بداية

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -23

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك - غرام

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -23

في الجامعه تلاقواااا مع بعض
ورود ابتسمت :أيوه قلت له أحبك
صرخة لين بحماس وناظرهاااااااا البنات ضربتها دلع :أسكتي فشلتينا
لين تسوي نفسها ذايبه :وااااااااي مو متخيله ورود تقول لي نصر أحبك
ورود بدلع :ليش مو مصدقه فديته نصوري
ريتاج :ياعيني
ورود ناظرت دلع:أيش صار أمس بين نمير وسامي
دلع :ماصار شي لي أن سامي كان نايم دخلت عنده شوي وبعدهااااااا رجعنا البيت
لين بحزن :فديتهاااااا والله تكسر الخاطر هي تحبه وهو يحبها بس راسهاااا يابس
ريتاج ناظرت ورود :على بعض الناس
ورود :تقصدين مين
دلع :إلي عارف نفسه
وقفت لين :يالله بنات عندنا محاضره الحين
ورود :أنا ماراح أحضرهاااا أرسلة رساله لي نصر يجيني
لين ناظرت دلع وريتاج :وأنتواااااا
ريتاج بتعب:أنا مثل ورود مانمت أمس زين
لين ناظرت دلع :واضح مثلهم
ضحكة دلع:ههههههههههه أكيد مو بنات عمي
رن موبايل ورود ردت :هلا حبيبي
نصر :أنا براااااااا
ورود بدلع :أوكي عمرررري دقايق سكرت
ورود :يالله بنات باي
طلعت براااا شافته وهي ماررره سمعت وحده :بنات نصر الشامخ
الشله كلهم لفواااااااا :وااااااي فديته
وحده منهم :يجنن
ناظرتهم ورود بأحتقار ولفت ركبة السياره :سلام
أبتسم نصر :وعليكم والسلام أخبار الجامعه معاك
ورود بدلع :تعب
مسك يدهاااااا :جعله فيني ولا فيك
أبتسمت ورود حتى تجمعت الدموع بعيونها :بسم الله عليك حبيبي من التعب
نصر :بنتغداء بمطعم
هزة راسهاااااا ورود :على راحتك
.................
:هااااوش قلت
ناظره منصور :والله ماادري وش أقولك
سلمان :أنت وش يضرك هي بضاعه بس راح تدخل عن طريقك
منصور :طيب وش هي البضاعه
سلمان بغموض :وش راح يكون
منصور :خلاص تم
أبتسم سلمان :مشكوررررر ماتقصر
قطع عليهم صوت :سلام
منصور وسلمان :وعليكم والسلام
منصور :هلا سعد تفضل
تقدم سعد منهم :ماعرفتنا يامنصور
منصور :هذا سلمان صديقي من أيام الدراسه
صافحه سعد :هلا تشرفنااااااا
سلمان :هلا فيك
منصور :ها ياسعد وش أخر الاخبار
سعد :مافي شي مثل كل مررررره
منصور : هاااااااا
رن موبايله وناظر الاسم " أوووووف وبعدين معاهااااااا النشبه ذي متى أفتك منهاااااااا " :عن أذنكم وطلع
:نعم
مشاعل :منصورررر حبيبي وينك ليش ماترد على مكالمتي
منصور بملل : مو فاضي
مشاعل وهي تبكي :منصور وش فيك ليش تغيرت
منصور :وش تبغيني أسوي
مشاعل :أحسك متضايق مني وش سويت لك
منصور :هاااا قلتيهاااااا بنفسك متضايق منك
مشاعل :ليش
قاطعهاااااا منصور :من غير ليش والحين أقول لك لا عاد تتصلي فيني فاهمه
مشاعل :منصور
بس سكر في وجهااااااااااااا وهو متضايق مايدري ليش فتح موبايله وصارررر يقلب في الصور
وشاف صورت شخص عزيز عليه ناظرهااااا وتأمل ملامح وجهاااااااا فجئه جااه صداع قوي مسك راسه
والذكرررى ترجع وكأنها حصلت الحين
وهي تركض في الغرفه منه ومن خوفهاااااا :والله مضلومه والله العظيم ليش ماتصدقوني
صار يضرب فيهااااا موتها من كثر الضرب :ياحقير ليش سويتي كذااااا ياوطيه ###
ناظرته وهي تترجااااه أنه يسامحهاااااا :منصورررررر تكفى والله مظلومه ليش مووو مصدقني
منصوررر من كثر العصبيه صاااار يضرب بوحشيه حس أنهااا بتموت بين يده
مسك راسه بقوه يبغاااااء يبعد هالذكرى إلي صارت بنسبه له كابوس في حياته
نزلت دموعه وهو يقول :والله لا أحرق قلبك مثل ماحرقة قلبي عليهاااااااا
.........
ناظرهااااااا بحب وهي مثل ماهي وده تتحرك تحس فيه تعب خلاص مافيه يتحمل
مررر يده على خدهاااااااا وبهمس :وحشتيني خلاص يكفي قومي
ماتحركة ولا شي ناظرهاااااااا وفيه أمل أنها تسمعه بس مثل ماهي ماتحركت تنهد بألم :ريماس حبيبتي
ياللا قومي خلاص مو قادر أعيش من دونك حبيبتي ولدنا في حاجتك وأنا أحتاجك جنبي
ودي أسمع أسمي مشتاقلك البيت من دونك موحش
ناظرها ودمعت عيونه وحس بألم على حبيبته باس جبينها وطلع وهو يجر رجوله شاف أخوه فارس
الوحيد إلي يحس فيه ناظره بحزن وراحوااااا الحضانه ناظر ولده كل ماجاله ويكبر
أبتسم وهو يسمع فارس :فديته صغير
رياض ناظره وهو يحس بأحساس الابوه تقدم منه وأخذه من فارس وضمه لي صدره
حس فيه وهو يتحرك باس عيونه وخدوده وفمه وهو يكشر :هههههههههه شوف وجهه
أبتسم فارس :متضاق منك
رياض بنبره :ياروح أبوه هو
ناظره فارس وهو مشغول في ولده أول مررررره يضمه ويتأمله "الله يفرج همك ياخوي "
..........
ناظر وسيم وهو يتكلم مع أمه وهي تسئله عن حاله وهو
يجاوبهااااااا بحب كان يفكر في أمس " نمير كانت عندي أنا حسيت فيهاااااا شكلي كان أحلم
وش بيجيبها عندي نمير نسيتني ماعاد صرت أعني لها شي دامها أنخطبت خلاص "
تقدم منه وسيم :إلي ماخذ عقلك
أبتسم سامي : مين غيرك
وسيم يستهبل حط يده على خدوده وهو يقلد البنات :وااااااااااي فديتني
سامي ناظره :ومن وين جبت الحركه ذي
وسيم غمزله وهو يضحك :هههههههه خبره
سامي بنذاله :تررى بأقول لجدي
وسيم نط عنده وصار يبوس خده :أمزح أووف محد يمزح عندك
سامي :ههههههههه أيوه خلك محترم
وسيم بدقه :أيوه خلينا الاحترام لك ياصاحب الزيارات السريه
ناظر سامي وسيم ومافهم وش يقصد كان بيرد بس قطع عليه صوت الباب :السلام عليكم
ناظر جده وأعمامه والشباب :وعليكم والسلام
يوسف تقدم منه وسلم عليه :كيفك اليوم
سامي :الحمد الله تمام
وجلسواااااا الشباب وجوااااااا أصحابه وهتان زاره بس كان شاغل باله كلام وسيم وش يقصد
بالزيارات السريه بعدين أتفاهم معااااه الدب
...................
تقدم منها وضمها من وراااء وباس رقبتها : خلاصتي
أبتسمت وهي تناظره :أيوه حبيبي
ضاري ضحك :ههههه تصدقين أن مطلق ماوقف أتصال كل شوي يقولي وينك
ريم : أكيد عنده عزومه ورجال لازم تكون موجود
ضاري لفهاااااااا له وتأمل وجهاااااا بحب وباس شفايفهاااااا : وش رايك مانرررروح
حمرت ريم وأبتعدت عنه :ضااااااري حبيبي الرجال عند أخوك أمش
أبتسم لهاااااا وهي لبسة عبيتهاااااااا وطلعوااااا بيت مطلق عنده عشااااءبمناسبة نجاح صفقه له
وصلواااا الفله جت بتدخل بس حست بدوخه تقدم منها ضاااااااري وش فيك حبي
ريم :لا حياتي مافي شي
ناظرهااااا بشك :متأكده
أبتسمت ريم :أيوه عمري أنا بأدخل
ضاري راح معاهااااالين عند المدخل وبحرص :أنتبهي على نفسك
ريم :أن شاء الله
لف وراح مجلس الرجاااال دخل وسلم وهم ردوااااا السلام راح وجلس جنب أخوه إلي كان معصب
بس هو أعتذر بطريقه حلوه شوي ودخل ماازن ناظره ضاري وتقدم منه وسلم عليه
وجلسوااااا يسالفون بس كان يتأمله يحس أنه يشبه حد يعرفه مايدري مين
.............
:أسمع موضوع الخطبه تنساهـ
فيصل :ليش أن شاء الله
أبو فيصل :خلاص أنت ماتلاحظ أن كل مارحناااا بنخطب يصير شي
فيصل بعصبيه :مالي شغل البنت ذي أنا أبغاااااهاااا
أبو فيصل بصراخ :أنا قلت إلي عندي وأذا كنت تبغاااء تتزوج عندك بنات عمك خذ وحده منهم
فيصل : ماأبغااااء إلا هي
أبو فيصل وقف وبعصبيه يدري في ولده لو صمم يبغاء الشي يصير راسه يابس :هذا الكلام إلي عندي وطلع
أنقهر فيصل من أبوه وتحكمه "وش فيه أول كان متحمس والحين معصب أوووف "
...........
خرجت من مكتب أبوهااااااا تحس نفسهااااااا فرحاااااانه
طلعت تركض لين وصلت غرفة أختهااااااا فتحتها ودخلت وهي تغني
وش صار / وش اللي غيرني .. ما عدت اعرفني طبيت في المطب
عيار / كانو يسموني .. وكلهم يعرفوني مالي انا والحب
مادار/ في بالي الخالي .. اتعلق بغالي واضيع انا فالدرب
وش صار / وش صار لهالقلب .. حب وعشق وانحب وانا ادري انه صعب
~
قالو / غير فهندامه .. والليل ما ينامه متعذب ومحروم
وآقول / آنا مهو أنا .. من بعد يا دانه صرت اسمع ام كلثوم
معذور / من زهرة الفلي .. متغيرن كلي والأمس ما هو اليوم
وش صار / وش صار لهالقلب .. حب وعشق وانحب وانا ادري انه صعب
~
حبيت / لا تسألوني ليش .. يمكن عقل او طيش والحاله هي حاله
سويت / في نفسي القصه .. وما فادت القرصه غنيت مواله
يا ليت / تنفعني كلمة لو .. ما كنت احبه هو مالي انا وماله
وش صار / وش صار لهالقلب .. حب وعشق وانحب وانا ادري انه صعب
أبتسمت الجوررررري وهي تشوف أختهااااا مبسوطه قربت منها :دووووم أن شاء الله
مسكتهاااا نمير وضمتهاااااا :أحبه وأموت فيه
الجوري أبتسمت :طيب وش أسويلك أقول أنا مو سامي
ناظرتها نمير بص عين ضربتهااااا :سخيفه كنت بأقول لك شي
الجوري باستهااااا :أسفه ياقلبي قولي لي سبب هالفرحه
نمير :........
.............
|\ مخ ـرج ..~
غزيت دولة كياني ، .. ثمّ صرت الاميـر ..
جيشك ( غلاك , وجمآلك ) وش بقالي بعد ؟!
:^ـــــــ^ عطني الأمان بحياتك
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فاصل إعلآني ^_^ / ..
لا احلل مسح اسمي من على الرواية ..
تجميعي : ♫ معزوفة حنين ♫..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

{ الـــــــبـــــــارت الثالث والرابع والعشرون }

][,,,,,,,, مدخل ~ْ
علامك ليش مهملني؟
وفي رفك أنا تذكار!
إذا كان الهدف بعدي
أنا حاضر وممنونك
رجاي توضح أسبابك
سكوتك زاد بي أفكار
إذا ناوي هوى غيري
عسى رب السما يصونك
تأخذني الذكريات إليك حبيـبي
فأنسى كل همي .. ومعاناتي
ابكـي من السعاده .. وابكـي من الحـزن
كــم اشتقت إليك يا حبــي ...
كـم اشتقت لهمساتك عندما تقـول .. احبـك يا اميرتي الصغيره
يالجمـال عينيك .. يالجمــال خديك الحمراوين .. يالجمـال صغر فـمك
آآآه يـاحبـي كـم اشتقت لمداعبـتك لي ..
وكـلامك السـاحر الذي تفيض به روحي لتنبـثـق منه احاسيسي
كي ارتلـهاا على مسـامعك فتـزيد الشفقه لما بعد الكــلام ...!!
؛ .. ؛ .. ؛ .. ؛ .. ؛ .. ؛
ليتك تــأمرني .. بحبـك .. فـأكـرهــك ..
وليتك تـأمرني .. بكـرهك .. فـأحبك ..
فـآنا في كـلى الحـالتين احبـــك
ياقلبي وياحيـاة روحـي .. ارجوك
اتـوسـل إليك .. عـد إلي حبيـبي
فأنا بـدونك .. مجـرد طفـله تـائـهه
لا اعـرف من انــااا ..؟ ومن اكــون ..!!
شخص لعب الزمن معه فقد احبـته وآعـزائـه ..
ولاكن لم ينسى من نُقـش اسـمه على قلبـه .
فعـد إلي حبيبي وضـمني لصدرك كما في السـابق
كـي ابوح لك بمـا في قـلبي ..
فأنا بنتـــظـــارٍك يا حبـي .....
خرجت من مكتب أبوهااااااا تحس نفسهااااااا فرحاااااانه
طلعت تركض لين وصلت غرفة أختهااااااا فتحتها ودخلت وهي تغني
وش صار / وش اللي غيرني .. ما عدت اعرفني طبيت في المطب
عيار / كانو يسموني .. وكلهم يعرفوني مالي انا والحب
مادار/ في بالي الخالي .. اتعلق بغالي واضيع انا فالدرب
وش صار / وش صار لهالقلب .. حب وعشق وانحب وانا ادري انه صعب
~
قالو / غير فهندامه .. والليل ما ينامه متعذب ومحروم
وآقول / آنا مهو أنا .. من بعد يا دانه صرت اسمع ام كلثوم
معذور / من زهرة الفلي .. متغيرن كلي والأمس ما هو اليوم
وش صار / وش صار لهالقلب .. حب وعشق وانحب وانا ادري انه صعب
~
حبيت / لا تسألوني ليش .. يمكن عقل او طيش والحاله هي حاله
سويت / في نفسي القصه .. وما فادت القرصه غنيت مواله
يا ليت / تنفعني كلمة لو .. ما كنت احبه هو مالي انا وماله
وش صار / وش صار لهالقلب .. حب وعشق وانحب وانا ادري انه صعب
أبتسمت الجوررررري وهي تشوف أختهااااا مبسوطه قربت منها :دووووم أن شاء الله
مسكتهاااا نمير وضمتهاااااا :أحبه وأموت فيه
الجوري أبتسمت :طيب وش أسويلك أقول أنا مو سامي
ناظرتها نمير بص عين ضربتهااااا :سخيفه كنت بأقول لك شي
الجوري باستهااااا :أسفه ياقلبي قولي لي سبب هالفرحه
نمير بفرحه :رحت عند بابا وقلت له ماأبغاء فيصل
نطت الجوري وهي تحضنها : فكه أنا من أول مو مرتاحه لي موضوع الخطبه
نمير :قلت له مابغاه قالي على راحتك
باستها الجوري وهي تقول :وسامي
ناظرتها نمير وبحزن :هو كل دنيتي
الجوري بهمس :فديت أختي العاشقة وينك ياسامي تسمع
ضحكة نمير :هههههه بس
وقطع عليهم دخول أمهم بعصبيه :إنتي كيف تروحي وتقولي لي أبوك أنك ماتبغي ولد الصالح
نمير ناظرتهااااا :أنا ماقلت شي غلط واحد خطبني ورفضته
أم نمير بصراخ :على كيفك هو ترفضين أسمعي يابنت أبوك فيصل راح تأخذينه
نمير بعصبيه :ماراح أخذه لو أيش ماحصل
تقدمت أمها وضربتهاااا كف : كلامي يمشي سامعه
نمير حطة يدهااااا على خدهاااااا وناظرتهااااا ودموعها تنزل :من متى إنتي تهتمين فينااااا هاااا قولي لي
أحنا من يوم ماأنولادناا والخدم هم إلي يربوناااااا وبصراخ ماعمرك حسستينا أنا حنا بناتك وينك عنااااا يوم ماكناا نمرض ونحتاج
أحد معاااانا وبدموع وهي تشهق الوحده فينا لا مرضة أختها تهتم فيهااااا أما إنتي أم بالاسم
ناظرت أختهاااااا وهي تبكي وطلعت ركض لي غرفتهاااااااا
الجوري دموعهاااا تنزل وهي تناظر أمهاااا المصدومه إلا ماحست بيوم من الايام بحنانهاااا
لفت وناظرت بنتهااااا :وإنتي وش بعد بتقولي
الجوري ناظرتهاااااا وهي ساكته:........
أول ماطلعت أمها سحبت جوالهااااا ودقت عليه
وصلهاااا صوته الحنون: هلا حبيبتي
ماردت جلست ساكته :........
مؤيد أستغرب وبحنان:طفلتي وينك
شهقة الجوري وهي تبكي ::.......
مؤيد بخوف : طفلتي وش فيك
الجوري بصوت فيه بكي : مافيني شي
مؤيد: كيف مافيك وإنتي تبكي
الجوري :ماما
مؤيد :وش فيهاااا
الجوري : ضربة نمير كف
مؤيد :ليش
الجوري :عشان رفضة فيصل
مؤيد :طيب حبيبتي أهدي
الجوري أنسدحت وضمت دبدوبهاااااا : ماأحبهاااااا
مؤيد سكت وبعدين تكلم بحنان : حبيبتي مهماااا حصل هذي أمك
الجوري همست :أحبك
ابتسم مؤيد : وأنا أحبك
....
بالغرفه الثانيه ضامه نفسهاااااا وتبكي تحس نفسهااااا مخنوقه غمضت عيونهااااا وهي تحس بتعب
تعا لقلبي ونام بعيوني تعا يا حبي وعيش بجنوني
كل العالم ما يهموني حبيبي لمسة ايدك شو حنوني
تعا لقلبي ونام بعيوني تعا يا حبي وعيش بجنوني
كل العالم ما يهموني حبيبي لمسة ايدك شو حنوني
انا لما عشقتك من قلبي من قلبي سرقتك على قلبي
حبي لعندك وداني خلاني حبك يا حبيبي وما اعشق بعدك حدا تاني
انا لما عشقتك من قلبي من قلبي سرقتك على قلبي
حبي لعندك وداني خلاني حبك يا حبيبي وما اعشق بعدك حدا تاني
انت حبيبي اللي بعينيني وحدك انت اللي بتحميني
وجودك حدي بيخليني اجمل لحظة عيشا من سنيني
انت حبيبي اللي بعينيني وحدك انت اللي بتحميني
وجودك حدي بيخليني اجمل لحظة عيشا من سنيني
انا لما عشقتك من قلبي من قلبي سرقتك على قلبي
حبي لعندك وداني خلاني حبك يا حبيبي وما اعشق بعدك حدا تاني
انا لما عشقتك من قلبي من قلبي سرقتك على قلبي
حبي لعندك وداني خلاني حبك يا حبيبي وما اعشق بعدك حدا تاني
تفتح عيونهااااا وراحت عند البلكونه فتحتهاااااا وطلعت وقفة فيهاااااا ودموعهاااا تنزل "وينك ياسامي ودي تضمني وتنسيني حزني "
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ


قرب منهااااااا وعض خدهاااااااا تحركت وفتحت عيونهااااا ناظرته
ابتسم وهو يشوفهاااااا تناظره ضمهااا لي صدره وباس شفايفهاااااا وبحب:صباح الخير
ابتسمت وبهمس :صباح النور
ناظر عيونهااا وباسهاااا :فديت هالعيون
دفنت نفسهاااا بحظنه وبهمس :نصوري
نصر بصوت يذوب :عيونه
رفعة راسهاا وناظرت بعيونه :لاتتركني أنا خايفه
نصر قلبه دق بقوه ناظرهاااا :حبيبتي ماراح أتركك بس ليش تقولي كذاا
ورود :ماادري
ضمهاابقوه :طيب من أيش خايفه
ورود :......
مسح على خدهاااا بحنان :لا تخافي دامي معاك
ابتعدت عنه وجت بتروح نادهاااا :ورود
لفت وابتسمت :نعم
نصر بجديه :ليش قمتي
ورود وخدودهااا محمره :بأخذ شور
رفع حاجبه الايساااااار وشعره مبهذل ونازل على عيونه وبصوت رجولي :تعااالي
ورود خقة على حركته ذابت تموت على حركته ذي راحت له :نصوري
باس شفايفهااااا :قلب وروح نصورك
ورود بدلع :بأخذ شور وعندي محاضره بعد ساعه
باس رقبتهااابقوه وطلعت علامه وناظر ساعته كانت 7:10 :أوكي عمري وأنا عندي أجتماع
باسته وراحت الحمام أكرمكم الله وهو دخل الحمام الثاني وبعدهااا لبس ونزل تحت
طلعتمن الحمام أكرمكم الله وهي بروب لبسة تنوره طويله أسود وقميص أبيض وعليه جاليه أسود
شكلهاا مره روعه رفعة جزء من شعرهااا بمشبك أسود وسابة الباقي حطة كحل أزرق يبرز عيونهاااا ومسكره وقلوس أحمر صارخ
بلسة أكسسورات ناعمه وأخذت شنطتهاا وطلعت نزلت تحت شافتهم مثل العاده جالسين يفطرون :صباح الخير
عبد الرحمن ابتسم :صباح النور حبيبتي
قربت من الطاولة وأخذت توست ودهنته جبن أم نصر بحنان ناولتهاااا الكافي :يمه أجلسي أفطري عدل
رحت لهااا ورود وباسة راسهااااا :ماما حبيبتي تأخرت
لفت على نصر :يلا حبيبي
وقف وأخذ نظارته وجواله والمفاتيح : أوكي أنتظرت بسياره وطلع
باست خد أم نصر وراس عمهاااا وطلعت
عبد الرحمن :الله يوفقهم
أم نصر :آآآآمين
عبد الرحمن وقف :تأمرين على شي
أم نصر :سلامتك
.............
قرب منهااااا وشافهاااااا شكلهاااا تعبانه وجهااااا أصفر مد يده ومسح على خدهاااا
ناظرته :هلا حبيبي متى جيت
ابتسم لهااا وجلس جنبهاااا :الحين إلا ماخذ عقلك
ريم بتعب :أنت مافي غير
ضاري مسح على شعرهااااا : يلا ننزل نتغداء
نزلت راسهااا على صدره ولفت يدينهااا وراء ظهره :ماابغاء
مسح على راسهاااا وبحب:حبيبي وش فيك
ريم ودموعهاااا تنزل :ماادري
رفع وجهاااااا وانصدم من دموعهااا وبخوف :ريامي يوجعك شي
ريم قامت وركضة للحمام تستفرغ ضاري لحقهاااااا ولف يده على خصرهاااا من وراء
فتحت الماويه ورشت على وجهاااا ورفعة راسهااااا وسندت نفسهااااا على صدر ضاري
ضاري بخوف :عمري لا تخوفيني عليك وش إلي يوجعك
ريم غمضت عيونهاااا وبتعب :أحس نفسي تعبانه ومن أمس أستفرغ
ضاري عصب بس تمالك نفسه :ليش ماقلتي لي
ريم :....
سندهااا عليه وطلعهااااا من الحمام راح غرفة التبديل وجاب لهاااا ملابس رجع وشافهااا منسدحه على السرير
قرب منهااا وجلسهاااااا وخلع قميصهاااا ولابسهااا وراح غير ملابسه :يلا
ريم ناظرته :فين
ضاري :المستشفى
وقفت ولبسة عبايتهاااا وطلعت معه
في المستشفى وبتحديد عند الدكتوره ناظرتهاااا :فيكي أيه
ريم : أحس نفسي دايخه وأستفرغ
الدكتور وقفت :أتفضلي معايه أفحصك
راحت معاهااا فحصتهاااا وأخذوا منها تحاليل رجعة الدكتوره جلست قدام ضاري
ضاري :وش فيهااااا زوجتي
الدكتوره ابتسمت : مبرووووك المدام حامل
ضاري بفرح :حامل
الدكتوره :أيوه
راح لي ريم وباس جبينهااااا :مبروك ياعمري
ريم ناظرته بحب وفرحه :الله يبارك فيك
الدكتوره توجه له الكلام :بس أسمع لازم لهاااا راحه وخذ دي فتمينات
ضاري : ان شاء الله
طلعوااااا من المستشفى وضاري بيطير فرحه :حبيبتي شوي شوي
ريم كانت ماسكه يده :حبيبي
ضاري فتح لهااااا الباب :مالي شغل لازم لك راحه سمعتي الدكتوره
ركب جنبهااااا وريم تضحك :هههههههه وناسه
ضاري ناظره : دوم الضحكه
ريم :يدوم نبضك حبيبي
ضاري : مبسوط على الاخر
ريم :مو مصدقه إني بأصير أم
مد يده وحطهااااا على بطنهااا :أحلى أم بدنيااااا والحين نروح أحسن مطعم نتغداء فيه

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -