تبغاني أكلم الرجال وأقوله ولدي مستعجل يبغاء ردكم
فيصل :طيب متى
أبو فيصل :أصبر أنت وأنا بأكلمه
فيصل وقف وهو معصب وطلع من غير مايقول شي
..............
دخل عليه وشكله متغير ماعرفه يحس نفسه ملاخبط شك بعدين تحقق في وجه وبصدمه :حازم
حازم ناظر خاله إلي جاااا يزوره في السجن قرب منه وباس راسه :أخبارك ياخال
سعد لسه مصدوم من شكل حازم ماتوقع أنه كذا :أنت كيف صرت كذا
حازم أبتسم :الحمد الله إني كذا أحس نفسي أحسن من قبل
سعد :يعني مبسوط
حازم كان مطول دقنه ووجهه منور ولابس ثوب وشكله غير مرررره :أكيد مبسوط لي إني عرفة كل شي
سعد :طيب كيف أخبارك
حازم :الحمد الله مرتاح
سعد :مومتضايق ولا شي
حازم :لا ابد المساجين إلي أعرفهم طيبين وأغلبيتهم مسجنين عشان ديون الله يفرج همهم
سعد "أكيد الولد صار فيه شي ولا هذا شكل حازم ":آآآآآآآآمين
حازم بحزن :كيف أمي ياخال
سعد :الحمد الله عايشه
حازم :ومشاعل
سعد :من يوم ماأنسجنت وأمك ماتخليها تطلع كثير
حازم :تكفى ياخال خلها تسامحني وتدعي لي
سعد :ان شاء الله
ناظر خاله وده يسئله عن نصر وده يشكر نصر رغم أنه هو دخله السجن لكن يحس نفسه أنه شاكر له بس تردد يدري في خاله أنه يكره
نصر ومايحبه ووده ينتقم منهم
جااااااا العسكري وقال :الزياره انتهت
وقف حازم :يالله ياخال أشوفك على خير ولا تنسى تسلم لي على الوالده
سعد وقف معاااه وحضنه :ان شاء الله
وبعدهااااااا رجع حازم داخل وسعد طلع وهو يفكر في ولد أخته وكيف تغير
...........
كانت تتصل عليه وهو مطنشها حست نفسها بتبكي صارت متعلقه فيه وتحبه وهو مطنشها
وأخير رد:نعم وش تبغي
مشاعل وهي بتبكي:منصور
منصور بيبرود :نعم
مشاعل :ليش تعاملني كذا
منصور تنرفز :مشاعل إنتي تدري ليش أعاملك كذا
مشاعل :طيب لاتزعل مني والله أنا أحبك
منصور :وأنا أحبك بس إنتي ماادري ليش ماتثقين فيني
مشاعل :حبيبي السالفه مو سالفة ثقه السالفه ماما ترفض أطلع
منصور :وبعدين رجعنا لي سالفة ماما
مشاعل بسرعه :لالالالا لاتزعل خلاص راح أجيك
منصور ابتسم بخبث :أيوه كذا بس متى ياقلبي
مشاعل بدلع :بكره الساعه 8 ينفع
منصور :ينفع وليش ماينفع
ابتسمت مشاعل وكأنها حققت أنجاز مو أتصال وكملت سواليف معاه لين ماسكرت وهي تحلم في بكره
............
رجعوااااااا من بيت أخوه مبسوطين يحس نفسه بيطير من كثر الفرح مسك يدها وشبكها بيده ودخلوااااا فلتهم
طلعوااا فوق فكت يدها من يده ناظرها :ليش
ريم بخجل :بأروح غرفتي
ابتسم ضاري :لالا ياقلبي مافي لاغرفتي ولا غرفتك تعال على طول جناحنا
ريم :بس ابغاء ابدل
ضاري :طيب ياعمري بدلي ملابسك وأغراضك كلها صارت في الجناح
ناظرته مستغربه :متى
ضاري ابتسم :بأتصال صار كل شي
دخلوااااا الجناح وكان شكله خيال شموع منوره والاضائه خفيفه والمسيقى منتشره وريحة العود والااجواء رمنسيه
ناظرته ريم وهي مصدومه ضاري سحيها ولف يده على خصرها :اليوم راح يكون أول يوم لنا مع بعض
ريم خجلة ونزلت راسها مد يده ورفع راسها وباس شفايفها بحب وباس رقبتها وكل شي بوجها وخذها لي السرير #######
..........
:حبيبي أنت هنا وأنا ادور وراك
ناظرها :أمري حياتي
:ولاشي بس مشتاقه لك
فتح يده لها :فديتك يالغلا
ركضت له ورمت نفسها بحضه وبدلع :تدري إني أحبك
:أدري
:وتدري إني أموت فيك
ابتسم :أدري
ناظرته وبزعل :وتدري إني أشتاق لك وانت على طول في المكتب
ضحك :هههههههههههه ياعمري خلاص راح أخفف من الشغل في البيت يرضيك
لفت يدهاااااا على رقبته وباسة شفايفه بدلع :يرضيني أكيد
شالها :خلاص متهور بعد البوسه ذي
:حبيبي نزلني
:ههههههههه مافي وماتركلها فرصه تهرب منه
...................
مخرج...
لو تشين ( أيام عمري ) دون .. حبك مآقصرت
أشتهي فيك الهوىآ وأبيع عمري / واشتريك
ودآم حبك رآس مالي ياحلآلي ماخسرت
حآفظك في وسط عيني دآم قلبي في يديك
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فاصل إعلآني ^_^ / ..
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

{ الــــبــــــــــارت 19}

مدخل .. ]
قولها أحبك حبيبي والخيال ابعاد
قولها بقلب صادق ولمعانيها اسباب


من وقت ماجدها قالها تجهز نفسها عشان بكره بيتروح مع نصر ماقدرت ترفض طلب جدها
صارت رايحه جايه بالغرفه وهي مقهور من نصر "الحين وش أسوي وليش طلب من جدي كذا ودي لو هو قدامي "أخذت
موبايلها ودقت على رقمه وهي على أعصابها
إما هو كان على وشك ينام رن موبايله أستغرب وناظر الساعه 3 الفجر "خير ان شاء الله " شاف الرقم وابتسمت وفجئه ضحك
"أكيد معصبه بس أحسن خليك بكره لنا تفاهم "حول الجوال سايلنت وطفى النور ونام
إما عندها ما وقفت أتصالات كل شوي وتدق وهي مقهوره ودها يرد عليها سكرت موبايلها ورمته بقهر
ونسدحت "بكره نتفاهم يانصر "تلحفت ونامت وهي مقهوره من نصر
.............
في اليوم الثاني
ناظرها وهي نايمه بحظنه بهدواء مرر يده على خدها بنعومه أبعد خصلات من شعرها لي وراء ضمها لصدره بحب وهمس :ريومتي
حست فيه وهو يمرريده على خدها دفنت نفسها بحضنه أكثر تبغاء تحس بالامان إلي فقدته والحين رجع لها
أبتسم على حركتها وهمس :صباح الخير ياعمري
فتحت عيونها وطاحت بعيونه حمرت خدودها وهي تذكر وش حصل وبهمس :صباح النور
باس خدها ورقبتها :يالله بأخذ شور عشان نطلع براااا نفطر
ريم ابتسمت له وهو قام يأخذ شور وهي ضمة مخدته بقوه وهمست :أحبك
بعدها قامت راحت الحمام الثاني تأخذ شور وتبدل ملابسها عشان بيطلعون براااااااا يفطرون
............
قامت من النوم مالاقته جنبها راحت أخذت شور ولبسة بنطلون برموده عشبي وبلاوزهـ أبيض فيها رسومات عشبي رفعة شعرها
من قدام بوف خفيف وحطت قلوس وردي وكحل أخضر ومسكره وتعطرت ونزلت تحت دخلت غرفة الطعام
شافته متل كل مره من يوم ماعرفته وتزوجته وهو مايتغير لابس نظارته الطبيه وماسك الجريده ويقراء وقهوته عنده
تقدمت بخفه ماتبغاه يحس فيها وقربت منه وغطة على عيونه وقربت شفايفها من أذنه وهمست :تدري صرت أغار من الجرايد
أبتسم وهمس :ليش
بغنج ودلع يذوبه :كل ماأقوم من النوم ماألقيك جنبي ودي أول ماأفتح عيوني بوجهك صارت الجرايد أحسن مني
رفع يده وأبعد يدها عن عيونه وضحك :هههههههههههه غيوره
تولين مدة بوزها :وأموت غيره بس أنت ماتهتم
سحبها وجلسها على رجوله وباس خدها :تدرين اني أحبك ياغيوره
ابتسمت ولفت يدها حول رقبته وبثقه :أدري
مازن حب يحرجها وبخبث :شكلي بأتهور نسيتي أمس لما جيتيني المكتب
تولين قلب وجها علبة ألوان وبدلع :مــــــــــــازن
ضحك عليها:ههههههههه خلاص رحمتك يالله أفطري
قامت وجلست على الكرسي القريب منه وصارت تفطر وهو رجع يكمل قرايته وعقله مشغول بموضوع ماتركه
من سنوات يعذبه يحس نفسه مخنوق لما يتذكره لفت راسها جهته وناظرته وحست أنه تذكر :حبيبي
نزل الجريده وناظرها وهو ساكت :.......
تولين بحب مدة يدها وضمة يده:راح تلاقيها ان شاء الله
قطع عليهم صوت طفل عمره سنتين ونص يضحك وهو مع المربيه أول ماشاف أبوه كان يحاول يبعد عن المربيه نزلته على الارض راح يركض
لي أبوه بكل برائه وهو يقول :بابا
فتح يده له وشاله ورفعه عن الارض ضمه لي صدره والطفل يضحك وهو يبوسه ويعض خده بخفيف :ياروح أبوك
تولين ابتسمت على شكل ولدها متعلق في أبوه وبقوه :حبيبي مافي بوسه
ناظرها ببرائه قربت منه وباسة خده وهو مبسوط
مازن ناظر ولده بحب وهو يضحك بحضنه ويلعب " وينك الحين ياريت أشوف ودي أضمك "
نتعرف على مازن
مازن العمر26سنه تزوج تولين وعمره 22 بسبب راح نعرفه وراح نعرف قصته أسمر طويل وجسمه معضل عيونه وساع سود وشعره كثيف أسود
خشمه حلو يحب ولده وزوجته طيب حنون يمتلك شركه من أكبر شركات المملكه
تولين العمر 20 سنه تزوجة من مازن وعمرها 17 سنه بأمر من أبوها إلي توفى بعد زواجها بشهر لي أنها وحيدته فزوجها مازن
بسبب ثقته فيه جميله وناعمه شعرها صابغته شوكلاتي طويل يوصل أسفل ظهرها بيضاء وعيونها عسليه ناعسه خشمها حاد وحلو شفايفها توتيه صغير
تحب مازن بجنون طيبه
عندهم ولد واحد هو كل حياتهم (الوليدسمته على أسم أبوها) العمر سنتين ونص أبيض ودبدوب عيونه عسليه على أمه خدوده محمره ويحب أبوه
.................
تــــــــابـــــــع
دخل بخطواط ثقيله وهو متضايق ومعصب بنفس الوقت صار له سنه مازارها بس وش يزور مجنونه راح على طول مكتب الدكتور
وكأن الذكريات ترجع له من أول وجديد والانتقام يزيد عنده لازم ينتقم هو عايش عشان كذا حس راسه بينفجر وهو يسمع
صوت بكأها وأنينها وهي تصرخ تستنجد في أحد :لالالا تكفون والله مظلومه ماسويت كذا حرام عليكم
ولا منظرها وهي تبكي شكلها كلامها كيف في يوم وليله كسرته هو وأهله راح فيها أبوها وأمها تشتت عايلتهم راحوا ضحايا
المصيبه أمه وأبوه من شخص كان في يوم صديقه بس مومره رغم أنه يغار بعض المرات منه في المدرسه وهم صغار وفي الجامعه ودراستهم
وتفوقه في التجاره وهو صغير وكيف أهله يعتزون فيه والناس تمدحه بس رغم غيرته إلا أنه ماكان يحقد عليه أو يكرهه بس الحين

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -