بداية

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -21

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك - غرام

رواية ودي احطب لك ضلوعي وادفيك -21

سلمان ضحك وهو يشوف الصدمه في عيون منصور :لا خياله
قام منصور من مكتبه متوجه لي سلمان وضمه بقوه وهمس :سلمان
سلمان ضحك :هههههههه وش فيك منصور يعني مو مصدق
منصور بعد عنه وناظر :لا والله من زمان عنك
سلمان لف يده على كتف منصور :أنت وش أخبارك
منصور :تمام وأنت فين أختفيت
سلمان بغموض :لا أختفيت ولا شي كاني قدامك
منصور :يالنذل ثمان سنوات ماادري وين أراضيك وتقول كاني قدامك
سلمان جلس وبغموض :ظروف أبعدتني
منصور :والله لك وحشه
سلمان ابتسم :وأنت إلا أخبار
قاطعه منصور وهو يدري وش بيقول :لا تجيب أسمه
رفع حاجبه :ليش
منصور بعصبيه :من غير ليش
سلمان هز كتوفه :أوكي ماراح أقول شي
منصور مسك من يده :أنت اليوم معزوم عندي ماراح تردني
سلمان :أكيد مشتاق لي أخبارك
رن موبايل منصور ناظر الرقم وكشر سلمان :رد
سكر منصور موبايله :مولازم
بعدها طلعواااااا وهم يسالفون عن ذكرياتهم
سلمان :العمر 29 سنه صديق منصور راح تعرفون عنه بعدين
....................
مـاشفت مثـل حسنه اثنيـن و لا شميت هـوى غير هـواه
جمال و حـلا ودلـع و زيـن و الزيـن ياخـذ مـن حـلاه
أخاف على حسنه من العيـن أخاف عليـه و بروحي أفـداه
وين ألقى مثل حــلاه ويـن مستحيـل ألقى أحد يسـواه
جمال وأخـلاق ودين و زيـن مستحيـل أخليه و الا أنسـاه
حبيت فيـه الزيـن والشيـن حبيت فيـه أرضـه و سمـاه
حبيت فيـه بوسـة الخديـن حبيت فيـه حضنـه ودفـاه
حبيت فيـه لمسـة اليـديـن أتوه بغيابـه و أضيع بلقيـاه
أحس لحظـة غيابـه سنيـن أشتاق له و لـو كنت معـاه
ما أبي بحياتـي غير حاجتيـن أبي يغمرنـي بحبـه وبرضـاه
بدلة ملابسها ولبسة فستان فوشي وفيه شرايط ذهبيه سابت شعرها طايح حطت ميك أب ناعم
وطشت عطر غرقة نفسها فيه أبتسمت وهي راضيه على نفسها طلعت براااا الصاله شافته يقلب في tv
بملل شكله من زمان صاحي أستحت وهي تتذكر أمس تقدمت بهدواء حس فيها
لف و تنح وهو يشوفها شكلهااااا خبله أبتسم وهو يقول :هلا والله بحبيبتي
تقدمت منه وهي مستحيه سحبها وضمها :صح النوم
ذابت في حضنه وحاولات تبعد بس ههو شاد عليها بقوه نزل وجهه وصار أنفها لصقه في أنفه :خفي علي يابنت الناس ماصار لنا يوم مع بعض
ريتاج دفنت وجها بصدره وهي تهمس بخجل:رائد خلاص
رائد :هههههههههه خلاص رحمتك
ريتاج ابتعدت عنه شوي وهي تسمعه : اليوم جدي مسوي عشااااااء
ريتاج :يعني بنروح بيت جدواا
ذاب على نعومتها :أيوه ياروح رائد
ريتاج نزلت راسها مستحيه من نظراته رائد قرب منها ورفع وجهاااا
وطاحت عيونه بعيونها قرب شفايفه وباس شفايفها بحب وابعد عنها وهمس بحب :أحبك
.....................
كلهم متجمعين في قصر الشامخ جدهم مسوي عشااااااء
دخلت على البنات بهدووواء :سلام
نطووووو عليهااااااا البنات يسلموووووون
دلع :أقول أبعدوواااا عني
الجوري :مالت عليك
دلع :وعليك
نميرغمزة لها :أخبارك ياعسل
دلع حمرت :تمام
نمير ابتسمت :دووووووووم
لفت الجوري على ريتاج :رتوجه ورود فينها
ريتاج هزة كتفها :ماادري
لين ناظرتهم :دقيت عليها قالت لين الحين شوي بس
الجوري :واااااي والله وصاروااااا حريم مايطلعون إلا بأذن
ريتاج :قولي والله
الجوري حركة حواجبها :وليش أحلف حبيبتي
دلع : أقول أسكتواااااا
دخلت عليهم :هااااااي بنات
قاموااااا سلموووووووو عليها لين تضمهاااا :كيفك يادوبه
ورود :تمام قلبي
الجوري :هاا ورود كيف نصر
ورود حمرت قلبت الموضوع :أخبارك نجد
نجد :تمام قلبي
الجوري تصفر :حرررركات تقلب الموضوع
ورود :سخيفه
دانه ابتسمت :بس عن بنت أخوي
راحت لها ورورد وباستها :فديت عمري
دانه همست لها :كيف نصر معك
ورود بخجل :تمام
دانه :هههههههه خلاص ماراح أسئل
ابتسمت ورود وسلمت على عمتها منيره وأم ذياب وأم نمير وأم رائد وجلست
لين تهمس :ورود وش ذا برقبتك
ورود قلبت ألوان :واضح
غمزة لها لين :أيوه
ورود بفشله :الله يسامحك يانصر
ناظرتها لين بنص عين :ليش
ورود بعصبيه مخلوطه بخجل :لين
لين :هههههههه خلاص ماراح أتكلم
ورود :أحسن
كانت بينهم جالسه جسدا لكن عقلها كله عند منصور ماتدري ليش مارد اليوم على مكالمتها
" أووف وبعدين أحس إني مشتاقه لي صوته ليش مايرد" قطع عليها سؤال خالتها :أخبارك مشاعل
مشاعل ناظر خالتها :تمام
أم نصر :وينك ماعاد تزورينا
مشاعل :سوري بس كنت مشغوله
هزة راسها أم نصر وكملت سواليفها مع أختها إلي تغيرت مررررره من بعد ماأنسجن ولدهاااا
نجد وقفت وراحت جهة المطبخ تبغاااء تشرب مويه دخلت وأخذت كاسه وصبت لها مويه وهي تشرب سمعت صوت واحد دخل
وهو يصارخ :ليزااااا وبعدين وين القهوه
لفت وانصدمت وهو أنصدم وشوي وابتسم وقال :هلا والله بالقطب الجنوبي
ناظرته من فوق لي تحت :.......
زادت أبتسامته :شكل القطب الجنوبي مو عاجبك خلاص القطب الشمالي ولا تزعلي
لفت نجد بتروح بس سبقها ومسك يدهااااا :وين رايحه من زمان عنك
نجد ناظرته بخوف :سيبني
وسيم ناظر بعيونها وحس بخوفهاااااا وهمس :خايفه
نجد كانت تناظره من غير ماتتكلم :......
وسيم رحم حالها وسابها :يالله روحي
لفت بسرعه وطلعت وقلبها يدق بقوه تحسه بيطلع من مكانه جااااهااااا شعور غريب وقت مامسكهاااانفضت الافكار من راسها ورجعت مكانها
وشوي ووقالت لهم دانه ومنيره يتفضلون العشااء وبعدهاااااا أجتمعوااااااا البنات مع بعض
دلع تهمس :ورود أحس مشاعل غريبه
ناظرت ورود مشاعل بيبرود :والله حتى أنا حسيت كذا
دلع :أحسن نفتك من شرهااااا
ورود :سيبك منها وقوليلي كيف ذياب
دلع أرتبكة :زين
باستها ورود :خلاص لا تنفجرين ذياب لسه يبغاك
وصلت نمير رساله على موبايلها فتحتها وعلى طول قامت من عند البنات
وراحت الصاله الثانيه ولسه تقراهااااا بلهفه وحزن "كيفك حبيبتي ان شاء الله دووووووم بخير حبيت أقولك
أنا مسافر اليوم أوتقولي بعد ساعتين بظبط مسافر ودي كان أشوفك بس أدري ماتبغين تشوفيني بس كل إلي أقدر
أقوله أحبك والله العظيم أحبك " ضمة الجوال لي صدرهااااااا وهي تشهق ودموعها تنزل :ليش تروح ليش وصارت تصيح
حست عليها وقت ماانسحبت من بينهم لحقتها بس إلي صدمهاااااااا شافتها تبكي قربت منها :نموره حبيبتي
وش فيك
لفت عليها نمير وهي تبكي :ساااااافر
ورود جلست جنبها وضمتها :نمورره أهدي حبيبتي
نمير وهي تبكي :أبغااااء أشوفه قبل مايروح
ورود ناظرته بحزن :نمورررره
نمير :الله أحبه بس في شي داخلي كل ماأشوفه أحس أنه جرحني
ورود مسحت على شعرهااااااا :تكفين أهدي
كانت ضامها وتبكي من قلبهااااا ودهااا تشوفه ودهااااا تضمه وتحس بوجوده
إما في مجلس الرجال وقف وراح باس راس جده وأبوه :يالله تبون شي
أوذياب :لا أنتبهلي نفسك
هز راسه سامي وهو متضايق كان وده ترد عليه بس شكله من جد ماعادت تحبه ناظرجده وهو يقوله
يوسف :إنتبه على نفسك ياولدي وطمنا عليك
سامي ابتسم مجامله :ان شاء الله يالغالي
يوسف :من بيروح معاك
سامي :الشباب راح يوصلوني
وسيم يستهبل :وش نسوي راح نشتاق لي خشتك
ابتسم سامي له وهو يمشي طالع من المجلس والشباب ورااااهـ تنهد بضيق وركب مع أخوه
ذياب بهمس :لا تضايق نفسك
سامي :آآآآهـ ياخوي
ذياب مسك يده وضغط عليهاااا وهو مقهوررر وده لو يخفف على أخوه
.................
تــــــــــابــــــــع


مرة أسبوعين بسرعه كل واحد عنده هموم ورجعت الدوامات ورود ودلع وريتاج قدمواااا سوااا من اول وأنقبلواااا والجوري ثالث ثانوي ونمير
متردده تكمل الكورس ولا لا بسبب نفسيتها التعبانه
رياض كل يوم يروح المستشفى على أمل يشوف ريماس صاحيه من الغيبوبه وحالته حاله ونفسيته
تعبانه مره وحده شاف فيها ولده بس
فتحت باب غرفته وناظرته هذا حاله من يوم مادخلت ريماس في غيبوبه تقدمت منه
سميره أم ريان :رياض يمه
رياض ناظر أمه :سم يمه
سميره جلست على طرف السرير :قوم يمه تغداء مع أخوانك
رياض كشر :يمه مو مشتهي
سميره مديدها ومسحت على شعره :يمه مايصير كذا أهملت صحتك
رياض أنسدح على فخذ أمه :يمه تعبان
سميره نزلت دموعها :والله حاسه فيك يالغالي الله يقومها بسلامه يارب
رياض :آآآمين
سميره تمسح على شعره :اليوم بأروح أشوف ولدك
رياض غمض عيونه:خلاص يالغاليه نروح سوى
تنهدت سميره بحزن على ولدهاا وزجته إلي مايدرون متى تقوم وصارت تقراء قران على ولدهاااا عشان يرتاح
................
عودتني
عودتني كل يوم اسمع انا صوتك
وعودتني لي ضاق صدري ماتخليني
والله وغيابك طال مدري وش اسبابه
وان غاب صوتك خيالك باقي ابعيني
ان كنت زعلان قلي شنهي اذنوبي الكون يزعل الكون يزعل ولا تزعل يامحبوبي
اظيع من دونك واظيع اجمل ادروبي يخوفي تنساني وتنسى كل عناويني
عودتني كل يوم اسمع انا صوتك
وعودتني لي ضاق صدري ماتخليني
آه ه ه ه ه ه ه
بالحيل محتاجك تعال وقدر ظروفي فيني هموم او مالقيت الي معي يوفي
وينك تعال ابعد همومي وهمي وخوفي وصوتك يا اجمل حب ياعمري يكفيني
عودتني كل يوم اسمع انا صوتك
عودتني كل يوم اسمع انا صوتك
وعودتني لي ضاق صدري ماتخليني
كانت سادحه وضامه مخدتهااااااا صار له أسبوعين مسافر وهي ماتدري عنه
فينه ودهاااااا تسمع صوته نزلت دموعهاااا من قهرها "أكيد ماعاد يبغاني أيوه صار له أسبوعين
حتى رساله ماأرسل يعني ماعاد يبغاني خلاص حتى أنا ماابغاك ياسامي " قامت وفتحت الدرج
وطلعت منه صور كثيره له كانت محتفضه فيهاااااا رفعت كل صوره وصارت تتأملها وتتذكر كيف أخذتها
( : حبيبي
سامي ناظرها بحب :هلا عمري
نمير بدلع :ترى أخذت من غرفتك صور
سامي مسكها من خصرهااااا :متى دخلتي غرفتي
نمير :لماجيت عند ريتاج دخلت غرفتك
سامي باس خدهاااااا :حلالك الصور وصاحب الصور
نمير ضمته :أحبك
سامي :وأنا مو أحبك إلا أعشقك )
ضمة الصور لي صدرهاااااا وهمست :والله أحبك بس أرجع ماعاد فيني أتحمل
................
دخل على ولده غرفته وقرب منه وجلس مقابله
فيصل ناظر أبوه :هلا يبه
أبو فيصل :جهز نفسك بكره
فيصل عقد حواجبه :وش في
أبوفيصل أبتسم :مو أنت ناشب لي تبغاء تتزوج
فيصل عدل جلسته :أيوه
أبو فيصل :خلاص بكره نروح نخطب رسمي ونشوف ردهم
فيصل أبتسم :هم ردوااا عليك
أبو فيصل :لا بس أنا كلمة يوسف وقلت له أنا أحنا بكره بنخطب رسمي
فيصل باس راس أبوه :الله يخليك لنا
أبوفيصل وقف بيطلع :ههههههههه كل هذا عشان بتتزوج لو كنت أدري كان خطبت لك من زمان
ناظر أبوه لما طلع وصار يتذكر نمير وقت ماشافها وهي عاجبته
.....................
تـــــــــابــــــع
....................
:خلاص أنا بأتصرف قلت لك
:أسمع نبغاه يكون معانا
أبتسم سلمان بخبث :أكيد أنا ماطلعت له الحين إلا عشان يساعدنا
:هههههههه تعجبني ياسلمان
سلمان : تسلم طال عمرك بس متى راح توصل البضاعه
: بعد أسبوعين أبغاك تتصرف
سلمان :خلاص راح أتصرف تأمر على شي
:لا سلام
سكر سلمان موبايله وهو يفكر يكف بيبداء بس مو على سلمان يكفي إلي سواااه زمان .....
إما عند منصور رد وهو يتأفف :نعم مشاعل
مشاعل وهي تبكي :منصور حبيبي فينك أتصل عليك ماترد
منصور بملل :كنت مشغول
مشاعل :طيب متى أشوفك
منصور بصبر :مشاعل حبيبتي أنا عندي شغل وقت ماأخلص أدق عليك
مشاعل :أوكي حبيبي أنتضرك
منصور :باي
سكر منها ورمى موبايله على دخلت سلمان :وش ر ايك نطلع
سلمان :أوكي بس أبدل
منصور :طيب
طلع سلمان يبدل ملابسه ومنصور يفكر كيف يتخلص من مشاعل
....................
رن موبايلهااااا نقزت وردت :ألو
أبتسم :سلام
الجوري رمت نفسها بالعرض على سريرها وهي تتكلم بدلع :وعليكم والسلام
مؤيد :أخباك
الجوري :تمام وأنت
مؤيد :دامني أسمع هاصوت أكيد بخير
الجوري أنقلبت على بطنها :دوم أن شاء الله
مؤيد بهمس :حبيبتي
الجوري :هلا
مؤيد سكت فتره يسمع صوت أنفاسها وشوي وقال :أحبك
الجوري عضت شفايفها وهي تقول بهمس : مأسمع
أبتسم مؤيد بحب :كذابه ماسمعتي
الجوري :مممممم لا
مؤيد وقف وطلع البلكونه وهو يناظر الحديقه :أحبك
الجوري :حتى أنا بعد مثلك
مؤيد بغباء :وش أنا قلت
الجوري :مؤيد
مؤيد :عنونه
الجوري :أحبك
مؤيد أبتسم :حبيبتي ليش ماتروح المدرسه
الجوري :حبيبي أول أسبوع مافي شي
وكملوااااا سوليفهم وكل واحد يسمع الثاني بحب
...............
شافته جالس بالصاله ويشتغل معاه أوراق يخلصها قربت منه
وضمته من ورااء وهو جالس أبتسم ومسك يدهاوباسها شدت من ضمتها له
وهي تقول بدلع :حبيبي طفشانه
مسك يدهااااا وسحبهاااا وجلسها بحضنه وباس خدهاا:فديت الطفشان
ناظرته ومدت بوزها :ضاري حبيبي وش رايك نطلع
ضاري ناظرهاا بحب :حبيبتي تامر وأنا أنفذ
قربت منه وباسته بجرائه على شفايفه بدلع :أحبك
ضمها لي صدره بقوه وبهمس :ترى أتهور
ريم دفنت وجهاااا بصدره "أحبك ضاري والله أحبك معاك حسيت بالامان والحنان وكل شي كنت فاقدهااا عوضتني
شدت من ضمتها له ضاري لا تبعد عني وجودك جنبي هو سعادتي مااقدر أتحمل بعد حبيبي "
رفع راسها وباس عيونها :ريامي يالله نبدل ونطلع
أبعدت عنه ومسكت يده :يالله
راحواااااا يبدلون ملابسهم وبعدهاااا طلعواااا مول كانت تمشي جنبه وهي ماسكه يده
سمعت وحد تقول لي صديقتها بصوت عالي : شوفي هالمزيون
الثانيه :فديته يهبل
الثالثه :صبايا وش رايكم نرقمه صراحه صاروخ
الاولى: معاه وحده يمكن زوجته
الثانيه :أمشوااا بس وراحوا جهة ضاري
هنا ريم حست نفسها بتموت من كثر الغيره خلاص بتنفجر وضاري مو معاهم سحب ريم :تعالي حبيبتي ندخل هالمحل
دخلواااا محل ساعات :أهلا تفضل
راح ضاري وهو ماسك ريم ناظر ساعه نسائيه وعجبته :أشوف هذي
طلع له الساعه والبنات دخلواا نفس المحل يسواا نفسهم يشتروااا لف ضاري على ريم :ريومتي حلوه صح
ريم ماعاد تشوف أي شي غير البنات عيونها عندهم وهم يتهامسون ويأشرواااا على ضاري :أيوه حبيبي حلوه
ضاري ناظر صاحب المحل :عطني هذي وهذيك
صاحب المحل :حاضر
راح ضاري يحاسب وبعدها طلعواااا وكل مايدخلوااااا محل البنات وراهم ريم مو قادره تتحمل أخر محل عطور دخلوه جت وحده
ووقفت قريب من ضاري باقي شوي وتلصق فيه ريم سحبت ضاري ووقفت جنب البنت وهي تناظرهااااا بقرف
ضاري :حبي وش رايك نجلس
ريم :أوكي عمري
جلسوااا على طاوله والبنات لسه ماراحواااا يبغواا يرقمواااا ضاري عاجبهم جلسوااا على الطاوله القريبه منهم
وقف ضاري وراح يجيب شي يشربوه وريم تناظرهم بقهر "أنا إلي قلت أبغاء اطلع مالت عليهم قليلات الادب ودي أكفخهم "
جلس ضاري وهو يبتسم لي ريم :حبيبتي أمسكي
عطاهااااا موكااااا :شكرا حبيبي
لفت وجهاااا وناظرتهم وعيونهم عليه وقفت ضاري :على وين حبيبتي
ريم :لحظه حبيبي
راحت لي قربت منهم وسوت نفسها تمشي وضربت في طاوله طاح العصير على وحده منهم ناظرتها ريم وبدلع :سوري
ورجعت لي ضاري وهو مستغرب حركتها :وش سويتي
مسكت ريم يده :هذا بس شوي مما داخلي
ناظرها :يعني
ريم قالت له كل شي :والله بغت تجيني جلطه
ضاري وده يضمها ابتسم :تحبيني
ريم ناظرته وبتملك :أنت لي أنا لي وحدي ترى من قربة منك راح أذبحهااااا
ضاري :هههه فديت حبيبتي طيب سؤال يوم أحنا في كندا وجت سوزان إنتي إلي كبيتي المويه صح
ريم أنقلب مزاجها من جاب سيرة سوزان بس مشتها :أيوه
دخلواااا السياره وقبل مايشغلهااااا :طيب ليش
ريم :كنت أحس بقهر منها ومن تصرفتها والصراحه حسيت بغيره أنها تدلع عليك
أبتسم بحب وهو يبوس يدهاااااااا :الله لايحرمن منك يادنيتي
ريم بدلع :ولا منك حياتي وإلحين اناجوعانه
ضاري :الحين أوديك أحس مطعم في الرياض كم عندي ريم
...............
تـــــــــــابــــــــــع
...............
دخل البيت وكان طالع جناحه بس وقفه صوت قرب وسمع
أبو ذياب :والله أبوي قالي
أم ذياب :ومن ولده
أبوذياب :ولد الصالح أسمه فيصل جااااا مره مع أبوه
أم ذياب :وبيخطبون نمير
أبو ذياب :أي بكره راح يجي والولد قال لنا بكره نحظر
أم ذياب :خير أن شاء الله
تصنم عند الباب حبيبت أخوه راح تنخطب بكره وهو مايدري من غير تردد
مد يده في جيبه وطلع موبايله ودق على أخوهـ
في الاردن عنده مؤتمر كان عشان كذا سافر في الشقه
كان سادح على السرير وهو يفكر كيف يرجع نمير له رن موبايله وشاف مكتوب ( الغالي :يتصل بك) أبتسم
وردت :هلا والله
ذياب :هلا فيك أخبارك
سامي تنهد :تمام وانت والاهل
ذياب :كلهم بخير
سامي :سلملي عليهم
ذياب :يوصل أن شاء الله وبتردد سامي
سامي حس أن في أخوه شي :هلا
ذياب مو عارف كيف يفتح له الموضوع :بكره
سامي :وش في
ذياب :ممممم
سامي :ذياب تكلم
ذياب :بكره راح يجي ولد الصالح يخطب نمير
سامي أنصدم :وش نمير
ذياب :ايوه
سامي :ذياب تكفى مووقت مزحك
ذياب :والله العظيم ماأكذب
سامي :طيب مع السلامه
ذياب :سامي أسمع
سامي :ذياب بكره أن شاء الله راح أكون عندكم وسكر الخط
تنهد ذياب بتعب وطلع جناحه أول مافتح الباب حس بهدوااء قرب من غرفة النوم ودخل لقيها
جالسه تلعب بموبايلها رفعت راسها وشافته قامت على طول له كانت لابسه قميص أحمر قصير يوصل لي الفخذ مفتوح من عند الصدر
وشاعرها فاتحته في قمة الانوثه قربت منه :حبيبي تأخرت
باس خدها وهو يشم ريحت عطرهااا إلي خدره :أسف حياتي
ناظرته وتلاقت عيونهم مع بعض قرب منها ولف يده على خصرها وباس عيونها وشفايفها وووو#######
..............
عندسامي أول ماسكر من ذياب بدل ملابسه وطلع على طول يحجز ومن حسن حضه لقي
حجز رجع شقته وهو مشغول كيف تنخطب بكره وأنا رفع موبايله ودق رقمهاااااا وهو ينتظر ردهاااا
عند نمير ناظرت موبايلها وهو يدق مافيها حيل ترد عليه كانت تعبانه طنشته ونامت
سامي رايح جااااي بشقه وهو يتصل مره وثنتين وثلاث :نمير ردي ردي
عصب من كثر مايدق عليها وهي ماترد جلس على الكنبه وهو يحاول يهدي نفسه :بكره يصير خير
.....................
بجناح نصر ..
طلعت من الحمام بعد مالبسة قميص نوم وردي يوصل لي الركبه راحت عن التسريحه
تمشط شعرها بعدهااا طشت عطر وقامت راحت لين السرير رفعت راسها وشافت نصر
يناظرهاااا بنظرات غريبه رفعت الحاف وأنسدحت وعطته ظهرها وشوي وحست
بيد تلف على خصر ها همست وهي تحاول تبعد يده:نصر أبعد
نصر سحبها وصار ظهرها لاصق في صدره :ليش
ورود :أبغاء أنام
لفها نصر وصارت مقابله له وجها قريب من وجهه وأنفاسها تخالط أنفاسه همس :طيب نامي
ورود صارت تناظر بعيونه إلي جذبتها من يوم ماشافته في المطار عيونه تجذبها فيها لمعه غريبه
قرب منها وباس شفايفها وهمس :لاتناظريني كذا
ورود حمرت ناظرهاااا وباس عيونها ورقبتها وشفايفهاااا وهي أستسلمت له#######

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -